البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

تونس في حاجة إلى صفقة جديدة: دروس من تجربة روزفلت في مواجهة الكساد الكبير

كاتب المقال محمد علي العقربي - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 287


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


في الثلاثينيات من القرن العشرين، واجهت الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أشد الأزمات الاقتصادية في تاريخها، والمعروفة بالكساد الكبير. هذه الأزمة أدت إلى انهيار النظام المالي، ارتفاع معدلات البطالة بشكل غير مسبوق، وتدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لملايين الأمريكيين. في هذا السياق، برز فرانكلين ديلانو روزفلت كرئيس جديد في عام 1933، حاملًا معه رؤية جريئة وشجاعة لإنقاذ الولايات المتحدة من أزمتها الطاحنة. رؤيته تمثلت في سلسلة من السياسات والبرامج الاقتصادية والاجتماعية التي عُرفت لاحقًا بـ"الصفقة الجديدة". عندما تولى روزفلت الرئاسة، كانت البلاد في حالة من الفوضى الاقتصادية. معدلات البطالة تجاوزت 25%، الآلاف من البنوك أغلقت أبوابها، والفقر المدقع كان ينتشر بسرعة في جميع أنحاء البلاد. بادر روزفلت بإطلاق صفقة جديدة تهدف إلى إنعاش الاقتصاد، خلق فرص عمل، وإعادة بناء الثقة في النظام المالي. كانت رؤيته تقوم على ثلاث ركائز أساسية: الإغاثة، التعافي، والإصلاح.

بدأت جهود روزفلت بتحقيق الإغاثة الفورية للعاطلين عن العمل والفقراء. من خلال برامج مثل إدارة الأشغال العامة وإدارة تقدم الأعمال ، تم توفير ملايين الوظائف في مشاريع البنية التحتية، مثل بناء الطرق والجسور والسدود. هذه البرامج لم تساهم فقط في تخفيف البطالة، بل أسهمت أيضًا في تحسين البنية التحتية للبلاد، مما خلق أساسًا للنمو الاقتصادي المستدام في المستقبل.

في مجال التعافي الاقتصادي، عملت الصفقة الجديدة على إعادة تشغيل النظام المالي وإعادة الثقة إلى البنوك من خلال قانون إعادة التمويل الصناعي وإنشاء مؤسسة تأمين الودائع الفيدرالية . هذه الخطوات كانت ضرورية لاستعادة الاستقرار المالي ومنع الانهيارات البنكية المستقبلية. على الجانب الزراعي، قدمت الصفقة الجديدة دعمًا كبيرًا للمزارعين من خلال قوانين تنظيم الإنتاج الزراعي، مما ساعد في رفع أسعار المحاصيل وزيادة دخل المزارعين.

أما على صعيد الإصلاح، فقد سعت الصفقة الجديدة إلى إحداث تغييرات هيكلية في الاقتصاد الأمريكي لمنع تكرار الأزمة. من خلال قانون الأوراق المالية وقانون سوق الأوراق المالية، تم تنظيم الأسواق المالية وإنشاء لجنة الأوراق المالية والبورصات للإشراف على الأنشطة المالية. هذا النظام الجديد ساعد في حماية المستثمرين ومنع التلاعب المالي الذي كان أحد أسباب الكساد الكبير.

اليوم، ونحن ننظر إلى تجربة الصفقة الجديدة في الولايات المتحدة، يمكننا أن نستخلص العديد من الدروس المهمة لتطبيقها على واقع تونس الحالية. تونس، التي تعاني من تحديات اقتصادية كبيرة تشمل ارتفاع معدلات البطالة، تدهور البنية التحتية، والفساد الإداري، تحتاج إلى مبادرة مشابهة للصفقة الجديدة للخروج من أزمتها.

تونس بحاجة إلى "صفقة جديدة" محلية، تقوم على نفس المبادئ التي اعتمدها روزفلت: الإغاثة، التعافي، والإصلاح. تحتاج البلاد إلى برنامج شامل لخلق فرص عمل جديدة، من خلال مشاريع بنية تحتية كبيرة تشمل تطوير الطرق، بناء المدارس والمستشفيات، وتحسين المرافق العامة. هذه المشاريع لن توفر فقط وظائف جديدة، بل ستساهم أيضًا في تحسين نوعية الحياة والبنية التحتية، مما يشجع على الاستثمار والنمو الاقتصادي.

في مجال التعافي الاقتصادي، يجب أن تركز تونس على إصلاح النظام المالي وتعزيز الثقة في البنوك والمؤسسات المالية. يمكن أن تتضمن هذه الخطوات إنشاء مؤسسة مالية مفتوحة لخلق الفرصة للمواطنين لبعث المشاريع ، وتحسين الشفافية والمساءلة في القطاع المالي. كما يمكن أن تشمل تقديم دعم مباشر للقطاعات الاقتصادية الحيوية مثل الزراعة والصناعات الصغيرة والمتوسطة.

أما الإصلاح، فيجب أن يكون شاملًا ويستهدف جذور المشكلة. هذا يشمل مكافحة الفساد، تحسين النظام التعليمي، وتعزيز سيادة القانون. إصلاح النظام التعليمي مهم جدًا لتزويد الشباب بالمهارات اللازمة للمنافسة في السوق العالمية. كما أن تعزيز سيادة القانون سيشجع على الاستثمار الداخلي والخارجي، مما يخلق بيئة اقتصادية أكثر استقرارًا وازدهارًا.

من خلال اعتماد رؤية شاملة وجريئة تشبه الصفقة الجديدة، يمكن لتونس أن تتجاوز تحدياتها الاقتصادية والاجتماعية وتبني مستقبلًا أكثر إشراقًا واستدامة. تتطلب هذه الرؤية قيادة شجاعة ومستعدة لاتخاذ قرارات جريئة، مثلما فعل روزفلت في الثلاثينيات، لتحقيق التغيير الحقيقي والنمو المستدام. بدون هذه الخطوات الجريئة، ستظل تونس تواجه نفس التحديات التي تعوق تقدمها وازدهارها.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الإقتصاد، التنمية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-06-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
يحيي البوليني، صباح الموسوي ، عبد الله الفقير، علي الكاش، إسراء أبو رمان، وائل بنجدو، رمضان حينوني، حاتم الصولي، حسن عثمان، أ.د. مصطفى رجب، خالد الجاف ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، الهيثم زعفان، صلاح المختار، رافد العزاوي، أحمد الحباسي، محمد الياسين، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أنس الشابي، فوزي مسعود ، د. أحمد محمد سليمان، أحمد ملحم، سامر أبو رمان ، سلام الشماع، د. خالد الطراولي ، عمار غيلوفي، حسني إبراهيم عبد العظيم، سيد السباعي، محرر "بوابتي"، سفيان عبد الكافي، محمد أحمد عزوز، يزيد بن الحسين، محمد يحي، جاسم الرصيف، عزيز العرباوي، د. طارق عبد الحليم، فتحي العابد، فتحـي قاره بيبـان، منجي باكير، محمد العيادي، مجدى داود، د. أحمد بشير، كريم فارق، د - محمد بنيعيش، الهادي المثلوثي، مصطفي زهران، سعود السبعاني، د- محمود علي عريقات، عواطف منصور، محمد عمر غرس الله، نادية سعد، الناصر الرقيق، فتحي الزغل، د.محمد فتحي عبد العال، خبَّاب بن مروان الحمد، د - محمد بن موسى الشريف ، رحاب اسعد بيوض التميمي، أشرف إبراهيم حجاج، أبو سمية، د. عادل محمد عايش الأسطل، صفاء العراقي، حسن الطرابلسي، مراد قميزة، ياسين أحمد، د - شاكر الحوكي ، رشيد السيد أحمد، فهمي شراب، د. عبد الآله المالكي، د- جابر قميحة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عبد الرزاق قيراط ، طلال قسومي، صفاء العربي، صالح النعامي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، رضا الدبّابي، محمود طرشوبي، عراق المطيري، حميدة الطيلوش، د - صالح المازقي، د- محمد رحال، د - الضاوي خوالدية، د - المنجي الكعبي، محمد الطرابلسي، المولدي الفرجاني، سلوى المغربي، إيمى الأشقر، سليمان أحمد أبو ستة، محمود فاروق سيد شعبان، د- هاني ابوالفتوح، سامح لطف الله، كريم السليتي، محمد شمام ، د. صلاح عودة الله ، تونسي، عمر غازي، محمود سلطان، علي عبد العال، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - مصطفى فهمي، صلاح الحريري، محمد اسعد بيوض التميمي، عبد الغني مزوز، أحمد النعيمي، إياد محمود حسين ، عبد الله زيدان، رافع القارصي، مصطفى منيغ، د - عادل رضا، ضحى عبد الرحمن، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، ماهر عدنان قنديل، أحمد بوادي، العادل السمعلي،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة