البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

المرحوم قاسم بوسنينة مثال نادر من الرجال المخلصين

كاتب المقال د - المنجي الكعبي - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 216


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


‏غيب‭ ‬الموت‭ ‬الصديق‭ ‬العزيز‭ ‬الاستاذ‭ ‬قاسم‭ ‬بو‭ ‬سنينة‭ ‬الذي‭ ‬تربطني‭ ‬به‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬صداقة‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬زميل‭ ‬دراسة‭ ‬بالشرق‭ ‬وبلبنان‭ ‬تحديدا‭ ‬وبالزيتونة‭ ‬قبل‭ ‬ذلك‭ ‬وإن‭ ‬كنت‭ ‬أصغر‭ ‬منه‭ ‬ببضع‭ ‬سنوات‭.. ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬التقي‭ ‬به‭ ‬بعد‭ ‬عودته‭ ‬من‭ ‬مهامه‭ ‬كسفير‭ ‬لتونس‭ ‬لدى‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وأعود‭ ‬أنا‭ ‬من‭ ‬فرنسا‭ ‬بشهادة‭ ‬الدكتوراه‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬السربون‭ ‬وقد‭ ‬استكملت‭ ‬شهاداتي‭ ‬الجامعية‭ ‬والانتداب‭ ‬برتبة‭ ‬أستاذ‭ ‬محاضر‭ ‬بالجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬ثم‭ ‬نائب‭ ‬بمجلس‭ ‬الأمة‭ ‬فقويت‭ ‬لحمة‭ ‬التعارف‭ ‬بيننا‭ ‬في‭ ‬المسؤوليات‭ ‬التي‭ ‬اصبح‭ ‬يتقلدها‭ ‬كل‭ ‬منا‭ ‬في‭ ‬ميدانه،‭ ‬وتمتنت‭ ‬هذه‭ ‬اللحمة‭ ‬وهذا‭ ‬الاحترام‭ ‬المتبادل‭ ‬حتى‭ ‬تولى‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬التسعينيات‭ ‬بصفته‭ ‬برلماني‭ ‬سابق‭ ‬رئاسة‭ ‬جمعية‭ ‬البرلمانيين‭ ‬التونسيين‭ ‬التي‭ ‬بقي‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬الى‭ ‬آخر‭ ‬حياته‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭ ‬والتي‭ ‬كنت‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬‏الثقافية‭ ‬بها،‭ ‬ونظمت‭ ‬هذه‭ ‬الجمعية‭ ‬خلال‭ ‬مدته‭ ‬ندوات‭ ‬كثيرة‭ ‬دستورية‭ ‬وبرلمانية‭ ‬في‭ ‬المناسبات‭ ‬الوطنية‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬من‭ ‬يدعى‭ ‬لها‭ ‬للمحاضرة‭ ‬استاذ‭ ‬القانون‭ ‬الدستوري‭ ‬آنذاك‭ ‬الاستاذ‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬ومحاضرين‭ ‬آخرين‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬أحيانا‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬نشاطه‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭ ‬إشرافه‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬بناء‭ ‬جامع‭ ‬مالك‭ ‬بن‭ ‬انس‭ ‬المعروف‭ ‬أولا‭ ‬بجامع‭ ‬العابدين‭ ‬بقرطاج‭ ‬كممثل‭ ‬للطرف‭ ‬السعودي‭ ‬الممول‭ ‬للمشروع‭.. ‬

‭ ‬وكان‭ ‬لا‭ ‬يترك‭ ‬فرصة‭ ‬مقال‭ ‬لي‭ ‬قرأه‭ ‬في‭ ‬الصحافة‭ ‬وهو‭ ‬بالخارج‭ ‬أو‭ ‬بتونس‭ ‬إلا‭ ‬نوه‭ ‬به‭ ‬إلي‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬لقاء‭ ‬به‭ ‬بكل‭ ‬تقدير‭ ‬وثناء‭ ‬منفردا‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الناس‭. ‬واذكر‭ ‬فضله‭ ‬في‭ ‬معاضدتي‭ ‬عند‭ ‬تأسيس‭ ‬جمعية‭ ‬قدماء‭ ‬الزيتونة‭ ‬التي‭ ‬ترأستها‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬انبعثاها‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الشخصيات‭ ‬العلمية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬المرموقة،‭ ‬وأصدرت‭ ‬مجلتها‭ ‬الشهرية‭ ‬‮«‬المرجع‮»‬‭ ‬التي‭ ‬سعيت‭ ‬للترخيص‭ ‬فيها‭ ‬على‭ ‬مسؤوليتي‭ ‬والتي‭ ‬توقفت‭ ‬بعد‭ ‬عدة‭ ‬أعداد‭ ‬مدة‭ ‬عامين‭.‬

وكم‭ ‬كان‭ ‬يسعده‭ ‬أن‭ ‬يرى‭ ‬الواحدة‭ ‬من‭ ‬بناتي‭ ‬الأربع‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬تكريم‭ ‬للناجحين‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬النواب‭ ‬في‭ ‬الامتحانات‭ ‬السنوية‭ ‬تأخذ‭ ‬من‭ ‬يده‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬يد‭ ‬الرئيس‭ ‬الشرفي‭ ‬لجمعية‭ ‬البرلمانيين‭ ‬التونسيين‭ ‬الجائزة‭ ‬الأولى‭ ‬للمكرمين‭ ‬في‭ ‬الحفل‭ ‬الذي‭ ‬يحرص‭ ‬أن‭ ‬يقام‭ ‬سنويا،‭ ‬حتى‭ ‬أن‭ ‬الحاضرين‭ ‬فوجئوا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬الأعوام‭ ‬ببناتي‭ ‬الأربع‭ ‬يحصدن‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الحفل‭ ‬الجوائز‭ ‬الأولى‭ ‬كل‭ ‬في‭ ‬الامتحانات‭ ‬الوطنية‭ ‬المناسبة‭ ‬لدرجتهن‭ ‬العلمية‭ ‬لذلك‭ ‬العام،‭ ‬السيزيام‭ ‬والبكالوريا‭ ‬والليسانس‭ ‬والدكتوراه‭. ‬ونحتفظ‭ ‬إلى‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬العائلة‭ ‬بصوره‭ ‬التذكارية‭ ‬وهو‭ ‬يقدم‭ ‬هذه‭ ‬الجائزة‭. ‬

وهو‭ ‬شخصية‭ ‬نادرة‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬البورقيبي‭ ‬لأنه‭ ‬لم‭ ‬يتجاوز‭ ‬تقلد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرتبة‭ ‬سفير‭ ‬رغم‭ ‬مؤهلاته‭ ‬العالية‭. ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬بورقيبة‭ ‬لا‭ ‬يعين‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬السامية‭ ‬كالحكومة‭ ‬المتخرجين‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬مثله‭ ‬خشية‭ ‬من‭ ‬أفكارهم‭ ‬القومية‭ ‬الانقلابية،‭ ‬كان‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬ولاؤه‭ ‬له‭. ‬ولذلك‭ ‬وجد‭ ‬حظه‭ ‬نسبيا‭ ‬بعد‭ ‬بورقيبة‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬يراع‭ ‬له‭ ‬إخلاصه‭ ‬واستقامته‭ ‬وبقيت‭ ‬في‭ ‬نفسه‭ ‬حسرة‭ ‬أن‭ ‬يعفى‭ ‬ككاتب‭ ‬دولة‭ ‬لأشهر‭ ‬قليلة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يستوفي‭ ‬السنتين‭ ‬اللتين‭ ‬تمنحانه‭ ‬تقاعدا‭ ‬مرموقا‭. ‬

رحم‭ ‬الرجل‭ ‬المثال‭ ‬للرجال‭ ‬المخلصين‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬قاسم‭ ‬بوسنينة‭.‬

-----------------------------------------
تونس‭ ‬في‭ ‬16‭ ‬شعبان‭ ‬1445هـ‭/ ‬26‭ ‬فيفري‭ ‬2024‭ ‬م


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

قاسم بوسنينة، تونس، الفكر، الأدب،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 29-02-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  المرحوم قاسم بوسنينة مثال نادر من الرجال المخلصين
  فعل المستحيل، أو بعبع حق النقض في يد إسرائيل بالتناظر لأمريكا
  أفكار يجرفها الطوفان
  كل ما تخسره إسرائيل بتطاول مدة الحرب تكسبه حماس
  يهود العالم في ولايات متحدة أمريكية صهيونية
  هدنة تفتح على حل دائم وإلا عودة لحماس أشد بأسا
  معركة الأسرى أقوى من معركة السلاح وفتيل النار
  كل الغثاء حمله الطوفان
  رب درس تأخذه من عند غير مدرس ولو من طوفان
  في غزة طوفان دموع اختلط بطوفان الأقصى
  فرنسا من المعاداة للسامية إلى المؤاخاة للصهيونية
  قمة العرب والمسلمين لمساندة طوفان الأقصى في غزة بما أوتوا من قوة الإختلاف والإئتلاف
  فلسطين بطوفان الأقصى دخلت حرب التحرير بالمعنى الجزائري الفريد
  إهلال الإسلام على الكون الجديد
  "‏الفيتو" الأمريكي البريطاني الفرنسي ملطوخ في غزة
  ‏إسرائيل تقتل نفسها عرقا عرقا في غزة
  إسرائيل «غريبة» أوروبا في الشرق الأوسط
  هذه حرب ظالمة لا حرب دفاع عن النفس
  مال الإسلام إرهاب
  الصراع الأمريكي الإسرائيلي
  ‏تركيا وإيران ومصر
  حل الدولة الواحدة
  التهور مزلة والإقدام عن تبصر مأمون
  الموقف التونسي
  ‌على أنفاس غزة
  لمحات شابية
  نيتشه الموت والحياة
  من وحي قلم الشيخ محمد الصادق بسيس
  تطبيق نظرية الإعجاز على الشعر
  مباحثاتي مع المستشرق الانجليزي بوزوورث

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
وائل بنجدو، ضحى عبد الرحمن، د. عبد الآله المالكي، د - صالح المازقي، د.محمد فتحي عبد العال، د. عادل محمد عايش الأسطل، فتحي الزغل، سامح لطف الله، عبد الله الفقير، محمود سلطان، كريم السليتي، محمود طرشوبي، سعود السبعاني، عواطف منصور، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، صفاء العراقي، محمد شمام ، حسن عثمان، عمار غيلوفي، عمر غازي، نادية سعد، مصطفي زهران، عبد الله زيدان، رمضان حينوني، د - عادل رضا، تونسي، سلام الشماع، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. صلاح عودة الله ، حميدة الطيلوش، يزيد بن الحسين، صلاح الحريري، محمد أحمد عزوز، أحمد ملحم، أحمد النعيمي، د- جابر قميحة، سفيان عبد الكافي، إسراء أبو رمان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أبو سمية، خبَّاب بن مروان الحمد، فوزي مسعود ، إيمى الأشقر، صالح النعامي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فهمي شراب، مجدى داود، د - مصطفى فهمي، رحاب اسعد بيوض التميمي، علي عبد العال، د. أحمد بشير، مراد قميزة، محمد الطرابلسي، د- محمود علي عريقات، مصطفى منيغ، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمد العيادي، الهيثم زعفان، أشرف إبراهيم حجاج، كريم فارق، محمد يحي، أ.د. مصطفى رجب، يحيي البوليني، عبد الغني مزوز، رافع القارصي، عراق المطيري، عبد الرزاق قيراط ، محمد الياسين، رضا الدبّابي، صباح الموسوي ، فتحـي قاره بيبـان، د - محمد بنيعيش، منجي باكير، سامر أبو رمان ، علي الكاش، د- محمد رحال، أنس الشابي، ماهر عدنان قنديل، ياسين أحمد، صفاء العربي، المولدي الفرجاني، طلال قسومي، فتحي العابد، رشيد السيد أحمد، حسن الطرابلسي، محمد اسعد بيوض التميمي، إياد محمود حسين ، محمد عمر غرس الله، د. أحمد محمد سليمان، الهادي المثلوثي، د - المنجي الكعبي، عزيز العرباوي، محمود فاروق سيد شعبان، سليمان أحمد أبو ستة، رافد العزاوي، سيد السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، أحمد الحباسي، محرر "بوابتي"، صلاح المختار، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حاتم الصولي، الناصر الرقيق، د. طارق عبد الحليم، د- هاني ابوالفتوح، جاسم الرصيف، د. خالد الطراولي ، أحمد بوادي، خالد الجاف ، د - الضاوي خوالدية، العادل السمعلي، د. مصطفى يوسف اللداوي، سلوى المغربي، د - شاكر الحوكي ،
أحدث الردود
مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة