البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

مباحث في اللغة والأدب/65
الطعام والمطبخ العربي

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 390


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الفالوذج
حلوى تصنع من الدقيق والماء والعسل. قال شمس الدين المرداوي" أَوَّلُ مَنْ أَدْخَلَ الْفَالُوذَجَ دِيَارَ الْعَرَبِ أُمَيَّةُ بْنُ أَبِي الصَّلْتِ أَطْعَمَهُ بَعْضُ النَّاسِ ذَلِكَ بِالشَّامِ فَبَلَغَ ذَلِكَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ جُدْعَانَ فَوَجَّهَ إلَى الْيَمَنِ مَنْ جَاءَ لَهُ بِمَنْ يَعْمَلُ الْفَالُوذَجَ بِالْعَسَلِ ذَكَرَهُ السُّيُوطِيّ فِي الْأَوَائِلِ".( غذاء الألباب1/135). وقال ابو هلال العسكري" من النوادر في هذا ما أخبرنا به أبو أحمد عن رحاله قال سأل أعرابي عن رأيه في الفالوذ فقال والله لو أن موسى أتى فرعون بفالوذ لآمن به ولكنه أتاه بعصاه". (ديوان المعاني1/302). قال الجزائري" دخل اعرابي الى بلد فأطعمه رجل فالوذجا، فلما وضع في فمه، أمسك على دبره، فقيل له في ذلك؟ فقال: خوفا من مبادرة خروجه للطافته، وسئل عن أسمه؟ فقال: أظن هذا هو الصراط المستقيم". (زهر الربيع/59). وقال ابن منظور " قَالَ أَبو الْحَسَنِ فِي الفالوذَج: لُبابُ القَمْحِ بِلُعابِ النَّحْل". (لسان العرب1/730) كما ذكر الإتليدي" يحكى أنه أتي برجل مدني سكران إلى بعض الولاة فأمر بإقامة الحد عليه، وكان الرجل طويلاً والجلاد قصيراً، فلم يتمكن من ضربه. فقال الجلاد للمدني: تقاصر لينالك الضرب! فقال: ويلك إلى أكل الفالوذج تدعوني، والله لوددت أن أكون أطول من عوج بن عنق، وأنت أقصر من يأجوج ومأجوج، فاستظرفه الأمير وخلى سبيله". ( إعلام الناس/299)
اصابع زَيْنَب / الاوعية المحشية
قال ابن سيرين" رؤية أوعية الحلاوى وجاماتها فإنّها تدل على جَوارٍ حسان مليحات". (منتخب الكلام1/239). قال المأمون:
فما حملت كف أمرئ متطعما * ألذ وأشهى من أصابع زينب
قال العاملي" هي ضرب من حلواء تعمل في بغداد تشبه أصابع الناس المنقوشة". (المخلاة/451). وقال الثعالبي" اصابع زَيْنَب: ضرب من الْحَلْوَاء بِبَغْدَاد يدعى أَصَابِع زَيْنَب وَفِيه يَقُول أَبُو طَالب المأموني:
وَضرب من الْحَلْوَى أكنى عَن اسْمه ... لوجدي بِمن يعزى إِلَيْهِ وينسب
يصدق مَعْنَاهُ اسْمه فَكَأَنَّهُ ... بنان وأطراف البنان مخضب
وفيهَا أَيْضا يَقُول:
أحب من الْحَلْوَاء مَا كَانَ مشبها ... بنان عروس فى حبير معصب
فَمَا حملت كف الْفَتى متطعما ... ألذ وأشهى من أَصَابِع زَيْنَب
وَكَانَ ابْن الْمُطَرز شَاعِر الْعَصْر بِبَغْدَاد عِنْد صديق فأحضر لَهُ أَصَابِع زَيْنَب فَأَهوى إِلَى وَاحِدَة مِنْهَا ليأخذها فَقبض الصّديق على يَده وغمزها غمزة آلمته فَقَالَ:
يَا مسكري بمدامة ... وَمن الْحَلَاوَة مَا نعى
حاولت إِصْبَع زَيْنَب ... فَكسرت خمس أَصَابِع ". (ثمار القلوب/321).
قال الابشيهي" أصابع زينب ضرب من الحلوى يعمل ببغداد، يشبه أصابع النساء المنقوشة". (المستطرف/188).
قال أبو طالب المأموني:
فما حملت كف أمرئ متطعما ... ألذّ وأحلى من أصابع زينب
هي ضرب من الحلواء يعمل ببغداد يشبه أصابع النساء المنقوشة".( ربيع الأبرار3/228).
القطايف بماء الورد
قال أبو هلال العسكري" القطائفُ، والواحدةُ قطيفةٌ، شبِّهتْ بالقطيفةِ الَّتِي تلبسُ، للعيونِ الَّتِي فيه".(التلخيص في معرفة الاشياء/246). قال أبو هلال العسكري في قطائف:
كثيفةُ الحشو ولكنها ... رقيقةُ الجلدِ هوانيه
رشتْ بماء الوردِ أعطافُها ... منشورة الطيَ ومطويه
جاءَتْ من السكر فضية ... وهي من الأدهان تبريه
قد وَهَبَ الليلُ لها بُردهُ ... وَوَهَبَ الخصبُ لها زيه (ديوان المعاني1/303).
قال ابن نباتة في القطايف:
وقطايف رقت جسوما مثل ما * غلظت قلوبا فهي لي أحساب
تحلو فما تغلو ويشهد قطرها * الفياض أن ندى عليٌ سحاب (الديوان/51)
رؤية القطائف
قال ابن سيرين" تأويل رؤية القطائف المحشوة هو مال ولذاذة وسرور". (منتخب الكلام1/239).
كتب جمال الدين بن نباتة إلى من أهدى له صحن قطائف قوله:
أتاني صحن من قطائفك التي * غدت وهي روض قد تنبت بالقطر
فلا غرو إن صدقت حلو حديثها * وسكرها يرويه لي عن أبي ذر (خزانة الأدب2/163).
قال الشاعر:
وإذا القطائف جاء أو فالـوذج * يصبو الفؤاد اليه أوز لقنبع
فإحسر كمامك عن ذراعك كله * حتى كأنك طول شيء تذرع
ثم افترسه فريسة السبع الذي * هو منذ سبع في الفلاة مجوع (نزهة الأصحاب/45).
قال الشيخ زين الدين بن الوردي:
بعثت قطائفًا حلت * جناها قطرها الغامر
فسكرها أبو ذر * ومرسل صحنها جابر (خزانة الأدب2/163).
قال جمال الدين بن نباتة:
رعى الله نعماك التي من أقلها * قطائف من قطر النبات لها قطر
أمد لها كفي فأهتز فرحة * كما انتفض العصفور بلله القطر (خزانة الأدب2/164).
الزلابية
أبو بكر النحوي أنه أنشد في قالي الزلابية:
ومستقر على كرسيه تعبٌ * روحي الفداءُ له من عاملٍ نصبِ
رأيته سحـــراً يقلى زلابية * في رقةِ القشر والتجويفِ كالقصبِ
كأنما زيته المغليُّ حينَ بدا * الكيمياءُ التي قالوا ولم تصبِ
يلقي اللجينَ نفاراً من أناملهِ * فيستحيلُ شبابيكاً من الذهبِ (غرائب التنبيهات /158).
رؤية الزلابية في الاحلام
قال ابن سيرين" تأويل رؤية الزلابية نجاة من هم ومال وسرور بلهو وطرب". (منتخب الكلام1/239). وقال النابلسي" زلابية هي في المنام مال بلهو وطرب ونجاة من الهلكة والمضرة والزلابية دالة على الأسف والندم وربما دلت على الأفراح والمسرات". (تعطير الانام في تعبير المنام/306).
قال أبو هلال العسكري" الزَّلابيةُ مولَّدةٌ. وقدْ جاءَ فِي بعضِ الأرَاجيزِ، قالَ بعضهُمْ: كأنَ فِي داخلِهِ زلابية ".(التلخيص في معرفة الاشياء/246). قال الأشجعي الأندلسي" رأى احدهم الزَّلابِية، فقال: ويلٌ لأمها الزانية، أبأحشائي نُسِجَتْ، أم من صِفاقِ قلبي أُلفت؟ فإني أجدُ مكانها من نفسي مكيناً، وحبل هواها على كبدي متيناً، فمن أين وصلت كفُّ طابخها إلى باطني، فاقتطعتها من دواجني". (رسالة التوابع والزوابع/117). قال الْوَزير ابو عَامر احْمَد بن عبد الْملك بن شَهِيد مَا أطيب خلْوَة الحبيب لَوْلَا حَضْرَة الرَّقِيب ثمَّ نظر إِلَى الزلابية فصاح ويل لأمه الزَّانِيَة بأحشاء نسجت أم صفاق قلبِي" (يتيمة الدهر2/56).
انشد أبو بكر النحوي أنه أنشد في قالي الزلابية:
ومستقر على كرسيه تعبٌ ... روحي الفداءُ له من عاملٍ نصبِ
رأيته سحراً يقلى زلابية ... في رقةِ القشر والتجويفِ كالقصبِ
كأنما زيته المغليُّ حينَ بدا ... الكيمياءُ التي قالوا ولم تصبِ
يلقي اللجينَ نفاراً من أناملهِ ... فيستحيلُ شبابيكاً من الذهبِ (غرائب التنبيهات/158).
الزلابية وصناعتها على شكل شبابيك
قال السيوطي" قال ابن الرومي:
ومستقر على كرسيه تعب ... روحي الفداء له من منصب تعب
رأيته سحرا يقلي زلابية ... في رقّة القشر والتجويف كالقصب
كأنما زيته المغليّ حين بدا ... كالكيمياء التي قالوا ولم تصب
يلقى العجين لجينا من أنامله ... فيستحيل شبابيكا من الذهب (ديوان ابن الرومي1/246). (كتاب المحاضرات والمحاورات/127)
السويق:
طعام يتخذ من مدقوق الحنطة والشعير، سمي بذلك لانسياقه في الحلق. أخبص: خلط، والخبيص: الحلواء المخبوصة من التمر والسمن. قال المقدسي عن أهل الشام" يسمّون من السكّر ناطقا ويصنعون زلابية في الشتاء من العجين غير مشبّكة". (هامش أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم/184). ذكر الابشيهي المثل" هانت الزلابية حتى أكلها بنو وائل". (المستطرف/47)
حلوى الخبيص
تصنع من التمر والسمن.، قال شمس الدين المرداوي" َقَالَ السُّيُوطِيّ: أَوَّلُ مَنْ خَبَّصَ الْخَبِيصَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - خَلَطَ الْعَسَلَ وَالنَّقِيَّ مِنْ الدَّقِيقِ، ثُمَّ بَعَثَ بِهِ إلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إلَى مَنْزِلِ أُمِّ سَلَمَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا - فَوُضِعَ بَيْنَ يَدَيْهِ فَقَالَ: مَنْ بَعَثَ بِهَذَا؟ قَالُوا: عُثْمَانُ قَالَ فَرَفَعَ يَدَيْهِ إلَى السَّمَاءِ فَقَالَ إنَّ عُثْمَانَ يَسْتَرْضِيك فَارْضَ عَنْهُ".( غذاء الألباب1/135).
رؤية الخبيص في الاحلام
قال ابن سيرين" تأويل رؤية الخبيص اليابس فهو مال في مشقة والرطب منه مختلف فيه فكرهه بعضهم لما فيه من الصفرة وذكر أنّه يدل على المرض وقال بعضهم هو مال كثير ودين خالص واللقمة منه قبلة من ولد أو حبيب وقال بعضهم إنّ الخبيص كلام حسن لطيف في أمر المعاش وكذلك الفالوذج والخبيص يدل على رزق كثير في قوة وسلطنة لما مسهما من النار فإن مس النار إياهما يدل على تحريم أو كلام أو سلطنة". (منتخب الكلام1/239).
الدبس
قال أبو هلال العسكري" الدِّبسُ عربيٌّ معروفٌ. ويُقالُ لدبسِ التمرِ: الصَّقرُ.".(التلخيص في معرفة الاشياء/247). وقال ابن سيده" الدبس عصير التَّمْر قال ابن سيده" الثجير ثفل عصير التَّمْر وَقد تقدم فِي الْعِنَب أَبُو حنيفَة الصَّقْر - عسل الرطب والدبس - عصارته من غير طبخ واذا لم تمسه النَّار فَهُوَ خام وَهُوَ أفضل أبو عبيد حثر الدبس - خثر" (المخصص3/226).
الزبد والتمر والعسل
قال أبو هلال العسكري" المجيعُ التَّمرُ والزُّبدُ إِذَا جمعَ بينهُما. وقدْ تمجَّعَ الرَّجلُ، إِذَا أكلَ ذلكَ.
والحيسُ تمرٌ يخلطُ بسمنٍ. قالَ الشَّاعرُ:
وإذا تكونُ كريهةٌ أدعَى لها ... وإذا يحاسُ الحيسُ يدعَى جندبُ
والإهالةُ الودكُ. والطِّرقُ النِّقيُ. والزُّهمُ الشَّحمُ. والزَّهمُ السَّمينُ (التلخيص في معرفة الاشياء/240).
قال الشعبي ما رأيت فارساً أحسن من زبد على تمر، وأنشد لبعض الأعراب:
ألا ليت لي خبزاً تسربلَ رائباً ... وخيلاً من البرني فرسانها زبدُ (ديوان المعاني1/295)
فحص العسل
قال الجاحظ" إذا أرادوا أن يمتحنوا جودة العسل من رداءته، قطروا على الأرض منه قطرة. فإذا استدارت كأنها قطعة زئبق، ولم تأخذ من الأرض ولم تعطها فهو الماذيّ الخالص الذّهبيّ. فإن كان فيه غشوشة نفشت القطرة على قدر ما فيها، وأخذت من الأرض وأعطتها". (كتاب الحيوان4/358)
المهلبية
قال الغزولي" المهلبية: أول من اتخذها بنو المهلب فنسبت إليهم وهي من الألوان المستحسنة المستلذة تنفع لحفظ الصحة واحمدها منفعة السلسلة والانعقاد بالدجاج الحديث السمان والعسل الخالص الذهبي والسكر النقي وهي معتدلة الحرارة والرطوبة تغدو غداء صالحاً إلا أنها مضرة بالصفراء وتدفع مضرتها بالحصرمية منه قبلها".(مطالع البدور ومنازل السرور/167).
الدجاج المحشي بالسكر والفستق
قال محمد بن شاكر" كان يذبح في مطبخ الملك الناصر صاحب الشام كل يوم أربعمائة راس غنم سوى الدجاج والطيور والأجدية. وكان يبيع الغلمان من سماطه شي كثير عند باب القلعة بدمشق بأرخص الأثمان من المآكل الفاخرة. حكى علاء الدين بان نصر الله أن الناصر جاء إلى داره بغتة؛ قال: فمددت له شيئاً كثيراً في الوقت بالدجاج المحشي بالسكر والفستق وغيره، فقال: كيف تهيأ لك هذا؟ فقلت: هو من نعمتك، اشتريته من باب القلعة". ( فوات الوفيات4/362)
طرفة عن الفالوذج واللوزينج
قال ابن الجوزي" بلغنا أَن الرشيد قَالَ لأبي يُوسُف مَا تَقول فِي الفالوذج واللورينج أَيهَا أطيبن فَقَالَ يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ لَا أَقْاضِي بَين غائبين عني فَأمر بإحضارهما فَجعل أَبُو يُوسُف يَأْكُل من هَذَا لقْمَة وَمن ذَاك أُخْرَى حَتَّى نصف جاميهما ثمَّ قَالَ يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ مَا رَأَيْت خصمين أجدل مِنْهُمَا كلما أردْت أَن أسجل لأَحَدهمَا أدلى الآخر بِحجَّة". (الأذكياء/78)
قال أبو هلال العسكري أخبرنا أبو أحمد عن الصولي عن محمد بن القاسم عن الأصمعي قال دخلت على الرشيد وهو يأكل الفالوذ فقال يا أصمعي هل قالت العرب في هذا شيئاً؟ فقال يا أمير المؤمنين وأنى لها هذا ولكن قالت فيما دونه، قال وما وقالت؟ قلب: قال مُزرد ابن ضرار أخو الشماخ:
ولما عدتْ أمي تزورُ بناتها ... أغرتُ على العِكم الذي كان يُمنعُ
خلطتُ بصاعي حنطةٍ صاعَ عجوةٍ ... إلى صاعِ سمنٍ فوقها يتربعُ
ودبلتُ أمثالَ الأثافي كأنها ... رؤوسُ نُقادٍ قُطعتْ يومَ تجمّعُ
وقلتُ لبطني أبشري اليومَ إنهُ ... حمى آمناً مما تفيدُ وتجمعُ
فإن تك مصفوراً فهذا دواؤهُ ... وإن تك جوعاناً فذا يوم تشبعُ (ديوان المعاني1/305)
لغز في اللوزينج
كتب قاضي القضاة صدر الدين بن الآدمي إلى علامة العصر القاضي بدر الدين بن الدماميني لغز في لوزينج:
يا من له في عروض الشعر أي يد * فاق الخليل بها فضلًا وتمكينا
ما اسم دوائره في لفظه ائتلفت * والثلم في صدرها مستعمل حينا
أجزاؤه من زحاف الحشو قد سلمت * وقد تقطع مطويًّا ومخبونا3
تصحيف معكوسه لفظ يرادفه * يا فرد يا رحلة قوم مقيمونا
والعبد منتظر من حله فرجًا * لا زال سعدك بالإقبال مقرونا
فأجابه المشار إليه بقوله:
يا مرسلًا من شهي النظم لي كلمًا * منه ابن سكرة قد راح مغبونا
لله درك صدرًا من حلاوته * وجوهر النظم لم يبرح يحلينا
هذا وكم قد رأينا في دوائره * للكف قبضًا يزيد العقل تمكينا
وليس إضماره مستحسنًا فأدم * بالكشف عنه لمن وافاك تحسينا
وكن لنا هاديًا صوب الصواب ودم * فينا أمينًا رشيد الرأي مأمونا (خزانة الأدب2/164).
السكباج
لحم يعالج بالخل والتوابل. قال الشاعر:
عدت مستهترا بسكباج ودّ ... بعد جوذابة بجنب شواء
يا نسيم القدور في يوم عرس ... وشبيها بشهدة صفراء (الرسائل الأدبية/320)
قال أبو هلال العسكري" قلت في سكباجة:
سكباجةٌ طيبةٌ نشرها ... كأنها عودٌ على مجمر
حسنها في القدرِ إذ أقبلتُ ... وهي تحاكي سفطَ الجوهرِ
ويستنيرُ الشحمُ في لحمها ... كغرةٍ في فرسٍ أشقر
يا حسنَ باذنجانها إذ بدا ... أسمر وسطَ المرقِ الأحمر
كأنهَّ ماءُ خلوق جرى ... وجال فيه قطع العنبر " (ديوان المعاني1/295)
رؤية السكباجة
قال إبن سيرين" أما السكباجة المطبوخة بلحم الغنم إذا تمت أبازيرها فإنّ أكلها يدل على طيب النفس وتمام العز والجاه عند سادات الناس وإذا كانت بلحم البقر دل أكلها على حياة طيبة ونيل مراد من جهة عمال وإذا كانت بلحم العصافير دل أكلها على ملك وقوة وصفاء عيش وصحة جسم وإن كانت بلحم الطيور فإنّه تجارة أو ولاية على قوم أغنياء مذكورين على قدر كثرة الدسم وقلته". (منتخب الكلام1/232).


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

بحوث أدبية، بحوث لغوية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-12-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والادب/ 87 النخيل والتمر في التراث العربي/2
  مباحث في اللغة والادب/ 86 النخيل والتمر في التراث العربي/1
  مباحث في اللغة والادب/ 84 نصائح من كبار الحكماء الى سياسي العراق
  مباحث في اللغة والادب/ 83 الكرد في التراث العربي
  مباحث في اللغة والادب/ 82 حكايات وطرف عن الجمال
  مباحث في اللغة والادب/ 81 جمال المرأة في الشعر
  مباحث في اللغة والادب/ 80 صفات النساء
  مباحث في اللغة والادب/ 79 صفات النساء وما يكره وما يستحب من خلقهن
  مباحث في اللغة والادب/ 78 وسامة الرجل في التراث
  جميلات العرب
  مباحث في الأدب واللغة/ 76 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/ 75 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/74 الجمال في التراث العربي
  مباحث في اللغة والأدب/ 73 الجمال عند العرب
  مباحث في اللغة والأدب/ 72 القبيحة والجميلة من النساء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/71 الهرج والغوغاء
  مباحث في اللغة والأدب/70 الهمج والرعاع في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/69 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/68 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/67 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/66 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/65 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/64 الطعام والمطبخ العربي في التراث
  مباحث في الأدب واللغة/63 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/62 إضاءات تأريخية عن بغداد
  مباحث في الأدب واللغة/61 مفاهيم دينية لا يعلمها البعض
  مباحث في الأدب واللغة/60 من تراث العراق
  مباحث في الأدب واللغة/59 عجائب الأرقام
  مباحث في الأدب واللغة/58 معلومات مهمة عن التراث
  مباحث في الأدب واللغة/57 العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
العادل السمعلي، أبو سمية، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مراد قميزة، الناصر الرقيق، سلوى المغربي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد النعيمي، منجي باكير، سعود السبعاني، عمار غيلوفي، محمد الياسين، صباح الموسوي ، د- محمد رحال، د - الضاوي خوالدية، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محرر "بوابتي"، عزيز العرباوي، الهيثم زعفان، أحمد ملحم، د. مصطفى يوسف اللداوي، الهادي المثلوثي، د - شاكر الحوكي ، مجدى داود، محمد العيادي، سامح لطف الله، يزيد بن الحسين، عبد الله زيدان، سليمان أحمد أبو ستة، محمود سلطان، عراق المطيري، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمود طرشوبي، علي عبد العال، د. طارق عبد الحليم، ضحى عبد الرحمن، تونسي، عبد الرزاق قيراط ، ماهر عدنان قنديل، د - المنجي الكعبي، صلاح الحريري، سامر أبو رمان ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. صلاح عودة الله ، طلال قسومي، محمد يحي، عمر غازي، كريم فارق، أ.د. مصطفى رجب، صفاء العربي، محمد الطرابلسي، سيد السباعي، محمد شمام ، د. عبد الآله المالكي، أحمد الحباسي، إيمى الأشقر، د.محمد فتحي عبد العال، د - صالح المازقي، وائل بنجدو، ياسين أحمد، د - محمد بن موسى الشريف ، علي الكاش، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبد الغني مزوز، يحيي البوليني، أشرف إبراهيم حجاج، محمد عمر غرس الله، د - عادل رضا، إسراء أبو رمان، صالح النعامي ، د- محمود علي عريقات، محمد أحمد عزوز، د. خالد الطراولي ، فهمي شراب، عواطف منصور، خالد الجاف ، مصطفي زهران، محمود فاروق سيد شعبان، جاسم الرصيف، فتحي الزغل، حميدة الطيلوش، د- جابر قميحة، سفيان عبد الكافي، حسني إبراهيم عبد العظيم، فوزي مسعود ، صفاء العراقي، رافع القارصي، أحمد بوادي، رشيد السيد أحمد، فتحـي قاره بيبـان، د - مصطفى فهمي، رضا الدبّابي، د - محمد بنيعيش، د. أحمد محمد سليمان، مصطفى منيغ، محمد اسعد بيوض التميمي، كريم السليتي، صلاح المختار، حسن الطرابلسي، فتحي العابد، حاتم الصولي، عبد الله الفقير، رمضان حينوني، أنس الشابي، المولدي الفرجاني، د- هاني ابوالفتوح، رافد العزاوي، إياد محمود حسين ، د. عادل محمد عايش الأسطل، حسن عثمان، د. أحمد بشير، نادية سعد، سلام الشماع،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة