البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

حصان طروادة أسطورة أم حقيقة تاريخية

كاتب المقال د. ضرغام الدباغ - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 172


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


حصان طرواده (Trojan Horse) جزء من الميثولوجىا اليونانىة التي عكست بشكل فني الأساطير الإغريقية، وأخبارها، شعراً زنثراً، وموضوعات تسجيلية، ومن بينها حرب طرواده. التي كانت مواقع حربية بين الطراوديين و الاغريق استطالت لعشر سنين دون أن يتمكن كسبها أحد من الطرفين. وفيها واصل الاغريق حصارهم لمدينه طروادة مع وقوع المعارك بين الجيشين قتل فيها الاف من الطرفين. وتوصل الاغريق لفكره تمكنهم من دخول المدينة المحصنة بقوة، ببناء حصان خشبي كبير بعد ذلك قام الإغريق ببناء حصان خشبى عملاق وأعلنوا أنه هدية إلى الإلهة مينيرفا Minerva. لكن الحصان كان بالحقيقة مملوءا بالمسلحين، تظاهروا بعد إتمام بناء الهيكل الضخم، أن الجيش الاغريقي بصدد الأنسحاب وترك الحرب. انسحبوا بعدها (ليلاً) من حصار المدينة بعد إنجاز إقامة الهيكل الخشبي الضخم،

ولكن الإغريق لم ينسحبوا في الواقع، ولم يبتعدوا كثيراً، بل ظلوا كامنين في أرجاء المدينة / الحصنة ، وحين علم الطرادويين بانسحاب الاغريق، وتخليهم عن حصار المدينة، اعتبروا ذلك ثمرة لصمودهم، لمدة عشر سنوات، وحين وجدوا هيكلاَ ضخماً لحصان خشبي متروك، اعتبروه من الغنائم وروج بعضهم أنها هديه من الالهة التي وقفت لجانبهم. وقاموا بإدخال الحصان الخشبي إلى داخل أسوار المدينة، ولم يكونوا ليدركوا أن جوف الحصان الخشبي معبأ بمقاتلين نخبة أشداء من الجيش الاغريقي.

وأحتفل الطرواديون وابتهجوا حتى ساعة متأخرة من المساء، باعتبارهم أحبطوا الحصار الاغريقي، وكسبوا الحرب ضد اليونانين بعد قتال عشر سنوات، ونجحت خطه القائد الاغريقي اوديسيوس، فحين استسلم الناس والحراس للنوم والراحة، وخففت الحراسات، هبط مقاتلو النخبة الأشداء من جوف الحصان الخشبي، وتمكنوا من الأستيلاء على أسوار المدينة وفتحوا الأبواب لزملائهم من الجيش الاغريقي وأحتلوا المدينة ودمروها ، الين نزلوا من الحصان خفية حين جن الليل، وتمكنوا من فتح أبواب المدينة الحصينة، وأدخلوا جيوشهم التي كانت تنتظر الإشارة على مقربة من المدينة المقاتلين النخبة، وبهذه الخدعة التي أنطلت على الطرواديين الشجعان، تمكن الإغريقيون من دخول المدينة الحصينة ودمروها.

ويعتبر حصان طروادة من أكبر الأحصنة الخشبية في التاريخ ويبلغ من الطول 108 متر والوزن 3 أطنان، ليكون أمتن حصان خشبي في العالم تم بناؤه تحت إشراف إبيوس في ثلاثة أيام. ومُلئ بالمحاربين  الإغريق  بقيادة أوديسيوس، وتظاهر بقية الجيش بالأنسحاب بينما في الواقع كان يختبئ وراء تيندوس، وقبل الطرواديون الحصان على أنه عرض سلام. وقام جاسوس إغريقي، اسمه سينون، بإقناع الطرواديين بأن الحصان هدية، بالرغم من تحذيرات عدد من وجهاء البلدة، وتم فحص الحصان، بشكل سطحي، ولم يعثروا على ما يثير الشبهات، وهنا أمر الملك بإدخاله إلى المدينة في احتفال كبير.

أقام الطرواديون الاحتفالات العظيمة بسبب انتهاء الحرب، متخلين عن حالة الاستنفار والحذر، فبدؤوا يسكرون ويثملون، وعندما أتى الليل كان أهالي طروادة في حالة يرثى لها بسبب حالة السكر والانحلال الشديد التي كانت تسيطر عليهم، فعندها خرج جنود النخبة الإغريق متسللين من جوف الحصان إلى داخل المدينة، وتمكنوا من فتح بوابات المدينة من الداخل أمام الجيش الذي يكمن في مكان قريب من المدينة ولم يكن وضع السكان (بسبب حالة سكر) يتيح لهم إبداء المقاومة، فنهبت المدينة بلا رحمة، وقتل كل الرجال، وأخذ كل النساء والأطفال كعبيد. هذا ويعتبر حصان طروادة الحصان الخشبي التاريخي الأكبر، حيث يقدّر طوله بنحو مئة وثمانية أمتار، أما كتلته فتبلغ حوالي ثلاثة أطنان وزناً .

مدينة طروادة مدينة طروادة هي مدينة على مقربة من بحر إيجة، في الجزء الأوربي من تركيا اليوم، بالقرب من موقعة حربية تاريخة مهمة للغاية جرت أحداثها في الحرب العالمية الأولى، حين حاول الاسطول البريطاني والفرنسي الإنزال في منطقة جناق قلعة، القريبة من آثار وبقايا مدينة طروادة التاريخية ، هذه المدينة التي ازدهرت هذه المدينة بأكثر من ألف عام،

تعتبر حرب طروادة حرباً تاريخيّة هامّة إلى حدٍّ بعيد؛ إذ إنها خُلِّدت في كل من الأوديسة، وهوميروس الإلياذة، فقد تناولت هاتان الملحمتان بعض أحداث هذه الحرب العظيمة. نشبت حرب طروادة بين الإغريق وبين أهل مدينة طروادة بسبب اختطاف امرأة جميلة تدعى هيلين وهي ملكة إسبرطة على يد الأمير بارس من طروادة، إلّا أنّ هذه الفرضية لم تلاقِ القبول عند بعضهم كهيرودوت المؤرخ الإغريقي الذي استبعد أن تنشب حرب مدتها عشر سنوات بسبب امرأة جميلة.

قد لا يكون حصان طروادة صُنع أو استـُعمل على الإطلاق. ولا توجد براهين تؤكد وجود ذلك الحصان باستثناء إشارات أدبية تم تدوينها بعد الحادثة بفترة طويلة.

مدينة طروادة القديمة كانت تقع بالقرب من مضيق الدردنيل، وفى الخمسينيات من القرن الماضى تم بناء متحف يضم ضمن مقتنياته آثاراً للمدينة مع حصان خشبى فى حديقة المتحف يمثل حصان طروادة الأسطورى.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

حصان طروادة، تاريخ،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 5-02-2024  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الواقعية ... سيدة المواقف
  زنبقة ستالينغراد البيضاء هكذا أخرجت فتاة صغيرة 17 طائرة نازية من السماء
  اللورد بايرون : شاعر أم ثائر، أم بوهيمي لامنتمي
  حصان طروادة أسطورة أم حقيقة تاريخية
  دروس سياسية / استراتيجية في الهجرة النبوية الشريفة
  بؤر التوتر : أجنة الحروب : بلوشستان
  وليم شكسبير
  البحرية المصرية تغرق إيلات
  كولن ولسن
  الإرهاب ظاهرة محلية أم دولية
  بيير أوغستين رينوار
  المقاومة الألمانية ضد النظام النازي Widerstand gegen den Nationalsozialismus
  فلاديمير ماياكوفسكي
  العناصر المؤثرة على القرار السياسي
  سبل تحقيق الأمن القومي
  حركة الخوارج (الجماعة المؤمنة) رومانسية ثورية، أم رؤية مبكرة
  رسائل من ملوك المسلمين إلى أعدائهم
  وليم مكرم عبيد باشا
  ساعة غيفارا الاخيرة الذكرى السادسة والستون لمصرع البطل القائد غيفارا
  من معارك العرب الكبرى : معركة أنوال المجيدة
  نظرية المؤامرة Conspiracy Theory
  نوع جديد من الحروب
  نبوءة دقيقة
  الولايات المتحدة منزعجة من السياسة المصرية ...!
  لماذا أنهار الغرب
  قمة بريكس في جوهانسبرغ
  القضية العراقية في شبكة العلاقات الدولية
  نهاية مخزية للفرانكفونية .. وأمثالها
  أوكرانيا ... الصفحة ما قبل النهاية
  الشاعر أرثر رامبو

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أحمد النعيمي، مجدى داود، سفيان عبد الكافي، د. عبد الآله المالكي، وائل بنجدو، سليمان أحمد أبو ستة، محمد الطرابلسي، د. صلاح عودة الله ، أحمد الحباسي، د - المنجي الكعبي، سعود السبعاني، د - محمد بنيعيش، د. طارق عبد الحليم، علي الكاش، خالد الجاف ، رافع القارصي، سيد السباعي، عراق المطيري، صالح النعامي ، يزيد بن الحسين، محمود فاروق سيد شعبان، الهادي المثلوثي، رضا الدبّابي، عمار غيلوفي، فهمي شراب، عمر غازي، عزيز العرباوي، مصطفي زهران، د. عادل محمد عايش الأسطل، صلاح الحريري، د - مصطفى فهمي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، ضحى عبد الرحمن، محمد يحي، د - عادل رضا، د - شاكر الحوكي ، عبد الرزاق قيراط ، د- هاني ابوالفتوح، ماهر عدنان قنديل، د. ضرغام عبد الله الدباغ، نادية سعد، صفاء العراقي، الناصر الرقيق، عبد الله الفقير، أحمد بن عبد المحسن العساف ، صباح الموسوي ، كريم فارق، د. خالد الطراولي ، فتحي العابد، إياد محمود حسين ، فتحي الزغل، أحمد بوادي، د - الضاوي خوالدية، أشرف إبراهيم حجاج، كريم السليتي، طلال قسومي، رحاب اسعد بيوض التميمي، سامح لطف الله، رمضان حينوني، رافد العزاوي، محمد العيادي، محمود طرشوبي، جاسم الرصيف، فتحـي قاره بيبـان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، خبَّاب بن مروان الحمد، سلوى المغربي، عبد الغني مزوز، إسراء أبو رمان، د. أحمد بشير، ياسين أحمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، تونسي، محمد عمر غرس الله، حسن عثمان، علي عبد العال، رشيد السيد أحمد، يحيي البوليني، عواطف منصور، مصطفى منيغ، د - محمد بن موسى الشريف ، إيمى الأشقر، د. أحمد محمد سليمان، سامر أبو رمان ، د- جابر قميحة، حميدة الطيلوش، محمد أحمد عزوز، أنس الشابي، أ.د. مصطفى رجب، منجي باكير، حاتم الصولي، العادل السمعلي، أبو سمية، صلاح المختار، الهيثم زعفان، حسن الطرابلسي، سلام الشماع، مراد قميزة، د- محمد رحال، أحمد ملحم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - صالح المازقي، عبد الله زيدان، محمود سلطان، صفاء العربي، فوزي مسعود ، د.محمد فتحي عبد العال، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد شمام ، محمد الياسين، د. مصطفى يوسف اللداوي، محرر "بوابتي"، المولدي الفرجاني، د- محمود علي عريقات،
أحدث الردود
حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة