البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

زنبقة ستالينغراد البيضاء
هكذا أخرجت فتاة صغيرة 17 طائرة نازية من السماء

كاتب المقال د. ضرغام الدباغ - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 119


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كان المدافعون عن ستالينغراد يشاهدون المعارك الجوية فوق سماء المدينة. فبالإضافة إلى القيمة العسكرية، كان لأنتصارات الزنبقة البيضاء ليديا ليتفياك تأثير كبير على الروح المعنوية

تحرير : جيرنوت كرامبر 13.02.2024
ترجمة : ضرغام الدباغ

لم تكن الفتاة الروسية ليديا ليتفياك قد تلقت تدريباً ممتازاً وبالتالي لم تكن بارعة في فنون الطيران القتالي، مثل الطيارين الألمان. لكنها كانت جريئة وسجلت 17 انتصارا جويا. فوق قوس كورسك، ثم فقدت حياتها وهي شابة كزهرة في مطلع حياتها، ولم يتم العثور على رفاتها حتى عام 1979.

في الفترة ما بين الحربين العالميتين، صعق تطور الطيران العالم وأثار دهشة الناس، منجزات الطيارين الذين كانوا يبدون ضروباً مثيرة في العروض. ومثل الطيران الفقرة الأكثر إثارة في العصر الذي أعقب الحرب العالمية الأولى، وشاركت النسوة في هذا الحماس وكانت الطيارة الأمريكية إميليا إيرهارت التي اختفت فوق المحيط الهادئ، دون أن تترك أثراً خلال محاولتها الطيران حول العالم، والطيارة الألمانية هانا ريتش التي اشتهرت كطيارة اختبارات.

أثار الطيارين الشجعان والماهرين الناس بأعمالهم، في تسجيل تاريخ جديد للطيران، وبعد التطورات التقنية الكبيرة على صناعة الطائرات. كما سيطر الحماس على النساء. كان أشهرهن في الغرب هي الأمريكية أميليا إيرهارت، والألمانية هانا ريتش، وأنظمت الطيارة الروسية ليديا ليتفياك إلى هؤلاء الرواد كطيارة مقاتلة، ففي سن ال 15 قامت بأول رحلة بمفردها لها (ٍSolo)، وفي عام 1940 كانت قد أصبحت مدربة طيران. تمت ترقيتها بالرغم من والدها كان قد أعدم في عمليات التطهير الستالينية. ومع بداية الحرب العالمية الثانية، تطوع هؤلاء في خدمة بلدانهم ومن بينهم الفتاة ليتفياك وكان الحلفاء الغربيون قد استخدموا النساء في القوات المسلحة وفي الأعمال الساندة، وفي الخدمات. كانت المهام القتالية من المحرمات. لم تكن رائدة الطيران السوفيتية مارينا راسكوفا راضية عن هذا. رغم أنها كانت قد سجلت العديد من الأرقام القياسية العالمية لمسافات طويلة في ثلاثينيات القرن العشرين. حيث تمكنت المرأة المعروفة من الحصول على الدعم لها. وفي وقت مبكر(8 أكتوبر 1941) حيث أمر ستالين بتشكيل ثلاث وحدات نسائية.

أسرعت ليتفياك في التطوع على الفور. وكانت شابة متوهجة، وهذا ما يخالف تقاليد الجيش. كانت تتسلل سرا من المهجع للتحدث إلى الجنود الذكور. والذهاب للرقص مع الجنود الذكور. وأيدت نوع من المقاومة للتدريبات وأرادت الحفاظ على شعرها الطويل. عندما اضطرت الضفائر إلى السقوط ، قامت بتبييض شعرها وتصفيفه. وكانت تلفت نظر الرجال وقامت بتزيين الزي الرسمي بياقة من الفرو. مصنوعة من فراء أرنب من حذائها. لم تكن هذه مسألة معزولة، وكان من مؤشرات عصر ستالين التحرر. لهذا السبب تم تجنيد الفتيات للانضمام إلى نوادي الطيران. بالإضافة إلى ذلك تسببت شهرة فتاة قناصة في الحرب، ليودميلا بافليشينكو، في تشجيع اندماج النساء في القتال.

في النهاية، كانت ليتفياك تقابل بالتساهل والمسامحة، على كل شيء، حتى أنها بالغت بشدة حين كتبت أوراق طلبها، لأنها كانت أفضل طيار في مجموعتها. وكانت مهامها الأولى في على جبهة السهوب، وكانت في البدء ما تزال تطير في وحدة نسائية بالكامل. ثم تم نقل أفضل ثلاث نساء إلى أفواج الرجال في الجبهة. وكان تنسيب ليتفياك القتالي هو الدفاع عن ستالينغراد. ...!

وطارت ليتفياك على الطائرة المشهورة مع ياكوفليف ياك -1. وتعتبر طائرة الياك 1 أحد أفضل المقاتلات السوفييتة في السنوات الأولى من الحرب. وكانت طائرة مسلحة جيدا وذات قدرة ممتازة جداً على المناورة. منذ البداية، تم تجهيزها بمدفع رشاش عيار 20 ملم MG. في القتال، وكانت بمواصفاتها قادرة على المواجهة والتنافس مع المقاتلة الألمانية الشهيرة، Messerschmitt 109 في القتال الجوي.

إطلاق النار مرتين فوق ستالينجراد كانت المهمة الأولى للشاب البالغ من العمر 20 عاما ضجة بالفعل. حين واجه سربها قاذفات ألمانية من طراز Ju-88 و Messerschmitts of Jagdgeschwader 53. وأظهرت ليتفياك جرأتها خلال القتال، وانقضت على القاذفات، الذين أسقطوا قنابلهم بشكل عشوائي للهروب من سماء المعركة. أسقطت ليتفياك قاذفة قنابل، وتموضعت في القتال خلف طائرة Me-109. وفي هذه العملية تمكنت من إسقاط الطائرة الألمانية وطيارها الشهير إروين ماير ولكنه نجا بالهبوط بالمظلة، وتم القبض عليه. أصيب ماير بصدمة عندما التقى بخصمه. لم يصدق أن فتاة أسقطته. وحين وصفت ليتفياك تفاصيل المعركة الجوية له سمح لنفسه بالاقتناع بما حدث. وعلى الرغم من نجاحات اخرى، لم تعامل بشكل جيد كامرأة في الفوج. إذ كان وجود النساء غير عادي. في الأسراب المقاتلة، ورفض الرجال الإقلاع في مهمات مشتركة مع امرأة وتذمروا عندما تم تعيين طيارة في مجموعتهم. (كان السوفيت لديهم تشكيلات جوية / فوج، ولواء جوي)

ذاعت أخبار قال الطيارة الشابة ليفياك، الدعاية الستالينية. بمفردها ، حين واجهت ستة Messerschmitts وأطلقت النار على اثنين منهم. لمدة 15 دقيقة، كانت تناور وتقاتل مع الطائرات الألمانية حتى تمكنت منهم، ولكنها أصيبت، بإصابات خطيرة في هذه المعركة. ومع ذلك ، وحين أسقطت طائرتها قامت بخياطة الملابس من مظلات الطيارين الألمان الذين تم إسقاطهم (ست طائرات ألمانية) وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" ذلك النبأ..

لماذا سميت ليديا ليتفياك "زنبقة ستالينجراد الأبيض" غير واضح. ربما بسبب جمالها وشعرها المبيض. على أي حال، لم تكن طائرتها الياك( Jak ) شعارا مميزاً، كما كان معتادا للطيارين الألمان المشهورين. لكنها غدت مشهورة ببطولاتها، وأصبت تقابل بالاحترام والتقدير. ولكن بعد ذلك تلقي حبيبها مصرعه، أقسمت عند قبره على الثأر والانتقام، عند القبر، كما تذكرت ميكانيكيتها إينا باسبورتنيكوفا. "لم ترغب ليديا في البقاء على الأرض. كانت تريد أن تطير فقط، وتقاتل، وتطير يائسة ". ليس غير نمطي في ذلك الوقت. تنتقم من قتلة زوجها. كتبت إلى أختها أنها غالبا ما كانت مليئة بالغضب لدرجة أنها بالكاد تستطيع التنفس.

أصبح أسلوب ليفياك أكثر جرأة، وأكثر عدوانية. أصيبت مرارا في المعارك الجوية، لم هزم سلاح الطيران الألماني ( Luftwaffe) بعد. قاتل الطيارون السوفييت بشجاعة اليأس ، وكانت الخسائر الفادحة هي أمراً يومياً . في 1 أغسطس، انقضت ليتفياك على مجموعة من القاذفات الألمانية وفوجئت بطائرات المسر شمت( Messerschmitts) ثم اختفت ليديا ليتفياك من السماء ومن العالم. لم يتمكن رفاقها من العثور على طائرتها المحطمة ، لذلك اعتبرت ليتفياك مفقودة. الجندية الميكانيكية إينا باسبورتنيكوفا لم تنسهم أبدا. كانت تعلم أن الشائعات الخبيثة بأن صديقتها قد غادرت لا يمكن أن تكون صحيحة. منعت هذه الشكوك ليتفياك من الحصول على أعلى لقب في الاتحاد السوفيتي. هذا الظلم لم يترك باسبورتنيكوفا في سلام، طوال حياتها كانت تبحث عن قائدها. اتبعت كل خيوط واكتشفت 90 موقعا غير معروف للتحطم، وبحثت عن عددا لا يحصى من الطيارين في هذه العملية. فقط من ليفياك لم يكن لها ن أي أثر. في عام 1979، استخرجت باسبورتنيكوفا أخيراً جثة - أخيرا طيارة، بعد 34 عاما من الحادث وجدت صديقتها. لكن الجيش الأحمر لم يكن في عجلة من أمره. لم يتم تغيير وضع ليتفياك في سجلات الجيش حتى عام 1988 من "مفقود" إلى "قتل في المعركة"

كيف ينبغي تقييم انتصارات ليتفياك ....؟
لم تسجل أي امرأة هذا القدر من الانتصارات الجوية، وربما سوف لن تفعل أي امرأة ذلك مرة أخرى. بالمقارنة مع أعداد ارسالا ساحقا ألمانيا ، يبدو أن 12 أو، وفقا لبيانات أخرى، 13 عملية قتل فردية بالإضافة إلى 4 عمليات قتل جماعية يمكن التحكم فيها. سجل إريك هارتمان 352. احتل طيار الحلفاء الشهير تشاك ييغر المركز 13. لكن كان على ليتفياك التنافس في ظل ظروف مختلفة تماما. طار ييغر على طائرة موستانج P-51 في أمريكا الشمالية (واحدة من أفضل الطائرات المقاتلة في الحرب)، إن لم تكن أفضلها. كان الطيارون الألمان أكثر خبرة، وكان عددهم دائما يفوق عددهم في هذه المرحلة من الحرب، وكانت أجهزتهم - Me Bf 109 G وأكثر من ذلك Focke Wulff 190 - متفوقة بالفعل على Yak-1. " لم تكن ليتفياك مقاتلة تكتيكية باردة، لكنها عوضت عن هذه العيوب بشجاعتها وغضبها ".

كانت مقاتلة بالولادة ، وتنطبق عليها جملة الجنرال الألماني للطيارين المقاتلين أدولف جالاند: " فقط الهجوم الذي يقوده قلب قتالي "


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

ألمانيا، الإتحاد السوفياتي، ستالينغراد، الحرب،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 19-02-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  صبحي عبد الحميد
  الخطوط الدفاعية
  غيرترود بيل ... آثارية أم جاسوسة ..؟
  أمن البعثات الخارجية
  الحركة الوهابية
  ماذا يدور في البيت الشيعي
  الواقعية ... سيدة المواقف
  زنبقة ستالينغراد البيضاء هكذا أخرجت فتاة صغيرة 17 طائرة نازية من السماء
  اللورد بايرون : شاعر أم ثائر، أم بوهيمي لامنتمي
  حصان طروادة أسطورة أم حقيقة تاريخية
  دروس سياسية / استراتيجية في الهجرة النبوية الشريفة
  بؤر التوتر : أجنة الحروب : بلوشستان
  وليم شكسبير
  البحرية المصرية تغرق إيلات
  كولن ولسن
  الإرهاب ظاهرة محلية أم دولية
  بيير أوغستين رينوار
  المقاومة الألمانية ضد النظام النازي Widerstand gegen den Nationalsozialismus
  فلاديمير ماياكوفسكي
  العناصر المؤثرة على القرار السياسي
  سبل تحقيق الأمن القومي
  حركة الخوارج (الجماعة المؤمنة) رومانسية ثورية، أم رؤية مبكرة
  رسائل من ملوك المسلمين إلى أعدائهم
  وليم مكرم عبيد باشا
  ساعة غيفارا الاخيرة الذكرى السادسة والستون لمصرع البطل القائد غيفارا
  من معارك العرب الكبرى : معركة أنوال المجيدة
  نظرية المؤامرة Conspiracy Theory
  نوع جديد من الحروب
  نبوءة دقيقة
  الولايات المتحدة منزعجة من السياسة المصرية ...!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سيد السباعي، د.محمد فتحي عبد العال، سعود السبعاني، حاتم الصولي، د - الضاوي خوالدية، أشرف إبراهيم حجاج، عبد الله زيدان، أحمد ملحم، رحاب اسعد بيوض التميمي، جاسم الرصيف، محمد عمر غرس الله، فتحـي قاره بيبـان، د. أحمد بشير، رشيد السيد أحمد، فهمي شراب، صالح النعامي ، محمود فاروق سيد شعبان، مجدى داود، صباح الموسوي ، أحمد الحباسي، د- هاني ابوالفتوح، نادية سعد، ضحى عبد الرحمن، إسراء أبو رمان، محمد الطرابلسي، محمود طرشوبي، د- محمد رحال، رضا الدبّابي، أبو سمية، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عبد الله الفقير، المولدي الفرجاني، يزيد بن الحسين، د. أحمد محمد سليمان، كريم فارق، د- محمود علي عريقات، د - محمد بنيعيش، صفاء العربي، صلاح المختار، أ.د. مصطفى رجب، د. طارق عبد الحليم، فتحي العابد، د - عادل رضا، د. مصطفى يوسف اللداوي، مراد قميزة، حسن عثمان، محمد الياسين، محمد يحي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، العادل السمعلي، إياد محمود حسين ، علي عبد العال، أحمد النعيمي، علي الكاش، الهادي المثلوثي، محمد اسعد بيوض التميمي، عمار غيلوفي، د. خالد الطراولي ، الناصر الرقيق، د. عبد الآله المالكي، صلاح الحريري، رافد العزاوي، د - شاكر الحوكي ، محمد شمام ، خبَّاب بن مروان الحمد، فتحي الزغل، سامر أبو رمان ، عبد الغني مزوز، حسن الطرابلسي، د - محمد بن موسى الشريف ، سلام الشماع، مصطفي زهران، د - المنجي الكعبي، رافع القارصي، وائل بنجدو، محمد العيادي، كريم السليتي، عراق المطيري، يحيي البوليني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عمر غازي، د - مصطفى فهمي، منجي باكير، د - صالح المازقي، سفيان عبد الكافي، د. عادل محمد عايش الأسطل، أنس الشابي، إيمى الأشقر، ياسين أحمد، عبد الرزاق قيراط ، ماهر عدنان قنديل، محمود سلطان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محرر "بوابتي"، الهيثم زعفان، رمضان حينوني، مصطفى منيغ، حميدة الطيلوش، د. صلاح عودة الله ، صفاء العراقي، سليمان أحمد أبو ستة، د- جابر قميحة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عزيز العرباوي، طلال قسومي، تونسي، حسني إبراهيم عبد العظيم، سامح لطف الله، خالد الجاف ، عواطف منصور، سلوى المغربي، محمد أحمد عزوز، فوزي مسعود ، أحمد بوادي،
أحدث الردود
مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة