البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مباحث في الأدب واللغة/51
معلومات مهمة

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 333


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


صولاق
قال عباس العزاوي عن احداث 1076 في البصرة" ما أن حسين باشا اتخذ الوسائل وصار يسعى في افساد الجند ببذل المال لهم وبعث الوزير إلى الشيوخ أن سلّموا البلد إلى السولاخ (الصولاق) وهو من تجار البلد فلم يتمرن على الحكم ، ولا مارس الحرب". (تأريخ العراق بين احتلالين5/99).


السيد والسيدانة/ الرجل والرجلة
ـ ذكر مرتضى الزبيدي السِّيد بالكسر: الأَسَدُ ، في لُغَة هُذَيْل، قال الشاعر:
كالسِّيدِ ذي اللِّبْدةِ المُسْتأْسِدِ الضَّارِي‌،
وفي حديثِ مسعودِ بن عمرٍو: لكَأَنِّي بِجُنْدَبِ بنِ عمرٍو أَقبل كالسِّيد. أَي‌ الذِّئْب‌ يقال: سِيدُ رَمْلٍ، وامرأَة سِيدَانةٌ: جَرِيئةٌ. ومنهم من جَعلَ السِّيدانةَ أُنثَى السِّيد". (تاج العروس5/34).

الفرق بين المزلاج والمغلاق
ـ ذكر مرتضى الزبيدي" المِزْلاج والزِّلاَجُ: المِغْلاق، إِلاّ أَنه يُفْتَحُ باليد، والمِغْلاق‌ الذي‌ لا يُفْتَح إِلاّ بالمِفْتاحِ، سُمِّيَ بذَلك لسرعةِ انْزِلاجه. وقد أَزْلَجْتُ البابَ، أَي أَغلقْتُه. قال ابن شُمَيل: مَزَالِيجُ أَهلِ البَصرة: إِذا خَرَجت المَرْأَةُ من بَيْتها ولم يكن فيه راقِبٌ تَثِقُ به، خرجَتْ فَردّت بابَها، ولها مِفتاحٌ أَعْقَفُ مثلُ مفاتيحِ‌  المَزاليجِ من حَديد، وفي البابِ ثَقْبٌ فتُزْلِج فيه المفتاحَ، فتُغْلِق به بابَها".(تاج العروس3/392).

الانفلونزا
أستاذنا السيد محمود شكري الآلوسي كان يقول أن الأنفلونزا وهي النزلة الوافدة مأخوذة من العربية العامية أنف العنزة لأن أنف المصاب بهذا الداء يسيل مادة تشبه المادة التي تجري من أنف العنزة". (مجلة لغة العرب8/139).

الفصد
قال الجاحظ" قد كانت العرب في الجاهليّة تأكل دم الفصد، وتفضّل طعمه، وتخبر عمّا يورث من القوّة. قال: وأيّ شيء أحسن من الدّم، وهل اللّحم إلا دم استحال كما يستحيل اللّحم شحما؟ ولكنّ الناس إذا ذكروا معناه، ومن أين يخرج وكيف يخرج، كان ذلك كاسرا لهم، ومانعا من شهوته. وأضاف" المجوس تزعم أنّ المنخنقة والموقوذة والمتردّية، وكلّ ما اعتبط ولم يمت حتف أنفه، فهو أطيب لحما وأحلى؛ لأنّ دمه فيه، والدم حلو دسم". (كتاب الحيوان4/308).

علاج دواء الكلب
قال الجاحظ" كان الأسود بن أوس بن الحمّرة، أتى النّجاشيّ ومعه امرأته، وهي بنت الحارث أحد بني عاصم بن عبيد بن ثعلبة، فقال النجاشيّ: لأعطينّك شيئا يشفي من داء الكلب. فأقبل حتّى إذا كان ببعض الطريق أتاه الموت، فأوصى امرأته أن تتزوّج ابنه قدامة بن الأسود، وأن تعلّمه دواء الكلب، ولا يخرج ذلك منهم إلى أحد، فتزوجته نكاح مقت، وعلّمته دواء الكلب، فهو إلى اليوم فيهم، قال الشاعر ابن عتيبة بن مرداس بعد ان عولج من الداء:
ولولا دواء ابن المحلّ وعلمه * هررت إذا ما النّاس هرّ كلابها
وأخرج عبد الله أولاد زارع * مولّعة أكتافها وجنوبها
(كتاب الحيوان2/263).

خيط الحمى
 قد اعتاد العراقيون عادة تضحك الثكلى وتدل على سخافة في العقول وسذاجة في الأفكار وهي أن كل من تعتريه الحمى يأخذ أهلوه خيطاً من القطن ويذهبون به إلى باب أحد الجوامع في ليلة الجمعة قبل صلاة العشاء فيقبض أحدهم على طرف منه والآخر على الطرف الثاني ويمدونه على الباب ليكون بمنزلة مانع للداخل ويبقون كذلك إلى أن يخرج المصلون من الصلوة وعند ذلك يقطعه أو الخارجين من الجامع فيعتقد إذ ذاك أهل المريض أن الحمى قد انقطعت عن مريضهم وانتقلت إلى قاطع ذلك الخيط! إلى هذا الحد بلغت الخفة والسخافة بالعراقيين وكانوا في ما سلف أساتذة العالم ومهذبي أخلاق الشعوب وهكذا يكون الجهل فإنه كقدح السم من شرب منه أودى به". (مجلة لغة العرب2/178).

البهلوان
ـ ذكر ابن تغري عن حوادث سنة 570هـ " وفّى السلطان أرسلان شاه بن طغرل بن محمد بن ملكشاه بن ألب أرسلان ابن داود بن ميكائيل بن سلجوق بن دقماق السلجوقي. وقام بعده في الملك ابنه طغرل شاه، وكان صغير السّن، فتولّى تدبير ملكه محمد بن إيلدكز الأتابك وكان يلقّب بالبهلوان". (النجوم الزاهرة6/74).

لعبة الغميضة
ـ ذكر مرتضى الزبيدي" العَيَافُ والطَّرِيدَةُ: لُعْبَتانِ لَهُم‌ أي لصِبْيانِ الأَعْرابِ، وقد ذَكَر الطِّرِمّاحُ جوارِيَ شَبَبْنَ عن هَذه اللُّعَبِ، فقَالَ‌َ:
قَضَتْ مِنْ عَيافٍ و الطَّرِيدةِ حاجَةً فهُنَّ إلى لهْوِ الحدِيثِ خُضُوعُ‌
أَو العَيافُ  هي‌ لُعْبةُ الغُمَيْصاءِ وفي بعْضِ النُّسخِ:الغُميْضاءِ، بالضادِ المُعْجَمة". (تاج العروس12/405).

رقصة الجوبية/ الدعكسة
قال الفراهيدي" دعكس: الدَّعْكَسَةُ: لَعِبُ المَجُوس: يَدُورُونَ وقد أخذ بعضُهم يَدَ بَعْضٍ كالرَّقْص. يقال: دعكس وتدعكس بعضُهم على بعض، قال الراجز:
طافُوا به معتكفين نُكَّسا ... عَكْفَ المَجُوسِ يلعَبُونَ الدَّعْكَسا". (العين2/306).
وذكر نجم الدين الغزي" الدعكسة: وهي كما قال الفيروز آبادي لعب المجوس؛ يسمونه الدست بند، يدورون وقد أخذ بعضهم بيد بعض كالرقص، وقد دعكسوا وتدعكسوا". (القاموس المحيط/703). " (حسن التنبيه8/421). (العباب الزاخر1/107). (تاج العروس8/288).معنى مولانا
قال الصفدي" المولى يجيء في الكلام على معان، فالمولى ابن العن، والمولى الحليف، والمولى، والمولى المنعم، والمولى المعتق، والمولى العتيق، فالمولى أعلى وأسفل، فهو من الأضداد، قال الشافعي فيه ثلاثة أقوال، أحدهما يصرف الى الأعلى، والثاني يصرف الى الأسفل،، والثالث ان يشترك بينهما، وعليه الفتوى، قال ابو اسحق الغزي:
ولن يتساوى سادة وعبيدهم على أن اسماء الجميع موالي
وقال ابو تمام الطائي:
مولاك يا مولاي صاحب لوعة في يومه وصبابة في أمسه
دنف يجود بنفسه حتى لقد * أمسى ضعيفا أن يجود بنفسه
والمولى الولي، وفي الحديث" اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه"، والمولى الجار والناصر، وكل من ولى أمرا فهو وليه، والمراج من هذه المعاني كلها المنعم والمعتق والسيد، تقول العرب ساد قومه يسودهم سيادة وسوددا وسيدردة، فهو سيدهم".(تمام المتون في شرح رسالة ابن زيدون/30). واضاف" في الحديث النبوي: أنا مولى من لا مولى له، وقد غلب على كتاب الحُكم أن يقولوا سيدنا ومولانا قاضي القضاة فيما يكتبونه من السجلات وغيرها، قالت الخنساء:
وإن صخرا لمولانا وسيدنا وإن صخرا إذا نشتو لنحار
وقال ابو فرعون الدواني:
الله ربي سيدي مولاكما ولو يشاء بفضله أغناكما.
(المصدر السابق/31).

لعبة الصولجان
لسلطان مصر عادات جميلة كلها من الخلع في أوقات لعبه بالكرة على أناس جرت لهم عنده عوائد بالخلع في ذلك الوقت كالجوكندار ثقال" (مسالك الابصار3/472).
جوكندار: جوگان دار لفظ فارسي وهو المسئول عن لعبة الجوگان المعروفة بالعربية بالصولجان وهي كرة تقذف بعصاه أثناء ركوب الخيل (انظر جوكندار، فرهنگ عميد 1/760),
قال ابو المغيرة عبد الوهاب بن حزم:
لما رأيت الهلال منطويا * في غرة الفجر فارق الزهرة
شبهته والعيان يشهد لي * بصولجان إنثنى لضرب كرة
(مطمح الأنفس /203).

الاشاعة ليست امرا جديدا
ذكر الجبرتي" في يوم الأربعاء رابع عشري الحجة آخر سنة 1147 اشيع في الناس بمصر بان القيامة قائمة يوم الجمعة سادس عشري الحجة وفشا هذا الكلام في الناس قاطبة حتى في القرى والأرياف وودع الناس بعضهم بعضا ويقول الإنسان لرفيقه بقي من عمرنا يومان وخرج الكثير من الناس والمخاليع الغيطان والمنتزهات ويقول بعضهم لبعض دعونا نعمل حظا ونودع الدنيا قبل أن تقوم القيامة. وطلع أهل الجيزة نساء ورجالا وصاروا يغتسلون في البحر. ومن الناس من علاه الحزن وداخله الوهم ومنهم من صار يتوب من ذنوبه ويدعو ويبتهل ويصلي واعتقدوا ذلك ووقع صدقه في نفوسهم. ومن قال لهم: خلاف ذلك أو قال: هذا كذب لا يلتفتون لقوله ويقولون هذا صحيح وقاله فلان اليهودي وفلان القبطي وهما يعرفان في الجفور والزايرجات ولا يكذبان في شيء يقولانه. وقد أخبر فلان منهم على خروج الريح الذي خرج في يوم كذا وفلان ذهب إلى الأمير الفلاني وأخبره بذلك وقال له: احبسني إلى يوم الجمعة وإن لم تقم القيامة فاقتلني ونحو ذلك من وساوسهم وكثر فيهم الهرج والمرج إلى يوم الجمعة المعين المذكور". (عجائب الآثار1/219).

أصل: لَقَدْ ذلَّ مَنْ بَالَتْ عَلَيهِ الثَّعَالِبُ
قال الميداني" قيل: أصله أن رجلا من العرب كان يعبد صنما، فنظر يوماً إلى ثعلب جاء حتى بَالَ عليه، فَقَال:
أرْبٌّ يَبُولُ الثُّعْلُبَانُ برَأسِهِ * لَقَدْ ذَلَّ مَنْ بَالَتْ عَلَيهِ الثَّعَالِبُ
(مجمع الأمثال2/181)

من حفر بئرا لأخيه/ الفرن البشري
قال ابن طباطبا العلوي" قيل: إنّ ابن الزيّات عمل تنورا من حديد ومساميره إلى داخل، ليعذّب به من يريد عذابه، فكان هو أوّل من جعل فيه، وقيل له: ذق ما كنت تريد أن تذيق الناس". (الفخري في الآداب السلطانية/233).

أنتن من ريح الجورب/ ريح الجورب
هل عرفت العرف الجورب ام كانوا حفاة كما يشيع البعض؟
قال الثعالبي" يضْرب مثلا في النتن قَالَ الشَّاعِر:
غزا ابْن عُمَيْر غَزْوَة تركت لَهُ * نَتنًا كريح الجورب المتمزق
وَقَالَ آخر:
أثنى على بما علمت فإنني * أثنى عَلَيْك بِمثل ريح الجورب
(ثمار القلوب/607).

-------------
ضحى عبد الرحمن
آب 2023


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

بحوث لغوية، اللغة العربية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-08-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والادب/ 78 وسامة الرجل في التراث
  جميلات العرب
  مباحث في الأدب واللغة/ 76 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/ 75 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/74 الجمال في التراث العربي
  مباحث في اللغة والأدب/ 73 الجمال عند العرب
  مباحث في اللغة والأدب/ 72 القبيحة والجميلة من النساء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/71 الهرج والغوغاء
  مباحث في اللغة والأدب/70 الهمج والرعاع في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/69 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/68 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/67 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/66 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/65 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/64 الطعام والمطبخ العربي في التراث
  مباحث في الأدب واللغة/63 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/62 إضاءات تأريخية عن بغداد
  مباحث في الأدب واللغة/61 مفاهيم دينية لا يعلمها البعض
  مباحث في الأدب واللغة/60 من تراث العراق
  مباحث في الأدب واللغة/59 عجائب الأرقام
  مباحث في الأدب واللغة/58 معلومات مهمة عن التراث
  مباحث في الأدب واللغة/57 العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر
  مباحث في الأدب واللغة/56 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/55 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/54 لمحات من تأريخ العراق الحديث
  مباحث في الأدب واللغة/53 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/52 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/51 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/50 معلومات مهمة
  مباحث في اللغة والأدب 49 أمثال عن زرقاء اليمامة اليمامه

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - عادل رضا، أشرف إبراهيم حجاج، د - شاكر الحوكي ، صلاح الحريري، وائل بنجدو، د - محمد بنيعيش، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عراق المطيري، محمد اسعد بيوض التميمي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د- هاني ابوالفتوح، د. أحمد محمد سليمان، فتحي العابد، العادل السمعلي، تونسي، ماهر عدنان قنديل، حسني إبراهيم عبد العظيم، إياد محمود حسين ، صباح الموسوي ، محمد أحمد عزوز، أحمد الحباسي، رضا الدبّابي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبد الرزاق قيراط ، سعود السبعاني، مراد قميزة، عبد الله الفقير، د.محمد فتحي عبد العال، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد بوادي، د. مصطفى يوسف اللداوي، علي عبد العال، محرر "بوابتي"، مصطفى منيغ، صفاء العراقي، محمد الطرابلسي، رمضان حينوني، حسن عثمان، جاسم الرصيف، رافع القارصي، يزيد بن الحسين، د. عبد الآله المالكي، ياسين أحمد، إيمى الأشقر، محمد الياسين، د - المنجي الكعبي، مجدى داود، الهيثم زعفان، خبَّاب بن مروان الحمد، د- محمود علي عريقات، الهادي المثلوثي، د - محمد بن موسى الشريف ، عزيز العرباوي، رشيد السيد أحمد، محمد يحي، فتحي الزغل، د- جابر قميحة، د. صلاح عودة الله ، محمود سلطان، د. طارق عبد الحليم، عواطف منصور، ضحى عبد الرحمن، علي الكاش، د - صالح المازقي، صلاح المختار، عبد الغني مزوز، طلال قسومي، حسن الطرابلسي، عمر غازي، كريم فارق، محمد شمام ، عمار غيلوفي، سامح لطف الله، أنس الشابي، محمد عمر غرس الله، محمد العيادي، إسراء أبو رمان، حميدة الطيلوش، صالح النعامي ، أحمد ملحم، فوزي مسعود ، صفاء العربي، مصطفي زهران، د - الضاوي خوالدية، محمود طرشوبي، عبد الله زيدان، حاتم الصولي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رافد العزاوي، سيد السباعي، خالد الجاف ، سلوى المغربي، رحاب اسعد بيوض التميمي، فتحـي قاره بيبـان، المولدي الفرجاني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سامر أبو رمان ، أحمد النعيمي، أ.د. مصطفى رجب، الناصر الرقيق، د. أحمد بشير، نادية سعد، سفيان عبد الكافي، د- محمد رحال، د. خالد الطراولي ، سليمان أحمد أبو ستة، د - مصطفى فهمي، يحيي البوليني، منجي باكير، أبو سمية، سلام الشماع، كريم السليتي، فهمي شراب،
أحدث الردود
مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة