البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

الأقل قدرات ذهنية هم المشتغلون بالإسلاميات: ذلك بعض أسباب عقم الخطاب الإسلامي

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 110
 محور:  المفكر التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


عموم المتحدثين في الإسلاميات يقول كلاما عقيما، وأسباب ذلك كثيرة، لكنها تنبع في جزء منها من أن هؤلاء لاينتجون المعنى بسبب عجز أصيل لديهم

من زاوية أخرى يمكن القول أنه لو كان المختص في الإسلاميات والمتحدث فيها يشترط فيه أن يكون ذا مقدرة ذهنية متميزة توازي المتوجهين لدراسة الهندسة والطب مثلا، لكان نتيجته أن فعله سيكون منهجيا وسيقوي ذلك أثر الإسلام ويحوله لأداة تغيير لا أداة تكريس للواقع الفاسد كما هو الآن بل منذ قرون

لو كان المختص في الإسلاميات يشترط فيه أن يكون من المتميزين ذهنيا ومن دارسي العلوم العقلية البحتة رياضيات ومشتقاتها أولا قبل دراسته المعارف الإسلامية، فإنه:

- لن يكتفي بالقول للناس اتقوا الله، لأن هذه بديهية تكرارها لم يحدث ولن يحدث أي تأثير، وإنما سيدعوهم للبحث في كيف نتقي الله، وقد يطرح عليهم طرقا جذرية في ذلك
- لن يقول لهم إن الظلم ظلمات يوم القيامة لأنه كلام فضفاض تكراره لن يغير الواقع، وإنما سيقع دعوتهم للبحث في طرق رفع الظلم
- لن يقول لهم إن الاسلام دين ينخرط في القيم الإنسانية وأن الإسلام "أيضا" يعلي من شأن المرأة وأننا أيضا كذا وكذا، لأنه يعرف أن دلالة هذا الحديث هو التبعية للغرب وجعل الاسلام مجرد حلقة مشدودة وملحقة بالغير، لكنه سيوضح لهم أن الإسلام مركزية عقدية موازية للنموذجية الغربية المغالبة وليس مساحة تابعة له
- لن يقول لهم إن الاسلام يأمرنا أن ننهي عن المنكر ونأمر بالمعروف، وإنما سيمضي لتفسير ذلك الكلام المتفق عليه ابتداء، وسيقول لهم كيف ننهي ونأمر إزاء واقعنا المختطف من طرف الغرب ومنتسبيه المحليين
- لن يكرر على مسامعهم خرافات من نوع أن أجساد العلماء مسمومة وأن الثورة فتنة ولن يقول لهم أن طلب رضى الحاكم من الدين، وإنما سيقول لهم إن الاسلام في أصله منظومة ثورة مستمرة وأنه لا قداسة لأي أحد كائن من كان بدءا من قرابة نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم، وصولا لمن دونه في كل العصور من هؤلاء الذين أغرقوا حياتنا في طبقات أصنام بشرية بعضها فوق بعض حولت الإسلام من منظومة عقدية فكرية عظيمة لجهاز محنط دوره خدمة الحكام والاقناع بالواقع، وأن من يزعم غير ذلك فإنه يحارب الله ورسوله

-----------------------------

ما أردت قوله أن تتفيه الإسلام بعض أسبابه أن من يتصدى لتفسيره والإشتغال به هم أقل الناس قدرات ذهنية ممن يقبل جهازه التفكيري الخرافات وينعدم لديه مستوى الفهم وقدرات التعمق في النظر، وهذا يجعل المعنى المنتج ضعيفا يسهل توظيفه من سادة الواقع، وكل هذا حوّل الإسلام لأداة حفاظ على الموجود عوض مقاومته

أعتقد أن من يشتغل بالإسلامبات يجب أن يمر بمرحلة تحضيرية جامعية يدرس فيها العلوم العقلية الخالصة رياضيات ومشتقاتها لذلك لا يجب أن يتقدم للإسلاميات بدءا من المختصين الجامعيين وصولا للوعاظ المحلين، إلا المتميزون مثل الملتحقين بشعب الهندسة والطب، ثم إن نجح في تلك المرحلة التحضيرية ينتقل بعدها للتخصص في معارف الإسلام التي ستكون سهلة له، لأنها أساسا مجرد معارف لا صعوبة فيها نسبة لما درسه، لكنه ساعتها يمكنه أن يعيد النظر في ذلك التراث فيمحصه ويضيف إليه وسيستبعد عقله الذي لا يتحرك إلا منهجيا، الكثير من الأساطير التي مررت في خبايا ديننا وعششت فيه طيلة قرون

أما إن بقينا كما يحصل الآن، فلا تستغربوا إذن أن يأتي أمثال مرتزقة الدين لدى آل سعود ويحددون لنا ديننا ثم تجد من يقرهم ويقبل بتقريراتهم، ولا تستغربوا أن يتواصل وجود حكام يتغذون من توظيف الإسلام كما في الأردن والمغرب وغيرها من الأماكن


----------------------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الأقل قدرات ذهنية هم المشتغلون بالإسلاميات: ذلك بعض أسباب عقم الخطاب الإسلامي


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 13-06-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء