البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

مباحث في الكتب/ 40
جمع الكتب أهواية أم إحتراف؟

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 461


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


رسالة مهمة لمستشرق ايطالي
كتب المستشرق الإيطالي (جورجيو ليفي دلافيدا) اسنتذ الدراسات الشرقية في جامعة روما عام 1930التالي"  أود أن أرى يوماً الحكومة العراقية تحقق أمنية تجول في خاطري وخاطر كل محب للعرب ولغتهم وهي أن تخلد لها اسماً نابهاً بأن تأمر وتجمع في كتابهم عام اسامي جميع المخطوطات التي ترى في مدنها سواء أكانت تلك المخطوطات عامة أم خاصة من غير أن تنزعها من أصحابها أو من مواطنها من مدارس أو جوامع أو بيوت خاصة فإذا تم العمل يرى كل أديب ما للناطقين بالضاد من الفضل على العلم والفن والرقي في سابق العهد ويتبين له ما في دولة الملك فيصل الأول من الكنوز العلمية المدفونة بين دفات المهارق، فضلاً عن الكنوز المخفية في بواطن أراضيه. وبهذه الصورة يتحلب العلماء وأهل التحصيل إلى العراق ويشدون إليه الرجال، لتكون هذه المخطوطات مجلبة للأجانب فينتفع بأسفارهم أهل العراق أنفسهم. وبهذه الصورة أيضاً يكون العراق داراً للعلماء من غربيين وشرقيين. وأن لم يتمكنوا من السفر إلى ديار أكد وشمر القديمة يستنسخون تلك المخطوطات نسخاً أو تصويراً فيكون هذا الأمر مرتزقاً آخر لبعض أهل الأقلام أو التصوير من العراقيين. فعسى أن نسمع عن قريب بنهوض العراق وأخذه بهذه المهمة الأدبية التي تبقى الأثر الحميد الملك العراق ولحكومته وينفتح باب جديد لرزق بعضهم ويعود العراق إلى مجده السابق أي يجلب إليه العلم من كل حدب وصوب فعسى أن تتحقق هذه الأحلام". (مجلة لغة العرب8/622).

هواية جمع الكتب من الهوايات الجميلة، وهناك من يجمع الكتب لغرض القراءة او الدراسة والبحث أو المتعة وقضاء الوقت، ومنهم من يجمعها لغرض الزينة، فبعد الغزو الامريكي للعراق قام العديد من زعماء الأحزاب السياسية الجديدة بشراء المئات من الموسوعات والدورات المهمة كالتفاسير والتأريخ والأدب ملأ بها جدران مكتبه او بيته دون أن يكلف نفسه بقراءة مجلد واحد منها.

قال محمد بن شاكر" ناصر بن علي بن خلف، الوجيه المعروف بابن صورة الكتبي؛ كان سمساراً في الكتب بمصر وله في ذلك حظ كبير، وكان يجلس في دهليز داره لذلك ويجتمع الناس عنده يوم الأحد والأربعاء من أعيان الرؤساء والفضلاء ويعرض عليهم الكتب التي تباع، ولا يزالون عنده إلى انقضاء وقت السوق". ( فوات الوفيات4/184).

إشتهرت عواصم البلدان العربية بأسواق خاصة للكتب منها شارع الأزبكية في مصر وشارع المتنبي في العراق وغيرها في بقية العواصم، وهذا ما تجده في أوربا، مثلا على ضفاف نهر السين في فرنسا تصطف الكثير من الأكشاك لبيع الكتب القديمة. ويعتبر سوق المتنبي في العراق أشهر من نار على علم، ففيه المئات من المكتبات وبسطات الكتب، ويعتبر السوق المتنفس الثقافي للعراقيين، ويزدحم أيام الجمع بباعة الكتب وهواة المطالعة علاوة على باعة الصور القديمة والطوابع النادرة والخرائط والمسكوكات القديمة.
باعة متخصصون بالكتب الأجنبية، وآخرون بالكتب الفنية والمسرحية والسينما، وبعض الباعة هم من الشعراء والقصصيين والباحثين والصحفيين والنسابة وغيرهم. والبعض من الباعة متخصص ببيع الكتب النادرة. وكان من زوار شارع المتنبي المستشرق ماسينيون وجاك بيرك وجيرتروود بيل وكافن يونغ وصموئيل كريمر والسير مالون (زوج الكاتبة اجاثا كريستي) والجواهري والرصافي والسياب والفيتوري وزكي مبارك وعلي الطنطاوي وعباس العزاوي وجواد علي وطه باقر واحمد سوسة وعلي الوردي وعشرات الألاف من رواد النهضة العرب والعراقيين.

يحمل سوق المتنبي إسم الشاعر العربي الكبير ابو الطيب المتنبي وربما إستمد الشارع أهميته وعظمته وكبريائه وشهرته من الشاعر والعكس، حيث خلد الشارع إسم الشاعر، وخلد الشاعر إسم الشارع. الكتاب الذي تعجز في الحصول عليه من المكتبات العامة ستجده حتما في سوق المتنبي. وإذا فشلت في الحصول عنه بسبب ندرته فهناك من الباعة ممن يرشدك لشخص يمتلكه من رواد السوق المعروفين او قد يتوسط لك عند صاحبه لغرض الإستعارة سيما إن كنت من الباحثين او من طلبة الدراسات العليا، فالباعة على معرفة تامة بما يمتلكه كبار رواد السوق وبما يحتاجونه منها لذلك يحجز بعضهم كتب نادرة ولا يبيعونها إلا لزبائنهم فقط ولو حرمهم ذلك من ربح وفير.

بعد الهجوم الغادر في التفجير الإرهابي الذي تعؤض له سوق الكتب تغيرت الوجوه تماما، وتحولت من وردية زاهرة الى كالحة ذابلة، وإنعطفت المسار الثقافي الى منحدرات حادة، فقد أمسى القلق مكتملا كالبدر بعد أن كان هلالا يشكو النحول. وإستمرت غيوم الأرهاب تتكاثف يوما بعد عن يوم في سماء السوق ولايعرف متى وأين ستمطر. وكان الرعد يصم الأذان زلزال سمائي يحمل رسالة تحذير من شر مستطير. في هذه الأجواء الهوجاء اقتلعت الرياح غصون الحماس والآمال عند الجميع.

ومثلما أختفت من السوق المكتبات العامرة والكتب النادرة والنفيسة كذلك إختفت وجوه عدد كبير من الباعة لإنصرافهم لمهن أخرى وبعضهم إحتل موقعا مرموقا في وسائل الإعلام بعد الغزو. كذلك اختفى عدد كبير من رواد السوق المعروفين وكان يطلق عليهم تسمية (صيادو الكتب) فهم خبراء بالكتب الثميية والنادرة ولا يجاريهم أحد في خبرتهم، ولايصدهم سعر الكتاب النادر مهما تعالى وتكبر.

في العراق توجد مكتبات منزلية رفيعة المستوى فيها من النوادر ما لم تجده في المكتبات العامة، وهي من مخلفات الكثير من الباحثين والأدباء والشعراء تركوها أرثا لأبنائهم، البعض منهم مازال محتفظا بها، والبعض الآخر عرضها للبيع.
ـ ذكر الهلالي" قَالَ بَعْضُ الْكُتَّابِ: كُنَّا إِذَا دَخَلْنَا عَلَى أَبِي الْفَضْلِ بْنِ الْعَمِيدِ، رَأَيْنَا إِلَى جَانِبِهِ فِي مَجْلِسِ الْعَمَلِ زُهَاءَ مِائَةِ مُجَلَّدَةٍ، فَنُنْكِرُ ذَلِكَ، فَفَطِنَ يَوْمًا لإِنْكَارِنَا فَقَالَ: إِنِّي أَحْفَظُ جَمِيعَ مَا فِي هَذِهِ الْكُتُبِ، فَإِذَا اشْتَغَلْتُ بِالْعَمَلِ عَنْ دَرْسِهَا، أَحْضَرْتُهَا عِنْدِي، فَكُلَّمَا نَظَرْتُ إِلَيْهَا ذَكَرْتُ مَحْفُوظِي مِنْهَا، فَقَامَ ذَلِكَ لِي مَقَامَ الدَّرْسِ.
ثُمَّ قَالَ لِرَجُلٍ مِنَّا: خُذْ أَيَّهَا شِئْتَ.
فَأَخَذَ الرَّجُلُ مِنْهَا كِتَابًا، وَقَالَ: هُوَ الثَّانِي مِنْ كِتَابِ كذَا.
فَابْتَدَأَ أَبُو الْفَضْلِ فَقَرَأَ مِنْ أَوَّلِهِ صَدْرًا، ثُمَّ مِنْ وَسَطِهِ، ثُمَّ مِنْ آخِرِهِ، فَتَحَقَّقَ عِنْدَنَا أَنَّهُ صَدَقَ مَا قَالَ، وَعَجِبْنَا مِنْ حِفْظِهِ وَعِنَايَتِهِ وَحِرْصِهِ". (الحث على طلب العلم/79)
ـ قال الأصمعي:
يضيع من المال ما قد جمعت * وعلمك في الكتب مستودع
إذا لم تكن حافظـــــــــاً واعيا * فجمعك للكتب ما ينفع ( المحاسن والأضداد/23)
ونسب الشعر الى محمد بن بشير:
( محاضرات الأدباء1/70 )

بيع الكتب عند الحاجة
ـ ذكر د. الحسين بن محمد شوَاط في حديثه عن مكتبات القيروان وفقدان معظم المصنفات " التخريب الذي تعرضت له القيروان على أيدي الأعراب سنة (449هـ) فإنَّهم هدموا البيوت، وأتلفوا كل ما وصلت إليه أيديهم، حتى أنَّهم استعملوا أبواب المنازل، وغيرها، لإيقاد النار، ولا شك أنَّ استعمال الكتب في ذلك، كان أسهل لهم. وهرب منها من بقي حيّاً من أهلها، ولا شك أنَّ من كان عنده كتب آنذاك، لم يكن يجد الفرصة لإخراجها، ولَعَلَّه لا يجد ما يحملها عليه، وخاصة من كان مثقلاً بالنساء، والعيال، فتكون زحفة الأعراب بذلك سبباً في إتلاف ما نجا من أيدي الرافضة، وما صنف بعد خروجهم من إفريقية. ثم إنَّ كثيراً من العلماء، قد اضطروا إبان فتنة الأعراب لبيع كتبهم، للتَّقَوِّي بثمنها على الفرار بعيالهم، ذلك ما تمثله هذه الأبيات لأحد علماء القيروان:
قالت وأبدت صفحــة كالشمس من تحت القِنـاع
قالت: وأبدت صفحة * كالشمس من تحت القناع
بعت الدفاتر، وهي * آخر ما يباع من المتاع
لا تعجبي ممّا رأيت * فنحن في زمن الضياع
(مدرسة الحديث في القيروان2/805).
ونسب الشعر الى أبي علي الحداد( المحاضرات في اللغة والأدب/103).
وقول ابن الحاجب لما ورد مصر:
يا أهل مصر وجدت أيديكم * عن بسطها للنوال منقبضه
لما عدمت الغذا بأرضكـــم * أكلت كتبي كأنني أرضه
وصرت لما حللت واديكــم * كجملة في الكلام معترضه .
( المحاضرات في اللغة والأدب/103).


----------
ضحى عبد الرحمن
مايس 2023


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الكتب، المطالعة، النشر،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 7-05-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والادب/ 87 النخيل والتمر في التراث العربي/2
  مباحث في اللغة والادب/ 86 النخيل والتمر في التراث العربي/1
  مباحث في اللغة والادب/ 84 نصائح من كبار الحكماء الى سياسي العراق
  مباحث في اللغة والادب/ 83 الكرد في التراث العربي
  مباحث في اللغة والادب/ 82 حكايات وطرف عن الجمال
  مباحث في اللغة والادب/ 81 جمال المرأة في الشعر
  مباحث في اللغة والادب/ 80 صفات النساء
  مباحث في اللغة والادب/ 79 صفات النساء وما يكره وما يستحب من خلقهن
  مباحث في اللغة والادب/ 78 وسامة الرجل في التراث
  جميلات العرب
  مباحث في الأدب واللغة/ 76 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/ 75 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/74 الجمال في التراث العربي
  مباحث في اللغة والأدب/ 73 الجمال عند العرب
  مباحث في اللغة والأدب/ 72 القبيحة والجميلة من النساء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/71 الهرج والغوغاء
  مباحث في اللغة والأدب/70 الهمج والرعاع في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/69 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/68 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/67 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/66 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/65 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/64 الطعام والمطبخ العربي في التراث
  مباحث في الأدب واللغة/63 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/62 إضاءات تأريخية عن بغداد
  مباحث في الأدب واللغة/61 مفاهيم دينية لا يعلمها البعض
  مباحث في الأدب واللغة/60 من تراث العراق
  مباحث في الأدب واللغة/59 عجائب الأرقام
  مباحث في الأدب واللغة/58 معلومات مهمة عن التراث
  مباحث في الأدب واللغة/57 العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد يحي، عبد الله الفقير، رافع القارصي، محرر "بوابتي"، محمد الطرابلسي، فوزي مسعود ، أبو سمية، صالح النعامي ، تونسي، أحمد النعيمي، فهمي شراب، نادية سعد، عمر غازي، رحاب اسعد بيوض التميمي، حميدة الطيلوش، حسني إبراهيم عبد العظيم، أشرف إبراهيم حجاج، محمود فاروق سيد شعبان، سامر أبو رمان ، إيمى الأشقر، د. كاظم عبد الحسين عباس ، الهادي المثلوثي، د. أحمد بشير، د. صلاح عودة الله ، إسراء أبو رمان، صلاح الحريري، أحمد بن عبد المحسن العساف ، إياد محمود حسين ، د - محمد بن موسى الشريف ، كريم فارق، عراق المطيري، عبد الغني مزوز، أحمد الحباسي، مراد قميزة، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د.محمد فتحي عبد العال، فتحي العابد، يحيي البوليني، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. أحمد محمد سليمان، مصطفى منيغ، سامح لطف الله، الناصر الرقيق، محمد شمام ، خالد الجاف ، وائل بنجدو، د. مصطفى يوسف اللداوي، سعود السبعاني، حاتم الصولي، صباح الموسوي ، منجي باكير، عبد الله زيدان، خبَّاب بن مروان الحمد، د - الضاوي خوالدية، د - محمد بنيعيش، محمد أحمد عزوز، الهيثم زعفان، د - صالح المازقي، فتحي الزغل، كريم السليتي، مجدى داود، سلام الشماع، يزيد بن الحسين، د- محمد رحال، مصطفي زهران، محمود سلطان، ياسين أحمد، عبد الرزاق قيراط ، سليمان أحمد أبو ستة، صفاء العربي، ضحى عبد الرحمن، صفاء العراقي، طلال قسومي، ماهر عدنان قنديل، حسن عثمان، د. خالد الطراولي ، سلوى المغربي، د - المنجي الكعبي، أ.د. مصطفى رجب، د- جابر قميحة، د- هاني ابوالفتوح، أحمد بوادي، محمد العيادي، العادل السمعلي، رمضان حينوني، رضا الدبّابي، محمود طرشوبي، عواطف منصور، أنس الشابي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. عبد الآله المالكي، جاسم الرصيف، حسن الطرابلسي، صلاح المختار، علي الكاش، د - شاكر الحوكي ، د. طارق عبد الحليم، محمد اسعد بيوض التميمي، رشيد السيد أحمد، محمد الياسين، سيد السباعي، د. عادل محمد عايش الأسطل، عزيز العرباوي، محمد عمر غرس الله، د - عادل رضا، رافد العزاوي، أحمد ملحم، د - مصطفى فهمي، د- محمود علي عريقات، فتحـي قاره بيبـان، عمار غيلوفي، المولدي الفرجاني، علي عبد العال، سفيان عبد الكافي،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة