البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

على هامش الانتخابات الرئاسية القادمة
صدور كتابين تاريخيين في طبعة جديدة

كاتب المقال د - المنجي الكعبي - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 367


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


على هامش الانتخابات الرئاسية القادمة صدور كتابين تاريخيين في طبعة جديدة للدكتور المنجي الكعبي

على طريقتي وتذكيرا بعشرية لي مضت في أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات مشهورة بمداخلاتي النيابية والردود عليها والأصداء التى كانت لها، رأيت تدشينا لمرحلة انتخابية جديدة سأعيشها ناخبا (أي منتخِبا) لا منتخَبا أو مترشحا إعادة نشر كتابين لي في الحزب بأعلى مسؤولياته الانتخابية وفي الحياة التشريعية في فترة مفصلية وهما «تداخلات نائب بمجلس الأمة» (١٩٧٤-٧٩) و«مداخلات عضو باللجنة المركزية (١٩٨١-٨٦)»، ‏وإن أغضب نشرهما وقتها وعوقب عليه لحقيقته ووقعه.

إعادة نشرهما إذن للأجيال التي لم تدركهما دون أدنى تغيير أمانة وعهدا.

ولأقول بنفس الصوت والروح هلموا يا أبناء هذا العصر السعيد ‏جماعات وفرادى وعلى أساس مبادئ دستور الاستفتاء للانتخابات الرئاسية المقلبة بأكثر ما أقبلتم في الاستحقاقات السابقة لصناعة مستقبل أسعد لتونسنا العزيزة ما دام قدرنا من قديم هو مبايعة حكامنا ما استقاموا على الطريقة كما قال الشيخان أبو بكر وعمر رضي الله عنهما.

هلموا ‏على الانتخابات الرئاسية القادمة بنزاهة ومسؤولية على أساس دستور الاستفتاء، دستور الحقوق والحريات والديمقراطية ‏لضمان الاستقرار والأمن والتنمية الشاملة والعدالة الاجتماعية، وعلى خطى القوى الحية والبصيرة النافذة وحسن التدبير التي صنعت ٢٥ جويلية ٢١.

لنستقبل خمسية الانتخابات الرئاسية القادمة بمعنويات عالية وعزم وتصميم أقوى من أي وقت مضى وفاء للشهداء وتفان على العهد والبناء قطعا مع بارونات الفساد والكساد وسوء الإدارة والتصرف التي سادت عشرية ما بعد الثورة.

‏ورغم استبعادي من المشهد السياسي في عهد المخلوع كانت مقالاتي الصحفية النقدية للأوضاع القائمة بأسلوبي المتحفظ موضوع حجز ومصادرة أحيانا لما نشرتها في ثلاثة كتب رغم التضييق عليها وعليّ بالتعتيم والإقصاء.

وبعد الثورة نشرت في أعقاب عشريتها الأولى كتابين لي أحدهما بعنوان لمحات في الانتخابات الرئاسية سنة ٢٠١٩ والثاني «كتابات على حائط الثورة» الذي جمع كل منهما مقالاتي والحوارات التي أجريت معي من أول أسبوع للثورة حتى تاريخ نشرهما بأيام. وكان منطلق حساسية نظام ما قبل الثورة أو فيتو نظامه ضدي اعتراضي كنائب سابقا وجامعي مرموق على دستورية «التغيير» حتى كانت التوصية لبعض الجرائد التي تتجرأ أحيانا للنشر لي بالامتناع مستقبلا حتى وان كان المقال - فيما قال لي مسؤول التحرير - في ظاهره امتداح للرئيس نفسه، قطعا للمنافسة في أعلى مستوى زبانية النظام! وكان ذلك الاعتراض في محاضرة لي بندوة في قبة البلفدير (بعنوان مقترح «السلطة والثقافة») عشية مؤتمر الحزب الاشتراكي الدستوري.

‏ولم أشأ أن أصوغ حياتي ‏الجامعية والسياسية في مذكرات أو ذكريات لأنها أصدق منها في المقالات المنشورة وقتها والكتب المنشورة وقتها، مهما يكن من صدق المذكرات ‏وشأنها‏ مع الواقع والحقائق.

------------------------
تونس في ١٦ شوال ١٤٤٥ ه‍‍‍/ ٢٥ أفريل ٢٠٢٤


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الكتب، النشر، الأدب، الفكر،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 26-04-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عداوة‏ الإسلام تكشف حقيقة الأحزاب المتطرفة في فرنسا
  الاجتراء علي وعلى ابن خلدون
  الشِّكل والشَّكيل والشِّيكَل الإسرائيلي
  ‏التخويف من أوروبا المسلمة
  حطّة
  ‏الفهم القاصر للحق الباصر (بين البيروني وابن خلدون)
  الإقتطاع والإجتزاء والإفتراء والتلفيق
  نبوة (5): الإسلام يسود المشهد السياسي في فرنسا
  البيروني والكلام المرذول أو البيروني على غير ما يفهم ويليق به تحت بعض الأقلام
  بيت الحكمة .. ولا من تنادى
  التطرف والغلو والمبالغة والانحياز‏ في ‏كتاب أبو الريحان البيروني لعلي الشابي
  على هامش الانتخابات الرئاسية القادمة صدور كتابين تاريخيين في طبعة جديدة
  حل الدولتين في مأزق النقض
  فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ
  المرحوم قاسم بوسنينة مثال نادر من الرجال المخلصين
  فعل المستحيل، أو بعبع حق النقض في يد إسرائيل بالتناظر لأمريكا
  أفكار يجرفها الطوفان
  كل ما تخسره إسرائيل بتطاول مدة الحرب تكسبه حماس
  يهود العالم في ولايات متحدة أمريكية صهيونية
  هدنة تفتح على حل دائم وإلا عودة لحماس أشد بأسا
  معركة الأسرى أقوى من معركة السلاح وفتيل النار
  كل الغثاء حمله الطوفان
  رب درس تأخذه من عند غير مدرس ولو من طوفان
  في غزة طوفان دموع اختلط بطوفان الأقصى
  فرنسا من المعاداة للسامية إلى المؤاخاة للصهيونية
  قمة العرب والمسلمين لمساندة طوفان الأقصى في غزة بما أوتوا من قوة الإختلاف والإئتلاف
  فلسطين بطوفان الأقصى دخلت حرب التحرير بالمعنى الجزائري الفريد
  إهلال الإسلام على الكون الجديد
  "‏الفيتو" الأمريكي البريطاني الفرنسي ملطوخ في غزة
  ‏إسرائيل تقتل نفسها عرقا عرقا في غزة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عمر غازي، صفاء العراقي، أحمد بوادي، محمد أحمد عزوز، خالد الجاف ، رضا الدبّابي، د. أحمد محمد سليمان، د - محمد بن موسى الشريف ، د.محمد فتحي عبد العال، د- محمد رحال، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمود فاروق سيد شعبان، إيمى الأشقر، محرر "بوابتي"، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد عمر غرس الله، محمد اسعد بيوض التميمي، د - المنجي الكعبي، أحمد الحباسي، أحمد ملحم، رافد العزاوي، سلوى المغربي، حاتم الصولي، أشرف إبراهيم حجاج، عراق المطيري، سعود السبعاني، عبد الله الفقير، د. خالد الطراولي ، محمد الطرابلسي، د. عادل محمد عايش الأسطل، سامح لطف الله، رحاب اسعد بيوض التميمي، صالح النعامي ، د - محمد بنيعيش، ضحى عبد الرحمن، فوزي مسعود ، صفاء العربي، د - الضاوي خوالدية، محمد شمام ، د- محمود علي عريقات، علي عبد العال، عزيز العرباوي، ياسين أحمد، مجدى داود، سيد السباعي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. طارق عبد الحليم، أحمد بن عبد المحسن العساف ، الناصر الرقيق، د - عادل رضا، الهادي المثلوثي، فتحـي قاره بيبـان، عبد الله زيدان، حسن عثمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، الهيثم زعفان، حسني إبراهيم عبد العظيم، صلاح المختار، محمد الياسين، حسن الطرابلسي، نادية سعد، د- هاني ابوالفتوح، إسراء أبو رمان، أبو سمية، عمار غيلوفي، فتحي العابد، وائل بنجدو، د - شاكر الحوكي ، د. أحمد بشير، د - مصطفى فهمي، طلال قسومي، عبد الرزاق قيراط ، مراد قميزة، محمود سلطان، مصطفي زهران، د- جابر قميحة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، المولدي الفرجاني، رشيد السيد أحمد، أحمد النعيمي، حميدة الطيلوش، سفيان عبد الكافي، أ.د. مصطفى رجب، علي الكاش، خبَّاب بن مروان الحمد، رافع القارصي، د. عبد الآله المالكي، محمد العيادي، مصطفى منيغ، كريم فارق، صلاح الحريري، تونسي، أنس الشابي، يحيي البوليني، سامر أبو رمان ، فهمي شراب، ماهر عدنان قنديل، يزيد بن الحسين، سلام الشماع، عواطف منصور، محمد يحي، منجي باكير، رمضان حينوني، صباح الموسوي ، جاسم الرصيف، د. صلاح عودة الله ، محمود طرشوبي، كريم السليتي، د - صالح المازقي، فتحي الزغل، سليمان أحمد أبو ستة، إياد محمود حسين ، عبد الغني مزوز، العادل السمعلي،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة