البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

فالح الفياض: الى قتل أهل السنة دُر!

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 101


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قال تعالى في سورة الإسراء/33(( وَلَا تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلَّا بِٱلْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِۦ سُلْطَٰنًا)).

إنسردية زعماء الشيعة ضد أهل السنة في العراق بدأها الثنائي حازم الأعرجي واخوه بهاء الأعرجي فالأول خاطب الشيعة بأنهم لا يحتاجوا الى فتوى لقتل النواصب، فإحملوا السلاح واقتلوهم، أي أباح لهم قتل من يزعم السيستاني " انهم أنفسنا"، ويزعم أن الفتوى صدرت من الصدر قبل سبع أعوام أي قبل سقوط العراق . والثاني اعتبر ان المؤامرة ضد الشيعة بدأت منذ عهد ابي بكر الصديق، وطالب أهل السنة أن لا يقفوا فرحين ومتفرجين على النزاع الشيعي الشيعي بين الصدريين والإطاريين وإلا استبيحت مدنهم، على إعتبار انها لم تُستباح لحد الآن من قبل الميليشيات الولائية الذين أتموا مهمة الدواعش في إستباحة أهل السنة بشرا وأرضا وممتلكات. وانتهت المسرحية بتسريب خطير جدا، سربه الصدريون لإجتماع الإرهابي الولائي فالح الفياض مع مقتدى الصدر والذي يشير فيه الى قتل أهل السنة. ولم يعلق الصدر على هذه الجريمة، بل كان همه المعتقلين من الصدريين في السجون.

بالطبع هذه الفتاوى مما تخدث بها الفياض وغيره ليست وليدة اللحظة، بل هناك تراث شيعي حول هذا الأمر، روى الشيخ الصدوق في العلل مسندا إلى داود  بن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله (ع) ما تقول في الناصب؟ قال: حلال الدم لكني أتقي عليك، فإن قدرت أن تقلب عليه حائطا أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد به عليك فافعل. قلت: فما ترى في ماله؟ قال خذه ما قدرت". ( وسائل الشيعة 18/463). ( بحار الأنوار27/231). وبين الشيخ حسين بن الشيخ آل عصفور الدرازي البحراني" بل أخبارهم عليهم السلام تنادي بأن الناصب هو ما يقال له عندهم سنيا، ولا كلام في أن المراد بالناصبة هم أهل التسنن". (المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسانية /147).

من الزعروف ان الأحزاب الولائية في العراق تصرح عبر قادتها بأنها تهدف الى تنفيذ مشروع الخميني في العراق. مثلا ذكر هادي العامري رئيس  تحالف الفتح زعيم ميليشيا منظمة بدرفي 12/5/2022، في كلمة له بيوم السجين السياسي العراقي" وقفنا ضد نظام الطغيان الصدامي وتطوعنا في الجيش الإيراني  لمقاتلة الجيش العراقي قبل 2003 لتحقيق مشروع الامام خميني. ولن نتخلى عن ايران ومشروعها الثوري حتى لو استمرت بقطع المياه عن العراق". 

وأكد الإرهابي فالح الفياض رئيس هيأة الحشد الشعبي فالح الفياض في 24/4/2020 في مؤتمر صحافي على هامش افتتاح مستشفى المقبور أبو مهدي المهندس في محافظة المثنى، إن" الحشد الشعبي ملتزم بثوابت مشروع الامام خميني ومحور المقاومة"، وأكد الفياض في 23/10/2021 خلال اجتماع عقده الفياض بحضور القيادي في ميليشيا كتائب حزب الله أبو فدك وقادة القواطع وآمري الألوية ومديري المديريات لاستعراض ابرز التطورات التي يشهدها البلد "وظيفة الحشد الشعبي ليس حماية نفسه وإنما حماية مشروع إمامنا خميني". وصرح رئيس كتلة الجناح السياسي لميليشيا العصائب عدنان فيحان بتأريخ 21/3/2020 " عدم امكانية التهاون والتجاوز على حقوق محور المقاومة الاسلامية  تحالف البناء، مبينا ان ميليشيات الحشد تعمل من أجل مشروع الامام خميني".
فما هو مشروع الخميني ورأيه في أهل السنة؟

قال الخميني عن أهل السنة: غيرنا ليسوا بإخواننا وان كانوا مسلمين.. فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون، بل الناظر في الأخبار الكثيرة في الأبواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم، بل الأئمة المعصومون، أكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر مساوئهم". (المكاسب المحرمة1/251). لذا لم يأتِ كلام فالح الفياض في قتل أهل السنة عن فراغ.
 



ولا نفهم أين القضاء من هذه التسريبات المريبة التي تنطبق على قائليها المادة/4 إرهاب؟ ولا نقول أين المدعي العام فالرجل أثبت عشرات المرات انه ولائي ومن ذيول الولي الفقيه.
صدق الشاعر بقوله:
تبقى الأسود مخيفة في أسرها ** حتى وأن ذبحت عليها كلاب
تموت الأسود في الغابات جوعا ** ولحم الضأن تأكلة الكلابا

من المتوقع ان يسرب الصدريون عددا من التسريبات التي تفضح الولائيون الذين عاثوا في العراق إرهابا وفسادا وسرقة. لاحظوا حتى التسريبات التي كشفت مؤامرة المالكي لقتل العراقيين، وانه متهم بالخيانة العظمى لتخابره مع دولة أجنبية، لا أثر للقضاء في النظر فيها، لذا إذا قال النبي صلى الله عليه وسلم ( قاض في الجنة وقاضيان في النار)، فنقول لقضاة العراق إبشروا جميعكم في النار، فأنتم علة العراق وسبب كل ما يحدث به من كوارث، يا ويلكم يا من حنثتم بالكتاب الكريم، وتعاونتم مع الفاسدين والمجرمين واللصوص، وغضضتم البصر عن الجرائم التي ترتكب بحق العراق وشعبه. ان دعاوى الفساد ضد المسؤولين لا تزال تغط نوماً في هيئة النزاهة والقضاء العراقي، ولا يوجد قاض شريف يوقظها من نومها العميق.

أما موقف الوقف السني، فهو يذكرنا بمقولة ذات علاقة (الوقف السني بقيادة الموقف الشيعي).

أما رئيس الوزراء العراق كأنه أقسم بالله ان لا يتحدث عن الولائيين لو انتهكوا حرماته، وقصفوا بيته وداسوا على كرامته، وجروا إذنه كالمعز، ودنسوا سمعته، فهو صامد صمود هبل، كأني به يخاطب العراقيين: أستميح الشعب العراقي عذرا، وأرجو من الشعب العراقي ان يقدر حجم مسؤوليتي الجسيمة، ويعطيني العذر، فيما أقوله، ليس من مسؤولتي كرئيس لمجلس الوزراء التالي:
ـ دخول المخدرات الى العراق والقادمة من ايران المسلمة الشقيقة.
ـ خروج العملة الصعبة من العراق عبر البنك المركزي والبنوك الأهلية.
ـ فرض القانون على الجميع بلا تمييز.
ـ نزع سلاح الميليشيات الولائية المسعورة.
ـ اختلاس مواد البطاقة التموينية وإنتهاء صلاحية معظمها.
ـ سيطرة الأحزاب على المنافذ الحكومية البرية والبحرية والجوية.
ـ انتشار المافيات والجرائم المنظمة وسرقات النفط وتهريبه.
ـ دخول المسؤولين الايرانيين ومنهم قائد الحرس الثوري الايراني دون علمي وعلم الحكومة.
ـ محاسبة الوزراء والمسؤولين الفاسدين، مهما بلغت جرائمهم.
ـ إعادة الأموال المسروقة والتي هربها كبار المسؤولين الى خارج العراق.
ـ الإنفتاح على الدول العربية الشقيقة.
ـ حل مشكلات الكهرباء والماء الصالح وللشرب وتلوث البيئة والبطالة والفقر والجوع وانتفاء الخدمات الصحية والخدمية والتربوية.
ـ الكشف عن الإرهابيين الين قتلوا المتظاهرين الأبرياء من ثوار تشرين.
ـ الحد من سيطرة العشائر وامتلاكها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والتدخل في النزاعات العشائرية
ما عدا هذه الأمور أيها الشعب الكريم، فأنا مسؤول أمام الله وامامكم عن بقية الأمور، وإنجازاتي غير خافية عنكم، فهي إنجازات عظيمة لا يمكن أن ينكرها عراقي شريف.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، الشيعة، الفساد، الفساد السياسي،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-08-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ايران .. الثورة قادمة بلا شك
  معتقدات عراقية تتجدد: قطارة الإمام علي أنموذجا
  من هو امير المؤمنين اليوم؟
  إعتزال الحائري وصراع المرجعيات
  أكذوبة تحول ماء دجلة إلى ازرق خلال الغزو المغولي
  فالح الفياض: الى قتل أهل السنة دُر!
  كيف نفسر صمت المرجعية عن خزعبلات خطباء المنبر الحسيني؟
  تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/20
  تحول مجلس النواب العراقي الى مجلس حسيني
  حمير السياسة وسياسة الحمير حوار بين حِمار وحَمار
  الجنجلوتية الكبرى لرجال السياسة التملق للمراجع العليا
  مراوغة الثعلب الإيراني مكلفة جدا
  الجميع يترقب مصداقية ردود إيران ضد إسرائيل
  تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/19
  نظرة سريعة على قانون حظر التطبيع مع الكيان الصهيوني
  رسالة من أب مهاجر إلى وطنه الغادر
  مفاوضات فيينا تتأرجح بين القبعة والعمامة
  بمناسبة عيد الفطر الأغر كل عام وشعوبنا منهوبة
  المسرحية الأخيرة لوزارة الدبلوماسيين الدمج
  التابع والمتبوع في العلاقة بين العراق وإيران
  ومن الجهل ما قتل وهدم يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
  ذكرى فاجعة الغزو الامريكي للعراق
  إيران تدين نفسها بنفسها
  عرفتك مناضلا وليس زبوكا يا رجل
  مفتاح باب خلاص ايران بيد مجاهدي خلق
  من المسؤل عن الفساد في العراق؟
  متى يعتزل حزب الله التمثيل على اللبنانيين؟
  تغريدات جديدة من العراق الديمقراطي/18
  الولايات المتحدة والحوثيون: تناقض المواقف
  مهزلة مراكز الدراسات والبحوث في العراق

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فتحي الزغل، د. طارق عبد الحليم، د- محمود علي عريقات، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد بوادي، حاتم الصولي، محمد عمر غرس الله، سلام الشماع، إياد محمود حسين ، عبد الغني مزوز، المولدي الفرجاني، وائل بنجدو، خالد الجاف ، سلوى المغربي، سليمان أحمد أبو ستة، مصطفي زهران، صلاح الحريري، د - صالح المازقي، د - محمد بنيعيش، يزيد بن الحسين، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- جابر قميحة، مصطفى منيغ، أشرف إبراهيم حجاج، العادل السمعلي، د.محمد فتحي عبد العال، سامر أبو رمان ، طلال قسومي، يحيي البوليني، صالح النعامي ، عواطف منصور، ياسين أحمد، أحمد ملحم، د. عبد الآله المالكي، د - محمد بن موسى الشريف ، سعود السبعاني، د- هاني ابوالفتوح، سيد السباعي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، علي الكاش، د. صلاح عودة الله ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - مصطفى فهمي، الهادي المثلوثي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، منجي باكير، د. خالد الطراولي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الرزاق قيراط ، ماهر عدنان قنديل، د - الضاوي خوالدية، د. مصطفى يوسف اللداوي، فهمي شراب، صفاء العربي، كريم السليتي، د. أحمد محمد سليمان، أ.د. مصطفى رجب، رافد العزاوي، حسن عثمان، محمد أحمد عزوز، أحمد النعيمي، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمد العيادي، صفاء العراقي، نادية سعد، الناصر الرقيق، د - المنجي الكعبي، محمد الياسين، فوزي مسعود ، د- محمد رحال، صلاح المختار، د - شاكر الحوكي ، محمد الطرابلسي، فتحي العابد، محمود سلطان، فتحـي قاره بيبـان، كريم فارق، حميدة الطيلوش، محمد شمام ، حسن الطرابلسي، عراق المطيري، محمد اسعد بيوض التميمي، محمود فاروق سيد شعبان، محمود طرشوبي، د - عادل رضا، ضحى عبد الرحمن، سامح لطف الله، رمضان حينوني، تونسي، رافع القارصي، محرر "بوابتي"، سفيان عبد الكافي، عبد الله زيدان، أنس الشابي، عبد الله الفقير، علي عبد العال، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رشيد السيد أحمد، أبو سمية، الهيثم زعفان، صباح الموسوي ، رضا الدبّابي، عمر غازي، د. أحمد بشير، مجدى داود، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد الحباسي، إيمى الأشقر، مراد قميزة، عزيز العرباوي، إسراء أبو رمان، جاسم الرصيف،
أحدث الردود
مقال ممتاز...>>

لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة