البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

جميلات العرب

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 299


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


امتاز الجمال العربي بصفات قلما تجدها عند بقية الشعوب، والحالة ليست عامة بالطبع، لكن الجمال العربي امتاز بالأنوثة المتدفقة. ورقة الجمال كالغصن اليانع، والجسم المصقول.
قال ابو الفرج" قال عبد الله بن عمر العمري خرجت حاجاً فرأيت امرأة جميلة تتكلم بكلام أرفثت فيه فأدنيت ناقتي منها ثم قلت لها يا أمة الله ألست حاجة أما تخافين الله فسفرت عن وجه يبهر الشمس حسنا ثم قالت تأمل يا عم فإنني ممن عنى العرجي بقوله
أماطَتْ كِسَاءَ الخَزِّ عن حُرّ وجْهِها * وأدْنَتْ على الخَدَّيْن بُرْداً مُهَلْهَلاَ
مِن اللاء لم يَحْجُجْنَ يَبْغِينَ حِسْبـــةً * ولكِنْ لِيقتُلْنَ البَرِيءَ المُغَفَّلاَ
قال فقلت لها فإني أسأل الله ألا يعذب هذا الوجه بالنار. وبلغ ذلك سعيد بن المسيب فقال أما والله لو كان من بعض بغضاء العراق لقال لها أعزبي قبحك الله ولكنه ظرف عباد أهل الحجاز". (الاغاني1/390).

لبابة بنت عبد الله بن عباس
كانت لبابة بنت عبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنهم من أجمل الناس وجها، وكانت عند الوليد بن عتبة بن أبي سفيان، فكانت تقول: ما نظرت وجهي في مرآة مع إنسان إلا رحمته من حسن وجهي، إلا الوليد، فكنت إذا نظرت إلى وجهي مع وجهه رحمت وجهي من حسن وجهه". (المستطرف/262).

عائشة بنت طلحة
قال المبرد" كان يقال: لم يرُ أزواج قطّ أحسن من ثلاثة: عائشة بنت طلحة ومصعب بن الزبير، ولبابة بنت عبد الله والوليد بن عتبة، وجعفر بن أبى طالب وأسماء بنت عميس". (الفاضل/117).
نظر ابن أبي ذيب إلى عائشة بنت طلحة تطوف بالكعبة، فقال لها: من أنت؟ فقالت:
من اللاء لم يحججن يبغين حسبة ... ولكن ليقتلن التقي المغفلا
مثلك أبا عبد الله، قال: صان الله ذلك الوجه عن النار، قيل: أفتنتك أبا عبد؟ قال: لا، ولكن الحسن مرحوم". (حدائق الأزهار/25)
قال ابو الفرج" زعم بكر بن عبد الله بن عاصم مولى عرينة عن أبيه عن جده أن عائشة نازعت زوجها إلى أبي هريرة فوقع خمارها عن وجهها فقال أبو هريرة سبحان الله ما أحسن ما غذاك أهلك لكأنما خرجت من الجنة". (الاغاني11/194).
قال ابو الفرج" هي عائشة بنت طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم ، وأمها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق ، أخبرني الحسين بن يحيى قال قال حماد قال أبي قال مصعب . كانت فريدة بين نساء عصرها ، كانت عائشة بنت طلحة لا تستر وجهها من أحد ، فعاتبها مصعب في ذلك فقالت: إن الله تبارك وتعالى وسمني بميسم جمال أحببت أن يراه الناس ويعرفوا فضلي عليهم فما كنت لأستره ووالله ما في وصمة يقدر أن يذكرني بها أحد . وطالت مرادة مصعب إياها في ذلك وكانت شرسة الخلق . قال وكذلك نساء بني تيم هن أشرس خلق الله وأحظاه عند أزواجهن . وكانت عند الحسين بن علي صلوات الله عليهما أم إسحاق بنت طلحة فكان يقول والله لربما حملت ووضعت وهي مصارمة لي لا تكلمني ، قال نالت عائشة من مصعب وقالت علي كظهر أمي وقعدت في غرفة وهيأت فيها ما يصلحها ، فجهد مصعب أن تكلمه فأبت . فبعث إليها ابن قيس الرقيات فسألها كلامه فقالت كيف بيميني فقال ها هنا الشعبي فقيه أهل العراق فاستفتيه فدخل عليها فأخبرته فقال: ليس هذا بشيء!
فقالت: أتحلني وتخرج خائبا فأمرت له بأربعة آلاف درهم؟
وقال ابن قيس الرقيات لما رآها
جِنِّيَّةٌ بَرَزتْ لتقتلنا * مَطْلِيَّةُ الأقراب بالمِسْك
(الاغاني11/180).
ـ قال التيجاني" عن اسحق بن ابراهيم: قيل لنعمان المخنث: كيف رأيت عائشة بنت طلحة؟
فقال: تناصف وجهها في القسامة، وتجزأ معتدلا في الوسامة، إن تكلمت تغنت، وإن مشت تثنت (مخطوطة تحفة العروس).
قال إسحاق بن إبراهيم: قيل لنعيمان المخنَّث: كيف رأيت عائشة بنت طلحة؟ قال: أحسن البشر، قيل له: صفها، قال: تناصف وجهها في القسامة، وتجزّء معتدلاً في الوسامة. علق حيدر الحلي: قوله: تناصف وجهها في الوسامة أي أخذ كلّ موضع منه حظّه من الحسن، لم ينفرد بالحسن موضع دون الآخر فيغبن أحد الموضع حظّه. والقسامة الحسن، وهذا أيضاً معنى الفقرة الثانية أي إنّ وجهها أجزاء متساوية في الحسن لا يزيد جزء على جزء، ولقد وصف فأجز وبالغ".( العقد المفصل/30).

أم أياس
كان عمرو بن حجر ملك كندة- وهو جد أمرئ القيس- أراد ان يتزوج ابنة عوف بن محلّم الشيباني، الذي يقال فيه: «لا حرّ بوادي عوف» لإفراط عزه، وهي أم إياس، وكانت ذات جمال وكمال؛ فوجه إليها امرأة يقال لها عصام، لتنظر إليها وتمتحن ما بلغه عنها: فدخلت على امها امامة ابنة الحرث: فأعلمتها ما قدمت له، فأرسلت إلى ابنتها فقالت: أي بنية، هذه خالتك أتت إليك لتنظر إلى بعض شأنك؛ فلا تستري عنها شيئا ارادت النظر اليه، من وجه وخلق، وناطقيها فيما استنطقتك فيه. فدخلت عصام عليها، فنظرت إلى ما لم تر عينها مثله قطّ، بهجة وحسنا وجمالا، وإذا هي أكمل الناس عقلا، وأفصحهم لسانا؛ فخرجت من عندها وهي تقول: «ترك الخداع من كشف القناع» . فذهبت مثلا، ثم اقبلت إلى الحرث، فقال لها: «ما وراءك يا عصام» ؟ فأرسلها مثلا. قالت: «صرّح المخض عن الزبد» . فذهبت مثلا. قال: أخبريني: قالت أخبرك صدقا وحقا: رأيت جبهة كالمرآة الصقيلة، يزينها شعر حالك كأذناب الخيل المضفورة، إن أرسلته خلته السلاسل، وإن مشطته قلت عناقيد كرم جلالها الوابل، ومع ذلك حاجبان كأنهما خطّا بقلم، أو سوّدا بحمم، قد تقوّسا على مثل عين العبهرة التي لم يرعها قانص ولم يذرعها قسورة، بينهما أنف كحد السيف المصقول، لم يخنس به قصر، ولم يمعن به طول، حفّت به وجنتان كالأرجوان، في بياض محض كالجمان، شق فيه فم كالخاتم، لذيذ المبتسم، فيه ثنايا غرّ، ذوات أشر، وأسنان تبدو كالدر، وريق كالخمر، له نشر الروض بالسحر، يتقلب فيه لسان ذو فصاحة وبيان، يقلّبه به عقل وافر، وجواب حاضر، تلتقي دونه شفتان حمراوان كالورد، يجلبان ريقا كالشهد، تحت ذاك عنق كإبريق الفضة، ركّب في صدر تمثال دمية يتصل به عضدان ممتلئان لحما، مكتنزان شحما، وذراعان ليس فيهما عظم يحس، ولا عرق يجس، ركبت فيهما كفان دقيق قصبهما، ليّن عصبهما، تعقد إن شئت منهما الانامل، وتركّب الفصوص في حفر المفاصل، وقد تربع في صدرها حقان كأنهما رمانتان، يخرقان عليها ثيابها، من تحته بطن طوي كطيّ الطباطيّ المدمجة، كسى عكنا كالقراطيس المدرجة، تحيط تلك العكن بسرّة كمدهن العاج المجلوّ، كسى عكنا كالقراطيس المدرجة، تحيط تلك العكن بسرّة كمدهن العاج المجلوّ، خلف ذلك ظهر كالجدول ينتهي الى خصر لولا رحمة الله لا نخزل، تحته كفل يقعدها إذا نهضت، وينهضها إذا قعدت، كأنه دعص رمل، لبّده سقوط الطل، يحمله فخذان لفاوان، كأنهما نضيد الجمان، تحملها ساقان خدلّجتان كالبردى وشّيتا بشعر أسود، كأنه حلق الزرد، ويحمل ذلك قدمان كحذو اللسان، تبارك الله، مع صغرهما كيف تطيقان حمل ما فوقهما، فأما ما سوى ذلك فتركت أن أصفه غير أنه أحسن ما وصفه واصف بنظم أو نثر". (العقد الفريد7/120).

سكينة بنت الحسين
قال شمس الدين المرداوي" فرَّقَ بَعْضُ الْعُلَمَاءِ بَيْنَ الْجَمِيلَةِ وَالْمَلِيحَةِ، فَقَالَ الْجَمِيلَةُ هِيَ الَّتِي تَأْخُذُ بِبَصَرِك عَلَى الْبُعْدِ، وَالْمَلِيحَةُ هِيَ الَّتِي تَأْخُذُ بِقَلْبِك عَلَى الْقُرْبِ. وَقَالَ أَبُو الْفَرَجِ فِي الْأَغَانِي: قَالَتْ سُكَيْنَةُ بِنْتُ الْحُسَيْنِ يَوْمًا لِعَائِشَةَ بِنْتِ طَلْحَةَ: أَنَا أَجْمَلُ مِنْك، وَقَالَتْ عَائِشَةُ: بَلْ أَنَا أَجْمَلُ مِنْك، فَاخْتَصَمَتَا إلَى عُمَرَ بْنِ أَبِي رَبِيعَةَ، فَقَالَ: لَأَقْضِيَنَّ بَيْنَكُمَا، أَمَّا أَنْتِ يَا سُكَيْنَةُ فَأَمْلَحُ، وَأَمَّا أَنْتِ يَا عَائِشَةُ فَأَجْمَلُ، فَقَالَتْ سُكَيْنَةُ: قَضَيْت وَاَللَّهِ لِي عَلَيْهَا".( غذاء الألباب1/420). (الأغاني16/100).
قال ابو الفرج" تزوج مصعب بن زبير سكينة بنت الحسين وعائشة بنت طلحة، فأمهر كل واحدة ألف ألف درهم، فبلغ أخاه عبد الله ذلك فقال: إن مصعبا قدم أيره وأخر خيره، وكتب اليه يؤنبه على ذلك، ويأمره بالشخوص، ويقسم عليه ان لا ينزل بمكة والمدينة، وأن يكون نزوله بالبيداء، فصار اليه مصعب وترضاه. فقال: ويحك يا مصعب، هل رأيت من صنع ما صنعت؟ أتعمد الى مال الله فتمهر منه عائشة ألف ألف؟ أتراك تغرف من بحر؟ فاعتذر له مصعب، وقال قد كان ما كان، فتغافل عنه، وعاد مصعب الى عمله ودخل بها، ولما بلغ عبد الملك بن مروان قال: إن مصعبا قدم أيره، وأبعد خيره، تعجب منه وقال: أرأيتم هذا اللئيم كيف عيٌر أخاه بما فعل، ولكنه والله أخر أيره، وأخر خيره بما فعل فلا منفعة لأحد فيه". (الأغاني11/173).
قال المدائني" نظرت سكينة بنت الحسين (ع) إلى العرجي وهو يطوف بالبيت فبعثت اليه جارية لها تقول له: أنشدني مما قلت في الطواف حول البيت؟ فقال: إقرئيها السلام وقولي لها قد قلت:
يقعدن في التطواف آونة ... ويطفن أحياناً على فتر
ثم أسلمن الركن في أنف ... من ليلهن يطلن في أزر
فنزعن عن سبع وقد جهدت ... احشاؤهن موائل الخمر
فقالت سكينة للجارية: قولي له ويحك! لو طاف الفيل بهذا البيت لجهدت احشاؤه". (بلاغات النساء/164).
في حين نسب اسحاق الموصلي الحادثة الى عائشة بنت طلحة بقوله" نظر الحارث بن خالد بن العاص إلى عائشة بنت طلحة في الطواف فقال فيها:
ويقفن في التطواف آونة ... ويطفن أحياناً على بهر
ففزعن من سبع وقد جهدت ... أحشاؤهن موائل الخمر
فبلغها ذلك فقالت قبحه الله لو طافت الجمال سبعاً لجهدت أحشاؤهن". (بلاغات النساء/190)

ام الفضل
قال الزمخشري" لزمت داود بن قحذم العبدي، وكان عامل مصعب مائة ألف درهم، فأخذ بها، فأرسل امرأته أم الفضل بنت غيلان بن خرشة الضبي إلى عائشة بنت طلحة امرأة مصعب لتشفع له. فجاء مصعب فسأل أم الفضل ومازحها ساعة، وكانت من أجمل نساء زمانها، ثم قال لعائشة: ما حاجتها؟ فذكرت ذلك، فقال: تحط عنه المائة، ونجيزه بمثلها، وكتب بذلك. فجاءت بالكتابين إلى زوجها".( ربيع الأبرار3/91)

الثريا
قال ابو الفرج" أخبرني حبيب بن نصر قال حدثنا الزبير بن بكار عن عمه أن بعض المكيين قال: كانت الثريا (معشوقة عمر بن أبي ربيعة) تصب عليها جرة ماء وهي قائمة فلا يصيب ظاهر فخذيها منه شيء من عظم عجيزتها ". (الاغاني1/225). نسبت الى عائشة بنت طلحة.


-------------
ضحى عبد الرحمن
كاتبة عراقية
نيسان 2024


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

بحوث أدبية، جميلات العرب، المرأة،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 5-04-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والادب/ 81 جمال المرأة في الشعر
  مباحث في اللغة والادب/ 80 صفات النساء
  مباحث في اللغة والادب/ 79 صفات النساء وما يكره وما يستحب من خلقهن
  مباحث في اللغة والادب/ 78 وسامة الرجل في التراث
  جميلات العرب
  مباحث في الأدب واللغة/ 76 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/ 75 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/74 الجمال في التراث العربي
  مباحث في اللغة والأدب/ 73 الجمال عند العرب
  مباحث في اللغة والأدب/ 72 القبيحة والجميلة من النساء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/71 الهرج والغوغاء
  مباحث في اللغة والأدب/70 الهمج والرعاع في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/69 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/68 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/67 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/66 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/65 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/64 الطعام والمطبخ العربي في التراث
  مباحث في الأدب واللغة/63 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/62 إضاءات تأريخية عن بغداد
  مباحث في الأدب واللغة/61 مفاهيم دينية لا يعلمها البعض
  مباحث في الأدب واللغة/60 من تراث العراق
  مباحث في الأدب واللغة/59 عجائب الأرقام
  مباحث في الأدب واللغة/58 معلومات مهمة عن التراث
  مباحث في الأدب واللغة/57 العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر
  مباحث في الأدب واللغة/56 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/55 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/54 لمحات من تأريخ العراق الحديث
  مباحث في الأدب واللغة/53 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/52 معلومات مهمة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رافد العزاوي، عبد الله زيدان، رضا الدبّابي، إيمى الأشقر، جاسم الرصيف، خبَّاب بن مروان الحمد، ياسين أحمد، محمد اسعد بيوض التميمي، د- محمود علي عريقات، محمد شمام ، فتحي الزغل، محمد الياسين، فهمي شراب، مراد قميزة، محمود فاروق سيد شعبان، سليمان أحمد أبو ستة، ضحى عبد الرحمن، مصطفى منيغ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. خالد الطراولي ، الهيثم زعفان، أحمد بوادي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، يزيد بن الحسين، رحاب اسعد بيوض التميمي، فتحي العابد، حسني إبراهيم عبد العظيم، رافع القارصي، د - محمد بن موسى الشريف ، محمد عمر غرس الله، منجي باكير، عمر غازي، مصطفي زهران، محمد أحمد عزوز، صفاء العربي، صفاء العراقي، أ.د. مصطفى رجب، وائل بنجدو، كريم فارق، ماهر عدنان قنديل، د- محمد رحال، حاتم الصولي، عراق المطيري، نادية سعد، محمود سلطان، أحمد ملحم، سيد السباعي، سلوى المغربي، حميدة الطيلوش، رشيد السيد أحمد، د- جابر قميحة، سلام الشماع، خالد الجاف ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - محمد بنيعيش، حسن الطرابلسي، د - شاكر الحوكي ، علي عبد العال، د - عادل رضا، أحمد النعيمي، محرر "بوابتي"، طلال قسومي، عبد الرزاق قيراط ، محمد الطرابلسي، أنس الشابي، الهادي المثلوثي، محمد العيادي، د- هاني ابوالفتوح، محمود طرشوبي، أحمد الحباسي، يحيي البوليني، د. عادل محمد عايش الأسطل، صلاح الحريري، د. أحمد محمد سليمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، فتحـي قاره بيبـان، تونسي، سعود السبعاني، د - مصطفى فهمي، عزيز العرباوي، د. أحمد بشير، كريم السليتي، سامح لطف الله، صلاح المختار، أبو سمية، رمضان حينوني، المولدي الفرجاني، الناصر الرقيق، د. عبد الآله المالكي، العادل السمعلي، مجدى داود، فوزي مسعود ، أشرف إبراهيم حجاج، علي الكاش، إياد محمود حسين ، صباح الموسوي ، عمار غيلوفي، د - الضاوي خوالدية، إسراء أبو رمان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - صالح المازقي، د.محمد فتحي عبد العال، عبد الغني مزوز، سامر أبو رمان ، عواطف منصور، عبد الله الفقير، صالح النعامي ، د. صلاح عودة الله ، د. طارق عبد الحليم، حسن عثمان، محمد يحي، سفيان عبد الكافي، د - المنجي الكعبي،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة