البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مباحث في الأدب واللغة/10
كلمات عامة لها أصل لغوي

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 79


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الردح
قال ابن دريد" الردح من قَوْلهم: ردحت الْبَيْت بالطين أردحه ردحا وأردحته إرداحا لُغَتَانِ فصيحتان إِذا كاثفت عَلَيْهِ الطين. قَالَ الراجز:
بَيت حتوف مكفأ مردوحا
يَعْنِي قترة صائد. وَقَالَ اخر:
بِنَاء صَخْر مردح بطين
أَبُو جوَار أجلح الجبين
وَامْرَأَة رداح: ثَقيلَة الْأَوْرَاك وَالْجمع ردح. وجفنة رداح: عَظِيمَة. قَالَ الشَّاعِر - أُميَّة بن أبي الصَّلْت:
لَهُ دَاع بِمَكَّة مشمعل ... وَآخر عِنْد دارته يُنَادي
إِلَى ردح من الشيزى عَلَيْهَا ... لباب الْبر يلبك بالشهاد
وكتيبة رداح: ثَقيلَة السّير من كَثْرَة من فِيهَا". (جمهرة اللغة1/502)

النجاخة
ـ قال ابن دريد" النجاخة: الَّتِي ينجخ مِنْهَا المَاء عِنْد الْجِمَاع". (جمهرة اللغة1/138).
قال ابن دريد" نجخ: يُقَال: سَمِعت ناجخة المَاء ونجيخه إِذا سَمِعت صَوته. وَيُقَال للصوت الَّذِي يسمع من قبل الْمَرْأَة عِنْد النِّكَاح: نجيخ وَهِي نجاخة. قَالَ رؤبة:
وازجر بني النجاخة الفشوش
من مسمهر لَيْسَ بالفيوش". (جمهرة اللغة1/445)

المنهال
ـ ذكر ابن سعد الخير". قال أبو عمرو الشيباني: المنهال رجل من قومه، كان حاصره حتى دفن وقال الأثرم: هو المنهال بن عصمة من بني يربوع. وحكى أبن درستويد، عن التوزى: قال: قال: الرجل إذا قتل فارسا مشهورا، وضع سيفه عليه، ليعلم أنه قاتله، والرداء: السيف، قال: غير التوزى: يقال للرجل إذا قتل رجلا: هو في إزاره، وقد علق به إزاره، أي هو قاتله كقول أبي ذؤيب:
تبرأ من دم القتيل وبزه ... قد علقت دم القتيل إزارها
وذكر أبو عمر المطرز أن المنهال القبر، وأول هذه القصيدة:
لعمرى وما دهري بتأبين هالك ... ولا جزع مما أصاب فأوجعا
وبعده: لقد كفن المنهال ". (القرط على الكامل/200).
ـ قال متمّم بن نويرة:
لقد غيَّبَ المِنْهَالُ تَحْتَ رِدَائِهِ فَتىً غَيْرَ مِبْطَانِ العَشِيَّاتِ أَرْوَعَا
(الأغاني15/307). (شمس العلوم1/555). (المفضليات/265).

القَزَع
ذكر نشوان الحميري" القَزَع: أن يحلق رأس الصبي ويترك الشعر متفرقا في مواضع منه ، وفي الحديث نهى النبي (رض)عن القزع، يعني أخذ بعض الشعر وترك بعضه على الرأس متفرق". القَزَع: (شمس العلوم8/611).(سنن ابي داود/4193).(سنن ابن ماجة/3637).

الفرهود
ـ ذكر نشوان الحميري" لفرهود : قال ابن دريد : الفرهود: الغليظ، وفرهود : حي من اليمن من الأزد يقال لهم : الفراهيد، منهم : الخليل بن أحمد الفراهيدي". (شمس العلوم8/294). (النسب الكبير2/206). (معجم قبائل العرب8/296). وذكر نشوان الحميري" التفرهد : قال ابن دريد: يقال: تفرهد الصبي: إذا سمن". (شمس العلوم8/315).
قال ابو القاسم القالي يقَالَ للنمر: سبنتي وسبندى". (الأمالي2/112).

انسان عبيط
قال المبرد" قوله: "عبطة"، أي شاباٌ، يقال: اعتبط الرجل، إذا مات شاباٌ من غير مرض، وأصل العبيط الطري من كل شيْ". (الكامل1/62).

العفطي
قال ابن دريد" قول الْعَرَب: مَا لَهُ عافطة وَلَا نافطة فالعافطة: العَنْز، والنافطة: الضائنة. فَأَما قَوْلهم: رجل عِفْطيّ، إِذا كَانَت فِيهِ لُكنه، فَلَا أَدْرِي ممّا أُخذ". (جمهرة اللغة2/914).
قال ابن دريد" قول الْعَرَب: مَا لَهُ عافطة وَلَا نافطة فالعافطة: العَنْز، والنافطة: الضائنة. فَأَما قَوْلهم: رجل عِفْطيّ، إِذا كَانَت فِيهِ لُكنه، فَلَا أَدْرِي ممّا أُخذ". (جمهرة اللغة2/914).

الطرطور
ـ ذكر نشوان الحميري" الطُّرْطور : رجلٌ طُرطور : أي طويل دقيق". (شمس العلوم7/14)

السربوت
قال ابن منظور " السُّبْرُوتُ: الشَّيْءُ الْقَلِيلُ. مالٌ سُبْرُوتٌ: قَلِيلٌ. والسُّبْرُتُ، والسُّبْرُوتُ، والسِّبْرِيتُ، والسِّبْراتُ: الْمُحْتَاجُ المُقِلُّ؛ وَقِيلَ: الَّذِي لَا شَيْءَ لَهُ. وَهُوَ السِّبْرِيتةُ، والأُنثى سِبْرِيتة أَيضاً. والسُّبْرُوتُ أَيضاً: المُفْلِسُ؛ وَقَالَ أَبو زَيْدٍ: رَجُلٌ سُبْرُوتٌ وسِبْرِيتٌ، وامرأَةٌ سُبْرُوتَةٌ وسِبْريتةٌ إِذا كَانَا فَقِيرَيْنِ، مِن رِجَالٍ ونساء سَبارِيتَ". (لسان العرب2/39)

الأَرْعَنٌ
الأرعن نوع من الإهانة، ويقصد به التصرف غير الرزن، او الذي يقوم بعمل طائش ليس في وقته او أوانه، ويقول المثل العراقي" من إنتهت الزفة جاءت الرعنة تهلهل". وقيل الأصل في الرُعونة الاسترخاء والتقكك، وأنشد الفرّاء:
فَرَحَّلوها رِحْلَةً فيها رَعَنْ ... حتَّى أَنَخْنَاها إلى مَنْ ثُمَّ مَنْ
قال غيره: الرعَنُ الاسترخاء من العَجلة. (الفاخر/55).

يعربد/ عربيد
ذكر مرتضى الزبيدي" رجلٌ عِرْبِيدٌ ، ومُعَرْبِدٌ: شِرِّيرٌ مُشَارٌّ. وهو يُعَرْبِدُ على أَصحابِهِ عَرْبَدةَ السَّكْرَان". (تاج العروس5/106). قال ابو نواس:
تطــربت الى الألف فقالوا أنت عربيد
وهل عربد مكروب قريح القلب معمودىى ( ديوان ابي نواس/271).


مرعبل
قال ابن سيده" ابْن السّكيت، لَحْمٌ مُرَعْبَل - مُقَطّع، ابْن دُرَيْد". (المخصص1/422).
قال الشاعر:
وأطارتِ الهَوْجاءُ كـــــلَّ مُطَنَّبٍ فالرَّثُّ فانٍ والصَّحيحُ مُرَعْبَلُ
واستهذَمَ الجدبُ الغواربَ والذُّرا حيثُ البهازِرُ والصِّعابُ الُبَّزلُ
(خريدة القصر/شعراء العراق1/305).

خَبيثٌ دَاعِرٌ
قال ابن قتيبة الدينوري "يقولون خَبيثٌ دَاعِرٌ " قال ابن الأعرابي: أُخذت الدَّعارة من العُود الدَعِر، وهو الكثير الدخان". (أدب الكاتب/59)

العضروط
ـ ذكر مرتضى الزبيدي" العِضْرِطُ : الاسْتُ‌ ، كالبُعْثُطِ، يقال: أَلْزَقَ بُعْثُطَه وعِضْرِطَةُ بالصَّلَّةِ، يعنِي اسْتَه قال الأَصْمَعِي: العُضْرُط ، والعُضْرُوطُ : الأَجِيرُ، ج: عَضَارِطُ و عَضَارِيطُ ، وأَنْشَدَ:
أَذاكَ خَيْرٌ أَيُّهَا العُضَارِطُ و َيُّهَا اللَّعْمَظَةُ العُمَارِطُ
ويُقَال: وَاحِدُ العَضَارِطِ : العُضَارِطُ ، كجُوَالِق و جَوَالِقَ، و قال طُفَيْلٌ الغَنَوِيّ في العَضَارِيطِ :
وشَدَّ العَضَارِيطُ الرِّجالَ و أُسْلِمَتْ إِلى كُلِّ مِغْوارِ الضُّحَى مُتكَبِّبِ‌ 
". (تاج العروس10/336).

الأثول
قال ابن دريد" الثول: النَّحْل لَا وَاحِد لَهَا من لَفظهَا. والثول: دَاء يُصِيب الْغنم وَهُوَ استرخاء فِي أعضائها شَاة ثولاء وتيس أثول وَرُبمَا قيل للرجل الأحمق أثول. وَنهي أَن يضحى بالثولاء". (جمهرة اللغة1/432)

هكر
ذكر ابن منظور" هكر: الهَكْرُ: العَجَبُ، وَقِيلَ: الهَكْرُ أَشدُّ العجبِ. هَكِرَ يَهْكَرُ هَكَراً وهِكْراً، فَهُوَ هَكِرٌ: اشتدَّ عَجَبُه، مِثَالُ عَشِقَ يَعشَقُ عِشْقاً وعَشَقاً؛ قَالَ أَبو كَبِير الْهُذَلِيُّ:
أَزُهَيْرُ، وَيْحَكِ لِلشَّبابِ المُدْبِرِ والشَّيْبُ يَغْشَى الرأْسَ غَيْرَ المُقْصِرِ
فَقَدَ الشَّبابَ أَبوكِ إِلا ذِكــــْرَه فاعْجَبْ لِذَلِكَ، رَيْبَ دَهْرٍ، واهْكَرِ
والهَكُرُ والهَكِرُ: الناعِسُ. وَقَدْ هَكِرْتُ أَي نَعِسْتُ. وهَكِرَ الرجلُ هَكَراً: سَكِرَ مِنَ النَّوْمِ، وَقِيلَ: اشْتَدَّ نَوْمُهُ، وَقِيلَ: هُوَ أَن يَعْتَرِيَهُ نُعاس فَتَسْتَرْخِيَ عِظَامُهُ وَمَفَاصِلُهُ. وتَهَكَّرَ: تَحَيَّرَ. وهَكْرٌ وهَكِرٌ: مَوْضِعٌ؛ قَالَ امْرُؤُ الْقَيْسِ:
لَدَى جُؤْذُرَيْن أَو كَبَعْضِ دُمى هَكِرْ
(لسان العرب5/265)

التنورة
القول بان (التنورة) مركبة من تن بمعنى بدن. ونورة التي لا يعرف معناها، ناشئ من مشابهة هجائها الأول للثن، ولأنها ملبوس. وإلا فالتنورة مأخوذة من (التنور( مع هاء التخصيص لا غير. والتنور مخبز مستدير طويل له من أعلاه فتحة كبيرة مستديرة ليدخل فيها ما يخبز. وفتحة صغيرة من الأسفل
لإخراج الرماد الزائد منه. والتنورة مصنوعة على هيئة تنور. والتنور هي كذلك في الارمية بزيادة ألف في الآخر. وهي كذلك في الزندية أي (تنورا) بلا تشديد، وبالفهلوية (تنور) وكذلك بالفارسية الحديثة والتركية فهي إذا مشتركة في جميع اللغات. وعندنا إنها غير منحوتة من (تن) و (نورة) المجهولة المعنى، بل مشتقة من مادة (ن ور) الدالة على النور والنار. فالتاء في الأول زائدة لا أصلية، بخلاف ما يظنه جمهور اللغويين الغربيين والشرقيين. فتنور وزنه تفعول، بفتح التاء، ولو كانت أصلية لقيل تنور بضمها. قال الزبيدي في ديوانه في مادة (ذ ن ب): وتذنوب بالفتح، وتاؤه زائدة. وفي اللسان العربي: التذنوب: البسر الذي قد بدأ فيه الارطاب من قبل ذنبه، ويضم. وهذه نقلها الصاغاني عن الفراء (وهي لغة بني أسد على ما قال في اللسان ونقله صاحب التاج)، وحينئذ يحتمل دعوى أصالتها من كلام الزبيدي". (مجلة الثقافة السورية العدد3 عام 1933).

الخاتون:
ذكر إبن أبي الدنيا" حَدَّثَنَا سَيَّارٌ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرٌ قَالَ: سَمِعْتُ مَالِكَ بْنَ دِينَارٍ، يَقُولُ: " يَعْمِدُ أَحَدُهُمْ فَيَتَزَوَّجُ دِيبَاجَةَ الْحَرَمِ، وَكَانَتْ دِيبَاجَةُ الْحَرَمِ أجْمَلُ مَا تَكُونُ مِنَ النِّسَاءِ فِي زَمَانِهَا، وَخَاتُونُ بِنْتُ مَلَكِ الرُّومِ". (ذم الملاهي/62). ابن ابي الدنيا توفي: 281هـ.

العراق
تموز 2022


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

اللغة العربية، اللهجات، نوادر لغوية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 28-08-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في االلغة والأدب/13 أمثال في اشعار
  مباحث في اللغة والأدب/12 نوادر شعرية ونثرية
  مباحث في اللغة والأدب/11 مفردات ذات علاقة بوضع العراق الحالي
  مباحث في اللغة والأدب /9 كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم
  مباحث في اللغة والأدب 8 كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم
  مباحث في الأدب واللغة/10 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في الأدب واللغة/7 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في الأدب واللغة/6 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في اللغة والأدب/4 اصوات وكنى الحيوان
  مباحث في اللغة والأدب/5 فوائد في النحو
  مباحث في الأدب واللغة/ 3 الشاهنامة قرآن الفرس
  مباحث في اللغة والأدب/2 عبارات متداولة عند العراقيين
  مباحث في الأدب/1 امثال أوردها عباس العزاوي
  أسئلة مثيرة تدعونا إلى الحيرة
  لبنان قبل وبعد الثورة الاسلامية
  المخدرات الموت القادم الى العراق
  شعوب محترمة وأنظمة سياسية غير محترمة
  أولويات ايران في المفاوضات النووية
  المرجع المسلح وفرقته المدرعة
  منبع الإرهاب ومصبه واحد
  الرئيس بايدن كالغراب ضيع المشيتين
  هل كان ماركس محقا في قوله؟
  بايدن يعصف بهيبة الولايات المتحدة
  الطفل ريان بين سماحته وقداسته
  دموع في عيون وقحة
  الى أنظار وزير الخارجية العراقية
  كيف تمكنت ايران من تصنيع وتطوير الطائرات المسيرة؟
  العرب من وجهة نظر يابانية
  هل بدأ العد التنازلي لحزب الله اللبناني ؟
  لماذا تقدم "بلاسخارات" انتصارات مجانية للميليشيات الولائية؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
تونسي، د- محمد رحال، محمد الطرابلسي، أحمد بوادي، أحمد النعيمي، محمد الياسين، عراق المطيري، ضحى عبد الرحمن، جاسم الرصيف، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. عبد الآله المالكي، مصطفى منيغ، حميدة الطيلوش، عبد الغني مزوز، صالح النعامي ، أنس الشابي، د - مصطفى فهمي، د - عادل رضا، عمر غازي، سفيان عبد الكافي، د - شاكر الحوكي ، صفاء العراقي، مصطفي زهران، يزيد بن الحسين، رشيد السيد أحمد، د - محمد بن موسى الشريف ، سليمان أحمد أبو ستة، خبَّاب بن مروان الحمد، فهمي شراب، محمود طرشوبي، منجي باكير، صلاح الحريري، د. خالد الطراولي ، عزيز العرباوي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سامح لطف الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عبد الله الفقير، رافد العزاوي، كريم فارق، عبد الله زيدان، فتحي العابد، د - صالح المازقي، المولدي الفرجاني، د- هاني ابوالفتوح، صباح الموسوي ، نادية سعد، مجدى داود، الهيثم زعفان، سيد السباعي، سلام الشماع، طلال قسومي، د - محمد بنيعيش، حسن عثمان، محمد شمام ، الهادي المثلوثي، حسن الطرابلسي، ماهر عدنان قنديل، محمد أحمد عزوز، رافع القارصي، إيمى الأشقر، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فتحـي قاره بيبـان، أحمد ملحم، د- جابر قميحة، د. أحمد محمد سليمان، د - المنجي الكعبي، أحمد الحباسي، رمضان حينوني، د. طارق عبد الحليم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محرر "بوابتي"، مراد قميزة، عواطف منصور، محمد العيادي، رحاب اسعد بيوض التميمي، صلاح المختار، العادل السمعلي، د. صلاح عودة الله ، فتحي الزغل، رضا الدبّابي، عبد الرزاق قيراط ، أبو سمية، وائل بنجدو، سامر أبو رمان ، فوزي مسعود ، أ.د. مصطفى رجب، صفاء العربي، سعود السبعاني، د. أحمد بشير، خالد الجاف ، محمود سلطان، كريم السليتي، علي الكاش، يحيي البوليني، ياسين أحمد، إسراء أبو رمان، الناصر الرقيق، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حاتم الصولي، علي عبد العال، د.محمد فتحي عبد العال، أشرف إبراهيم حجاج، د - الضاوي خوالدية، إياد محمود حسين ، محمد عمر غرس الله، د- محمود علي عريقات، محمد اسعد بيوض التميمي، سلوى المغربي، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمود فاروق سيد شعبان،
أحدث الردود
مقال ممتاز...>>

لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة