البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

إنها القناعة بما تعتقد في نفسك، هي التي تنتج الفاعلية

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 92
 محور:  المفكر التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الخبر يقول أن يهود يريدون الاستيلاء على جنوب لبنان والإستيطان فيه، وهم يبررون ذلك أن ربهم وعدهم وأعطاهم ذلك، والغريب أنهم يقدمون على هذا الفعل الهجومي رغم أنهم في أوضاع ملتوية أصلا يفترض أن تجعلهم يتراجعون

لا أريد التوقف عند الخبر كحدث لأنه لن يخرج عن مسار مغالباتنا مع هذا العدو ومن ورائه العدو الأكبر الذي لايُتوقف عنده وهو المركزية الغربية، ولن يكون الكلام في الأحداث كأخبار أي إضافة

بالمقابل ما هي بعض دلالات هذا الخبر

علينا أن ندرك أن تغيير الواقع والفعل فيه، لايكون إلا من خلال الطاقة المتأتية من اعتقاداتك وما تتصوره حول نفسك

الثقة العمياء في منظومة تصورية هي العقيدة، هي شرطة فاعليتك في الواقع وكلما تشبعت بها أنتج ذلك الاعتقاد لديك طاقة يمكنك من خلالها تغيير الواقع وتحدي كل العالم

لايهم في مستوى إيمانك بعقيدتك مدى صوابيتها نسبة للغير وخاصة المغالب، لأن الصوابية الاعتقادية ذاتية بالضرورة وليست موضوعية

لذلك فالذي يخوض المواجهات مع المغالبين عليه التشبع بعقيدته وبمشاريعه وعدم التوقف عند الغير وأقواله فضلا أن يتخذه مرجعا ومسطرة يقيس بها تصوراته
حينما تتوفر هذه الشروط تتحول أقل الاعتقادات قيمة لمنتج جبار للفعل التغييري في الواقع

يمكن ذكر بعض نماذج حديثة لقوة العقيدة في دفع المؤمنين بها لإحداث تغييرات في الواقع وعدم التوقف عند المغالبين:

1 - يهود يتحركون بإيمان في عقيدة تقول لهم أنهم مختارون من ربهم

2 - الجماعات الجهادية التي يقدّم أفرادها نماذجا للتضحيات لاتفهم إلا لأن أولئك لهم إيمان في مايفعلون بطريقة نادرة

3- الجماعات اليسارية التي تمثل الطبقة الثانية من منتسبي فرنسا بتونس بعد الطبقة الأولى منهم التي تسمى نخب الاستقلال، ونحن نرى هؤلاء اليساريين كيف أنهم رغم غربتهم العقدية في بلادنا، يواصلون التمدد في أجهزة الدولة وشن المعارك في كل الميادين ضد التونسيين وهويتهم من دون كَلَل ولا تردد، وكل هذه الفاعلية لديهم إنما هي بسبب اعتقاداتهم العميقة بصوابية ما يحملون من تصورات وعدم التوقف عند آراء غيرهم فيهم


-------------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. إنها القناعة بما تعتقد في نفسك، هي التي تنتج الفاعلية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 13-04-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء