البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مباحث في اللغة والأدب/67
الطعام والمطبخ العربي

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 129


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الباجة والكراعين
قيل لاعرابي: اتحسن أن تأكل الرأس؟ قال: نعم؛ أعض العينين، وأفك لحييه، وأنقي خديه، وأرمي بالدماع إلى من هو أحق مني، وكانوا يكرهون أكل الدماغ، ولذا يقول قائلهم. ولا أبتغي المخّ الذي في الجماجم". (العقد الفريد7/205). وروها الزمخشري" قيل لأعرابي: كيف تأكل الرأس؟ قال: أفكّ لحييه، وأبخص عينيه، واعفص أذنيه وأسحى خديه، وأرمي بالدماغ إلى من هو أحوج مني إليه".( ربيع الأبرار3/218).
قال ابن سيده" تسميط الرُّؤس وأكْلُها) ابْن الْأَعرَابِي، التَّسْمِيط فِي الرأْس وغيْره - كَشْط الشَّعر عَن الجِلْد سَمَطته أَسْمِطه وأَسْمُطه سَمْطاً فَهُوَ مَسْمُوط وسَمِيط وَقد تقدم فِي غَيْر الرأْس، ابْن السّكيت، شَيَّطْته وشَوَّطْته كَذَلِك وَقد تَشَيَّط وتَشَوَّط وَقد تقدَّم أَنه الاحْتِراق، أَبُو حنيفَة، الحَسُّ والاحْتِساسُ - أَن يَضَع الرأْس فِي النَّار فكُلَّما تَشَيَّط مِنْهُ شَيْء نَزَعه بالشَّفْرة، صَاحب الْعين، سَحَفت الشعَرَ عَن الجِلْد أسْحَفه سَحَفاً - كشَطْته، ابْن الْأَعرَابِي، عَلْهَضْت العيْنَ - اسْتَخْرجتها من الرأْس، ابْن السّكيت، همْ أَكلَة رَأس - أَي بقَدْر قومٍ اجْتَمَعوا على رأسٍ يأكُلُونه، قَالَ، وَتقول لبائِع الرؤوس رَأْس". (المخصص1/427).
قال أبو هلال العسكري" عن هشام بن محمد قال كان عوانة يكثر أكل الرؤوس فقيل له إنها متخمة فقال إنها فاكهة اللحم".(ديوان المعاني1/293)
قال الأصمعي " قيل لأعرابي كيف تأكل الرؤوس قال أفك لحييه وأبخص عينيه وأفعص أذنيه واقرص خديه وأرمي بالدماغ إلى من هو أحوج مني إليه".(ديوان المعاني1/293)
قال ابو الورد في طفيلي:
طفيلي يؤم الخبز أنى * رآه ولو رآه على يفاع
ولا يروي من الأخبار إلا * أجيب ولو دعيت الى كراع (كتاب طراز المجالس/127)

السميط
قال ابن سيده" السَّمِيط والمَسْموط - الَّذِي قد نُزِع شعرُه أَو صُوفُه وَلم يُشْوَ بعدُ، أَبُو زيد، سَمَطت الجَدْي أَسْمُطه وأَسْمِطُه، صَاحب الْعين، سَمَطَ يَسْمُط سَمْطاً والخَمْط كَذَلِك، وَقَالَ مَرَّة السَّمْط - السَّلْخ، أَبُو عبيد، فَإِن شَوَيته حَتَّى يَيْبس فَهُوَ كَشِيءٌ وَقد كَشَأته وأكْشأته وتَكَشَّأته". (المخصص1/418).
رؤية الكشكية
قال إبن سيرين" رؤية الكشكية إن كان فيها دسم دل على تجارة دنيئة بمنفعة كثيرة". (منتخب الكلام1/233).
الهبرة
قال ابن سيده" عن أَبُو عبيد، أعطَيْته هَبْرة كَذَلِك، صَاحب الْعين، الهَبَّرة - بَضَّعة من اللَّحْم لَا عَظْم فِيهَا وَقد هَبَرْته أهْبُرُه هَبْراً - قَطَعته قِطَعاً كِباراً، ابْن السّكيت، ضَرْبٌ هَبْر - يَهْبَر اللحمَ وُصِف بالمَصْدر". (المخصص1/422).

حلاوة السنبوسة
" سنبوسق محشو معطر وحلاوة ناشفة جعله في خريطة" المصدر – التيفاشي ص 71 ملاحظة: السنبوسق هي فطائر مثلثة الشكل من رقائق العجين بالسمن وتحشى باللحم او الجوز وربما منها اخذت كلمة السنبوسة او السمبوسة. والخريطة- وعاء من الجلد او نحوه يشد على ما فيه

الكباب/ فضلات الأئمة
دخل رجل من الحسبانية على المأمون، فقال: لثمامة بن أشرس: كلّمه، فقال له:
ما تقول؟ وما مذهبك؟ فقال: أقول إن الأشياء كلها على التوهّم والحسبان، وإنما يدرك منها الناس على قدر عقولهم، ولا حقّ في الحقيقة. فقام إليه ثمامة فلطمه لطمة سوّدت وجهه. فقال: يا أمير المؤمنين، يفعل بي مثل هذا في مجلسك؟ فقال له ثمامة: وما فعلت بك؟ قال: لطمتني، قال: ولعل إنما دهنتك بالبان. ثم أنشأ يقول:
ولعلّ آدم أمّنا ... والأبّ حوّا في الحساب
ولعلّ ما أبصرت من ... بيض الطّبور هو الغراب
وعساك حين قعدت قم ... ت وحين جئت هو الذّهاب
وعسى البنفسج زنبقا ... وعسى البهار هو السّذاب
وعساك تأكل من خرا ... ك وأنت تحسبه كباب (العقد الفريد2/248
طرفة
يحكى أن امرأ القيس كان عاشقا لابنة عمه، ويقال لها عنيزة؛ وأنه طلبها زمانا فلم يصل إليها، حتى كان يوم الغدير، وهو يوم دارة جلجل؛ وذلك أنّ الحيّ تحمّلوا، فتقدم الرجال، وتخلف النساء والخدم والثقل؛ فلما رأى ذلك امرؤ القيس، تخلف بعد ما سار مع رجال قومه غلوة، فكمن في غيابة من الأرض، حتى مرّ به النساء وفيهنّ عنيزة، فلما وردن الغدير قلن: لو نزلنا واغتسلنا في هذا الغدير فذهب عنا بعض الكلال. فنزلن في الغدير، ونحيّن العبيد، ثم تجرّدن فوقعن فيه، فأتاهنّ امرؤ القيس فأخذ ثيابهنّ، فجمعها وقعد عليها، وقال: واللَّه لا أعطي جارية منكنّ ثوبها ولو قعدت في الغدير يومها، حتى تخرج متجرّدة فتأخذ ثوبها! فأبين ذلك عليه، حتى تعالى النهار وخشين أن يقصرن عن المنزل الذي يردنه، فخرجن جميعا غير عنيزة؛ فناشدته اللَّه أن يطرح ثوبها، فأبى، فخرجت؛ فنظر إليها مقبلة ومدبرة. وأقبلن عليه فقلن له: إنك عذبتنا وحبستنا وأجعتنا! قال: فإن نحرت لكنّ ناقتي أتأكلن معي؟ قلن: نعم، فجرّد سيفه فعرقبها ونحرها، ثم كشطها، وجمع الخدم حطبا كثيرا، فأجّجن نارا عظيمة، فجعل يقطع أطايبها ويلقي على الجمر، ويأكلن ويأكل معهنّ، ويشرب من فضلة كانت معه ويسقيهنّ، وينبذ إلى العبيد من الكباب". (العقد الفريد8/102).
ذكر الراغب الأصبهاني" قصد رجل الحجّاج فأنشده:
أبا هشام ببابك ... قد شمّ ريح كبابك
فقال: ويحك لم نصبت أبا هشام فقال الكنية كنيتي إن شئت رفعتها وإن شئت نصبتها". (محاضرات الأدباء1/87). وقال" كان لبعضهم مملوك يتشطر وكان إذا قال له صاحبه: هات الدواة، قال: مرحبا بجعفر البرمكي. وإذا قال: ناولني ثوبي. قال: قيصر يلبس وإذا قال: اغسل ثيابي. قال: يونس النبي كان خيرا منك. لبس القرع، وآدم عليه السلام لبس ورق التين، وأنت لا تلبس ثوبا وسخا. وإذا قال: اذهب إلى السوق. قال: خذلني الله إن ذهبت حتى آكل كبابا وأتناول شرابا". (محاضرات الأدباء1/265).
التوابل
قال الليث" القديرُ مَا طُبِخَ مِنَ اللَّحْمِ بتَوابِلَ، فإِن لَمْ يَكُنْ ذَا تَوابِلَ فَهُوَ طبيخ". (لسان العرب5/80)

الفلفل
قال أبو هلال العسكري" الدُّقَّةُ الملحُ الطَّيِّبُ، لأنَّهُ يدقُّ مع أباريزِهِ. وقيلَ: الدُّقَّةُ التَّوابلُ، نحوَ القزحِ. والقزحُ هو الكزبرُ".(التلخيص في معرفة الاشياء/244). واضاف" من عجيب ما ورى عن الأعراب في شهوة الطعام ما أخبرنا به أبو أحمد عن أبي بكر عن أبي حاتم عن الأصمعي عن جعفر بن سليمان قال لقيت اعرابياً فقلت هل لك في ثردة؟ فتنفس الصعداء ثم قال:
واهاً على مجمومة ... وصحفةٍ مكتومة
بالدَّسم موْسُومة ... واللحم مغمومة
قد كملتْ عراقا ... وألحفت رقاقا
منقوشة الحواشي بطيبِ التماشي
بفلفلٍ وحمّص ... فكلْ هنيئاُ وارقص
فأخذت بيده وذهبت إلى المنزل فأمرتهم فصنعوا ثردة كما وصف فلما قدمتها ارتعش طرباً ثم قال أي بأبي والله هذه المرقصة ثم وثب على رجليه فرقص ساعة وجلس فأكل أربعة أرغفة في ثردة وستة في السقي ثم قبل رأسي وقال بأبي أنت وأمي لك حاجة في بدونا؟ قلت تمضي، ثم قال أي والثردة والله ما دخلت الحضر إلا في طلبها ثم أنشأ يقول:
عمرتُ بطناً لم يزلُ مصفرا ... لم يعرف الرُعفَ ولا المزدرا
حتى لقد أوجعت واللَّهِ ترى ... ما صنعتْ كفاي في جنب القرى (ديوان المعاني1/296)
السماق
قال الأزدي المصري " من جيد الشعر المجهول في الملح والسماق:
رأيتُ الملح والسماق لما ... أتانا يومَ تفسيخ الرءوسِ
كدرٍّ مع عقيقٍ كسرته ... مفجعةٌ بإبنتها العروس (غرائب التنبيهات/150).
ألا لا أعادَ الله ليلى بحجرةٍ ... وقفتُ بها حتى الصباحِ على ساقِ
وللبقِّ فيها بالبراغيثِ خلطةٌ ... كبذرِ قطونٍ ذر في حب سماق (غرائب التنبيهات/163).
وزاد المملوك عليه فقال:
كأنما قد فرشتْ أرضه ... بالأرزِ والسماق والخردلِ (غرائب التنبيهات/164).
ـ قال السيوطي" مما يذهب خشونة اللسان السماق حيث يسحق ويعجن بعسل ويدلك به اللسان، مرة بعد مرة فيبرأ بإذن الله". (الكنز المدفون/91)
السكباج
قال المقدسي وقد اجتمع بمصر من خصائص فلسطين القلقاس وهو شيء على قدر الفجل المدوّر عليه قشر وفيه حدّة يقلى بالزيت ويطرح في السكباج". (هامش أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم/204).
الترمس
قال المقدسي عن مأكولات مصر" الترمس حبّ مثل الظفر يجلا ويباع في الأسواق ويدقّ ويخمر ثم يطرح عليه الأبازير ويحمل الى ببخارا يشترونه الحرم للقدور". (هامش أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم/204).
الخردل
قال محب الدين الطبري" عن عمر أنه كان يقول: لو شئت لدعوت بصلاء وصناب وصلائق كراكر وأسنمة وأفلاذ كثيرة من لطائف اللذات، ثم قال: ولكني لا أدعو بها، ولا أقصد قصدها لئلا أكون من المتنعمين. شرح" الصلاء بالكسر والمد: الشوي، والصناب: الخردل المعمول بالزيت وهو صناع يؤتدم به، والصلائق: الرقاق واحدتها صليقة، وقيل: هي الحملان المشوية من صلقت الشاة: إذا شويتها، ويروى بالسين المهملة وهو كل ما سلق من البقول وغيرها، والكراكر: جمع كركرة وهي الثفنة التي في زور البعير، وهي إحدى الثفنات الخمس، والأفلاذ: جمع فلذة وهي القطعة, وكأنه أراد قطعًا من أنواع شتى". (الرياض النظرة2/366).
ـ قال المقدسي عن الجزيرة العربية" اعلم انها بادية واسعة كثيرة العرب فيها نبت يقال له الفثّ على عمل الخردل ينبت من نفسه فيجمعونه الى الغدران ثم يبلّونه بالماء فيتفتّح عن ذلك الحبّ ثم يطحنونه ويخبزونه ويتقوّتون به". (هامش أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم/252). وقال ابن المجاور عن اليمن" طبيخهم الملوخية ومأكلهم الدخن والذرة ويعمل منه الخفوش والكبان واللحوح والفطير، يأكلوه باللبن والسمك ويسمونه الملتح". (تأريخ المستبصر/33). ويضيف" يأكلون بطيخ الدباء مشوي في التنور. وينادى عليه: دباء حب حب، كثير الماء قليل الحب". (تأريخ المستبصر/34). قال بعض أهل الكوفة: دخل عليّ جعيفران، فقال له: هل من طعام؟ فقلت: سلق بخردل، فقال: فاشتر بطيخا، فقلت للجارية: قدّمي الطعام واذهبي فاشتري بطيخا، فقدمت الطعام وذهبت وتباطأت، فقال جعيفران:
سلقتنا وخردلت ... ثمّ ولّت وهرولت
وأراها بواحد ... وافر المتاع قد خلت
فخرجت في طلبها، فإذا بالسائس قد خلا بها في الدهليز كما وصف". (محاضرات الأدباء1/735).
قال أبو سعد الآبي من القاب الْأَطْعِمَة وَغَيرهَا على مَذْهَب الطفيليين " الْخَرْدَل: أَبُو كُلْثُوم". (نثر الدر في المحاضرات2/187). واضاف" قال أحد الشطارين: أصدقائي أَكثر من خوص الْبَصْرَة، وخردل مصر، وعدس الشَّام، وحصى الجزيرة، وَشَوْك القاطول، وحنطة الْموصل وقصب البطائح، ونبق الأهواز، وزيتون فلسطين". (نثر الدر في المحاضرات2/202). وقال أيضا" َاشْترى جحا يَوْمًا نفانق فانقض عَلَيْهِ عقابٌ، وانتسفَ بعض النفانِق فَطَار بِهِ فنظَر إِلَيْهِ، وَقَالَ: يَا شقيُّ. وَمن أَيْن لَك خَردَلٌ تأكلُه بِهِ؟ ". (نثر الدر في المحاضرات5/211).
قال الجاحظ " قال لي أبو الفتح، مؤدّب منصور بن زياد، انّ أناسا من الناس يغمسون اللقمة الى أصبارها في المري، فأقول هؤلاء قوم يحبّون الملوحة، ولا يعجبون بالحامض. فما ألبث أن أرى أحدهم يأخذ حرف الجردقة، فيغمسها في الخل الحاذق، ويغرقها فيه وربما رأيت أحدهم يمسكها في الخل، بعد التغريق، ساعة، فأقول: هؤلاء قوم يجمعون حبّ الحموضة الى حب الملوحة. ثم لا ألبث أن أراهم يصنعون مثل ذلك بالخردل. والخردل لا يرام؟". (البخلاء/83). وقيل" سمعت مُحَمَّدُ بْنُ نَصْرِ بْنِ نَوْفَلٍ المروزي يقول سمعت مُحَمَّد بْن صالح الوركاني يقول قِيلَ للنضر بْن أي بيت قالته العرب أبخل فقال:
لو جعل الخردل في كفه ... مَا سقطت من كفه خردله (روضة العقلاء/241)
ذكر ابن منظور" قَالَ أَبو حَاتِمٍ: تَغَدَّى أَعرابي مَعَ قَوْمٍ فَاعْتَمَدَ عَلَى الخَرْدَل فَقَالُوا: مَا يُعْجِبُكَ مِنْهُ؟ فَقَالَ: حَمْزُهُ وحَرَافته". (لسان العرب5/339)
طرفة عن الطبيخ
قال الثعالبي" قعد ابن أبي عتيق يوماً وقال: ليت لنا لحماً فنطبخ (سكباجاً) فما لبث أن جاءهُ جارٌ بصحفة فقال: أًعْطُونا قليل مرق، فقال: جيراننا يشمون رائحة الأمانى". (درر الحكم /33).

-----------
كانون الثاني 2024


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

بحوث أدبية، بحوث لغوية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 10-01-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والأدب/ 72 القبيحة والجميلة من النساء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/71 الهرج والغوغاء
  مباحث في اللغة والأدب/70 الهمج والرعاع في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/69 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/68 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/67 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/66 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/65 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/64 الطعام والمطبخ العربي في التراث
  مباحث في الأدب واللغة/63 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/62 إضاءات تأريخية عن بغداد
  مباحث في الأدب واللغة/61 مفاهيم دينية لا يعلمها البعض
  مباحث في الأدب واللغة/60 من تراث العراق
  مباحث في الأدب واللغة/59 عجائب الأرقام
  مباحث في الأدب واللغة/58 معلومات مهمة عن التراث
  مباحث في الأدب واللغة/57 العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر
  مباحث في الأدب واللغة/56 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/55 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/54 لمحات من تأريخ العراق الحديث
  مباحث في الأدب واللغة/53 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/52 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/51 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/50 معلومات مهمة
  مباحث في اللغة والأدب 49 أمثال عن زرقاء اليمامة اليمامه
  مباحث في اللغة والأدب 48 اليمامة في كتب الرحالة والجغرافيين
  مباحث في اللغة والأدب 47 زرقاء في المصادر التأريخية
  مباحث في اللغة والأدب/ 46 زرقاء اليمامة المرأة الخارقة
  مباحث في اللغة والأدب/45 الكتب النفيسة عن العراق
  مباحث في اللغة والأدب/44 الكتاب الذي أثار ضجة في العراق
  مباحث في اللغة والأدب/43 حرق الكتب والمكتبات

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
صلاح المختار، د - صالح المازقي، علي الكاش، خبَّاب بن مروان الحمد، تونسي، محمد العيادي، حسن الطرابلسي، العادل السمعلي، منجي باكير، حسن عثمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد شمام ، صلاح الحريري، جاسم الرصيف، د. أحمد بشير، د- محمد رحال، د.محمد فتحي عبد العال، د. مصطفى يوسف اللداوي، يزيد بن الحسين، سامح لطف الله، د- جابر قميحة، محمود فاروق سيد شعبان، محمد عمر غرس الله، طلال قسومي، أحمد ملحم، إيمى الأشقر، محمد يحي، إياد محمود حسين ، سعود السبعاني، د. خالد الطراولي ، علي عبد العال، ياسين أحمد، د - مصطفى فهمي، مصطفي زهران، سيد السباعي، رافع القارصي، مصطفى منيغ، وائل بنجدو، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد الحباسي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، الهيثم زعفان، فوزي مسعود ، د - الضاوي خوالدية، عبد الله زيدان، كريم السليتي، عزيز العرباوي، محرر "بوابتي"، فهمي شراب، د. عادل محمد عايش الأسطل، د- هاني ابوالفتوح، خالد الجاف ، حاتم الصولي، د - عادل رضا، سلوى المغربي، رافد العزاوي، نادية سعد، عمر غازي، ضحى عبد الرحمن، الهادي المثلوثي، صالح النعامي ، عبد الغني مزوز، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أبو سمية، د- محمود علي عريقات، المولدي الفرجاني، رضا الدبّابي، ماهر عدنان قنديل، فتحـي قاره بيبـان، أ.د. مصطفى رجب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، فتحي العابد، د - المنجي الكعبي، حميدة الطيلوش، أنس الشابي، أحمد بوادي، مراد قميزة، محمد الياسين، محمد أحمد عزوز، عواطف منصور، صباح الموسوي ، محمود سلطان، سليمان أحمد أبو ستة، مجدى داود، د - محمد بنيعيش، د. أحمد محمد سليمان، إسراء أبو رمان، د. طارق عبد الحليم، أحمد النعيمي، د - شاكر الحوكي ، الناصر الرقيق، يحيي البوليني، عمار غيلوفي، سامر أبو رمان ، د. عبد الآله المالكي، عبد الرزاق قيراط ، حسني إبراهيم عبد العظيم، صفاء العراقي، محمد الطرابلسي، كريم فارق، رشيد السيد أحمد، رمضان حينوني، سلام الشماع، صفاء العربي، محمود طرشوبي، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحي الزغل، د - محمد بن موسى الشريف ، عبد الله الفقير، عراق المطيري، د. صلاح عودة الله ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سفيان عبد الكافي،
أحدث الردود
حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة