البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

الثقة وتوظيفها في نقل المعنى والتوجيه الذهني

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 158
 محور:  المفكر التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


فعل التوجيه الذهني وإخضاع الجموع عمل يتحرك من خلال آليات تدور حول التحكم في المعنى المنقول للفرد موضوع السيطرة

منظومات التحكم الجماعي لا تريد المعنى الموضوعي أي التلقائي أن يصل كما هو للفرد، لذلك يقع تحريفه في مساره نحو مستهلكه النهائي أي الفرد

لفهم الفكرة لنأخذ أمثلة:
-كاتبان على شبكات التواصل الإجتماعي يكتبان نفس الفكرة بنفس المعنى، لكن أحدهما يتم التفاعل معه أكثر من الآخر
- "عالم" من علماء آل سعود أو أي ممن تعرفون الذين يخدمون الأنظمة، فإنه يُسمع لكلامه رغم أنه يتحرك في نصرة حكام ممن نعرف من هم
- شيخ أو زعيم حزب، فإنه يُسمع لكلامه ويُدافع عنه رغم أنه قد خرّب حزبه وحرّف منظومته الفكرية ولم يقدم له إنجازات

في هذه الحالات الثلاث، هناك نقل للمعنى، إما من خلال النص المكتوب أو من خلال كلام عالم آل سعود وما يقوله من مثل وجوب طاعة ولي الأمر، وفي الحالة الثالثة فإن زعيم الحزب الإسلامي حينما يدعو لأفكار تروج للتبعية للغرب ويبررها، فإنه في كل الحالات يقول معنى ويلقى كلامه صدى

في الحالة الأولى المتلقي اختلف تعامله مع الكاتبين رغم أنهما ينقلان نفس المعنى، فهذا دليل أنه لا يقع التعامل مع المعنى فقط

في الحالة الثانية، الناس لم تشنّع على عالم آل سعود رغم ما دعا إليه من طاعة حكام ظلمة خونة، فهذا يعني أن الناس لم تتعامل مع ماقاله العالم مجردا لوحده، وإنما استصحبت مع كلامه أمرا آخر لطّف أو أخفى حقيقة ما قاله

في الحالة الثالثة، أتباع الحزب لم يتعاملوا مع أفعال الزعيم التي تروج للتبعية للغرب وتبرر الإنحرافات العقدية، وإلا لو كان الأمر كذلك لانتفضوا ضده، فالأتباع إذن استصحبوا أمرا آخرا كان بمثابة أداة التبرير والتلطيف لما قاله الزعيم

إذن في كل الحالات ثبت وجود عامل آخر يضاف للمعنى المنقول ابتداء، أي أن الفرد لا يتلقى المعنى الصادر كما هو وإنما يتمّ إضافة عامل آخر إليه دوره خلق حالة من قبول المعنى الأولي

هذا الذي يضاف للمعنى الأصلي المنقول ابتداء، هو ما يمكن أن أسميه "عامل الثقة"، مما يجعل ما يصل للفرد هو معنى جديدا حاصله ضرب المعنى الأولي في عامل الثقة

إذن المعنى النهائي (م_ن) يساوي المعنى الأولي (م_أ) مضروبا في عامل الثقة (ع_ث)
م_ن=م_أ * ع_ث

حسب هذه المعادلة:
المعنى النهائي (م_ن) يكبر حينما تزداد قيمة عامل الثقة (ع_ث)
ويمكن تحديد قيمة عامل الثقة (ع_ث) المطلوب إنتاجه على حسب حاجتنا للمعنى النهائي المراد إيصاله للفرد وعلى حسب قيمة المعنى المنقول، لأنه يمكن أن يكون المعنى الأصلي تافها أو خطيرا (الدعوة لطاعة ولي الأمر، الدعوة للإنحرافات والتهتك مثلما تفعل وسائل الإعلام) ورغم ذلك يقع إيصال معنى قويا إيجابيا مقبولا لدى الفرد، من خلال المعادلة التالية:

عامل الثقة (ع_ث) =المعنى النهائي (م_ن) مقسوما على المعنى الأولي (م_أ)

حسب هذه المعادلة، كلما كان المعنى المنقول خطيرا أو تافها، كان المطلوب هو توليد ثقة كبيرة في الشيخ أو الزعيم أو وسيلة الإعلام

-------------

حسب المعادلة التي قدمتها، هناك مسار لإنتاج معنى جديد والتحكم في ما يصل للفرد من خلال تأثير عامل الثقة، ذلك يعني نتائجا هامة وخطيرة الأثر منها:

1- أنه يمكن نقل معنى ضعيف لكنه يصل للفرد كمعنى قوي وذلك من خلال تقوية عامل الثقة
2- أن ما يهم في مستوى المعنى لدى الفرد هو عامل الثقة، فكلما تحكمنا في ذلك العامل كلما تحكمنا في ما يصل للفرد
3- أن الأمر كله يتحول لعملية تحكم في مستوى إنتاج الثقة في مسار المعنى، وليس في مستوى المعنى المنقول
4- كلما جعلنا الناس تطمئن لمنظومة الثقة كلما جعلناها تطمئن لما ننقله إليها حتى وإن كان تافها لأنها لا تنظر ولا تتوقف عند المعنى الأصلي الابتدائي، وذلك حسب المعادلة التي قدمتها، لأن عددا صغيرا (المعنى المنقول الأولي) مضروب في عدد كبير (الثقة المنتجة) يعطي عددا كبيرا (المعى النهائي الواصل للفرد)

لذلك فإن الإعلام ومنظومات التشكيل الذهني عموما تنقل محتويات فاسدة لكنه يقع تقبلها وتحدث أثرا، وسبب ذلك أنه وقع الترويج لتلك الأدوات بحيث وقع توليد ثقة لها بين الناس، ثم لما تقدم محتويات ضعيفة فإن الناس تستصحب مقدار الثقة العالية في الأداة، مما يجعل المعنى الواصل للفرد قويا ويحدث تأثيرا

وكلما كان المحتوى المراد نقله خطيرا وتافها كان المجهود لخلق ثقة في الأداة أكبر، لذلك تصنّع القدوات من شيوخ وزعماء لحد جعلهم أصناما لأن ذلك شرط تمرير المحتوى المراد وعدم نقاشه، أي شرط توليد كمية كبيرة من الثقة اللازمة لنقل المعنى (انظر المعادلة في الأعلى)



---------------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
الثقة وتوظيفها في نقل المعنى والتوجيه الذهني


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-04-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء