البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

أفكار شاردة من هنا هناك/57

كاتب المقال بيلسان قيصر - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 510


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


غنت عصفورتي:
ابن شياع يلي فقر شعبه * حرامي محترف هو وربعه
حكومة نصب تضحك * علينا، والشعب يداري دمعه

همست عصفورتي:
ـ أطرف تعليق سمعته من قريبي الدبلوماسي عن العراق وازماته الكثيرة التي لا حلول لها، انه اختصر المشاكل كلها بعبارات معبرة وهي (الحكومة العراقية مستض...طة الشعب) (مجلس النواب مستض...طة الدستور)، و (المحكمة الاتحادية مستض...طة الجميع) معذرة عن قساوة التعبير.
ـ بعد مسرحية تبرئة الميليشياوي الإرهابي (ضابط في وزارة الداخلية من عناصر حزب الله العراقي) قاتل الخبير الأمني هاشم الهاشمي، كان الإرهابي قابعا في ايران خلال محاكمته، بالرغم من اعترافاته الكاملة امام التلفاز بجريمته، واعلانه انه استلم فتوى من سيده الخامنئي، وأنه قتل الهاشمي بسلاح الدولة، وكانت الاعترافات متوافقة مع الشريط الذي بثه التلفاز عبر كاميرا، فقد برأه القضاء العراقي، فعلا الغيت في العراق القاعدة القانونية (الاعتراف سيد الأدلة) وحلت محلها (القضاء في خدمة الميليشيات المسلحة).
ـ عندما هدد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قوله بان الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، لن يمر دون رد. قلت مع نفسي: اقبض بالمشمش، كان الرد مسرحية مثل سابقتها عن مقتل سليماني، أي بالإنفاق بين الطرفين عبر الوسيط الامريكي!
ـ صرح وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، قد قال في14/4/2024 "قبل حوالي 72 ساعة من عملياتنا، أبلغنا أصدقاءنا وجيراننا في المنطقة أن رد إيران على إسرائيل مؤكد ومشروع ولا رجعة فيه". في حين رد مسؤول كبير في الإدارة الامريكية على تصريح الوزير الايراني" إن ذلك "غير صحيح، لم يقدموا أي إخطار. كانوا يعتزمون بوضوح التدمير والتسبب في سقوط ضحايا". مشكلة عندما تستمع الى من لا يفارق لسانه الكذب.
ـ الذي اسفرت عنه عملية الوعد الصادق الإيرانية ضد الكيان الصهيوني هو دعم نتنياهو في الداخل، بعد ان تزايدت عليه الانتقادات والمطالبات بإسقاطه عبر انتخابات مبكرة.. نجح الرد الإيراني في إعادة الاعتبار له، والتغطية عن جرائم الصهاينة في غزة، يفترض ان يشكر نتنياهو الخامنئي على هذا الدعم اللامحدود.

طرفة سياسية
سئل احد النواب: ما تقصدون في الاذان" حي على خير العمل"؟ أجاب: على السرقة ونهب ثروات البلد فهي خير الاعمال.

قال الحكيم
ـ سيعود فاضي اليدين من يبحث عن نائب شريف في البرلمان ومسؤول في الحكومة والقضاء العراقي.

قد قلت حقة ولا مسؤول شريف يسمعه
ذكر الخبير النفطي والاقتصادي الوطني ( نبيل المرسومي) في 31/3/2024 " ان الطلب الكلي الحالي على الكهرباء يبلغ 36 ألف ميغاواط، بينما يبلغ حجم الطاقة المنتجة 26 ألف ميغاواط، مرجحا أن تصل حاجة الاستهلاك في العراق إلى 70 ألف ميغاواط بحلول العام 2050.كما توقع المرسومي أن يبقى العراق يعتمد على الغاز الإيراني خلال السنوات المقبلة، بسبب عدم وجود إرادة حقيقية لوقف الاعتماد على إيران في هذا المجال، إلى جانب البطء في استغلال الغاز المحلي، حيث لا يزال العراق ثالث أكبر دولة في حرق الغاز. وان جهات متنفذة تستهدف تعطيل إنتاج الغاز العراقي، وهو ما حصل خلال الهجمات الصاروخية التي طاولت حقل خورمر الغازي في كردستان، وهذه الجهات تسعى لتعطيل اعتماد العراق على الغاز المحلي".
مداهمة قصر الرئيسة بسبب 3 ساعات
داهمت الشرطة البيروفية في 30/3/2024 منزل الرئيسة ( دينا بولوارتي) في إطار تحقيق بشأن شبهات فساد في حقها. وبحسب وثيقة للشرطة حصلت عليها وكالة فرانس برس، شارك نحو 40 عنصرا في عملية الدهم بحثا عن ساعات من ماركة رولكس لم تصرح عنها بولوارتي.
وجاء في بيان الشرطة " ان تصريحات بولوارتي الأخيرة تتناقض مع تعهدها السابق بالتحدث بصدق إلى المدعين العامين، مما قد يؤدي إلى تفاقم الأزمة السياسية الناجمة عن ملكيتها غير المبررة لساعات رولكس. وشدد المدعي العام على التزام بولوارتي بإحضار ساعات رولكس الثلاث على وجه السرعة للتحقيق فيها، محذرا من التخلص منها أو إتلافها".
لا حول ولا قوة الا بالله ثلاث ساعات وداهموا قصر الرئيسة، و3 مليارات دولار وافرجوا عن نور زهير.. فعلا عرب وين طنبورة وين أيها المدعي العام. اما الشعب العراقي فنقول له: نوم العوافي يا شعب. أما الأطرف فقد تبين ان نور زهير ممثل السيستاني في الامارات.

الرد الإيراني المخزي على الكيان الصهيوني
كنا نتابع عن شغف الرد الإيراني على الكيان الصهيوني بعد استهداف الأخير القنصلية الإيرانية في دمشق، ومقتل سبعة من قادة الحرس، بينهم قائد الحرس الثوري في سوريا ولبنان، سيما ان الولي الفقيه اكد بمعاقبة إسرائيل، وجاءت النتيجة مذهلة فبد اكثر من (300) طائرة مسيرة وصاروخ، تمكنت اسرائي من اسقاط 99% منه عبر القبة الحديدية والدفاعات الجوية، وتكفل القوات الامريكية والبريطانية والفرنسية والاردنية بأسقاط ما تبقى من طائرات وصواريخ، سيمان ان الطائرات المسيرة كانت تحتاج الى حوالي (8) ساعات لتصل الى إسرائيل فاستعدت الأخيرة لها وفتحت لها مضايف القبة الحديدية، وبعد انتظار ممل، وصل الضيوف ليلاقوا حتفهم، لا نفهم كيف ترسل ايران طائرات مسيرة ولا تطلق صواريخ يمكن ان تصل خلال دقائق الى إسرائيل، ولا نعرف حرب يقوم الجيش بأعلام الدولة المقابلة بساعات وصول الطائرات المسيرة، اين المباغتة يا جيش الولي الفقيه؟ الادهى منه بعد ان تكبدت ايران قتلى في قنصليتها في دمشق، لم تسفر صواريخ ومسيرات الولي الفقيه عن قتيل صهيوني واحد. وفق الحسابات العسكرية والمنطقية من ربح ومن خسر في المعركة؟
اقرأ معي: جاء في تقرير اعده موقع (فيس غراد/24) " شمل الهجوم الإيراني اطلاق 131 صاروخا وطائرة مسيرة، فتم اسقاط (185) طائرة من مجموع (185) طائرة، أي لم تصل اية طائرة مسيرة الى إسرائيل. وتم اسقاك (103) صارخ باليستي من اصل (110) صاروخ، وارتطمت الصواريخ المتبقية بمواقع لم تشمل المدن الرئيسة مثل عسقلان، حيفا، يافا، تل ابيب وبئر السبع. وتم اسقاط (36) صاروخ كروز من أصل (36) أي صفر، واعتبر الموقع الهجوم بأنه سيناريو إيراني أخفق في تحقيق أهدافه بسبب الاعلاق المسبق عن الهجوم". المهم انتهت المسرحية بسلام، وننتظر مسرحيات أخرى انتاج إسرائيلي وإخراج ايراني.
سياسة ايران الناعمة في سوريا
ارتبطت هذه بما يعرف بـ (المركز الثقافي الإيراني) في دير الزور، حيث سلطت تقارير محلية خلال السنوات الماضية الضوء عليه من زاوية الهدف المناط به، عاد اسمه ليتردد مجددا، من جانب "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، في تقرير نشره المرصد تحدث عن اجتماع عقده مسؤولون إيرانيون على رأسهم (الحاج رسول) الإيراني في المركز الثقافي المذكور، ضم خطباء وأئمة المساجد في دير الزور. وبلغ المسؤولون الإيرانيون المجتمعين بإقصاء وزارة الأوقاف التابعة للنظام السوري عن مهامها، وسيطرة المركز الثقافي الإيراني على المجال الديني العام بكامل تفاصيله، واعطي أئمة المساجد والخطباء عددا من التعليمات والضوابط الجديدة، منها أن تكون خطبة الجمعة موحدة في كل مساجد المنطقة، بناءً على الخطبة التي يصدرها المركز الثقافي الإيراني كما تم إخبارهم، كما جاء في تقريره بـ "ضرورة تحديد صلاة التراويح بثماني ركعات"، وتطرق الاجتماع إلى "موضع التشيع وضرورة الحث عليه، إضافة إلى ترغيب الشباب ودعوتهم للالتحاق بصفوف الميليشيات الإيرانية".

هل كان خلال الحكم الوطني السابق مليارديرين في العراق؟
نقل الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي عن مركز دراسات فرنسي عن وجود (36) ملياردير عراقي و (16000) مليونير عراقي! وأضاف الخبير الاقتصادي العراقي نقلا عن المركز الفرنسي الذي أعد الدراسة ، بأن عدد المليارديرات في العراق يعادل ما موجود في 9 دول مجتمعة". الطريف ان وزير المالية السابق ( علي عبد الأمير علاوي) في برنامجٍ تلفزيونيٍّ بتأريخ 1/4/2024 أشار فيه لوجود" أكثر من ثلاثين شخصيَّة سياسيَّة اقتصادية، أو اقتصادية سياسية، تجاوزت ثرواتهم مليار دولارٍ، لافتاً إلى أنَّ مصدر الإثراء الكبير في العراق هو الدولة جراء سرقة المال العام". ويبدو ان هيئة النزاهة استغربت من هذا الأمر، كأنها تعيش في كوكب آخر.
أقول: الغريب في الأمر انه خلال الحكم العلماني لا يوجد أصحاب مليارات، وخلال الحكم الإسلامي الشيعي نفقس اصحاب المليارات، الا يحتاج الأمر الى وقفة؟

------------
بيلسان قيصر
كاتبة عراقية

نيسان 2024


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، الشيعة، الفساد، الفساد السياسي،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 23-04-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد اسعد بيوض التميمي، رافد العزاوي، سفيان عبد الكافي، علي الكاش، علي عبد العال، خبَّاب بن مروان الحمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رشيد السيد أحمد، مصطفى منيغ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سعود السبعاني، أنس الشابي، حميدة الطيلوش، عبد الغني مزوز، رمضان حينوني، العادل السمعلي، ضحى عبد الرحمن، وائل بنجدو، د - المنجي الكعبي، د - مصطفى فهمي، محرر "بوابتي"، د- محمد رحال، سامح لطف الله، ياسين أحمد، محمد أحمد عزوز، كريم فارق، سلوى المغربي، أحمد الحباسي، محمود فاروق سيد شعبان، ماهر عدنان قنديل، حسن الطرابلسي، أحمد النعيمي، د. أحمد بشير، صفاء العربي، صالح النعامي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محمد الطرابلسي، د. طارق عبد الحليم، صفاء العراقي، جاسم الرصيف، د. مصطفى يوسف اللداوي، فتحـي قاره بيبـان، مصطفي زهران، خالد الجاف ، د- جابر قميحة، إيمى الأشقر، محمود طرشوبي، محمد يحي، منجي باكير، فتحي الزغل، د - شاكر الحوكي ، سليمان أحمد أبو ستة، يحيي البوليني، أشرف إبراهيم حجاج، د. عادل محمد عايش الأسطل، د- محمود علي عريقات، محمد الياسين، سلام الشماع، سيد السباعي، د. عبد الآله المالكي، عزيز العرباوي، تونسي، صباح الموسوي ، عبد الرزاق قيراط ، مراد قميزة، رضا الدبّابي، رافع القارصي، محمد عمر غرس الله، الهادي المثلوثي، يزيد بن الحسين، د - الضاوي خوالدية، أبو سمية، سامر أبو رمان ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أ.د. مصطفى رجب، الهيثم زعفان، كريم السليتي، د - صالح المازقي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د.محمد فتحي عبد العال، د - محمد بنيعيش، حاتم الصولي، عواطف منصور، د - عادل رضا، صلاح المختار، عبد الله الفقير، نادية سعد، عمر غازي، المولدي الفرجاني، محمود سلطان، فتحي العابد، د- هاني ابوالفتوح، أحمد بوادي، محمد شمام ، عبد الله زيدان، حسن عثمان، إياد محمود حسين ، عراق المطيري، الناصر الرقيق، مجدى داود، صلاح الحريري، د. أحمد محمد سليمان، د. صلاح عودة الله ، فوزي مسعود ، د - محمد بن موسى الشريف ، إسراء أبو رمان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، فهمي شراب، عمار غيلوفي، أحمد ملحم، د. خالد الطراولي ، طلال قسومي، محمد العيادي،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة