البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

ملحمة الشهادة البطولية

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 581


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كواكب هدي يستهدي بنورهم العباد ... ولمن طلب الحق والتقوى والرشاد

الأهداء
الى أمهات وزوجات وابناء وأحباء الشهداء، الأكرم من الأحياء مهما قدموا لأوطانهم من عطاء. فذكرى الشهداء تحتل في قلوبنا أفضل مكان، وستبقى تذكر الأحياء منا على مر الزمان. المجد يشهد للشهيد بأنه للصحابة سليل، تبتسم الملائكة لنعشه وتميل، وتهتف بإسم لأنه لله خليل. سيورث احفادك يا شهيد تركة المجد التليد، لذويك لباس العز والكرامة والفخر، استوطنت ارضا ترابها مسك وعنبر. القت السماء على الأرض بسخاء دموعها، وظلامات الوطن ارواحكم ستكون شموعها. قناديل الثورة مشعة ولا احد يمكن ان يخمدها، وان حاولوا ونجحوا فمن جديد سنوقدها، هذا أمام الله وعدنا، ولن نخلٌ قسما بالله بعهدنا.

المقدمة
وحق ربيٌ المهيمن الخالق، لن ارحم لص أو فاسق، لا يوقفني تهديد او عائق، سأكون مع آمال شعبي مرافق، وأحارب كل عميل مارق، لا أحيد عن طريق الحق مهما كان شائق، يوجهني عقل راجح ولسان حاذق وقسم صادق، سأفضح كل معمم سابق ولاحق، وأي مرجع بلسان إبليس ناطق، اينما أختفوا في كهوف وسرداق، ان دماء الشهداء رماح بوارق، لا تذهب سدى كماء زاهق، تؤجج نار الثأر فينا من قاتل مارق، سيبقى علم العراق شاهق، رغم انف كل ذيل منافق، قال المتظاهرون للباطل انت طالق؟ بصمودك ايها الثائر الصادق، لاح النصر الرائق، وبان في الأفق بارق.

مقامة الشهادة عبادة
رأيتك ثابت الخطوة بقلب سليم، هنيئا لمن اتبعك على النهج القويم، ومن حاد عن طريقك عاش في ظلام بهيم، والله تعالى بالقصد عليم. أنت بطل الزمان، والوطن الحبيب أمينه، لو حلف الدهر ليأتين بمثلك لحنث يمينه. اكرم بك شهيدا وبحر فضائل غزير، ملأت العراق بالعبير يا أمير، لله درك لبيتُ النداء بلا تردد او تأخير. زهت بك الدنيا زهوا كبير، وتفاخرت الآخرة ببطل التحرير، كنت الفرد الذي لا يبارى، ولا يُلحق في ميدان التقدم ولا يُجارى. كأنك بدر أشرقت به سماء عروج العلماء، وأضاءت به أفلاك بروج الفضلاء، رضعت من ثدي المعالي وليدا، وبرعت في تحصيل الأمالي شابا عتيدا. تهلل محيا العراق بسنا بشراك، وإنحنت البطولة لك وهي تواري مثواك، إنتشر صيتك انتشار شمس الصباح، وتعطرت بعبيرك ثناه الفيافي والبطاح، عشقت أوصافك الأسماع، يا من شرفت بشهادتك الأتباع. ألقيت نفسك متكرما في المهالك، وسلكت برحابة صدر أصعب المسالك. الحمد لله تعظيماً وإجلالا الذي استرق الأفئدة نوالاً، واستحق الأثنية جمالاً وكمالاً، قد خصك المولى الكريم بشهادة الوئام العظيم، ففيها الخلاص والسلام، وفنم واثقا بحسن الختام.
ايها الشهيد البطل
يمحو سكون الليل وحشة الليلاء، فينورها من ارتقى الذروة العلياء، نعم الدواء ففيه الشفاء، الشهادة روضة الفضل التي أشرقت أنوارها، ودوحة المجد التي أينعت ثمارها. قادتك يد المعالي إلى الفضائل، وألبستك حلل المآثر، وكستك أعلى الشمائل. لم تزل رافلاً في حللٌ السعادة، حتى حلٌت بساحة شبابك الشهادة. كانت شاهدتك تحذير للأعداء، وتلويح أعقبها توضيح، وتحذير وتصريح، شهادة رويت بماء الفضل والإفضال، وانتعشت بنسمات الجهد والجمال، هاجرت طيور جنة الى أعشاش النعيم، الشهداء هم ضيوف ربٌ رحيم، لن تدبر الثورة بموتكم فطريقها مستقيم، لم تحِد عن طريق الحق ولم تميل. ورثت المجد كابراً عن كابر، ثابت في ميدان الوغى والغير عابر، راسخ العقيدة، مجاهد، شجاع، مغامر، وافر الثقة بعطاء عامر، بجسارة على نهج الثورة سائر. قدمك ثابت متين، وعزمك حازم مكين.
يا صاحب مكارم الأخلاق، ووريث طيب الأعراق، ما بلغت العلياء الا بعد مشقة وعناء، رتوت نفسك من أجمل النفائس، وتجردت عما يوقع في المهلكات والدسائس، فسلكت سلوك أهل الجد والاجتهاد، إلى أن حصلت على المراد، سلكت طريق السداد، وبلغت به المنية والمراد.

أيها الشهيد البار
طلعت من أفق المعارف هلالا، وهللت من ميقات المعالي إجلالا، وصعدت قمة مجد وعلوته، وأتعبت الخائن وأذللته، قصة شهادتك تستفيض منها الأسرار، ونسمة بأرجها الشذي معطار، فيها تفجرت ينابيع حكمه في كل واد، وأزهرت رياض الرضا في كل فؤاد، فيا لسعدك تاالله يا لسعدك، أشرق في أوج الجمال قمر سعدك، وارتقى على قمة الكمال تاج مجدك، ليس من أغرب الغريب، وأعجب العجيب ان أن تتحلى شهادتك بقلائد العقيان، وتجري في بحور البطولة سفن الأذهان. شهرتك غنية تفوق الإفصاح، ومباديء يشيد بها البيان والإيضاح. صمودك في ساحة الوغى جميل، وهدفك عن الحق ثابت لا يميل، ملحمتك البطولية مشهورة، وتحملك عواقب الأمور مأثوره. انفردت بقوتك بعلو الهمة، وانفردت بعزيمتك في أنجاز المهمة.

أيها الشهيد البطل
اقتطفت من حدائق الآداب أزهاراً، وارتشفت من زلال الكمال قدراً وفخاراً. هكذا الامور تجري وفق القضاء، تعصف الرياح الأبطال وتقذفهم لدار الفناء، ما خيم المجد الا في دار الشهداء، فازوا بالمكارم كلها وغير ذلك هراء. من دوحة العز والشرف طلت رؤياك، المسك والعنبر شذى تراب مثوالك، خاتمة يحسدك عليها المؤمنون والرهبان والنساك. يا من صلت صولة الأسد، ان الله للخونة بالرصد، لم تطلبه ولكن طلبك المجد، إنما الوطن خيمة الشعب وأنت بلا شك الوتد، يعلو بك الوطن راية خفاقة الى الأبد. وعدكم صادق، وسهمكم راشق. الحمد لله الذي علم الإنسان ما لم يعلم، وهدى بفيض فضله إلى الطريق الأقوم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الأكرم، الناصر لدين الحق بالسنان المقوم. تبارك الله خالق البشر، ربٌ كريم بيده القدر، مالك قدوس رحيم بالبشر، فهنيئا لمن كسب الثواب والأجر، هنيئا للشهداء وذويهم كل الفخر.

يا أبطال ثورة تشرين الأول
الشهداء الأبرار ليسوا بحاجة الى التأسف والأسى والتأسي، حتى لو بلغ الأسف طول الأرض وعرضها، بعلو سمائها وعمقها، وصار الحزن بقدر كل ذرة رمل وتراب، في هذا الكون الرحاب، وفاضت دموع العين بقدر قطرات المطر، وإنهمرت كشلالات بهدير غاضب على الصدر، وبلغت الصرخات أعنان السماع، ووصلت الى كل الأسماع في جميع البقاع، وشهقت الأنفس بقوة رياح السموم وهي تعزي الأمواج فتلهب مشاعرها حزنا وتترنح صعودا وهبوطا مستذكرة مسيرة الشهداء منذ فجر الإسلام ولغاية الحاضر، يا شعبي المتعب الصابر. ان مقام الشهيد في القمة الشماء، يرفرف عاليا في رحاب السماء، ولا يتوشح توابيت الشهداء. فشجرة التحرير تُسقى بالدماء.

تالله عزائي بك وهل لغيرك يصلح العزاء، ودعواتي لك وهل يصلح لغيرك الدعاء، رسمت الطريق وفيه الرجاء، ولا يصلح بغيرك الإقتداء، مقامك مقال الصالحين والأولياء، واشقائك التشرينيون باقون على العهد، لك الخلود ولهم المجد.

نم مطمئنا يا بطل!
لله درك يا شهيد، ، ابشرك بجيل ثائر مجيد، قد اقسم عن طريق الجهاد لا يحيد، فشهادتك بصمة ثورة لا تبيد، سأصدح في حقك أفضل الأقوال، وأجيب على أصعب سؤال، من هو بطل الأبطال؟ إنه الشهيد فقط، وغيره محال، غيره ضرب من الخيال، تلكم هي الحقيقة، والأحمق من ضل طريقه، وتجاهل دماء الأحرار، وعظم الأقوال واستصغر الأفعال. لعن الله قوما من السفهاء استخفوا بحرمة دم الشهداء، فالشهيد اكرم الكرماء، لكنها النعرات المذمومة، واصولها معلومة، شعوبية حقيرة مسمومة. سيورث احفادك تركة المجد والفخر، بعد أن استوطنت ارضا ترابها مسك وعنبر.

--------
علي الكاش
تنويه
إرتأينا تأجيل مقامة الشهيد الأخيرة الى مناسبة يوم الشهيد العراقي بعون الله.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الشهداء، الحرب،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 14-10-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/10
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/9
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/8
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/7
  الجسد يقصف الروح في أربيل
  ­النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/6
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/5
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/4
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/3
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/2
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/1
  هادي العامري واوهام المدمنين
  شيعة العراق وأزمة المواطنة
  مجموعة (يقودنا حمير) البريطانية من أولى بهذه التسمية؟
  يا محور المقاومة: في القلب غصة
  الفساد سائب الأطراف ولا حدود له
  الى أبطال غزة في غزوة طوفان الأقصى
  خاطرة: الى شهداء عرس الحمدانية والى ذويهم
  وصيتا الخميني والخامنئي لعبيدهم في العراق
  القول ما قاله سماحة الكاردينال ساكو بشأن فاجعة عرس الحمدانية
  معنى الساسانية وعلاقته بالدولة الفارسية 2 ـ 2
  معنى الساسانية وعلاقته بالدولة الفارسية 1 ـ 2
  الفتاوى الثلاث المقدسة التي دمرت العراق
  الطفولة من ضحايا الديمقراطية
  هل يجرؤ المرجع الأعلى على إتخاذ هذه الخطوة؟
  ممارسات عاشوراء بين الدين والسياسة
  سؤال: إذا كان المهدي موجودا فلماذا الدعاء (عجل الله فرجه)؟
  تساؤلات حول حرق القرآن الكريم في السويد!
  الديمقراطية الامريكية والعودة الى الدكتاتورية
  العراقيون ضحايا الديمقراطية الامريكية

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
مصطفي زهران، د. أحمد بشير، سامح لطف الله، د - المنجي الكعبي، عبد الله الفقير، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. عبد الآله المالكي، خالد الجاف ، أنس الشابي، مراد قميزة، أحمد النعيمي، صلاح الحريري، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد الياسين، سيد السباعي، د- محمود علي عريقات، حميدة الطيلوش، إيمى الأشقر، رافد العزاوي، سلام الشماع، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، علي عبد العال، رضا الدبّابي، أحمد ملحم، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد الطرابلسي، د- جابر قميحة، خبَّاب بن مروان الحمد، فوزي مسعود ، فتحي الزغل، سامر أبو رمان ، إياد محمود حسين ، حسن الطرابلسي، رشيد السيد أحمد، ضحى عبد الرحمن، محمد يحي، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. أحمد محمد سليمان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أحمد بوادي، صفاء العراقي، ياسين أحمد، حاتم الصولي، كريم فارق، رمضان حينوني، مصطفى منيغ، سلوى المغربي، صلاح المختار، د - محمد بنيعيش، عبد الله زيدان، محمود سلطان، نادية سعد، حسن عثمان، د.محمد فتحي عبد العال، يزيد بن الحسين، صباح الموسوي ، د. صلاح عودة الله ، عبد الغني مزوز، مجدى داود، يحيي البوليني، تونسي، أبو سمية، فهمي شراب، فتحي العابد، د. طارق عبد الحليم، وائل بنجدو، المولدي الفرجاني، سفيان عبد الكافي، عراق المطيري، صفاء العربي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عزيز العرباوي، صالح النعامي ، إسراء أبو رمان، محمود فاروق سيد شعبان، عمر غازي، طلال قسومي، عبد الرزاق قيراط ، رافع القارصي، عواطف منصور، أشرف إبراهيم حجاج، محمود طرشوبي، محمد عمر غرس الله، العادل السمعلي، جاسم الرصيف، عمار غيلوفي، كريم السليتي، الهادي المثلوثي، سليمان أحمد أبو ستة، ماهر عدنان قنديل، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - شاكر الحوكي ، د - مصطفى فهمي، د- هاني ابوالفتوح، د - الضاوي خوالدية، سعود السبعاني، د - عادل رضا، الهيثم زعفان، محمد العيادي، أحمد الحباسي، محرر "بوابتي"، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد أحمد عزوز، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فتحـي قاره بيبـان، الناصر الرقيق، أ.د. مصطفى رجب، د - صالح المازقي، علي الكاش، منجي باكير، د - محمد بن موسى الشريف ، محمد شمام ، د. خالد الطراولي ، د- محمد رحال،
أحدث الردود
حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة