البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

مباحث في اللغة والادب/ 79
صفات النساء وما يكره وما يستحب من خلقهن

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 515


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ما يكره من خلق النساء
ـ قال رضا الدين الدمشقي" مايكره من خلق النساء مجملاً ومفضلاً:
يكره منهن الطويلة المفرطة الطول التي إذا تزوجها الرجل القصير، وأراد تقبيلها سبح على صدرها مسافة بعيدة. فإذا أراد جماعها بعد التقبيل، قال لها : كان الله معك! فهو معها بين وداع وإقبال .
وتكره القصيرة المفرطة فى القصر، واما إذا كان قصرها معتدلاً فإن أكثر الناس لايكرهونه، ويروا ان نكاح القصيرة ألذ، وقيل من أراد لذة النكاح فعلية بالقصار، ومن أراد نجابة الولد فعليه بالطوال, وقال الحجاج من تزوج قصيرة ولم يجد لها لذة فإن علىّ ضمان مهرها.
وتكره المرأة العارية الجسم من اللحم، البارزة العظام .
وتكره العفضاج، وهى المفرطة الجسم مع رخاوة البطن .
وتكره الضهياء وهى التى ليس لها ثديان، وقيل هى التى لاتحيض .
ويكره فيهن الزعر، وهو قلة الشعر فى جانب الجبهة
ويكره الفخم، وهو إستيلاء الشعر على أكثر الجبهة والمكلف والنمش فى الوجه ونتور الجبهة وضيقها. والزيب، وهو كثرة الشعر فى الحاجبين، والمعط، وهو تساقط الشعر منهما والمرط .
والفقم وهو إعوجاج الأنف والفطس وهو أنبطاحه .
يكره الحوص وهو عور العينين، والخوص وهو ضيق مؤخرة العين. وقيل هو ضيق أحدهما، والشتر وهو انقلاب الجفن.
والقبل، وهو ان تكون كأنها تنظر إلى طرف أنفها. والحول والخفش، وهو صغر العينين وضعف البصر من أصل الخلقة .
والجهر، وهو الذى لا ينظر صاحبه إلا من قرب .
والعشاء، وهو الذى لاينظر بالليل والعمش وهو مكروه. ويكره الروق وهو طول الأسنان، والشفا وهو اختلاف مناتها وخروج الأسنان عن الفم. والقلح وهو صفرتها والطرامة وهو خضرتها". (رشد اللبيب).

ما يستحب من النساء
ـ سئلت بعضهن أي النساء أشهى للرجال؟
فقالت: البكر لو لا فرق فيها. فنظمه بعض الشعراء فقال:
يحب المديح أبو مـالك * ويفرق من صلة المادح
كبكر تحب لذيذ النكاح * وتفرق من صولة الناكح
(رجوع الشيخ/87).
ـ قال رضا الدين الدمشقي" يستحب أن يكون فى المرأة سواد أربع، وبياض أربع، وحمرة أربع وطول أربع، وقصر أربع، ووسع أربع، وضيق أربع، وصفر أربع، وطيب أربع.
فأما السواد، فسواد شعرها وعينها وحاجبيها وناظريها.
وأما البياض، فبياض لونها وعيشها وفرقها وأسنانها.
وأما الحمرة، فحمرة لحم أسنانها وشفتيها ووجهها وإليتها.
وأما التدوير، فتدوير الوجه والعينين والعتبين والكعبين.
وإما الطول، فطول العنق والشعر والحاجبين والأصابع.
وأما القِصر، فقِصر يديها ورجليها ولسانها ونظرها وقصر الليان معنوى.
وأما الوِسع، فوسع الجبهة والعينين والصدر والوركين.
وأما الضيق، فضيق المنخرين والأذنين والفم والفرج.
وأما الصفر، فصفر الفم والأنف والثديين والكعبين والقدمين.
وأما الطيب، فطيب الأنف والفم والأبط والفرج". (رشد اللبيب) .

النساء والمفردات المتعلقة بهنٌ
قال ابن قتيبة في النساء " الضَّهْيَاء " التي لا تحيض والتي لا ينبت ثدياها". (أدب الكاتب/139).
قال ابن قتيبة" يقال للمرأة التي لا تستر نفسها إذا خلت مع زوجها " جَلِيعٌ ". (أدب الكاتب/139).
قال ابن قتيبة" يقال: حملت المرأة الغلامَ سَهْواً " أي: على حيضٍ". (أدب الكاتب/140).
قال ابن قتيبة " يقال كل ذكر " يَمذي " وكل أنثى " تَقْذي". (أدب الكاتب/156).
قال ابن قتيبة " يقال " أَمْنى " الرجل، و " مَنَى " وأمنى أجود، والاسم المَنِيُّ مشدد. و" المَذْي " و " الوَدْي " مخففان، فالمنيُّ: ما يخرج عن الجماع من الماء الدافق وقال الله عزّ وجلّ:) مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى (والمَذْي: ما يخرج من الذكر عند الملاعبة والتقبيل، والوَدْي: ما يخرج بعد البول، ويقال: " مَذَى " و " أَمْذَى " ومَذَى أكثر، و " وَدَى " ولا يقال " أَوْدَى". (أدب الكاتب/156).
يقال: أعصرت المرأة فهي معصر، مثل راهق الغلام". (البصائر والذخائر2/152).
قال الصولي" حدثنا محمد بن إبراهيم الأنصاري أبو الحسن، قال: وصف أحمد بن صالح جارية كاتبة فقال: " كأن خطها أشكال صورتها. وكأن مدادها سواد شعرها. وكأن قرطاسها أديم وجهها. وكأن قلمها بعض أناملها. وكأن بيانها سحر مقلتها، وكأن سكينها سيف لحاظها. وكان مقطها قلب عاشقها "". (أدب الكتاب1/48).
قال ابو القاسم القالي" حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بن دريد، رحمه الله تعالى، قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّحْمَن، عَنْ عمه، قَالَ: وصف أعرابي نساء، فقَالَ: يلتثمن عَلَى السبائك، ويتشحن عَلَى النيازك، ويأتزرن عَلَى العوانك، ويرتفقن عَلَى الأرائك، ويتهادين عَلَى الدرانك، ابتسامهن وميض عَنْ وليع كالاغريض، وهن إِلَى الصبا صور، وعَنِ الخنا نور" . قَالَ أَبُو زيد: اللثام عَلَى الفم.
واللفام عَلَى طرف الأنف، يُقَال: تلثمت المرأة تلغمت المرأة.
والسبائك ههنا: الأسنان، شبهها لبياضها بالسبائك.
والنيازك، وأحدها نيزك، وهو الرمح القصير.
والعوانك، وأحدها عانك، وهو رمل منعقد يشق فِيهِ البعير لا يقدر عَلَى السير، فيقَالَ حينئذ: قد اعتنك.
والأرائك: السرر، وأحدها أريكة، وقَالَ قوم: الفرش.
ويتهادين: يمشين مشيا ضعيفا، قَالَ الأعشى:
تهادى كما قد رَأَيْت البهيرا
والدرانك: الطنافس، وأحدها درنوك.
والوميض: اللمعان الخفى.
والإغريض والوليع: الطلع.
وصور: موائل، ومنه قِيلَ للمائل العنق: أصور.
ونور: نقر من الريبة، وأحدها نوار". (الأمالي/43).
ذكر الجاحظ" قال (صاحب الغلمان) : إنّ من فضل الغلام على الجارية أن الجارية إذا وصفت بكمال الحسن قيل: كأنّها غلام، ووصيفة غلاميّة.
لها قدّ الغلام وعارضاه ... وتفتير المبتّلة اللّعوب (الرسائل الأدبية/166).
ـ قال الفيروز آبادي" الهبيخة: الجارية، والناعمة التارة الممتلئة". (القاموس المحيط1/271).
قال شمس الدين المرداوي" قَالَ رَجُلٌ لِأَعْرَابِيَّةٍ: إنِّي أُرِيدُ أَنْ أَتَزَوَّجَ فَصِفِي لِي النِّسَاءَ، قَالَتْ لَهُ: عَلَيْك بِالْبَضَّةِ الْبَيْضَاءِ الدَّرْمَاءِ اللَّعْسَاءِ الشَّمَّاءِ الْجَيْدَاءِ؛ الرَّبْحَلَةِ السَّبْحَلَةِ، الْمُدْمَجَةِ الْمَتْنِ، الْخَمِيصَةِ الْبَطْنِ، ذَاتِ الثَّدْيِ النَّاهِدِ، وَالْفَرْعِ الْوَارِدِ وَالْعَيْنِ النَّجْلَاءِ، وَالْحَدَقَةِ الْكَحْلَاءِ، وَالْعَجِيزَةِ الْوَثِيرَةِ، وَالسَّاقِ الْمَمْكُورَةِ، وَالْقَدَمِ الصَّغِيرَةِ فَإِنْ أَصَبْتهَا فَأَعْطِهَا الْحُكْمَ فَإِنَّهُ غُنْمٌ مِنْ الْغُنْمِ".( غذاء الألباب1/421).
قَالَ بهدل الزبيري: أتى رجلٌ ابنة الخّس يستشيرها فِي امرأة يتزوجها فقَالَت: انظر رمكاء جسيمة، أو بيضاء وسيمة، فِي بيت جدٍّ، أو بيت حدّ، أو بيت عز. قَالَ: ما تركت من النساء شيئاً، قَالَت: بلى! شر النساء تركت، السّويداء الممراض، والحميراء المحياض، الكثيرة المظاظ، الرّمكاء: السّمراء، والرّمكة: لون الرماد، ومنه قيل: بعير أرمك، وناقة رمكاء، والمظاظ: المشارّة والمشاقّة، قَالَ رؤبة: لأواءها والأزل والمظاظا، اللأواء: الشدّة، والأزل: الضيق". (الأمالي2/257).
قال محمد بن سيرين: ما رأيتُ على رجُل أحسنَ من فصاحة، ولا رأيت على امرأة أَحْسَنَ من شحم". (كنز الكتاب/87)
العَضَنَّكُ
ذكر مرتضى الزبيدي" العَضَنَّكُ من الرِّجالِ: الضَّخْم من حُسن خلق عن ابن عَبَّادٍ.". (تاج العروس13/615).
السنع
ذكر ابن منظور" السَّنَعُ: الجَمال. والسَّنيعُ: الحسَنُ الجميلُ. وامرأَة سَنِيعةٌ: جَمِيلَةٌ لَيِّنَةُ المَفاصِل لطيفةُ الْعِظَامِ فِي جَمَالٍ، وَقَدْ سَنُعا سَناعةً. وسُنَيْعٌ الطُّهَوِيّ: أَحد الرِّجَالِ الْمَشْهُورِينَ بِالْجَمَالِ الَّذِينَ كَانُوا إِذا وَرَدُوا المَواسِمَ أَمرتهم قُرَيْشٌ أَن يَتَلَثَّموا مَخافةَ فِتْنَةِ النِّسَاءِ بِهِمْ".(لسان العرب6/168).

الخَرِيع
ذكر ابن منظور" قِيلَ للمرأَة الليِّنةِ الحسْناء: خَرِيعٌ، وَكَذَلِكَ يُقَالُ للمرأَة الشَّابَّةِ النَّاعِمَةِ اللَّيِّنَةِ. قِيلَ: الخَرِيعُ الناعمةُ مَعَ فُجور، وَقِيل: الفاجِرةُ مِنَ النِّسَاءِ، وَقَدْ ذَهَبَ بَعْضُهُمْ بالمرأَة الخَرِيع إِلى الفُجور؛ قَالَ الرَّاجِزُ:
إِذا الخَرِيعُ العَنْقَفِيرُ الحُذَمهْ * يَؤُرُّها فَحْلٌ شَدِيدُ الصُّمَمهْ
وَقَالَ كُثَيِّرٌ:
وفيهنَّ أَشْباهُ المَها رَعَتِ المَلا * نَواعمُ بِيضٌ فِي الهَوَى غَيْرُ خُرَّعِ
وإِنما نَفَى عَنْهَا المَقابِحَ لَا المَحاسِن أَراد غَيْرَ فواجِرَ وأَنكر الأَصمعي أَن تَكُونَ الفاجِرةَ، وَقَالَ: هِيَ الَّتِي تَتَثنَّى مِنَ اللِّين". (لسان العرب6/68).
قال ابن منظور" امرأَة مُنِيفَة وَنِيَافٌ: تَامَّةُ الطُّولِ والحُسن". (لسان العرب9/342).
قال ابن منظور" الرُّمْكة فِي أَلوان الإِبل حُمْرَةٌ يخلِطها سَوَادٌ، عَنْ كُرَاعٍ. الأَصمعي: إِذا اشْتَدَّتْ كُمْتَةُ الْبَعِيرِ حَتَّى يَدْخُلَهَا سَوَادٌ فَتِلْكَ الرُّمْكة، وَكُلُّ لَوْنٍ يُخَالِطُ غُبرته سَوَادٌ، فَهُوَ أَرْمَك، قَالَ الشَّاعِرُ:
وَالْخَيْلُ تَجْتابُ الغُبار الأَرْمَكا
وَقَدِ ارْمَكَّ البعيرُ ارْمِكاكاً وَهُوَ أَرْمَكُ، وَرُبَّمَا اسْتُعِيرَ ذَلِكَ للمرأَة. قَالَ ثَعْلَبٌ: قِيلَ لامرأَة أَيُّ النساءِ أَحب إِليك؟ قَالَتْ: بَيْضَاءُ وَسِيمة أَو رَمْكاء جَسِيمة، هَؤُلَاءِ أُمهات الرِّجَالِ ". ( لسان العرب10/434).

ـ قال الفيروز آبادي" السنع: الجمال. والأسنع الطويل، جمعها: سنائع، الجميلة اللينة المفاصل اللطيفة العظام، كزبير عقبة بن سنيع في نسب طهية من الأشراف، وأبوه سنيع مشهور بالجمال المفرط ومن الذين كانوا إذا أرادوا الموسم أمرتهم قريش أن يتلثموا مخافة فتنة النساء بهم". (القاموس المحيط3/42).

---------------
ضحى عبد الرحمن
كاتبة عراقية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

بحوث أدبية، بحوث لغوية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 26-04-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والادب/ 84 نصائح من كبار الحكماء الى سياسي العراق
  مباحث في اللغة والادب/ 83 الكرد في التراث العربي
  مباحث في اللغة والادب/ 82 حكايات وطرف عن الجمال
  مباحث في اللغة والادب/ 81 جمال المرأة في الشعر
  مباحث في اللغة والادب/ 80 صفات النساء
  مباحث في اللغة والادب/ 79 صفات النساء وما يكره وما يستحب من خلقهن
  مباحث في اللغة والادب/ 78 وسامة الرجل في التراث
  جميلات العرب
  مباحث في الأدب واللغة/ 76 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/ 75 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/74 الجمال في التراث العربي
  مباحث في اللغة والأدب/ 73 الجمال عند العرب
  مباحث في اللغة والأدب/ 72 القبيحة والجميلة من النساء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/71 الهرج والغوغاء
  مباحث في اللغة والأدب/70 الهمج والرعاع في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/69 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/68 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/67 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/66 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/65 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/64 الطعام والمطبخ العربي في التراث
  مباحث في الأدب واللغة/63 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/62 إضاءات تأريخية عن بغداد
  مباحث في الأدب واللغة/61 مفاهيم دينية لا يعلمها البعض
  مباحث في الأدب واللغة/60 من تراث العراق
  مباحث في الأدب واللغة/59 عجائب الأرقام
  مباحث في الأدب واللغة/58 معلومات مهمة عن التراث
  مباحث في الأدب واللغة/57 العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر
  مباحث في الأدب واللغة/56 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/55 معلومات مهمة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد الطرابلسي، كريم السليتي، كريم فارق، د- محمود علي عريقات، عزيز العرباوي، مصطفي زهران، صلاح الحريري، محمود طرشوبي، د- هاني ابوالفتوح، د - عادل رضا، رحاب اسعد بيوض التميمي، حاتم الصولي، مراد قميزة، رمضان حينوني، وائل بنجدو، سامر أبو رمان ، سيد السباعي، صالح النعامي ، خالد الجاف ، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمد عمر غرس الله، صفاء العراقي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد ملحم، عبد الرزاق قيراط ، محمد اسعد بيوض التميمي، الناصر الرقيق، إياد محمود حسين ، رافع القارصي، حسن الطرابلسي، صباح الموسوي ، أحمد النعيمي، محمد شمام ، عبد الله الفقير، الهيثم زعفان، محمد الياسين، ضحى عبد الرحمن، المولدي الفرجاني، أشرف إبراهيم حجاج، محرر "بوابتي"، رضا الدبّابي، عمر غازي، محمد أحمد عزوز، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد الحباسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، منجي باكير، جاسم الرصيف، فهمي شراب، د.محمد فتحي عبد العال، تونسي، ماهر عدنان قنديل، طلال قسومي، نادية سعد، د - صالح المازقي، مجدى داود، محمد يحي، خبَّاب بن مروان الحمد، فتحي الزغل، د. طارق عبد الحليم، يحيي البوليني، د- جابر قميحة، رشيد السيد أحمد، عبد الغني مزوز، د. عبد الآله المالكي، سعود السبعاني، د- محمد رحال، د - شاكر الحوكي ، الهادي المثلوثي، صفاء العربي، عراق المطيري، أبو سمية، ياسين أحمد، رافد العزاوي، د. خالد الطراولي ، د - المنجي الكعبي، فتحـي قاره بيبـان، سلام الشماع، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أنس الشابي، مصطفى منيغ، حسن عثمان، أ.د. مصطفى رجب، سامح لطف الله، محمود سلطان، محمد العيادي، إيمى الأشقر، فتحي العابد، د. أحمد بشير، عمار غيلوفي، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد بوادي، حميدة الطيلوش، علي الكاش، سليمان أحمد أبو ستة، صلاح المختار، د - محمد بن موسى الشريف ، د - مصطفى فهمي، سلوى المغربي، إسراء أبو رمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، العادل السمعلي، سفيان عبد الكافي، د. صلاح عودة الله ، فوزي مسعود ، علي عبد العال، د. أحمد محمد سليمان، د - محمد بنيعيش، عبد الله زيدان، يزيد بن الحسين، د - الضاوي خوالدية، عواطف منصور،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة