البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

مباحث في الأدب واللغة/57
العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 691


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يا معشر الخلان: حدود العراق السابقة الى عبادان
قال الخطيب البغدادي " ذكر تعريب اسم العراق ومعناه وأن حده حد السواد ومنتهاه أخبرنا علي بن أبي علي البصري قال أنبأنا إسماعيل بن سعيد المعدل عن أبي بكر محمد بن القاسم الانباري قال بن الاعرابي إنما سمي العراق عراقا لأنه سفل عن نجد ودنا من البحر أخذ من عراق القربة وهو الخرز الذي في أسفلها وقال غيره العراق معناه في كلامهم الطير قالوا وهو جمع عرقة والعرقة ضرب من الطير ويقال أيضا العراق جمع عرق وقال قطرب إنما سمي العراق عراقا لأنه دنا من البحر وفيه سباخ وشجر يقال استعرقت ابلكم إذا أتت ذلك الموضع أخبرنا أحمد بن أبي جعفر القطيعي قال نبأنا محمد بن العباس الخزاز قال أنبأنا أبو أيوب سليمان بن إسحاق الجلاب قال عن أبي إسحاق إبراهيم بن إسحاق الحربي العراق من يلد إلى عبادان وعرضه من العذيب إلى جبل حلوان وانما سميت العراق عراقا لان كل استواء عند نهر أو عند بحر عراق وإنما سمي السواد سوادا لانهم قدموا يفتحون الكوفة فلما أبصروا سواد النخل قالوا ما هذا السواد". (تاريخ بغداد1/52).
ذكر الخطيب البغدادي" أخبرنا أبو بكر محمد بن عمر بن بكير المقرئ قال حدثني أحمد بن محمد بن إبراهيم الانباري قال نبأنا أبو عمر محمد بن أحمد الحليمي قال نبأنا آدم بن أبي إياس عن بن أبي ذئب عن معن بن الوليد عن خالد بن معدان عن معاذ بن جبل: قال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لنا في صاعنا ومدنا وفي شامنا وفي يمننا وفي حجازنا قال فقام إليه رجل فقال يا رسول الله وفي عراقنا فأمسك النبي صلى الله عليه وسلم فلما كان في اليوم الثاني قال مثل ذلك فقام إليه الرجل فقال يا رسول الله وفي عراقنا فأمسك النبي صلى الله عليه وسلم فلما كان في اليوم الثالث قام إليه الرجل فقال يا رسول الله وفي عراقنا فأمسك النبي صلى الله عليه وسلم فولى الرجل وهو يبكي فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم فقال أمن العراق أنت قال نعم قال أن أبي إبراهيم عليه السلام هم أن يدعو عليهم فأوحى الله تعالى إليه لا تفعل فإني جعلت خزائن علمي فيهم وأسكنت الرحمة قلوبهم". (تاريخ بغداد1/52).
ذكر البكري هو ما بين هيت إلى السند والصّين، إلى الري وخراسان، إلى الدّيلم والجبال. وأصبهان سرّة العراق. وتسمّى عراقا لأنّه على شاطئ دجلة والفرات عداء تباعا حتّى يتّصل بالبحر والعراق في كلام العرب: الشاطئ على طوله، والماء شبيه بعراق القربة الذي يثنى منه. وقال آخرون: العراق: فناء الدار، فهو متوسّط بين الدار والطريق. وكذلك العراق متوسّط بين الرّيف والبرّيّة، وقيل: هو من قولهم لخرز المزادة عراق، لأنّه متوسّط من جانبيها". (معجم ما استعجم3/929)
اذربيجان من بلاد العراق يا أخوان
ذكر البكري" أذربيجان بفتح أوله وإسكان ثانيه، بعده راء مهملة مفتوحة، وباء مكسورة، بعدها ياء وجيم، وألف ونون. وأذربيجان وقزوين وزنجان كور تلى الجبل من بلاد العراق، وتلى كور أرمينيا من جهة المغرب".( معجم ما استعجم1/130). هل هذا يعني أن يطالب العراق بضم اذربيجان له كما تطالب إيران بضم دول الخليج لها لأنهما كانت تحت سيطرتها في زمن ما؟

المحمرة محمرتنا يا عراقيين
قال عباس العزاوي" المحمرة في الجانب الشرقي من شط العرب وتبعد عن كردلان جنوبا نحو ثماني ساعات. وتقع على يمين نهر كارون بالقرب من مصبه. وبقربها أطلال قرية بهذا الاسم وفيها مقاطعات على هذا النهر في اليسار تمتد نحو ساعتين وفي اليمين منه نحو أربع ساعات. وهذه البلدة حديثة العهد بنيت نحو سنة ١٢٣٦ ه‌ وتم بناؤها نحو سنة ١٢٤٠ ه‌. وتليها جزيرة الخضر وتمتد إلى ساحل شط العرب حتى الخليج وهي محصورة بينهما بين نهر بهمشر وكارون. وفي غربي هذه الجزيرة (جزيرة المحلة) في نفس شط العرب. وكلها كانت للعراق فصارت إيران تطالب بها من جراء أن هذه العشيرة (قبيلة كعب) تريد أن تكون بنجوة فإنها تميل تارة إلى إيران وأخرى إلى العراق فكلما رأت تضييقا من جانب صارت إلى الآخر. وقبيلة كعب قديمة ، ومعروفة. كانت في العراق فمالت إلى أنحاء المحمرة وجزيرة الخضر وجزيرة المحلة والفلاحية. ولا تزال منها مجموعات كبيرة في العراق. قامت على أطلاق المشعشعين ، وحلّت محلّهم في الحكم على الحويزة. انقادت لإيران أو أن إيران اكتفت منها بالقليل. ومحل إمارتها الفلاحية. والإمارة كانت للشيخ جابر. وكانت إمارة كعب قبله بيد (البو ناصر) إلا أن نشاطها في أيام جابر هو الذي مكن إمارتها. وتوفي سنة ١٢٩٨ ه‌ فخلفه الشيخ مزعل. وتوفي سنة ١٣١٥ ه‌ ، فخلفه الشيخ خزعل وطالت مدة إمارته واكتسبت استقرارا. وإن دولة إيران سخطت عليه وعلى أمراء آخرين فانتزعت الإمارة منه في ٢٠ نيسان سنة ١٩٢٥ م وبقي في حجر إيران إلى أن توفي في ٢٦ مايس سنة ١٩٣٦ م. ". (تأريخ العراق بين احتلالين7/48).
قال عباس العزاوي" كان يوجه اللوم على الوزير علي رضا باشا من جراء أنه لم ينظم إدارة المحمرة ويجعلها منقادة للبصرة مما أدى إلى دوام النزاع". (تأريخ العراق بين احتلالين7/50).
ذكر ابن خرداذبة" من البصرة الى عبّادان اثنا عشر فرسخا، ثم الى الخشبات فرسخان، ثم تصير الى البحر فشطّه الايمن للعرب وشطّه الايسر لفارس وعرضه سبعون فرسخا وفيه جبلا كسير وعوير وعمقه سبعون باعا الى ثمانين باعا، ومن الخشبات الى مدينة البحرين فى شطّ العرب سبعون فرسخا واهلها لصوص يقطعون على (53) المراكب ولا زرع لهم ولهم نخل وابل". (المسالك والممالك/60). وقال الشريف الادريسي" البصرة مدينة عظيمة لم تكن في أيام العجم وإنما اختطها المسلمون في أيام عمر ومدنها عتبة بن غزوان وبغربيها البادية وبشرقيها مياه الأنهار منفرشة وهي نيف على مائة ألف نهر يجري في جميعها السماريات ولكل نهر منها اسم ينسب إلى صاحبه الذي احتقره أو إلى الناحية التي يصب فيها وهي في استواء من الأرض لا جبال فيها ولا بحيث يقع البصر منها على جبل وفيما حكى احمد بن (أبي) يعقوب صاحب كتاب المسالك والممالك أن البصرة كان فيها سبعة آلاف مسجد ونيف وأما الآن فأكثرها خلاء وما بقي منها إلا عمارة ما دار بالمسجد الجامع الذي فيها وحكى بعض التجار المسافرين إليها أنه اشترى التمر بها في عام ستة وثلاثين وخمسمائة خمسمائة رطل بدينار". ( نزهة المشتاق1/384).

أحلى الأماني في عودة حدود العراق الى العهد العثماني
قال عباس العزاوي" دام تحديد الحدود إلى نهاية سنة ١٢٦٨ ه‌ ـ ١٨٥١ م. من أيام نجيب باشا إلى أيام نامق باشا الكبير ومن ثم اشتدت الحالة فحدثت الحرب مع روسيا فوقف العمل ولم يتقرر الحد بين إيران والعراق. وقبيل الحرب العامة الأولى أي في سنة ١٩١٣ م أعيد النظر في التحديد فلم يسفر عن نتيجة حاسمة. وإذا كانت الحدود لم تحسم لحد الآن فقد ترك لنا هؤلاء الأفاضل معلومات جمة لما يتعلق بالقطر في مختلف أوضاعه إلى أيامهما. وهذه لم تظهر في حينها. وإنما كشفت عنها الأيام. وحبذا مثل هذه ولم نر إلا القليل من نوعها. ومن جهة أخرى جلت عما يجاور الحدود العراقية من أصقاع وعشائر بحيث لم يبق خفاء وزال الإبهام ومن ثم عرفنا الأوضاع فانكشفت انكشافا تاما. وفي أيام الدولتين الحاضرتين تم التفاهم من طريقه وجرت محاولات لتحديد الحدود وأن ينهي أمرها ، فلا يبقى نزاع أو ما يسمى بالنزاع فقد ترك الفريقان الآمال أو لم يجدا ما كان يشعر به من كان قبلهما فحصل التفاهم. ولم يشأ أحد أن يعيد التجربة. وهل رأينا من كتب مثل ما كان كتب في تقرير درويش باشا وخورشيد باشا بأمل اتصال المعرفة إلى أيامنا؟ لم نقف على شيء من ذلك أو لم يظهر. ومن جهة أخرى لم نعثر على ما كتبه الإيرانيون في تحديد الحدود لتعرف وجهات النظر ، أو ما توسع فيه كل فريق كما أنهم لم يكتبوا عما جرى في هذه الأيام". (تأريخ العراق بين احتلالين7/97).

بغداد في رؤية الأمجاد أرم ذات العماد
ذكر عصام الدين العمري" بغداد هي ارم ذات العماد، التي لم يخلق مثلها في البلاد. طيبة الماء والهواء، التي اتفقت على لطافتها الآراء. ذات حدائق وجنان، تسمو سبا وسائر البلدان. فهي البلدة الطيبة، والعروس المتحببة. قصورها مشيدة، وأوقاتها سعيدة. كلها أعياد ومواسم، وثغورها بالإقبال بواسم. قد جمعت من الحسن والإحسان. ما يربو بلطافته فردوس الجنان. قد زادتها دجلة حسناً بانخفاضها، وخدمتها بما أودعته في جداولها وحياضها. تمير ماءها تحت البيوت والقصور. وتقبل بشفاه الأدب أقدام تلك البروج والثغور. فمرة تصفو فتزيل الكمد، وأخرى تربو فتنسج على وجهها الزرد. وهي خادمة الرصافة، تنمو على ماء السماء باللطافة. وهي ذات مروج وأزهار، وجنات تجري من تحتها الأنهار. قد حفتها أيدي الملاحة. وزفتها بأنواع الانفراد وأصناف الرجاحة فكل بقعة منها تحكى بأزهارها النضار، وكل مليح فيها يخجل بقوامه الغصون وبملاحته الأقمار". (الروض النضر3/68).

قرة العيون في بغداد خاتون
ذكر ابن بطوطة" لما استقل السلطان أبو سعيد بالملك أراد أن يتزوج بنت الجوبان وكانت تسمى بغداد خاتون وهي من أجمل النساء وكانت تحت الشيخ حسن الذي تغلب بعد موت أبي سعيد على الملك وهو ابن عمته فأمره فنزل عنها وتزوجها أبو سعيد كانت أحظى النساء لديه والنساء لدى الأتراك والتتر لهن حظ عظيم وهم إذا كتبوا أمراً يقولون فيه عن أمر السلطان والخواتين ولكل خاتون الكثير من البلاد والولايات والمباني العظيمة وإذا سافرت مع السلطان تكون في محلة على حدة وغلبت هذه الخاتون على أبي سعيد وفضلها على سواها وأقامت على هذه مدة أيام، ثم تزوج امرأة تسمى بِدلشاد فأحبها حباً شديداً وهجر بغداد خاتون فغارت لذلك وسمّته في منديل مسحته به بعد الجماع فمات وانقرض عقبه وغلبت أمراؤه على الجهات كما سنذكره. ولما عرف الأمراء أن بغداد خاتون هي التي سمته أجمعوا على قتلها وبدر لذلك الفتى الرومي خواجة لؤلؤ وهو من كبار الأمراء وقدمائهم فأتاها وهي في الحمام فضربها بدبوسه وقتلها وطرحت هنالك أياماً مستورة العورة بقطعة تليس واستقل الشيخ حسن بملك عراق العرب وتزوج دلشاد امرأة السلطان أبي سعيد كمثل ما كان أبو سعيد فعله من تزوج امرأته". (رحلة ابن بطوطة1/175)
بغداد بنت جوبان: هي بنت جوبان أمير أمراء أبي سعيد بهادر وقد قتل أبو سعيد بهادر أخاها ثم قتل أبوها وأخويها على يد حاكم هراة، وتزوج أبو سعيد بهادر من بغداد خاتون وكانت أجمل النساء وتحت الشيخ حسن فطلقها الشيخ حسن وتزوجها، وكانت أحظى النساء لديه حتى قتلت أبا سعيد بهادر لأنها هجرها فقتلها الشيخ حسن وجلس على العرش (رحلة ابن بطوطة 152).

البصرة والكوفة
ذكر ابن عبد ربه " الأصمعي قال: البصرة كلها عثمانية، والكوفة كلها علوية، والشام كلها أموية، والجزيرة خارجية، والحجاز سنية، وإنما صارت البصرة عثمانية من يوم الجمل؛ إذ قاموا مع عائشة وطلحة والزبير؛ فقتلهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه. وقيل لرجل من أهل البصرة: أتحب عليا؟ قال: كيف أحبّ رجلا قتل من قومي من لدن كانت الشمس هكذا ... إلى أن صارت هكذا ... ثلاثين ألفا. والكوفة علوية، لأنها وطن علي رضي الله عنه وداره والشام أموية، لأنها مركز ملك بني أمية وبيضتهم. والجزيرة خارجية، لأنها مسكن ربيعة، وهي رأس كل فتنة، وأكثرها نصارى وخوارج، ومنازلهم الخابور، وهو واد بالجزيرة". (العقد الفريد7/275).
القول بخراب البصرة. العجم يضربون الناس بالسياط ولا تسمع غير العياط
ذكر عثمان بن سند البصري الوائلي" أظهر مصطفى باشا محبة العجم (الفرس) في الباطن، فأرسل الى مستلم البصرة (سليمان بيك) يخبره ان المدد من الدولة (العلية) بعيد جدا، فأمره أما أن يصالح العجم، أو ان يسلم البصرة لهم، وكتب خلاف الواقع الى الدولة العلية: إنا تصلحنا مع العجم، وإنهم رفعوا عساكرهم عن البصرة، فلما سمع أهل البصرة هذا الخبر، أيقنوا أنهم آلا الى التلف، فخرج أعيان البصرة الى (صادق خان) رئيس عرضي العجم، وطلبوا منه الأمان على النفوس والأعراض، وأباحوا له ما سواها، فدخل البصرة وأباحها أياما، وعمل فيها هو وعسكره من الهتك (اغتصاب النساء) ما لم يسمع به في ملة قط، وهذا خلاف المعاهدة، وسب أصحاب النبي (ص) على المنابر، ونودي بـ (حي على خير العمل)، وهرب العلماء، وصار العجم يضربون الناس بالسياط والعصي لأجل المغارم، وكل يوم يزيد البلاء الى خربت البصرة وفرٌ أهلها".(مطالع السعود/258). وأضاف بأن نفس العجمي سولت له غزو المنتفك" فلما وصلها اتفق أن قابله ثلاثون فارسا من فرسان المنتفك فنشب القتال بينهم، فصبر الثلاثون فارسا صبر الكرام، فكانت الهزيمة على جيش العجم في موضع يسمى الفضيلة قرب الفرات، فرد الله كيد العجم في نحرهم، حيص خذلهم الله بثلاثين فارسا، فرجع العجمي الى البصرة، وكانت مع العجم قبيلة كعب الروافض". (مطالع السعود/259).

ليسا من الجيرة، الصين والهند وملوك الحيرة
قال النويري" هذا الوقت، وكانت مراكب الهند والصين ترد على ملوك الحيرة فيه. قال: والموضع الذى كان يجرى فيه بيّن إلى زمن وضع هذا الكتاب، يعنى «كتاب مروج الذهب» وهو في سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة، ويعرف بالعتيق، وعليه كانت وقعة القادسية. وطول الفرات من حيث يخرج عند ملطية إلى أن يأتي ما يأتي منه إلى بغداد ستمّائة فرسخ وثلاثة وعشرون فرسخا، وفى شطّه مدن فى جزائر تعدّ من أعمال الفرات، وهى الريسة، والناووسة، والقصر، والحديثة، وعانات، والدّالية". (نهاية الأرب1/267).

ما قاله الأخيار عن ملوك سنجار
قال ابن سعيد الأندلسي" بنو العبيد ملوك سنجار والحضر من بلاد الجزيرة. وقد ذكر ابن إياس صاحب تاريخ الموصل أنهم ينتسبون إلى بني سليح. قال: والعبيد هو ابن الأبرص (بن عمرو) ابن أشجع بن سليح بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة. كانوا في خلق كثير بالجزيرة". (نشوة الطرب/179). قال الاصطخري" وامّا سنجار فأنها مدينة في وسط برّيّة ديار ربيعة بقرب جبل ينسب الى سنجار وبها نخيل وليس بالجزيرة بلد به نخل سوى سنجار الّا ان يكون على الفرات وبهيت والانبار وتلّ أعفر". (المسالك والممالك للأصطخري/73). قال المقدسي" اما ديار ربيعة فقصبتها الموصل ومن مدنها الحديثة معلثى الحسنيّة تلّعفر سنجار الجبال بلد (أذرمة برقعيد) نصيبين دارا (كفر توثا) راس العين ثمانين، واما ناحيتها فجزيرة ابن عمر ومدنها (فيشابور باعيناث ) المغيثة الزّوران". (هامش أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم/137). ووصفها القزويني" مدينة مشهورة بأرض الجزيرة بقرب الموصل ونصيبين، في لحف جبل عال، وهي طيبة جداً كثيرة المياه والبساتين والعمارات الحسنة كأنها مختصر دمشق، وما رأيت أحسن من حماماتها. بيوتها واسعة جداً وفرشها فصوص، وكذلك تأزيرها، وتحت كل أنبوبة حوض حجرية مثمنة في غاية الحسن، وفي سقفها جامات ملونة الأحمر والأصفر والأخضر والأبيض على وضع النقوش، فالقاعد في الحمام كأنه في بيت مدبج. قال أحمد الهمذاني: إن سفينة نوح، عليه السلام، نطحت جبل سنجار بعد ستة أشهر وثمانية أيام، فطابت نفسه، عليه السلام، وعلم أن الماء أخذ في النضوب فقال: ليكن هذا الجبل مباركاً! فصارت مدينة طيبة كثيرة الأنهار والأشجار والنخل والأترج والنارنج. وحكي أن جارية السلطان ملكشاه ضربها الطلق بأرض سنجار فقال المنجمون: إن كان وضعها لا يكون اليوم يكون ولدها ملكاً عظيماً! فأمر السلطان أن تجعل معلقة، ففعلوا فولدت السلطان سنجر، فسموا المدينة باسمه، وكان ملكاً عظيماً كما قالوا".(آثار البلاد وأخبار العباد1/393).


-----------------
ضحى عبد الرحمن
تشرن اول 2023


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

بحوث لغوية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 13-10-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والادب/ 87 النخيل والتمر في التراث العربي/2
  مباحث في اللغة والادب/ 86 النخيل والتمر في التراث العربي/1
  مباحث في اللغة والادب/ 84 نصائح من كبار الحكماء الى سياسي العراق
  مباحث في اللغة والادب/ 83 الكرد في التراث العربي
  مباحث في اللغة والادب/ 82 حكايات وطرف عن الجمال
  مباحث في اللغة والادب/ 81 جمال المرأة في الشعر
  مباحث في اللغة والادب/ 80 صفات النساء
  مباحث في اللغة والادب/ 79 صفات النساء وما يكره وما يستحب من خلقهن
  مباحث في اللغة والادب/ 78 وسامة الرجل في التراث
  جميلات العرب
  مباحث في الأدب واللغة/ 76 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/ 75 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/74 الجمال في التراث العربي
  مباحث في اللغة والأدب/ 73 الجمال عند العرب
  مباحث في اللغة والأدب/ 72 القبيحة والجميلة من النساء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/71 الهرج والغوغاء
  مباحث في اللغة والأدب/70 الهمج والرعاع في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/69 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/68 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/67 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/66 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/65 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/64 الطعام والمطبخ العربي في التراث
  مباحث في الأدب واللغة/63 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/62 إضاءات تأريخية عن بغداد
  مباحث في الأدب واللغة/61 مفاهيم دينية لا يعلمها البعض
  مباحث في الأدب واللغة/60 من تراث العراق
  مباحث في الأدب واللغة/59 عجائب الأرقام
  مباحث في الأدب واللغة/58 معلومات مهمة عن التراث
  مباحث في الأدب واللغة/57 العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سامر أبو رمان ، د - المنجي الكعبي، إسراء أبو رمان، د- محمد رحال، عمر غازي، د - مصطفى فهمي، صلاح المختار، د - صالح المازقي، صفاء العربي، محمد الياسين، مجدى داود، خبَّاب بن مروان الحمد، عزيز العرباوي، د. طارق عبد الحليم، مصطفي زهران، مصطفى منيغ، رافع القارصي، فتحي العابد، فتحي الزغل، كريم فارق، أبو سمية، سعود السبعاني، صفاء العراقي، محمد شمام ، محمد يحي، د - شاكر الحوكي ، عبد الغني مزوز، وائل بنجدو، محرر "بوابتي"، رمضان حينوني، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- هاني ابوالفتوح، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد بوادي، د- محمود علي عريقات، د. صلاح عودة الله ، سلوى المغربي، تونسي، د. مصطفى يوسف اللداوي، فوزي مسعود ، المولدي الفرجاني، محمد العيادي، منجي باكير، ماهر عدنان قنديل، سفيان عبد الكافي، رضا الدبّابي، د - محمد بنيعيش، د. أحمد محمد سليمان، رافد العزاوي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الناصر الرقيق، عواطف منصور، أحمد النعيمي، يزيد بن الحسين، محمود فاروق سيد شعبان، حميدة الطيلوش، سيد السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، سامح لطف الله، صالح النعامي ، أنس الشابي، حاتم الصولي، يحيي البوليني، محمد الطرابلسي، عبد الرزاق قيراط ، إيمى الأشقر، الهادي المثلوثي، حسن الطرابلسي، طلال قسومي، د. عبد الآله المالكي، محمد اسعد بيوض التميمي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، علي عبد العال، أ.د. مصطفى رجب، صباح الموسوي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - الضاوي خوالدية، سليمان أحمد أبو ستة، د. عادل محمد عايش الأسطل، علي الكاش، عبد الله الفقير، حسن عثمان، ضحى عبد الرحمن، محمد أحمد عزوز، إياد محمود حسين ، فهمي شراب، الهيثم زعفان، عراق المطيري، كريم السليتي، ياسين أحمد، د.محمد فتحي عبد العال، جاسم الرصيف، رشيد السيد أحمد، العادل السمعلي، محمود طرشوبي، محمد عمر غرس الله، سلام الشماع، صلاح الحريري، د - عادل رضا، د. أحمد بشير، عبد الله زيدان، عمار غيلوفي، د- جابر قميحة، نادية سعد، د. خالد الطراولي ، أحمد الحباسي، خالد الجاف ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمود سلطان، فتحـي قاره بيبـان، مراد قميزة، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد ملحم،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة