البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
AccueilEntreprises  |  Annuaire webNous contacter
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أوكرانيا .... حقائق مجردة واستنتاجات مادية

كاتب المقال د- ضرغام الدباغ - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 190


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ـــ أوكرانيا كانت طوال تاريخا، جزءا من روسيا ... حتى الأوكرانيين كانوا يسمون " روس كييف ". أين الخطأ في هذا ... لا يوجد بالطبع شعبان متآخيان في السراء والضراء. أين الخطأ في هذا ... من يحبهم يقول هو هذا الصحيح، ومن يتصيد في الماء العكر يقول لا ... يجب أن يتحاربون ...!

ـــ الاتحاد السوفيتي حين تأسس على مبادئ الأممية الاشتراكية 1917، تناولت روسيا لأوكرانيا عن مساحات كبيرة في شبه جزيرة القرم، وفي المقاطعات الثلاث شرقي نهر الدنيبر. أين الخطأ في هذا ....؟ في حالة الصداقة والأخوة الحقيقية، يصبح الكيان واحد، ولكن إذا لعب بذيله وأراد أن يلعب، فلكل أن يأخذ ماله وأغراضه ..

ـــ وحتى 2004 كانت هناك حكومة أوكرانية في كييف صديقة لموسكو، أين الخطأ في هذا ...لا يوجد بالطبع .. الصداقة بين الجيران أفضل من العداوة التي تورث مشاكل لا تنتهي..!

ـــ حين أحدث الغرب ما أطلق عليه بالثورة البرتقالية (2013)، لإسقاط الحكومة الصديقة لموسكو، والأتيان بحكومة دمية (كراكوزات) تعمل بتوجيه تام من الغرب، أين الخطأ ...؟ موسكو تدرك أنها مجرد الخطوة الأولى في المسيرة الصعبة صوب موسكو .. وبهذا أدخلت الولايات المتحدة أوكرانيا في نفق سيشتد ظلامه كلما تقدم الوقت.

ـــ ماذا كانت موسكو تريد من كيف ...؟
موسكو كانت قد اتفقت مع الولايات المتحدة يوم إنهاء الحرب الباردة، عدم تمدد حلف الأطلسي الناتو شرقا باتجاه روسيا. وتعهد الأمريكان بذلك. أين الخطأ ... الخطأ أن الروس اعتمدوا على كلمة الشرف، ولم يطلبوا توثيقاً لهذا التعهد.

ـــ ما حدث هو أن الولايات المتحدة سعت سعيا حثيثاً التوسع شرقاً وبلا هوادة، فضمت 14 دولة لحلف الناتو منذ عام 1999 وحتى 2020 ، أي خلال 11 عاماً، في حين أن الناتو لم يكن سوى 16 دولة بين أعوام 1948 و1990، أي خلال 42 عاماً .....! وهذه أرقام تكشف حقيقة النوايا ....! أين الخطأ في هذا ... الخطأ هنا أن حلف الناتو ينصب الفخاخ والشراك ضد موسكو ويبدو مستعجلاً ... واللعب بالفخاخ لا يسفر على خير إن عاجلاً أو آجلاً ...!

ـــ عندما جاءت الولايات المتحدة عام 2019 بالكراكوز الأمريكي زيلينسكي رئيساً لأوكرانيا (مواليد 1978)، كانت تريد منه أن يفتح أبواب الفرن على مصراعيه، وأن يلعب اللعبة المميتة. وهي أن يلعب الورقة الأخطر والمتمثلة بطلب انضمام أوكرانيا لحلف الناتو. أين الخطأ في هذا ... الخطأ أن أوكرانيا سمحت لنفسها أن تكون ممراَ ومقراً لمخطط توسع معاد لروسيا.

ـــ استعادت روسيا عام 1914 ما منحته لأوكرانيا أيام الاتحاد السوفيتي (شبه جزيرة القرم) وأجرت استفتاء بين السكان وغالبيتهم من الروس . أين الخطأ في هذا ... لا يوجد خطأ أنا أعطيتك بساتيني لتستثمرها بروح الأخوة، وإذا أردت التعامل بروح الشيطان، فكل يأخذ ما له من حقوق الأخوة التي تنازلت عنها..!.

ـــ بعد حدوث اضطرابات واقتتال داخلي، وقعت أوكرانيا وروسيا ودول أوربية على اتفاق مينسك 2014 / 2015، لوضع ترتيبات أحلال السلم في إقليم الدونباس الروسي / الاوكراني، ما لبثت أن تراجعت أوكرانيا عنه بدفع من الولايات المتحدة التي أمرت زيلينسكي : أركب رأسك نحن وراءك . أين الخطأ .. الخطأ يكمن في من يصدق الشيطان ...!

ـــ الروس شعب شجاع ومحب لأرضه وذكي. لذلك أدركوا بالضبط أن زيلينسكي أقل بكثير من أن يمتلك القدرة على الوقوف بوجه موسكو .... إلا إذا تلقوا دعماً خارجياً ملموساً، فقال له الأمريكان: " روج قضية انظمامك للناتو ولا تخش شيئاً " وحين أبدى قلقه .. قالوا له لا تخف، وأكتفي زيلينسكي بوعد الشرف. أين الخطأ ... الخطأ في من صدق وخرج في جو عاصف بلا معطف .

ـــ الروس أدركوا أن واشنطن إذا ازدردت لقمة أوكرانيا فستكون موسكو اللقمة القادمة ، إذن فليكن الدفاع عن موسكو في كييف. وفق النظرية المعروفة : استقبال الخطر خير من أستدباره. أين الخطأ .... لا خطأ هل من الضروري أن تسوقني للمذبح على وقع موسيقاك ...؟

ـــ مالعمل ...؟

ـــ الآن لا عمل .. فات الوقت على المبادرات المفيدة ... الآن بعد أن خسرت المعركة، تريدني أن أتنازل عن مكاسبي .... لماذا ...؟

ـــ الآن أميركا تريد عزف اللحن الجنائزي حتى آخر لحظة ... قاتل أو أهرب لبولندا، لنشكل حكومة منفى، لتكون ورقة تبتز بها موسكو ما استطاعت لذلك سبيلاً ... أما أوكرانيا وشعبها فهذا آخر ما يخطر على بال الإدارة الأمريكية. أين الخطأ ...لا خطأ، بعد المجازر الأمريكية في العراق وليبيا وأفغانستان ، من يخدع بالأباطيل الأمريكية لا تحزنوا عليه.

ـــ نكتب منذ مدة طويلة : الديمقراطية الغربية خدعة، حقوق الإنسان أقل من فلم كارتون، الغرب الرأسمالي هو من أنتج الاستعمار وعصبة الأمم والفاشية والنازية والإمبريالية والصهيونية والعولمة .....


ـــ هل انتهت الإمبريالية العالمية .... لا .. لم تنته بعد ..!
هل انتهت دولة الاحتكارات الإمبريالية ... لا ... لم تنته بعد ...!

ولكن أميركا سائرة على طريق النهاية ... كيف .... هذا ما سنوضحه في المعلقات القادمة ....!


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

أوكرانيا، روسيا، غزو أوكرانيا، الحرب الاوكرانية الروسية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 11-03-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ضربتان قاسيتان
  غير صالح للحكم
  الحكمة في اتخاذ القرار الصحيح
  لوبي السلاح في الولايات الأمريكية المتحدة
  أوربا بعد أوكرانيا
  مؤشرات ومعطيات لحقائق الموقف
  أسود الرافدين
  التجديد .... احذروا الألغام ..!
  هكذا تحدث شولتس
  اتجاهات الرأي العام
  ملفات عراقية مفتوحة أمام العدالة الدولية
  تنبؤ صدام: مرحلة هامة للنظام الرأسمالي
  ضجة في صف الفرانكفونيين العرب
  مقدمة في العلاقات العربية الروسية في التاريخ الحديث
  الحروب السرية
  القائد الاشتراكي الاسباني الكبير فرانشيسكو لارغو كاباليرو
  هل ستنتج الأزمة الاوكرانية نظاما عالميا جديداً
  لماذا فشلت الحرب الألمانية الصاعقة على الاتحاد السوفيتي ؟
  فن الذرائع في إشعال الحرائق
  أوكرانيا .... حقائق مجردة واستنتاجات مادية
  أفكار ميكافيلية في الإمارة
  درس أوكرانيا البليغ
  العالم يتغير ... ماذا نحن فاعلون ...!
  الأزمة الأوكرانية : الموقف على وجوهه
  أوكرانيا ... الأبعاد الحقيقية والقنابل الدخانية
  في ذكرى 8 شباط 1963
  العقيد الطيار إيريش هارتمان
  هولوكوست .... نعم كارثة إنسانية، ولنا ملاحظاتنا ...!
  الرسام المستشرق فردريك آرثور بريجمان
  الفساد كمعرقل رئيسي للتنمية وبوابة للخراب

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
الهيثم زعفان، جاسم الرصيف، أحمد بن عبد المحسن العساف ، نادية سعد، الناصر الرقيق، محمود طرشوبي، د - عادل رضا، محمد اسعد بيوض التميمي، صباح الموسوي ، د- محمد رحال، حسن الطرابلسي، فهمي شراب، ياسين أحمد، محمد عمر غرس الله، د.محمد فتحي عبد العال، علي عبد العال، يحيي البوليني، إسراء أبو رمان، د. خالد الطراولي ، صفاء العربي، أنس الشابي، د - الضاوي خوالدية، عواطف منصور، خالد الجاف ، محمد العيادي، حميدة الطيلوش، سعود السبعاني، محمد الياسين، فتحي الزغل، محمد الطرابلسي، سلوى المغربي، حسني إبراهيم عبد العظيم، سفيان عبد الكافي، فتحي العابد، د. أحمد محمد سليمان، عبد الله زيدان، فتحـي قاره بيبـان، طلال قسومي، ضحى عبد الرحمن، خبَّاب بن مروان الحمد، د- جابر قميحة، صالح النعامي ، د - محمد بنيعيش، الهادي المثلوثي، أحمد ملحم، مصطفى منيغ، محرر "بوابتي"، عبد الله الفقير، عراق المطيري، سامح لطف الله، د- محمود علي عريقات، عزيز العرباوي، كريم فارق، محمد أحمد عزوز، سلام الشماع، منجي باكير، د - المنجي الكعبي، د - شاكر الحوكي ، د - مصطفى فهمي، مراد قميزة، المولدي الفرجاني، رشيد السيد أحمد، أحمد الحباسي، رافد العزاوي، حاتم الصولي، محمود سلطان، سامر أبو رمان ، العادل السمعلي، صفاء العراقي، أحمد بوادي، محمود فاروق سيد شعبان، محمد شمام ، سليمان أحمد أبو ستة، أ.د. مصطفى رجب، د. صلاح عودة الله ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. مصطفى يوسف اللداوي، صلاح المختار، أحمد النعيمي، كريم السليتي، عبد الغني مزوز، يزيد بن الحسين، صلاح الحريري، علي الكاش، رافع القارصي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فوزي مسعود ، مصطفي زهران، عمر غازي، مجدى داود، حسن عثمان، د. طارق عبد الحليم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رمضان حينوني، أبو سمية، د- هاني ابوالفتوح، تونسي، عبد الرزاق قيراط ، ماهر عدنان قنديل، وائل بنجدو، أشرف إبراهيم حجاج، د. عبد الآله المالكي، د. عادل محمد عايش الأسطل، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، إيمى الأشقر، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سيد السباعي، إياد محمود حسين ، د - محمد بن موسى الشريف ، د - صالح المازقي، د. أحمد بشير، رضا الدبّابي،
أحدث الردود
تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة