البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مباحث في اللغة والأدب 8
كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 100


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تنويه
أجل هذا المبحث لوجود إضافات مهمة جرت بالإستعانة من صديق عزيز، وهو كاتب ومفكر كبير تفضل عليٌ بما كتبت، فقد أفادني جدا في المبحث وقدم شروحات لم أكن أعرفها، ورفض ان اذكر اسمه، معتبرا ان ما قدمه ليس بالشيء الذي يستحق الذكر والإشادة، مقابل الذي قدم روحه للعراق، وضحى بدمه من أجل الدفاع عنه، لذا إنتظرت إكماله الشروحات وإعادتها ليٌ، وفي هذه الحلقة من السلسلة أنشر الجزئين الثامن والتاسع من المبحث.

المقدمة
في عصر العلم وثورة المعلومات وارتفاع مستوى التقنية تطورت جميع العلوم والمعارف، وفي مجال الإدارة والإقتصاد ظهر علم جديد هو التسويق، وفتحت الجامعات والمعاهد في معظم دول العالم أقساما تدرس التسويق كعلم مستقل، ولكن في هاتين الحلقتين سوف نجد التسويق كفن وليس كعلم بصورته العفوية والبسيطة، مع هذا تبقى لعبارات التسويق نكهتها الشعبية الطيبة، سيما انها صادرة عن باعة ربما معظمهم من الأميين او أصحاب شهادات ابتدائية.
يحاول الباعة بشكل عام ترويج مبيعاتهم وتحفيز الناس على التبضع منهم بإطلاق عبارات جذابة تستقطب إهتمام الزبائن، وبقية الناس فتحفزهم لشراء المعروض من سلعهم، وقد تكون تلك العبارات أشعارا او أمثالا أو عبارات طريفة من وحي التأريخ او المعايشة او إبداعات شخصية، وقد دُونت بعض هذه العبارات الجميلة من قبل أخي الأصغر بحكم مرافقته الدائمة لوالدي رحمهما الله معا، حيث كان يمتلك معرضا في شارع النهر، وكان أكبر شارع تجاري في العراق بعد الشورجة، كان أخي الأصغر يصحبه يوميا في عمله سيما خلال العطل والأعياد، ويدون هذه العبارات الجميلة في دفتر صغير، احتفظت والدتي رحمها الله ببعض حاجياتنا عندما كنا صغارا في صندوقها الخاص، بعد أن توفيت فتحنا الصندوق وهالنا ما فيه من ذكريات الطفوله من صور ورسومات وكتابات وشهادات مدرسية وغيرها، لفت إنتباهي وجود دفتر صغير، كتبت عليه أمي (كلمات الباعة في شارع النهر) وتحتها (كتبها إبني الحبيب...)، مسكت الدفتر بيد مرتعشة لأن أخي رحمه الله إستشهد في حربنا مع العدو الإيراني، بعد عامين من تخرجه من الكلية، بللت دموعي الدفتر، وأخيرا تجرأت ففتحته وقرأت ما فيه، فإبتسمت وترحمت عليه وعلى فطنته رغم صغر سنه حين كتبها، وأجريت تغييرات طفيفة وشروحات قصيرة، ونظمت الكلمات حسب الإختصاص لتعريف القاريء الكريم بها، أناشد من يقرأ الموضوع أن يترحم على شهداء العراق جميعا، وليس على أخي فحسب.

1. كلمات باعة الفواكه والخضروات
ـ سعيد الياكل التين، والماياكله مسكين
ـ اليوم وزيري التين، هذا أكل الخواتين
الوزيري نوع من التين مشهور. (الخواتين: السيدات الراقيات في المجتمع. الماياكله: الذي لايأكله)
يرددها باعة التين من اصحاب العربات. ومن العجائب ان هذه العبارة قديمة جدا، ووردت في كتب التراث، ومازال ييرددها باعة التين. قال ابن حمدون" خطبة خطبها القاضي أبو بكر ابن قريعة في دار أبي إسحاق الصابي: الحمد لله الذي تيّن فوزّر، وعنّب فرزّق، ورطّب فسكّر، وخوّخ فشطّب، وكمثر فخثر، ومشمش فصفّر، وبطّخ فعسّل، وتفّح فعطّر، وموّز فأنضج، ودقّق فجوّز، وجردق فسمّذ، وبورد فكثّر، وسكرج فلوّز، وملّح فطيّب، وخلّل فسفتج، وخردل فحرّف، وبقل فخضّر، وقثّأ فدقّق، وبورن فنعّم، ومصّص فحمّض، وطجّن فجفّف، وسنبس فثلّث، وسكبج فزعفر، وهرّس فصولج، وبصّل فعقّد، وسبذج فصعّد، وسمّق فمزّز، وطبهج فحرّف، وبيّض فعجّج، وجدّا فرضّع، وبطّط فسمّن، ودجّج فصدّر، وفرّخ فشام، وحبّب فبزّر، وجوذب فخشخش، ورزّز فألبن، وخبّص فلوّز، وفلذج فحمّر، وقطّف فعرّف، ولوزج فسكّر". (التذكرة الحمدونية6/308).
ـ الحار جوه يا خيار. وهو من الأمثال البغدادية.
ـ هذا الأسود، وحش الطاولة الأوحد.
ـ اسود لون البيتنجان، قلبه أبيض من حور الجان (أكثر بياضا).
يرددها باعة الباذنجان، ويسمى الباذنجان بوحش المطبخ، حيث يمكن عمل العديد من أصناف الطعام، كالمرقة، التبسي، ومتبل الباذنجان (باباغنوج)، مخلل الطرشي، المحشي، الباذنجان، المقلي (مع الطماطة، المكدوس، المقلوبة (مع البطاطا والبصل واللحم) وغيرها من الأكلات.
ومن الأغاني الشعبية العراقي:
البيضة شجر والسمرة بيتنجانة (يقصد بشرة المرأة. الشجر هو القرع).
ـ هذا الشجر يا غالي أبيض فطير وفاهي. (الشجر: القرع. الفاهي: متكاسل. فطير: تافه).
ـ يا حمرة يا طماطة إمنين جابوج؟ من بطون السواجي بسلال حطوج
(إمنين: من اين. جابوج: أتوا بك. السواجي: السواقي. حطوج: وضعوك).
يرددها باعة الطماطم في بغداد.
ـ رقي أحمر، حلو على السجين.
الرقي: البطيخ الأحمر. على السجين: (اي السكين) حيث يقطع البائع قطعة من الرقي للمشتري، فإذا كانت غير حمراء وحلوة، يمكن للمشتري أن يرفضها. يرددها باعة الرقي لترويج الرقي.
ـ اللي ياكل ركي العظيم ميشوف الضيم. يرددها باعة الرقي. العظيم من نواحي محافظة ديالى ومعروف بجودة الرقي.
ـ هذا الرمان يخلي الكلب مليان (القلب مليان: اي مرتاح).
ـ ياللي تبيع الرمان شمحلاه طعم الرمان (ما أحلاه وألذ طعمه)
ـ رمان بدره ومندلي، أحمر وطعمه شهي. (بدرة من أقضية محافظة الكوت، ومندلي من أقضية ديالى). وهما مشهورتان بزراعة الرمان. يرددها باعة الرمان.
ـ لا تخلي فكري حيران، شكد حلو طعم الرمان. (إشكد حل: ما أحلى مذاقه)
ـ ياللي تشتري الرمان تريد عَد، تريد ميزان! ( أي البيع مفرد، او بالكيلو)
ـ إذا أكلت الرمان افرش شليلك، واذا أكلت الركي لم ثوبك. ( الشليل: الدشداشة، لأن حبات الرمان تنتشر وتلوث الدشداشة ببقع يصعب إزالتها، اما الرقي ففيه ماء كثير يتساقط على الدشداشة).
ـ خوخ ورمان يرَضي عليك النسوان. أي يفرح الزوجة، تقول العجائز: كل الفواكه تسلم على القلب وهو جالس، لكن عندما يمر الرمان يقف القلب ويسلم عليه. دلالة على فائدته.
ـ جلجل عليٌ الرمان نومي فزعلي.
يرددها باعة الرمان. وهذا مقطع من أغنية عراقية قديمة.
ـ بغداد مبنية بتمر فلش وأكل خستاوي
(فلش: إهدم. وكل: فعل أمر من كُل. الخستاوي: صنف لذيذ من أصناف التمور). يرددها باعة التمر.
ـ شمه وبعدين ذوقه!
(بعدين: فيما بعد). يرددها باعة البطيخ والشمام، فكلما كانت الرائحة نفاذة وطيبة فهذا يعني ان البطيخ والشمام لذيذ الطعم.
ـ أصبر على الحصرم تأكل عنب. يرددها باعة العنب بالعربات.
ـ هذا الزعرور كساح الخيرات. لأنه نضوجه نادر حيث ينتهي موسم الفواكه، وينفرد في السوق. ويمةن على لونين أصفر وأحمر، والأصفر أندر من الأحمر.
ـ هذا الفجل وماكو ارخص من الفجل. يرددها باعة الفجل فهو أرخص الخضار.
ـ هذا الفجل، حلو الفجل، جاووش العشا. الجاووش العريف ويقصد به سيد المائدة
ـ أكل الثوم بقشوره، يغنيك عن الطبيب وحضوره. يرددها باعة الثوم دلالة على فائدته.
ـ باكه جديدة الثوم، ماكول هو ومذموم. يرددها باعة الثوم، ومذموم بسبب رائحتة الكريهة.
ـ هذا الخس ابو الطوبة يردده باعة الخس، والطوبه هي كرة القدم، حيث يكون رأس الخس اشبه بالطوبة بمعنى انه جيد ولذيذ.
ـ عندنا الخيار التازة بعده بورده. أي ما زال طريا مع ورده.
ـ هذا خيار التعروزي منه ابد ما تجوزي (تجوزي: تتخلي عنه). يرددها باعة الخيار. التعروزي نوع من الخيار ضخم الحجم يستخدم غالبا في الطرشي (المخلل). أي جديد معه ورده، معناه طازج قطع توا من الحقل مه اوراقه. يسمى بالبصرة طرح، والناصرية صريوي، وطربلاء عطروسي، والأنبار عطرطوز، والموصل تعفور وكركوك ترعوزي.
ـ اجاك يالبلوط (الكستان) اللي يعرفك. (إجاك: اتى اليك. اللي يعرفك: المشتري الجيد). البوط والكستناء معروفة وغالبا ما يشويها العراقيون على الفحم او الصورة (المدفأة النفطية).
ـ بشهر آيار تمتع بالتكي والمشمش والخيار. التكي: هو التوت بألوانه وأشكاله.
ـ لحم الدهين دواه النومي حامض (دواه: دواءه). يرددها باعة النومي حامض. دواه يعني دوائه. لأن الحموضة تمتص الدهن، وتقلل من خطره ومن التخمة.
ـ هذا القرنابيط خضرة الشتا. يرددها باعة القرنابيط لأنه من المحاصيل الشتوية.
ـ عبيط اللي ما يشتري القرنابيط.
ـ اللي ياكل ركي العظيم ميشوف الضيم. (الرقي: البطيخ الأحمر. العظيم، مدينة عراقية في محافظة ديالى مشهورة بإنتاج الرقي.
ـ اللي ياكل الركي الأحمر ما يغضب وما يتذمر. دلالة على الراحة والإستلذاذ به.
ـ بعِلَّة الورشان يؤكل رُطَبُ المُشان
يردده باعة التمر. وهو كلام قديم ذكره نشوان الحميري" المشان: جنس من أجود التمر، وجنس من أجود التمر، يقال في المثل العراقي" (شمس العلوم9/606).

2. كلمات باعة الحلوى
ـ على وجه الشتا نبيع مدكوكة (على وجه: بداية الموسم)
يرددها باعة حلوى المدكوكة، وهي حلوى مصنوعة من التمر (نوع الاشرسي) والسمسم وأحيانا قليل من الطحينة (الراشي)، يدق دقا شديدا بالجاون وهو هاون من الخشب، مع قبضة خشبية، ويعمل على شكل كرات صغيرة.
ـ مشكل يا لوز (مشكل: منوع). يرددها باعة الحلاوة سيما للأطفال، مثل حلاوة الجزر والطيحنية، والشكرية وغيرها.
ـ كركري كركري بيع قميصك واشتري! يرددها باعة حلويات الاطفال.
ـ شَعَر بنات، وين اولي وين ابات. ابات بالدربونه وتبجي علي البزونه. ينادي بها باعة حلوى شعر البنات. (وين اولي: أين أذهب. الدربونة: الزقاق. تبجي: تبكي. البزونة: القطة). شعر البنات حلوى خاصة بالأطفال، رقية تشبه شعر الرأس، وتكون بيضاء أو ملونه وتذوب في الفم بسرعة، وكان بعض الباعة يلفونها على قصبة رفيعة من الخشب.
ـ شوف اللكلك علا وطار وحط ابيت المختار (اللكلك: اللقلق. علا: ارتفع. ابيت: في بيت) ويرددها باعة العلوجة واللكلك، وتكون بألوان زاهية.
ـ شوف الحلوة تتبختر والشعر طويل وأصفر, يرددها باعة بيض اللكلك وهي نوع من الحلويات تباع للأطفال
ـ هذه الحلاوة اشمحلاها تاكل اصابعك من وراها. (من وراها: بسبب لذتها. اشمحلاها: ما ألذها).
ـ اكل السمسمية طيبة وهنية. يرددها اصحاب الحلوى، السمسمية حلوى من الدبس والسمسم وقليل من الزيت وبعض المعطرات كالهيل او ماء الورد.
ـ الك بوسه يا ماكل البسبوسة: البسبوسة نوع من الحلوى تصنع من السميط. (الك: لك مني)


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، مسائل لغوية، اللغة العربية، اللهجات،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 6-09-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في االلغة والأدب/13 أمثال في اشعار
  مباحث في اللغة والأدب/12 نوادر شعرية ونثرية
  مباحث في اللغة والأدب/11 مفردات ذات علاقة بوضع العراق الحالي
  مباحث في اللغة والأدب /9 كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم
  مباحث في اللغة والأدب 8 كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم
  مباحث في الأدب واللغة/10 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في الأدب واللغة/7 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في الأدب واللغة/6 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في اللغة والأدب/4 اصوات وكنى الحيوان
  مباحث في اللغة والأدب/5 فوائد في النحو
  مباحث في الأدب واللغة/ 3 الشاهنامة قرآن الفرس
  مباحث في اللغة والأدب/2 عبارات متداولة عند العراقيين
  مباحث في الأدب/1 امثال أوردها عباس العزاوي
  أسئلة مثيرة تدعونا إلى الحيرة
  لبنان قبل وبعد الثورة الاسلامية
  المخدرات الموت القادم الى العراق
  شعوب محترمة وأنظمة سياسية غير محترمة
  أولويات ايران في المفاوضات النووية
  المرجع المسلح وفرقته المدرعة
  منبع الإرهاب ومصبه واحد
  الرئيس بايدن كالغراب ضيع المشيتين
  هل كان ماركس محقا في قوله؟
  بايدن يعصف بهيبة الولايات المتحدة
  الطفل ريان بين سماحته وقداسته
  دموع في عيون وقحة
  الى أنظار وزير الخارجية العراقية
  كيف تمكنت ايران من تصنيع وتطوير الطائرات المسيرة؟
  العرب من وجهة نظر يابانية
  هل بدأ العد التنازلي لحزب الله اللبناني ؟
  لماذا تقدم "بلاسخارات" انتصارات مجانية للميليشيات الولائية؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
صفاء العربي، خبَّاب بن مروان الحمد، د- جابر قميحة، وائل بنجدو، رافع القارصي، كريم فارق، د. عبد الآله المالكي، د - محمد بنيعيش، د. عادل محمد عايش الأسطل، سلام الشماع، أحمد ملحم، محمد الطرابلسي، محمد الياسين، نادية سعد، محمد اسعد بيوض التميمي، فوزي مسعود ، رضا الدبّابي، د. صلاح عودة الله ، فهمي شراب، محمود فاروق سيد شعبان، محمد شمام ، رشيد السيد أحمد، أحمد النعيمي، د - مصطفى فهمي، د. خالد الطراولي ، علي الكاش، د- هاني ابوالفتوح، ياسين أحمد، كريم السليتي، محمد أحمد عزوز، العادل السمعلي، د. أحمد بشير، سليمان أحمد أبو ستة، المولدي الفرجاني، مراد قميزة، حسن عثمان، د. أحمد محمد سليمان، فتحـي قاره بيبـان، جاسم الرصيف، مجدى داود، صلاح الحريري، أبو سمية، د - صالح المازقي، سيد السباعي، د.محمد فتحي عبد العال، محرر "بوابتي"، د. طارق عبد الحليم، د- محمد رحال، مصطفي زهران، حاتم الصولي، سلوى المغربي، يحيي البوليني، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الله زيدان، أنس الشابي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سامح لطف الله، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - الضاوي خوالدية، أحمد بوادي، عبد الغني مزوز، رافد العزاوي، تونسي، الهيثم زعفان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمود طرشوبي، د- محمود علي عريقات، أحمد الحباسي، أشرف إبراهيم حجاج، د - شاكر الحوكي ، منجي باكير، عبد الرزاق قيراط ، محمد عمر غرس الله، سامر أبو رمان ، عواطف منصور، خالد الجاف ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، طلال قسومي، د. مصطفى يوسف اللداوي، عزيز العرباوي، عمر غازي، حميدة الطيلوش، محمد العيادي، صلاح المختار، د - محمد بن موسى الشريف ، صفاء العراقي، فتحي الزغل، الناصر الرقيق، د - المنجي الكعبي، سفيان عبد الكافي، فتحي العابد، ماهر عدنان قنديل، أ.د. مصطفى رجب، علي عبد العال، عراق المطيري، د - عادل رضا، إياد محمود حسين ، ضحى عبد الرحمن، إيمى الأشقر، إسراء أبو رمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، الهادي المثلوثي، عبد الله الفقير، محمود سلطان، حسن الطرابلسي، يزيد بن الحسين، رمضان حينوني، صالح النعامي ، مصطفى منيغ، سعود السبعاني، صباح الموسوي ،
أحدث الردود
مقال ممتاز...>>

لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة