البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

يوليوس فوجيك

كاتب المقال د. ضرغام الدباغ - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 422


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يوليوس فوجيك مناضل تشيكي، أعتقل وحوكم محاكمة صورية على يد المحتلين النازيين لبلاده، وحكم عليه بالموت بواسطة قطع الرأس بالفأس، وهي طريقة إعدام كانت تنفذ في ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وربما دولاً أوربية أخرى، وفوجيك الذي ولد في 13 / 2 / 1903، واغتيل بهذه الطريقة بتاريخ 8/ 9/ 1943 في إحدى سجون برلين، أي كان له من العمر 40 سنة ونصف(ستة شهور)، ويوم مقتله لم أكن قد ولدت بعد، ترى هل كان فوجيك يعلم، أن مذكراته سوف تترجم إلى اللغة العربية، على يد عراقي. حقا الأبطال لا يموتون، فذكراهم تبقى خالدة في سفر الشعوب...!

إهداء
إلى المناضلين في بلادنا وفي الوطن العربي والعالم
إلى من يقدم روحه رخيصة من أجل المبادئ
إلى الشهداء من أجل الحرية
تحية ووفاء إلى بعض من رفاقنا، أصدقائنا، رموز جيلنا: سليمة خضير الصريفاوي، مؤيد الملاح، عبد الصاحب الرماحي، أحمد العزاوي، صبحي محمد داؤد، عبد الكريم مصطفى نصرت، عبد الودود عبد الجبار، سليم عيسى الزئبق، وليد محمود سيرت، طراد نصر الله، ثجيل جديح الشحماني، شوكت أدهام الحديثي، وريحان خزعل (أبو لؤي)، سكران، خالد، وداد، معن وهيب، محمد عبد الطائي، عزيز حميد السامرائي، عبد الحسين عبد الأمير، مجدي جهاد ...وغيرهم مئات واليوم ألوف، قوافل تضخ للوطن الحبيب دمائها ...
إلى هؤلاء جميعاً ... لن ننساكم أبدا

ضرغام
مقولات يوليوس فوجيك

ــ إن منظر الإنسان وضميره عندما لم يعد نقياً، هو مفزع أكثر من رؤية جسد يتألم من العذاب
ــ أيها الضعيف المنهار، كأن هناك حياة أخرى تعيشها إن استطعت أن تبيع حياة أحد الرفاق ..!
ــ كنت أتوقع وأنتظر الموت، ولكن ليس الخيانة
ــ نعم هذا كان رجلاً عندما كان لديه عمود فقري
ــ هو لم يتجنب الرصاص عندما كان يناضل في الجبهة الأسبانية، ولم يخن عندما عاش تجربة الاعتقال في فرنسا، ولكنه يقف الآن ممتقع الوجه أمام أحد رجال الجستابو الذي يمسك بيده هراوة، يحاول أن يتماسك، ولكن كم كانت شجاعته سطحية، بحيث ضربات معدودة فقط أدت به إلى الانهيار، سطحياً مثل قناعته، كان قوياً في الحال الاعتيادي، عندما يكون محاطاً بالتعاطف، كان قوياً لأن قناعاته كانت تحركه، ولكنه الآن معزول عنها، وحيد، يهاجمه الأعداء، ترى هل فقد قواه نهائياً، لقد فقد كل شيء لأنه ابتدأ يفكر بنفسه، وأن ينقذ جلده، لذلك ضحى برفاقه، لقد سقط في الخوف، والجبن قاده إلى الخيانة، إن الجبان قد يفقد أكثر من حياته، لقد ضاع، فر من جيش المجد، وألحق بنفسه عار الخيانة والقذارة.
ــ الزنزانات لها عيون، إنها تنظر إليك عندما تمضي إلى الإعدام، وأنت تعلم أن عليك أن تمضي رافعاً هامتك لأنك مناضل ولا يجوز أن تمضي بأقدام متثاقلة مترددة، إنها أخوية دموية، ولكنك تدخلها طواعية، وبدون المساعدة الأخوية، فسوف لن يكون بوسعك تحمل هذا المصير.
ــ المخلص سيبقى صامداً، والخائن سيخون، الضعفاء سيصابون بالحيرة، والأبطال يناضلون. في داخل الإنسان تستقر غالباً عوامل القوة والضعف، الشجاعة، الخوف، التماسك، الاهتزاز، النقاء، القذارة، وإلى جانب بعضهم البعض، ولكن هنا، لا يمكن إلا لأحدهم البقاء، أو عندما يحاول أمريء، ويا للعجب، أن يرقص بينهما، فإنه سيكون عجيباً، كالذي يريد أن يرقص بريشة صفراء على قبعته، وبيده عصا ملونة في مسيرة جنائزية.
ــ وبتقديري أنهم قتلة، قتلة ذوو طبيعة بشرية، يتكلمون التشيكية وبأيديهم الهراوة والحديد
ــ كل من عاش بإخلاص للمستقبل وسقط من أجل الأشياء الجميلة ومن أجلكم، هو عملاق قدَ من الصخر، كل من أراد أن يبني من تراب الماضي سداً ضد طوفان الثورة، إنما هو مخلوق مصنوع من خشب
ــ بوسعكم أن تنتزعوا منا الحياة، أليس كذلك جوستي(زوجته ورفيقته في النضال) ..؟ ولكن ليس شرفنا وحبنا ...!
ــ الرفاق الذين سيبقون أحياء بعد هذه المعركة، والذين سيأتون إلينا، إنني اشد على أياديهم من لأجلي وجوستي، فإننا قد نفذنا الواجب. ومن أجلكم سوف نموت
ــ " أيها المار من هنا .... عندما تذهب إلى اسبرطة، أعلن هناك: أنك رأيتنا راقدين هنا ... كما يأمرنا به القانون ......." (*)
ــ وما هي الحياة بالمقارنة مع مجد البطولة ...!!
ــ حياة الأفراد غير مهم بعد تمت مصادرة بلد بأكمله وحياة شعبه.
ــ " إن هذا سوف لن يفيدكم بشيئ، سيسقط الكثيرون منا، ولكنه سوف يقضى عليكم ".
ــ المجد ينادي الدماء بنشوة، والوحشية تقدم لها الجماجم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) كلمات خالدة لأبطال ملحمة أسبرطة، مدونة اليوم محفورة على صخور المرمر


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

يوليوس فوجيك، ألمانيا، التشيك، الحرب العالمية، هتلر، النازية، المقاومة،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 8-02-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الواقعية ... سيدة المواقف
  زنبقة ستالينغراد البيضاء هكذا أخرجت فتاة صغيرة 17 طائرة نازية من السماء
  اللورد بايرون : شاعر أم ثائر، أم بوهيمي لامنتمي
  حصان طروادة أسطورة أم حقيقة تاريخية
  دروس سياسية / استراتيجية في الهجرة النبوية الشريفة
  بؤر التوتر : أجنة الحروب : بلوشستان
  وليم شكسبير
  البحرية المصرية تغرق إيلات
  كولن ولسن
  الإرهاب ظاهرة محلية أم دولية
  بيير أوغستين رينوار
  المقاومة الألمانية ضد النظام النازي Widerstand gegen den Nationalsozialismus
  فلاديمير ماياكوفسكي
  العناصر المؤثرة على القرار السياسي
  سبل تحقيق الأمن القومي
  حركة الخوارج (الجماعة المؤمنة) رومانسية ثورية، أم رؤية مبكرة
  رسائل من ملوك المسلمين إلى أعدائهم
  وليم مكرم عبيد باشا
  ساعة غيفارا الاخيرة الذكرى السادسة والستون لمصرع البطل القائد غيفارا
  من معارك العرب الكبرى : معركة أنوال المجيدة
  نظرية المؤامرة Conspiracy Theory
  نوع جديد من الحروب
  نبوءة دقيقة
  الولايات المتحدة منزعجة من السياسة المصرية ...!
  لماذا أنهار الغرب
  قمة بريكس في جوهانسبرغ
  القضية العراقية في شبكة العلاقات الدولية
  نهاية مخزية للفرانكفونية .. وأمثالها
  أوكرانيا ... الصفحة ما قبل النهاية
  الشاعر أرثر رامبو

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سلام الشماع، أحمد بوادي، خالد الجاف ، د - الضاوي خوالدية، د- محمود علي عريقات، محمد الطرابلسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، علي الكاش، محمد أحمد عزوز، الناصر الرقيق، د. عادل محمد عايش الأسطل، أبو سمية، د. خالد الطراولي ، رشيد السيد أحمد، د. مصطفى يوسف اللداوي، جاسم الرصيف، محرر "بوابتي"، فتحي العابد، ماهر عدنان قنديل، صالح النعامي ، حاتم الصولي، د. عبد الآله المالكي، صلاح المختار، أحمد الحباسي، كريم فارق، طلال قسومي، د - مصطفى فهمي، العادل السمعلي، سامح لطف الله، سعود السبعاني، سلوى المغربي، محمد عمر غرس الله، أنس الشابي، عبد الغني مزوز، د - صالح المازقي، عمار غيلوفي، الهادي المثلوثي، عبد الله الفقير، حسن الطرابلسي، أحمد ملحم، د. أحمد محمد سليمان، ضحى عبد الرحمن، د - محمد بن موسى الشريف ، مراد قميزة، محمود طرشوبي، إسراء أبو رمان، نادية سعد، صفاء العربي، رضا الدبّابي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حميدة الطيلوش، عمر غازي، منجي باكير، صفاء العراقي، سفيان عبد الكافي، عبد الله زيدان، سامر أبو رمان ، عبد الرزاق قيراط ، د - عادل رضا، د. صلاح عودة الله ، عزيز العرباوي، رمضان حينوني، مصطفي زهران، سيد السباعي، صباح الموسوي ، أ.د. مصطفى رجب، محمد العيادي، أشرف إبراهيم حجاج، د. طارق عبد الحليم، د - محمد بنيعيش، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - شاكر الحوكي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، سليمان أحمد أبو ستة، يحيي البوليني، حسن عثمان، د- هاني ابوالفتوح، صلاح الحريري، إياد محمود حسين ، إيمى الأشقر، فتحي الزغل، د. أحمد بشير، ياسين أحمد، مجدى داود، خبَّاب بن مروان الحمد، د- جابر قميحة، كريم السليتي، محمد شمام ، مصطفى منيغ، المولدي الفرجاني، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فهمي شراب، علي عبد العال، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عواطف منصور، محمد الياسين، عراق المطيري، د- محمد رحال، فوزي مسعود ، وائل بنجدو، محمود فاروق سيد شعبان، محمد يحي، رافد العزاوي، محمود سلطان، تونسي، رافع القارصي، يزيد بن الحسين، فتحـي قاره بيبـان، د - المنجي الكعبي، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد النعيمي، محمد اسعد بيوض التميمي، الهيثم زعفان، رحاب اسعد بيوض التميمي،
أحدث الردود
مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة