البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

على العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن يستيقظ فورا

كاتب المقال د. صلاح عودة الله - القدس المحتلة    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 5251


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قرأت مقالا للكاتب خالد أبو طعمة باللغة الانجليزية، تم نشره في مؤسسة"جيتستون" للأبحاث في شهر شباط من العام الحالي، واليكم ترجمته:

شن العاهل الاردني مؤخرا الملك عبد الله حملة غير مسبوقة على الفساد، وقام بسجن عدد كبار المسؤولين في الحكومات الأردنية السابقة، وذلك نتيجة للانتقادات المتزايدة بسبب عدم وجود الإصلاحات والشفافية.
ولكن هذه الحملة أدت الى زيادة شهية الأردنيين المطالبين والضاغطين على تشديد الاجراءات ضد كبار المسؤولين المشتبه بهم في قضايا اختلاس الأموال العامة وإساءة استخدام سلطاتهم.
ولكن محاولات الملك لتهدئة المتظاهرين أولا وقبل كل شيء باءت بالفشل، والهدف من هذه المحاولات هو منع الربيع العربي من التسلل الى المملكة.

في الأشهر الماضية، شهد الأردن مظاهرات اسبوعية تطالب بإصلاحات بعيدة المدى ووضع حد للفساد المالي،وكان على رأس معظم هذه المظاهرات والاحتجاجات تنظيم الإخوان المسلمين التي تزداد قوته يوما بعد يوم.
في البداية، لم يأخذ الملك هذه الاحتجاجات على محمل الجد، ولكن عندما بدأت بعض القبائل البدوية المعروفة بولائها للعائلة الهاشمية الحاكمة بالانضمام إلى الاحتجاجات، بدأ الملك يدرك أن الوضع في المملكة هو أخطر بكثير مما كان يعتقد.
خلال العام الماضي، قام الملك عبد الله باقالة حكومتين في محاولة لتهدئة الوضع، ولكن دون جدوى. وقد قام ملك الأردن مؤخرا بتعيين عون الخصاونة رئيسا للحكومة، وهو قاض محترم في محكمة العدل الدولية، ولكن هذا الأمر قد فشل أيضا في وضع حد للاحتجاجات المتزايدة.

ورغم أن معظم المتظاهرين والمحتجين تجنبوا الدعوة الى إلى تغيير النظام، الا أن عضوا سابقا في مجلس النواب قام بكسر كل القواعد وطالب علنا بالاطاحة بالنظام الملكي.هذا العضو هو أحمد العبادي وقامت المخبرات الأردنية باعتقاله وتقديمه للمحاكمة.

والمعروف بأن العبادي ينحدر من قبيلة اردنية قوية، وإلقاء القبض عليه أدى الى وقوع العديد من الاشتباكات بين انصاره وقوات الشرطة في شوارع العاصمة عمان.وقد قام أفراد من قبيلة العبادي بالتعهد بتنظيم مزيد من الاحتجاجات حتى يتم الافراج عن ابنهم النائب السابق.

محللون سياسيون يرون أن الملك قام بمحاولات يائسة لتهدئة الأوضاع في بلاده، حيث قام بأمر قواته الأمنية بالقاء القبض على شخصيات مرموقة ومقربة جدا منه، ومنهم الرئيس السابق لبلدية عمان عمر المعاني، والرئيس السابق للمخابرات العامة محمد الذهبي.وقد وجهت لهم تهم تورطهم في الفساد المالي، وهي محاولة أخرى كجزء من الجهود التي يبذلها الملك ليثبت أنه جاد في تحقيق الاصلاحات والتوجه نحوالشفافية.
كما تم استجواب بعض رؤساء الوزراء ووزراء سابقين حول دورهم في فضائح الفساد المختلفة على مدى العقد الماضي.

حتى الآن فشلت جميع هذه التدابير لإقناع المتظاهرين بأن الملك جاد فعلا في محاولاته لتحسين الأوضاع المتأزمة في بلاده.وبعد كل اعتقال أو استجواب لكبار المسؤلين، ازدادت وتيرة محاسبة وعقاب المزيد منهم من قبل الأردنيين الغاضبين.
الكثيرون من المحتجين والمتظاهرين قاموا بمطالبة الملك بأن يقوم باعتقال باسم عوض الله، واحد من أقرب أصدقائه ووزير التخطيط، ورئيس الديوان الملكي السابق، بتهمة الكسب غير المشروع.
وقد قال صحفي أردني أنه إذا استمرت وازدادت ضغوط الرأي العام على الملك، فانه "في النهاية سيقوم باطلاق النار على نفسه".

صحيح بأن الملك قد اتخذ عددا من التدابير لمكافحة الفساد في مملكته الصغيرة، ولكن في نهاية المطاف، لا يزال الأردن بعيدا أن يصبح دولة ديمقراطية..بلد يتمتع فيه الملك بصلاحيات واسعة تمكنه أن يقوم بتعين واقالة رئيس مجلس وزراء وحكومات وحل البرلمان المنتخب في أي وقت يشاء، وفي هذا البلد، يقوم رئيس مجلس الوزراء - بعد موافقة الملك، بطبيعة الحال - بتعيين رؤساء تحرير الصحف وكبار الصحفيين.

وقد أصابت محاولات وجهود الملك الداعية الى الاصلاح حالة من التراجع وعدم المصداقية، حيث تم اعتقال ناشط شاب يدعى عدي أبو عيسى والبالغ من العمر 18 سنة لأنه قام بحرق صورة ملك الأردن ووجهت اليه تهمة "المساس بكرامة الملك."
كان على الملك أن يدرك أنه في عصر الربيع العربي، وزج شاب في السجن لأنه قام بحرق صورة زعيم عربي، سوف تضيف هذه القضية كمية الوقود الملقاة على النار الملتهبة، وكان عليه أن يدرك بأن عصر حكم الأنظمة المستبدة الشمولية في العالم العربي لم يعد مقبولا وقد ولى وبدون رجعة.

إذا أراد الملك عبد الله أن يبقى في دفة الحكم، فانه من الواجب عليه التخلي عن بعض سلطاته، والسماح باجراء انتخابات حرة وديمقراطية برلمانية وحكومية والتوقف عن قمع منتقديه. ولكن، اذا فشل الملك ولم يستيقظ فورا، فان الأردن سيصبح قريبا جدا تحت سيطرة الاسلاميين، أو الأغلبية الفلسطينية.
----------
**خالد أبو طعمة كاتب وصحفي فلسطيني من مواليد مدينة طولكرم ويعمل مراسلا للعديد من وكالات الصحافة الأجنبية وله العديد من المقالات السياسية. **هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظري.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الأردن، الملك عبد الله، القدس، الإسلاميون،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 9-07-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  قراءة موضوعية في خطاب الرئيس السوري
  كلمات في ذكرى رحيل حكيم القدس"الدكتور أحمد المسلماني"
  فعلا، ان الحماقة أعيت من يداويها يا كويتيين!
  "أشكو العروبة أم أشكو لك العربا؟"!
  يا خالد مشعل.. لا تكن"شايلوك" فلسطين
  فعلا، ان أقذر الأرحام هي تلك التي أنجبتكم يا عبد الله الهدلق وفؤاد الهاشم
  المفكر الفلسطيني "اميل توما"..في ذكرى رحيله السابعة والعشرين
  إن لم تستح، فافعل ما شئت
  محمود درويش..في ذكرى رحيله الرابعة
  د. جورج حبش في ذكرى ميلاده: شعلة لا تنطفئ ورسالة تتجدد عبر الأجيال
  ربع قرن..وما زال الجرح نازفا يا "ناجينا"
  وفاة المفكر ناجي علوش صاحب مقولة " بالدم نكتب لفلسطين"
  عندما يفقد تمثال"الحرية" الأمريكي مفهوم الحرية
  صدقت يا "ناهض حتر"، ولكن!
  "محمد طمليه"..في حضرة الوجود!
  "واحسرتاه .. يا شعفاط"
  على العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن يستيقظ فورا
  الخلفان..وتصريحات مكانها "مواطئ الأقدام"
  دويلة قطر..."معزتين وخيمة"
  النكبة..وشعراء فلسطين
  "الربيع العربي" وبعده عن الواقع
  ما بين استشهاد"أبو جهاد" ومجزرة"مخيم جنين"
  "فرسان فلسطين الثلاثة"..ما أكثرهم
  التاسع من نيسان..يوم محفور في ذاكرة الشعبين الفلسطيني واللبناني
  ليس دفاعا عن غسان بن جدو..بل دفاعا عن الواقع
  من قباني و درويش الى أمراء النفط
  ليس دفاعا عن الكاتبة سيماء المزوغي..بل دفاعا عن الحقيقة!
  هنا..على صدوركم باقون !
  عندما يصبح الاغتصاب فعلة مشروعة!!
  أوسخ الأرحام ذاك الذي أنجبك يا عبد الله الهدلق

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
مصطفى منيغ، سلوى المغربي، د. خالد الطراولي ، تونسي، أ.د. مصطفى رجب، أحمد الحباسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، علي الكاش، صفاء العراقي، مراد قميزة، مجدى داود، د- هاني ابوالفتوح، عزيز العرباوي، محمود طرشوبي، محمد الياسين، صفاء العربي، أشرف إبراهيم حجاج، سليمان أحمد أبو ستة، حسن عثمان، عبد الغني مزوز، رمضان حينوني، رحاب اسعد بيوض التميمي، فوزي مسعود ، عمار غيلوفي، د - شاكر الحوكي ، د - المنجي الكعبي، سيد السباعي، أحمد النعيمي، د. عبد الآله المالكي، عراق المطيري، خالد الجاف ، إياد محمود حسين ، د. صلاح عودة الله ، د - الضاوي خوالدية، علي عبد العال، د - عادل رضا، سامح لطف الله، سفيان عبد الكافي، فتحـي قاره بيبـان، رضا الدبّابي، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حميدة الطيلوش، إسراء أبو رمان، صباح الموسوي ، المولدي الفرجاني، د- جابر قميحة، صالح النعامي ، الهيثم زعفان، د - صالح المازقي، د- محمد رحال، صلاح الحريري، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- محمود علي عريقات، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، فتحي العابد، جاسم الرصيف، د. أحمد بشير، وائل بنجدو، إيمى الأشقر، محمد أحمد عزوز، عمر غازي، محمود سلطان، ياسين أحمد، عبد الله الفقير، كريم فارق، عواطف منصور، محمد عمر غرس الله، محمد يحي، د - محمد بن موسى الشريف ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أبو سمية، ضحى عبد الرحمن، د. طارق عبد الحليم، محمد اسعد بيوض التميمي، صلاح المختار، منجي باكير، أحمد بوادي، رافد العزاوي، محمود فاروق سيد شعبان، محمد الطرابلسي، د - محمد بنيعيش، د. أحمد محمد سليمان، العادل السمعلي، ماهر عدنان قنديل، الهادي المثلوثي، عبد الرزاق قيراط ، د - مصطفى فهمي، محمد العيادي، د.محمد فتحي عبد العال، محمد شمام ، د. عادل محمد عايش الأسطل، الناصر الرقيق، فهمي شراب، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محرر "بوابتي"، سامر أبو رمان ، يحيي البوليني، أنس الشابي، رشيد السيد أحمد، كريم السليتي، يزيد بن الحسين، رافع القارصي، عبد الله زيدان، سعود السبعاني، حسن الطرابلسي، طلال قسومي، فتحي الزغل، نادية سعد، مصطفي زهران، أحمد ملحم، سلام الشماع، حاتم الصولي،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة