البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مباحث في الأدب واللغة/ 3
الشاهنامة قرآن الفرس

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 152


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ملحمة الفرس الشاهنامة
يعتبر كتاب الشاهنامة من ملاحم الفرس، وقد يخلو البيت الإيراني من نسخة من القرآن الكريم، ولكن لا يخلو من كتاب الشاهنامة، وهذا الكتاب يتضمن إساءات كثيرة للعرب، فهم آكلي السحالي وشاربي بوب البعير وكلب أصفهان أفضل منهم، إساءات كثيرة لا تزال معشعشة في عقول الفرس لحد اليوم في تعاملهم مع العرب، يصنعون التقنيات الحربية المتطورة والنووية، ويزرعون الخرافات والأساطير في عقول العرب الشيعة، سيما العراقيين لإبقاء حالة التخلف الحضاري.

ويلاحظ ان الطبعات الإيرانية من الشاهنامة تكون من أجود أنواع الورق ومزينة بصور زيتية جميلة جدا، وغالبا ما تكون أسعارها أقل من تكلفتها الأصلية، الغرض منها دعائي لأنه تسيء الى العرب، وتمجد الفرس وملكوهم المجوس، وتنكر فضل الإسلام على بلاد فارس، لأنه أطاح بديانتهم المجوسية التي ما زالوا يحنوا اليها، ويعيدوا أمجاد المجوس.

ولسنا بصدد مناقشة هذه الإساءات، فقد وردت في عدة كتب، لكننا سناقش تأريخ هذه الملحمة وتدوينها فقط.

ذكر ابو البركات" صنف الفتح بن عليّ بن محمّد بن الفتح بن أحمد بن هبة الله بن عليَّ أبو إبراهيم بن أبي الحسن البندار صنّف عدّة تصانيف، واختصر منها كتاب "نجوم الهدى وأعلام التُّقى" في أسماء العلماء الشافعية، وكتاب (منتهى الآمال من كتاب الاكمال) لابن ماكولا مختصر منه. وكتاب "التذكرة الأشرفية والصناعة الطبية"، وديونا نظمه ونثره بالفارسية والعربية، وعرّب كتاب "شاه نامه" ونقله إلى العربي وأهداه إلى الملك الأشرف موسى بن أبي بكر بن أيوب". (قلائد الجمان4/305).

قال داود النطاكي" رأيت في الشهنامة الفارسية ما ترجمته أن أبرويز أحد ملوك الفرس تزوج امرأة صغيرة بديعة في الحسن وقد بلغ ثمانين سنة فوجد بها وازداد عشقه لها هي تظهر حبه وتخفي بغضه، وعلقت ولده واشتد ميلها إليه، وأن الملك دخل فرآهما على الحالة المنكرة فكادت نفسه أن تزهق.
وعلم أنه إن أظهر أنه رآهما، أمرت المرأة ولده بقتله فرجع وأخذ في تدبير الحيلة فأخذ كتاباً وسم ورقه وجلده بالذهب ورصعه بالجواهر وأودعه صندوقاً وجاء به إلى المرأة فقال لها قلد علمت ما حوت يدي من الذخائر والنفائس. غير أنه لم يكن يعدل نفسي إلا هذا الصندوق فاحتفظي به وعلم أنها ستطلع عليه. فلما خلت به أخبرته القصة فقال علي بالصندوق فأحضرته ففضه فلم يجد إلا الكتاب مطبوقاً، فحاول فتحه فوجد ورقه معتلقاً بعضه ببعض، فجعل يبل أصبعه من ريقه ويتصفح الأوراق فلعب السم فيه وعلم بالحيلة، فأخذ السيف وخرج فضرب أباه فسقطا ميتين".( تزيين الأسواق/120).

تناقض واضح في تأريخ كتابة الشاهنامة

ورد في موسوعة الويكيبيديا عن الشاهنامة الفها ابو القاسم الفردوسي ما بين 977 ـ 1010 وهذا لا يصح لان الكتاب ترجم الى العربية قبلها. فقد فرغ الإنطاكي من كتابه عام 972 هـ. الانطاكي توفي عام 1008 وقد اطلع على الكتاب وإقتبس منه. وأضاف" وقفت في سنة خمس وستين وتسعمائة بمحروسة دمشق على كتاب لم أعرف مؤلفه، سماه درر الأفكار في التحريض على تزويج الأبكار، ذكر فيه ما ملخصه. أن قدماء الفرس كانوا يمنعون التزوج بالثيب لأن حكماءهم يقولون أن المرأة لا تلقي مقاليد طاعتها ولا تصدق لطائف شهوتها ولا تظهر حسن مودتها إلا لمن يفض ختام بكارتها لأنه القاطف لزهر محاسنها والمجتلي على أول مطالع بدر مواطنها فإن وقع منها الغيرة ودفنا در لا يعتديه ونزر لا ينبغي التمسك بسببه. ولم تزل هذه الوصايا عندهم محفوظة وبعين الكمال ملحوظة".( تزيين الأسواق/120).

ذكر د. مصطفى جواد " قال قوام الدين ابو ابراهيم الفتح بن علي بن محمد البنداري الأصفهاني الأديب المنشيء المتوفي بدمشق 643 وهو مترجم الشاهنامة الى العربية في كتابه (ذيل تأريغ بغداد) ". (هامش نساء الخلفاء/56)
قال عباس العزاوي" هذا ما نقله ابن أبي عذيبة عن المؤرخين المعاصرين في الجلد الخامس من كتابه، ونحوه في تاريخ الخلفاء للسيوطي. ومما نقل أن تيمور قال على قبر الفردوسي صاحب الشهنامة :
ز دست دليران توران زمين سر أز كور بردار وايران ببين
وحينئذ تفاءل بالشهنامة فظهر له هذا البيت :
كند روبه لنك اينجا شكار جو شيران برفتند زين مر غزار
فكان جوابا مسكتا له وذلك أنه في البيت الأول قال أخرج رأسك من القبر وعاين ما يكابده الإيرانيون من أيدي الطورانيين. وأما الجواب فهو أن هذه الأرض المترعة بطيورها دخلتها السباع فولت عنها الطيور فصارت قنصا للثعلب الأعرج يتصيد دون أن يخشى بطشا ، ولا أصابته رهبة، والمظنون أنه تقوّل عليه. والظاهر كما يستدل من أوضاع تيمور ، وحالاته أنه لم يعتن بالشعراء، ولم يقرب منهم أحدا وإنما يكره لقياهم. ومن المشهورعنه تخريب قبر الفردوسي ولعل ذلك من جراء انصرافه للخيال ومبالغاته الزائدة في شعره بما نسبه للقدماء من الفرس كأنهم خلق آخر غير هؤلاء البشر". (تأريخ العراق بين احتلالين2/297).
موعدنا مع حلقة جديدة من المباحث.

-------------
ضحى عبد الرحمن
العراق
تموز 2022


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الأدب، الأمثال، العراق، تاريخ الأدب، الفرس، الشاهنامة،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 7-07-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والأدب/20 معنى المعيدي في اللغة والتراث
  مباحث في الأدب واللغة/19 قواعد الإعراب
  مباحث في اللغة والأدب/18 من هم العجم؟ نظرة في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/17 السرقات الادبية
  مباحث في اللغة والأدب/16 مفاهيم لغوية
  مباحث في اللغة والأدب/15 الطبيخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/14 قصائد خالدة
  مباحث في االلغة والأدب/13 أمثال في اشعار
  مباحث في اللغة والأدب/12 نوادر شعرية ونثرية
  مباحث في اللغة والأدب/11 مفردات ذات علاقة بوضع العراق الحالي
  مباحث في اللغة والأدب /9 كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم
  مباحث في اللغة والأدب 8 كلمات الباعة في بغداد لترويج سلعهم
  مباحث في الأدب واللغة/10 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في الأدب واللغة/7 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في الأدب واللغة/6 كلمات عامة لها أصل لغوي
  مباحث في اللغة والأدب/4 اصوات وكنى الحيوان
  مباحث في اللغة والأدب/5 فوائد في النحو
  مباحث في الأدب واللغة/ 3 الشاهنامة قرآن الفرس
  مباحث في اللغة والأدب/2 عبارات متداولة عند العراقيين
  مباحث في الأدب/1 امثال أوردها عباس العزاوي
  أسئلة مثيرة تدعونا إلى الحيرة
  لبنان قبل وبعد الثورة الاسلامية
  المخدرات الموت القادم الى العراق
  شعوب محترمة وأنظمة سياسية غير محترمة
  أولويات ايران في المفاوضات النووية
  المرجع المسلح وفرقته المدرعة
  منبع الإرهاب ومصبه واحد
  الرئيس بايدن كالغراب ضيع المشيتين
  هل كان ماركس محقا في قوله؟
  بايدن يعصف بهيبة الولايات المتحدة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - عادل رضا، إسراء أبو رمان، عبد الرزاق قيراط ، فتحي الزغل، مجدى داود، محمد العيادي، عبد الله زيدان، الناصر الرقيق، مراد قميزة، نادية سعد، د - صالح المازقي، حسن عثمان، أحمد النعيمي، وائل بنجدو، ياسين أحمد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - مصطفى فهمي، سامح لطف الله، إياد محمود حسين ، طلال قسومي، رمضان حينوني، د - محمد بنيعيش، د- هاني ابوالفتوح، د- محمد رحال، علي الكاش، عزيز العرباوي، حميدة الطيلوش، فتحي العابد، د - الضاوي خوالدية، فوزي مسعود ، كريم السليتي، منجي باكير، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عبد الله الفقير، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد ملحم، د. خالد الطراولي ، أبو سمية، أشرف إبراهيم حجاج، عواطف منصور، حاتم الصولي، مصطفى منيغ، صفاء العراقي، محمد يحي، محمد أحمد عزوز، عبد الغني مزوز، د. صلاح عودة الله ، صالح النعامي ، كريم فارق، حسني إبراهيم عبد العظيم، تونسي، د. أحمد محمد سليمان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، إيمى الأشقر، محمد الياسين، د. عبد الآله المالكي، محمود سلطان، يحيي البوليني، أنس الشابي، سيد السباعي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- جابر قميحة، عمر غازي، حسن الطرابلسي، د - محمد بن موسى الشريف ، د- محمود علي عريقات، سفيان عبد الكافي، رشيد السيد أحمد، سلوى المغربي، المولدي الفرجاني، عمار غيلوفي، ماهر عدنان قنديل، محرر "بوابتي"، ضحى عبد الرحمن، محمد الطرابلسي، محمد شمام ، مصطفي زهران، سامر أبو رمان ، خبَّاب بن مروان الحمد، الهادي المثلوثي، محمد اسعد بيوض التميمي، العادل السمعلي، أ.د. مصطفى رجب، أحمد الحباسي، محمد عمر غرس الله، فهمي شراب، رافد العزاوي، أحمد بوادي، عراق المطيري، د - المنجي الكعبي، صلاح الحريري، خالد الجاف ، يزيد بن الحسين، فتحـي قاره بيبـان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. عادل محمد عايش الأسطل، سليمان أحمد أبو ستة، جاسم الرصيف، د.محمد فتحي عبد العال، د. طارق عبد الحليم، الهيثم زعفان، صباح الموسوي ، د - شاكر الحوكي ، صلاح المختار، صفاء العربي، سعود السبعاني، رضا الدبّابي، محمود فاروق سيد شعبان، رافع القارصي، محمود طرشوبي، سلام الشماع، د. أحمد بشير، علي عبد العال، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ،
أحدث الردود
مقال ممتاز...>>

لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة