البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أسئلة مثيرة تدعونا إلى الحيرة

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 203


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


نسب للإمام جعفر الصادق(ع) القول: الشيعة ثلاث: محب واد فهو منا، ومتزين بنا ونحن زين لمن تزين بنا، ومستأكل بنا الناس، ومن استأكل بنا افتقر:.
في تأريخنا صفحات بيضاء وأخرى سوداء وهذا شأن بقية دول العالم، وهذه الظاهرة ليست خاصة بنا لنضجر منها أو نتهرب من مواجهتها. فالتأريخ الأمريكي بإعتبار الولايات المتحدة الأمريكية ابرز ظاهرة حضارية اليوم، لها أسوأ تأريخ بين دول العالم، ولا يُشرف أي امريكي الإنتماء إليها، سواء بأعمال الإبادة البشرية للهنود الحمر السكان الأصليين للقارة، وما صاحبها من فنون في القتل لا تخطر على بال الذئاب، او التمييز العنصري ضد السود، والقصف النووي لليابان خلال الحرب العالمية، إنتهاءا بالغزو الامريكي لعدة دول آخرها افعانستان والعراق. ولكن الولايات المتحدة والشعب الامريكي طوى الصفحات السوداء من تأريخه، وصقل الصفحات البيضاء منها، فالدستور الامريكي بنصوصه الديمقراطية، وافكار ابراهام لنكولن عن الحرية وجورج واشنطون والتركيز على دور العلماء والفلاسفة يحتل معظم المساحة الفكرية من عقول الأمريكان، لذا فقد تمكنوا من إركاع شعوب العالم تحت أقدامهم، ويتصرفوا بغطرسة دون ان يبالوا بشيء غير مصالحهم الكبرى.

في تأريخنا العربي والإسلامي بشكل خاص هناك صفحات رائعة تصلح ان تكون عنوانا لمجد العرب، وأيضا أحداث دامية ساهت بصنعه خلافات سياسية بحتة، جرت منذ 14 قرنا بظروف زمانية ومكانية وشخصانية لا علاقة لنا بها هي نتاجات اختلاف بين الصحابة والخلفاء في مسائل محددة. ونحن غير مسئولين عن اخفاقات الماضي ومساويء اجدادنا واخطائهم، وان كنا فرضا فاننا مسئولين ايضا عن نجاحاتهم وانتصاراتهم كذلك؟

سنناقش اليوم موجعا محرجا، مع ان لا يوجد حرج في النقاشات العلمية، ولكن البعض يرى الأمر هكذا وسنماشيهم في الرأي. هناك الكثير من الأسئلة التي ذكرت عن المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني، ولم يجب شخصيا عليها، وغلس عليها وكلائه، مثلا ما ورد عن علاقته الحميمة مع الحاكم الامريكي (بول بريمر) والرسائل العاطفية التي تبادلا فيها الكثير من الرؤى المشتركة الخاصة بالعراق خلال الإحتلال، لأنه ليس من المنطق ان يتناقشا في قضايا فقهية مثلا.

ومن بعده علاقة المرجع الأعلى بوزير الخارجية الأمريكية السابق (رامسفيلد)، والذي قلده رئيس الوزراء السابق (شوبنهور العراق) إبراهيم الجعفري سيف علي بن أبي طالب، فقد أشار رامسفيلد الى علاقته مع السيستاني قبل وبعد الإحتلال الغاشم. وهذه العلاقات تثير الشكوك لأن التعاون مع قوى الإحتلال عار ما بعده من عار في جميع القيم السماوية والوضعية، مع هذا فإن سكوت المرجع الأعلى يثير الشكوك، لأن السكوت يؤيد هذه العلاقات المشبوهة.

الأمر الآخر هو نسب السيد الفارسي الى علي بن أبي طالب، ويفترض ان تتوفر شجرة عائلة واضحة ولا شك فيها، وعجز المرجع عن الإتيان بها، وفبرك بعض النسابة المأجورين شجرة تبين انها مزورة، وهدد وكلاء المرجع من يفتح هذا الموضوع، وخضع القوم كالعادة، وانتهى الموضوع دون ان يعلق المرجع عما جرى، وحقيقة نسبه.

الغريب في الأمر ان بعض الإنتقادات التي وجهت للمرجع الأعلى تتعلق بشخصه وكرامته، ولأنه المرجع الأعلى للشيعة، فإن إهانته تعني إهانة للشيعة، وكان يفترض ان يرد عليها حفاظ على كرامة الشيعة، لو تركنا جانبا كرامته لإعتبارات شخصية.
وسأتناول مسألة مهمة عن هذا الموضوع:

كشف طبيب القلب الاستشاري البريطاني (دايفيد برول) في مستشفى (كرومويل هاي) وهي المستشفى التي تم علاج المرجع الشيعي السيد السيستاني عام 2004 بعد تـأزم حالته الصحية كما زعموا، ونقل الى لندن على أثرها. كشف هذا الطبيب عن سر خطير يتعلق بعاهة جسدية في المرجع السيستاني .اذ تحدث برول مع (مارك جيكان) وهو مراسل صحيفة "ذي صن"، بانه تفاجأ بان المرجع السيستاني غير مختون على الطريقة الاسلامية. وبعد اكمال العملية تسائل الدكتور عن سر الموضوع وما هي الاسباب بحكم كونه دكتور مطلع على الديانات؟ فقال لاحد المرافقين له من الاطباء المسلمين " الستم مسلمين؟ فاجاب: نعم بكل تاكيد ! فقال له:اذن فلماذا هذا الرجل غير مختون ؟ فسكت المرافق وانعزلنا في غرفة وقال سنعطيك كل ما تريد بشرط كتم الامر. يقول الدكتور دايفيد لمراسل صحيفة ذي صن "رفضت العرض وقلت لا شأن لي بالاموال فالأمر كان مجرد سؤال وانتهى الموضوع.

مجرد رأي
هل المرجع الشيعي مسلم؟
لو تركنا مسألة عدم ختان السيد السيستاني جانبا، والذي يمثل السبب الرئيس لعدم قيامه بالحج الى بيت الله الحرام، نسأل أنصاره ومقلديه: منذ جائحة الرسوم الكاريكتورية للرسول الأعظم الى غاية تجاوز مسؤولون هنود عسفلة على شخص النبي (ص) وزوجته عائشة (رض)، فقد ثار العالم الإسلامي بأجمعه وسمعنا حملات شجب ومقاطعات اقتصادية وتظاهرات عارمة، وبيانات استنكار من الأزهر الشريف ومنظمة التعاون الإسلامي وجميع المنظملت الاسلامية العربية والأجنبية، لكننا لم نسمع كلمة واحدة من المرجع الشيعي علي السيستاني؟ يا شيعة هل مرجعكم فعلا على قيد الحياة، لأنه لا يوجد مؤشر واحد يدل على إنه حي يرزق؟

--------------
ضحى عبد الرحمن
العراق المحتل
حزيران 2022


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، الشيعة، السنة، الفساد، الفساد السياسي،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 13-06-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والأدب/12 نوادر شعرية ونثرية
  مباحث في اللغة والأدب/11 مفردات ذات علاقة بوضع العراق الحالي
  مباحث في اللغة والأدب /9 كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم
  مباحث في اللغة والأدب 8 كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم
  مباحث في الأدب واللغة/10 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في الأدب واللغة/7 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في الأدب واللغة/6 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في اللغة والأدب/4 اصوات وكنى الحيوان
  مباحث في اللغة والأدب/5 فوائد في النحو
  مباحث في الأدب واللغة/ 3 الشاهنامة قرآن الفرس
  مباحث في اللغة والأدب/2 عبارات متداولة عند العراقيين
  مباحث في الأدب/1 امثال أوردها عباس العزاوي
  أسئلة مثيرة تدعونا إلى الحيرة
  لبنان قبل وبعد الثورة الاسلامية
  المخدرات الموت القادم الى العراق
  شعوب محترمة وأنظمة سياسية غير محترمة
  أولويات ايران في المفاوضات النووية
  المرجع المسلح وفرقته المدرعة
  منبع الإرهاب ومصبه واحد
  الرئيس بايدن كالغراب ضيع المشيتين
  هل كان ماركس محقا في قوله؟
  بايدن يعصف بهيبة الولايات المتحدة
  الطفل ريان بين سماحته وقداسته
  دموع في عيون وقحة
  الى أنظار وزير الخارجية العراقية
  كيف تمكنت ايران من تصنيع وتطوير الطائرات المسيرة؟
  العرب من وجهة نظر يابانية
  هل بدأ العد التنازلي لحزب الله اللبناني ؟
  لماذا تقدم "بلاسخارات" انتصارات مجانية للميليشيات الولائية؟
  العراق قربان يذبح لوجه الولي الفقيه

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عراق المطيري، علي الكاش، عواطف منصور، رمضان حينوني، سليمان أحمد أبو ستة، مصطفى منيغ، رضا الدبّابي، صلاح الحريري، منجي باكير، فوزي مسعود ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صباح الموسوي ، د. أحمد بشير، أ.د. مصطفى رجب، عبد الله زيدان، الهادي المثلوثي، صفاء العراقي، صلاح المختار، ماهر عدنان قنديل، سلام الشماع، خالد الجاف ، محمد عمر غرس الله، ضحى عبد الرحمن، د. مصطفى يوسف اللداوي، صفاء العربي، محمد العيادي، جاسم الرصيف، عبد الرزاق قيراط ، رشيد السيد أحمد، العادل السمعلي، تونسي، وائل بنجدو، عبد الغني مزوز، أحمد النعيمي، سفيان عبد الكافي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، طلال قسومي، مصطفي زهران، سعود السبعاني، د - صالح المازقي، محمد الياسين، أبو سمية، د- محمد رحال، د- محمود علي عريقات، علي عبد العال، د. عبد الآله المالكي، محرر "بوابتي"، د - شاكر الحوكي ، سلوى المغربي، د- هاني ابوالفتوح، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد الحباسي، حميدة الطيلوش، يزيد بن الحسين، د - عادل رضا، فتحي الزغل، مراد قميزة، د - محمد بن موسى الشريف ، د - المنجي الكعبي، المولدي الفرجاني، ياسين أحمد، رافد العزاوي، إيمى الأشقر، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - الضاوي خوالدية، عبد الله الفقير، أحمد ملحم، الهيثم زعفان، محمد شمام ، مجدى داود، فتحـي قاره بيبـان، محمد اسعد بيوض التميمي، أنس الشابي، سامر أبو رمان ، يحيي البوليني، فهمي شراب، د. أحمد محمد سليمان، إياد محمود حسين ، سامح لطف الله، د. خالد الطراولي ، عمر غازي، حسن الطرابلسي، محمود طرشوبي، د. صلاح عودة الله ، حسني إبراهيم عبد العظيم، عزيز العرباوي، إسراء أبو رمان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د- جابر قميحة، محمد أحمد عزوز، محمود فاروق سيد شعبان، حاتم الصولي، نادية سعد، كريم السليتي، فتحي العابد، د. طارق عبد الحليم، كريم فارق، أشرف إبراهيم حجاج، خبَّاب بن مروان الحمد، د - محمد بنيعيش، د.محمد فتحي عبد العال، رافع القارصي، محمود سلطان، صالح النعامي ، حسن عثمان، محمد الطرابلسي، أحمد بوادي، سيد السباعي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، الناصر الرقيق، د - مصطفى فهمي،
أحدث الردود
مقال ممتاز...>>

لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة