البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

تجنيد الحريديم ملف خلافي متجدد بعد طوفان الأقصى

كاتب المقال محمود الرنتيسي   
 المشاهدات: 83



حسب ما تم نشره، فإن عدد اليهود المتدينين أو المتشددين الذين انضموا لجنود الاحتياط في الجيش الإسرائيلي هو 3 آلاف، وبينما يعد هذا العدد قليلا مقابل قرابة 400 ألف من جنود الاحتياط في جيش الاحتلال، إلا أنه بالرغم من ذلك لم تلق مشاركة 3 آلاف من المتدينين في الجيش دعم الحاخامات، حيث إنها ستؤسس لفكرة إلغاء إعفاء المتدينين من الانضمام للجيش. لطالما كان هذا الملف خلافيا في دولة الاحتلال، حيث إن الشباب في دولة الاحتلال يخدمون لمدة 32 شهرا، بينما يعفى الحريديم من هذه الخدمة العسكرية، ومن ثم كان هناك استياء متزايد، وخاصة عندما تحصل عمليات كبيرة للمقاومة توقع خسائر كبيرة في الأرواح، حيث يفتح النقاش حول غياب المتدين ودفاع العلماني أو غير المتدين فقط عن الدولة وتضحيته بدمائه، وكان المتدينون يردون بأن الدعاء والصلاة من أجل إسرائيل وأمنها لا يقل أهمية عن الخدمة في الجيش.

بين هذين السجالين، هناك رؤية ثالثة تريد تكريس انضمام 3000 شاب متدين الذين انضموا لجيش الاحتياط، ضمن تغلغل أكبر للمتدينين بالجيش، وترى أن الجيش والمؤسسة الأمنية لا بد أن يكون بها حضور لهذا التيار، ولا تترك للتيار الليبرالي أو العلماني القريب من الولايات المتحدة. ويمثل هذه الرؤية وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، الذي قال: نؤمن بحل قضية التجنيد من خلال التفاهم، والخدمة في الجيش امتياز كبير لليهودي الذي يدافع عن نفسه وبلده. ولكن هذه الرؤية ترتطم بالرؤية الحاخامية التي عبر عنها بطريقة أحدثت سجالا كبيرا الحاخام يتسحاق يوسف، الحاخام الأكبر لليهود السفارديم وهم اليهود الشرقيون، حيث قال؛ إنه إذا تم إجبار المتدينين على الخدمة العسكرية، فإنهم سيسافرون جميعا للخارج، وبكل سهولة سيشترون تذاكر الطيران وسيغادرون. كما اتهم العلمانيين بأنهم يضعون الدولة على المحك.
صحيح أن الخلاف حول التجنيد ليس جديدا، لكن تصريح يتسحاق يوسف غير مسبوق من حيث الحديث عن المغادرة، في وسط حرب بقاء يعيشها الكيان الصهيوني، تفجر حقيقة حاول قادة الاحتلال إخفاءها، هي إمكانية المغادرة وبكل سهولة، ولذلك كان الرد سريعا من وزير الحرب غانتس الذي قال إن كلمات كبير حاخامات السفارديم تمثل ضررا أخلاقيا على الدولة والمجتمع الإسرائيلي. كما كان وزير الدفاع السابق أفيجدور ليبرمان أكثر وضوحا بالقول؛ إن تصريح الحاخام يعرض أمن إسرائيل للخطر.

قريبا، ستكون هذه القضية من القضايا المتفجرة في ظل وجود سعي من الحكومة لإقرار مشروع قانون يستثني الحريديم من الخدمة العسكرية، ويزيد في الوقت نفسه الخدمة العسكرية من 32 إلى 36 شهرا. ومن جهة أخرى، فإن تصريح حاخام السفارديم في إحدى دلالاته يظهر بشكل غير مباشر الاحتجاج على عنصرية اليهود الأشكناز تجاه السفارديم الذين يمثلون أقلية، وهذا يشير إلى الخلاف داخل المجتمع الصهيوني.

وعلى كل حال، فيما يزداد عدد الحريديم كمكون في المجتمع الصهيوني، سيكون لهذا الملف وقعه في إضفاء مزيد من الخلافات بين مكونات المجتمع التي ساهمت عملية طوفان الأقصى في إبرازها. ولا ننسى أن هذا المكون قبل عند إنشاء دولة الكيان في 1948 فكرة الدولة بصعوبة بالغة، وكان قبولهم بوجود الدولة التي رفضوها من منظور ديني، هو إعفاؤهم من التجنيد الإجباري كأحد الشروط، وكان هذا عندما كان عددهم محدودا. ولكنهم منذ عام 1998 ومع تزايد أعدادهم، عادت هذه القضية للحضور، وتم إيجاد بعض الحلول التي رآها الحريديم ضغطا عليهم، كما أن الانضمام من الحريديم لحكومة نتنياهو كان شرطه هو الإعفاء التام لهم من الخدمة العسكرية، والآن هم يضعون الحكومة والدولة أمام الاختبار، فهذا الملف يدخل في سياق ما يسمى العقود الاجتماعية للكيانات.

----------
(الشرق القطرية)


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

غزة، فلسطين، إسرائيل، طوفان الأقصى،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-03-2024   المصدر: عربي 21

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
نادية سعد، المولدي الفرجاني، أشرف إبراهيم حجاج، مجدى داود، إيمى الأشقر، أبو سمية، د - محمد بنيعيش، أحمد ملحم، د - صالح المازقي، فتحي العابد، د. عبد الآله المالكي، عراق المطيري، صالح النعامي ، عبد الغني مزوز، د. صلاح عودة الله ، حسن عثمان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فوزي مسعود ، إسراء أبو رمان، د. طارق عبد الحليم، كريم السليتي، ضحى عبد الرحمن، عمار غيلوفي، د. عادل محمد عايش الأسطل، صلاح الحريري، د. ضرغام عبد الله الدباغ، مصطفي زهران، منجي باكير، طلال قسومي، سامر أبو رمان ، الهيثم زعفان، محمد شمام ، سلام الشماع، محمد أحمد عزوز، علي الكاش، د - عادل رضا، حسني إبراهيم عبد العظيم، حميدة الطيلوش، د. أحمد بشير، د. كاظم عبد الحسين عباس ، الهادي المثلوثي، محمد يحي، فتحي الزغل، د - الضاوي خوالدية، سلوى المغربي، سعود السبعاني، رافع القارصي، د. أحمد محمد سليمان، إياد محمود حسين ، د. مصطفى يوسف اللداوي، فتحـي قاره بيبـان، د - شاكر الحوكي ، رافد العزاوي، محمد اسعد بيوض التميمي، العادل السمعلي، جاسم الرصيف، د- جابر قميحة، محمد عمر غرس الله، كريم فارق، تونسي، سليمان أحمد أبو ستة، صباح الموسوي ، محمد الياسين، د - مصطفى فهمي، سيد السباعي، سفيان عبد الكافي، يزيد بن الحسين، محمد العيادي، محمود سلطان، علي عبد العال، عبد الرزاق قيراط ، رشيد السيد أحمد، أحمد الحباسي، ماهر عدنان قنديل، يحيي البوليني، أ.د. مصطفى رجب، فهمي شراب، سامح لطف الله، د- هاني ابوالفتوح، أحمد النعيمي، عواطف منصور، رمضان حينوني، مراد قميزة، رضا الدبّابي، د. خالد الطراولي ، حسن الطرابلسي، رحاب اسعد بيوض التميمي، عمر غازي، د- محمد رحال، د- محمود علي عريقات، وائل بنجدو، د - محمد بن موسى الشريف ، محرر "بوابتي"، صفاء العربي، عبد الله الفقير، د - المنجي الكعبي، محمد الطرابلسي، أنس الشابي، صفاء العراقي، خالد الجاف ، عبد الله زيدان، خبَّاب بن مروان الحمد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عزيز العرباوي، محمود طرشوبي، صلاح المختار، ياسين أحمد، أحمد بوادي، الناصر الرقيق، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د.محمد فتحي عبد العال، حاتم الصولي، مصطفى منيغ،
أحدث الردود
مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة