البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

وجوب توفّر نموذج تفسيري للتعامل مع الواقع: فهم غياب الجامعة عن الفعل وحفلة "منوبة"

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 250
 محور:  المفكر التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


بعض أسباب عجزنا في مستوى التعامل مع الواقع أن مواقفنا لا تصدر عن منظومة تصورية تفسر لنا الموجود وأحداثه

التعامل مع الأحداث كنقاط سائبة يجعلنا نتعامل مع عينات الواقع وليس مع أوعيتها التصورية، ولأن أحداث الواقع تكاد لاتنتهي فإن التعامل مع العينة أي الحدث أو الفرد، عوض إطارها التصوري المفسر، يتركنا في سعي ولهاث أبدي
فهو تعامل أولا عبثي لأنه لن ينتهي وثانيا مرهق وثالثا فإن ذلك لا يمكّننا من فهم الواقع والأسباب المحركة له، لأننا ننظر في التفاصيل من دون الالتفات للأصل والكلّ الذي يصمم ويوجه الواقع بأحداثه وأفراده

-------------

النموذج التفسيري (modèle) هو مجموعة قواعد تعتمد كأداة لفهم الواقع أو عموما موضوع التناول
لذلك المعارف الحديثة ترتكز على نماذج تفسيرية، ويمكن وجود أكثر من نموذج تفسيري في حقل معرفي ما، وما يهم في جدارتها هو قدرتها التفسيرية والنتائج التي تقدمها

اعتماد النموذج التفسيري لفهم الواقع هو عمل منهجي ومقابله العمل العشوائي، والنموذج التفسيري المعين هو منهج ما (*)

النموذج التفسيري يمكن أن يكون تفريعا من نظرية عامة في حالة الإنسانيات، لكنه يمكن أن يكون من دون نظرية مؤطرة خاصة في المعارف التقنية كعلوم الإعلامية التي بها نماذج تفسيرية عديدة لفهم الواقع، لأنها تتعامل مع العينات ككيانات تقنية من دون بعد لامادي

في حالتنا بتونس بل في البلدان العربية، لا نتحرك حسب نموذج تفسيري للواقع، وإنما نمضي بضمنية القبول بالواقع وتأسيساته رغم أننا لم نساهم في إيجادها
يجب التوضيح هنا أنه علينا استثناء من هم بالسلطة أو من يدورون حولها، لأن هؤلاء لهم نموذج تفسيري خاصة منتسبو الغرب من بيننا

-------------

كنت قدمت نموذجا تفسيريا أزعم أنه يفسر الأحداث بتونس منذ تكوّن الدولة الحديثة، وهو يمكن أن يعتمد كذلك بتعديلات طفيفة ليكون مفسىرا لحالات الدول العربية الأخرى خاصة بلدان المغرب العربي

هذا النموذج التفسيري خطوطه الكبرى كالتالي:

1 - تونس الحديثة أسستها فرنسا وهي التي صممت منظومتها اللامادية من تعليم وتثقيف وإعلام، وحددت أفق تحركها العقدي في مدار المركزية الغربية، بغرض إدامة تبعيتنا المادية لها

2 - فرنسا اسْتَنْبتت أتباعا لها من بيننا رعتهم ودعّمتهم ثم سلّمتهم حكم تونس حين خرجت عسكريا، وهم من سُمّوا نخب الاستقلال وهم من توارثوا السيطرة علينا منذ عقود، وأداموا فعل التبعية للغرب ولفرنسا تحديدا ووظفوا أدوات التشكيل الذهني للإقناع بكره الذات والترويج لفضائل التبعية للآخر

3- تونس الحديثة ليست متجانسة عقديا، لأن مجالها المفاهيمي غير مشترك فهو من ناحية تحكمه مساحة تصورات مشتقة من المركزية الغربية وهو ما تروجه أجهزة الدولة الغالبة، ومن ناحية ثانية يصارعه على استحياء مجال مفاهيمي متفرع مما بقي من أثر للمركزية الإسلامية التي وقع تغييبها

4 - من حكمنا أولا أي بورقيبة وجماعته أسميهم "الطبقة الأولى" من منتسبي فرنسا، وذلك تفريقا لهم عن "الطبقة الثانية" من منتسبي فرنسا، وهم جماعات اليسار الذين بدؤوا التكوّن منذ أواخر الستينات وأوائل السبعينات
الطبقة الأولى من منتسبي فرنسا كان فعلهم الإلحاقي أقل شدة نسبة لمن سيليهم، لأنهم تعاملوا مع بقايا مجال مفاهيمي إسلامي ومنظوماته التي كانت قوية نسبيا أي "الزيتونة" ومنتسبيها، بينما الطبقة الثانية من منتسبي فرنسا أي اليساريون، فإنهم كانوا أكثر شدة في مهماهم الإلحاقية، لذلك دخلوا في صراع مع الطبقة الاولى أي مع حكم بورقيبة، وكان صراع الطبقتين حول جدارة مشاريع إقتلاعنا وإلحاقنا بالمركزية الغربية

5- الطبقة الثانية من منتسبي فرنسا انهوا تكوّنهم وبلغ أشده في السبعينات، ثم بدؤوا الفعل في الواقع منذ الثمانينات، وكان مجال فعلهم المستوى اللامادي أي التحكم في أجهزة التشكيل الذهني من تعليم وإعلام وتثقيف وما يتفرع عنها تقنيا أي المنظمات والمهرجانات وغيرها

بدأت الطبقة الثانية من منتسبي فرنسا حروبها العقدية ضد التونسيين منذ الثمانينات حين سيطرتها على بعض المنظمات وقوي انتشارهم حين دعمهم منظومة "بن علي" فأصبحوا جهازه التنظيري، ثم تغلغلوا في كل منظومات التشكيل الذهني وغيروا محتوياتها حسب مشاريعهم العقدية المغالبة
ثم تواصل فعلهم بعد "الثورة" وكان لهم الدور الأكبر في إفشال تلك الفرصة بما حازوه من سيطرة على منظومات الإعلام والتثقيف
ثم إن فعلهم متواصل بشدة لحد الآن مما نراه من تحكمهم في منظومة التعليم الجامعي خاصة كليات الإنسانيات وفي عموم دور الثقافة ومعارض الكتاب والمهرجانات

-------

إذن حسب هذا النموذج التفسيري فإنه يمكن فهم عموم الأحداث بتونس منذ عقود وصولا لآخرها وهي:
- توزيع الكتيبات المروجة للشذوذ الجنسي
- غياب التحركات الطلابية بالجامعات التونسية
- أحداث ما وقع بكلية "منوبة" من تلك الحفلات الهزلية

----------
(*) ينظر:
الفرق بين المنهجية والمنهج
https://myportail.com/articles_myportail_facebook.php?id=10618

-------------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. وجوب توفّر نموذج تفسيري للتعامل مع الواقع: فهم غياب الجامعة عن الفعل وحفلة "منوبة"


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-04-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء