البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
AccueilEntreprises  |  Annuaire webNous contacter
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   رأي نبوة 4

إنذارات بمجتمع يهوي

كاتب المقال فتحي_الزّغل - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 207


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


وقع في بلدي "تونس" منذ أيام أن اعتدى تلميذ على أستاذه بسكّين. فكاد أن يُرديه قتيلا لولا ألطاف الله والتدخّل الطبّي السريع. حادثةٌ هزّت البلاد والعباد، لبشاعتها من جهة، ولاقترافها ممّن يُفترض أنّه في حرم التربية قبل أن يكون في حرم التعليم... شابّ من جيل السّبعة عشر سنة الأخيرة من عمر بلدي المجروح بالفقر والتخلّف والاستبداد والسرقة والتجارب التي تكاد تكون سنويّة في قطاع التعليم.

حادثة جعلتني أوغلُ - بعد ألمي لها وبها - في أسبابها، لعلّي أقدّم للناس حلاّ بتجاوز تلك الأسباب التي أزعم أنّي عرفتها. لكنّني صُدمتُ بهائل ما خطفته الصورة عندما صوّرتُ حال بلدي، وحال التلميذ، وحال المعلّم، وحال المدرسة، وحال السّكّين، وحال كلّ شيء وحال... الوطن.

فالصورة جاءتني عريضة جدا فيها أشياء وأشياء كأنها الموج يتلاطم بالهمّ على الحال الذي أوصل السّكين في يد ذاك التلميذ يغمدها في أستاذه المسكين. فهلّا نظرتَ معي قارئي لننظر إلى ما خطفته مع الجريمة؟ والخلفية التي كانت وراء العنف والفحش؟ وإذا كان قلبك لا يسع كلّ تلك الإخلالات والتجاوزات والظلمات، فلا بأس... ها أنّي أنقل لك الصورةَ والمسألةَ من كل جوانبها.

فنحن يا عباد الله القارئين نعيش ونحيا في هذا المجتمع الذي ظهر لي في أوّل الصورة...

مجتمع يُقدّم الإعلام فيه الفحش والـ"الخلايق" (جمع "خليقة" وهو "الكلوشار" و"الباندي") على أنهم نجوم ينفثون جهلهم في أطفاله وشبابه. بل و ينتج أعمالا يمجّد فيها سيرتهم المليئة بقلّة الحياء والظلم والتعدّي على حقوق الناس.

المجتمع الذي تترك السلطة فيه هؤلاء الفسدة أن يحتلّوا قارعة الطريق في نشاطهم الإجرامي الذي منه ما يكون علنا، وتسكت عن تغوّل هؤلاء في جوانب الطرقات ينهبون أصحاب السيارات إذا وقفوا عليها.

مجتمع يصل فيه بعض هؤلاء الفسدة إلى مراتب اجتماعية مرموقة في السلّم الاجتماعي بالمال الذي يكون جنَوهُ من خلفيتهم الفاسدة. في حين لا يمكن للصالح الوصول إلى هناك لأن المعيار فيه ليس الصلاح بل المال الوفير.

مجتمع يقف فيه مدمن مخدرات (باعترافه) بلباسه الغريب وبطريقة تصفيف شعره اللذان يوحيان برسائل التمرّد، مع وزير التربىة فيه، في قسم في مدرسة والتعليق الإعلامي عليها هو "زيارة تفكير في إصلاح المنظومة التربوية"

مجتمع تتواطأ السلطة فيه مع "الباندية" في تنفيذ تحرّكاتها الانتخابية مثلا أو المخططات السياسية الانقلابية (لحرق مقرّات المنافس مثلا)

مجتمع يُعلَّم فيه الطفل والشابّ بمناهج ليس فيها اهتمام بالتربية، حتى وقع في فخّ كبير هو وصول المتعلمين إلى وظائف التعليم والتفكير التعليمي، وهم لم يعرفوا التربية بعد، فأنتجوا برامج ودروسا واستراتيجيات تعليمية تهدم التربية.

مجتمع توحّدت الجهود التشريعية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية لضرب العائلة و كينونتها فيه. من خلال ضرب مقوّمات القيام بوظيفتها الأساسية وهي تربية الأبناء، فاستقالت تلك العائلة عن التربية ولم تستقل عن التفريخ، فكان أن وجدت مشاكل في كل مناحي الحياة في الوطن إن اختزلتها أجدها "غياب التربية" ولو وجد تعليما.

مجتمع يحارب الدين والتديّن بل ويستهزئ من الدين والتديّن. في إعلامه، وفي مناهجه، وفي قوانينه، وفي قدواته، وفي مسارات اقتصاده وثقافته. وكل ذلك بدعوى الحرّية والعلمانية، حتى فات العلمانيين والمؤسّسين لتلك الفكرة أنفسهم في بلدانهم. فأصبح معيار الانتشار هو مدى محاربة الدين أوّلا. ممّا أنتج تصحّرا قيميًّا تربويا ظهر في السلوك الجمعي فيه. حتّى صار أن يُفاحش فنانٌ يسافر إلينا من الشرق نساءنا علنا أمام أزواجهن، وصار أن يُجاهر من عصى الله بمعصيته في الشاشات وعلى الأثير، وصار أن أصبح الدين في بلاد "عقبةَ" غريبا.

مجتمع يطلق العنان لمنظمات تُجاهر بأنها للشذوذ الجنسي، ويضيّق على الجمعيات القرآنية. مجتمع يُخوَّن فيه الصادق ويُصدّق فيه الخائن. بل تُبنى له التماثيل.

مجتمع يسكتُ عن مظاهرات يخرج فيها من فيها بلافتات انتسابهم، ومعها هراوات تنزل بها عنفا على من يخالفهم.

مجتمع أصيب نصيب كبير من العلاقة التعليمية بين التلميذ والمعلّم بآفة دروسِ يدفع أجرها التلميذ للمعلم مباشرة، فكان أن غلَب مالُ التأجير التربية.

مجتمع صارت أغلب العلاقات بين المطبّب والمريض قائمة على المال فقط، ومن ليس له المال لا يحقّ له في المرض.

مجتمع فيه الموظّف يتحايل على المواطن ليؤخّر قضاء شؤونه في إدارته حتى يضطرّه للرشوة.

مجتمع صار المورّدُ والتاجر يحسب فيه من جملة حساباته ما سيدفعه صاغرا عند الحدود.

مجتمع انتشرت فيه الرشوة حتى أصبحت ظاهرة على قارعة الطريق.

مجتمع لا يلوذ المظلوم والخائف بالشرطة خوفا منها.

مجتمع تعادي إجراءات هيئة إعلامه الدين والتديّن والهويّة وكلّ ما ينتسب إليه ولو بعيدا.

هل نقلتُ لك الصورةَ؟ عفوا... سأقطع النقل المباشر لما أراه، فقد تعبتُ كثيرا ممّا فيها، فكلّي غصّة وألم على وطني. فلا يزال فيها يا امرأة... لا يزال فيها يا رجل... ففيها أنّ مجتمعا فيه كل ما سبق...

لا يُنتِجُ سوى تلميذ يطعن أستاذه.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الإجرام، العنف، التربية، التعليم،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-12-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  إنذارات بمجتمع يهوي
  أنا اللّص الذي عنه تبحثون
  قراءة في المشهد الانتخابي البرلماني التونسي بعد غلق باب التّرشّحات
  السّياسةُ في الإسلام
  ماذا يقع في "وينيزويلّا"؟ حسابات الشّارع وموازين الخارج
   بعد تفجير شارع بورقيبة ... ألو... القائد الأعلى للقوات المسلّحة؟
  إلى متى تنفرد الإدارة في صفاقس بتأويل خاصّ لقوانين البلاد 2؟
  "التوافق" في تونس بين ربح الحزب وخسارة الثورة
  "ترامب"... رحمة من الله على المسلمين
  حكاية من الغابة... حكاية اللئيم و الحمير
  بقرة ينزف ضرعـــها دما
  تعليقا على مؤتمر النهضة... رضي الشيخان ولم يرض الثّائر
  بعد مائة يوم على الحكومة... إلى أين نحن سائرون؟
  الغرب و الشّرق و "داعش" و "شارلي"
  "الإرهاب و مسألة الظّلم" ج3
  "الإرهاب و مسألة الظّلم" ج2
  "الإرهاب و مسألة الظّلم" ج1
  كيف تختار الرّئيس القادم؟
  قراءة في الانتخابات البرلمانية التونسية
  سكوتلاندا لا تنفصل... درس في المصلحيّة
  قراءة في النّسيج الانتخابي التّونسي
  "أردوغان" رئيسا لتركيا... تعازي غلبت التهاني
  "غزّة" و الإسلاميّون
  الانتخابات الفضيحة
  أُكرانيا و مصر و نفاق الغرب
  رئيسٌ آخر و حكومة جديدة.... قراءة في ما بعد الحدث
  بيان بخصوص رفض الأطبّاء العمل في المناطق الدّاخليّة
  بيان بخصوص إضراب القضاة
  سلطتنا التّنفيذيّة وعلامات الاستفهام
  سلطتنا القضائيّة و علامات الاستفهام

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أبو سمية، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - المنجي الكعبي، حميدة الطيلوش، فتحي العابد، الناصر الرقيق، سلوى المغربي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - الضاوي خوالدية، صفاء العراقي، سليمان أحمد أبو ستة، محمد العيادي، عراق المطيري، عبد الرزاق قيراط ، د. خالد الطراولي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، منجي باكير، محمد الطرابلسي، فوزي مسعود ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - محمد بن موسى الشريف ، كريم فارق، د. عبد الآله المالكي، فهمي شراب، د - محمد بنيعيش، طلال قسومي، علي عبد العال، محمد عمر غرس الله، الهيثم زعفان، حسن الطرابلسي، جاسم الرصيف، عواطف منصور، العادل السمعلي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبد الله الفقير، محمود سلطان، د - صالح المازقي، محمد الياسين، محمود فاروق سيد شعبان، رشيد السيد أحمد، محمد أحمد عزوز، د - مصطفى فهمي، د - عادل رضا، سفيان عبد الكافي، مجدى داود، المولدي الفرجاني، د.محمد فتحي عبد العال، تونسي، أنس الشابي، سلام الشماع، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- محمود علي عريقات، محمد شمام ، رافد العزاوي، ضحى عبد الرحمن، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أحمد النعيمي، د. أحمد بشير، صلاح الحريري، صلاح المختار، حاتم الصولي، سيد السباعي، سامر أبو رمان ، ماهر عدنان قنديل، أحمد بوادي، د- هاني ابوالفتوح، د. صلاح عودة الله ، سعود السبعاني، صفاء العربي، رمضان حينوني، د- محمد رحال، د. مصطفى يوسف اللداوي، وائل بنجدو، مصطفى منيغ، أ.د. مصطفى رجب، عبد الله زيدان، ياسين أحمد، يزيد بن الحسين، خبَّاب بن مروان الحمد، رافع القارصي، يحيي البوليني، مصطفي زهران، عمر غازي، الهادي المثلوثي، رضا الدبّابي، كريم السليتي، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد الحباسي، د- جابر قميحة، محمد اسعد بيوض التميمي، إسراء أبو رمان، صالح النعامي ، نادية سعد، د. أحمد محمد سليمان، فتحي الزغل، حسن عثمان، أحمد ملحم، سامح لطف الله، إياد محمود حسين ، عبد الغني مزوز، خالد الجاف ، محرر "بوابتي"، علي الكاش، د - شاكر الحوكي ، إيمى الأشقر، فتحـي قاره بيبـان، صباح الموسوي ، د. طارق عبد الحليم، عزيز العرباوي، مراد قميزة، محمود طرشوبي، د. كاظم عبد الحسين عباس ،
أحدث الردود
بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة