البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
AccueilEntreprises  |  Annuaire webNous contacter
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

هل بدأ العد التنازلي لحزب الله اللبناني ؟

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 304


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


بورد حاسبوب محور المقاومة، بورد لا يوجد له مثيل في العالم، فهو يتضمن حروفا قليلة باللغتين العربية والانكليزية وهي بالعربية ( أ، ن، ت، ص، ا، ر)، وباللغة الانكليزية (v,i,c,t,o,r,y)، لذلك لا تخرج كلمة في الحاسوب الا كلمة إنتصار فقط. مثلا زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيت الى روسيا ولقائه بالرئيس بوتين هو انتصار لمحور المقاومة، وزيارة وزير خارجية الامارات الى سوريا هو انتصار لمحور المقاومة، انسحاب القوات الايرانية من مطار (تي فور) كان انتصارا لمحور المقاومة، تسلل قوات اسرائيلية من الجولان عبر الحدود مع سوريا ونسف مبنى مهم، هو انتصار لمحور المقاومة، القصف الإسرائيلي شبه اليومي لمناطق سوريا وصفع الميليشيات الايرانية هو انتصار لمحور المقاومة، لأن كل الفعاليات والهجومات الإسرائيلية تعبر عن قلق، توجس، خوف، ارتباك، فوضى، رعب اسرائيلي، بسبب تنامي قوة محور المقاومة.

بعد انسحاب اسرائيل من جنوب لبنان عام 2000 بدأت الدول تصنف حزب الله بأنه حزب ارهابي سواء بجناحيه العسكري او السياسي، وهذا التصنيف مثير للسخرية لأن رئيس الحزب ومجلسه العسكري هو حسن نصر الله، بل ان نائب رئيس الحزب (نعيم قاسم) صرح بأنه لا يوجد جناج عسكري وسياسي للحزب، انه حزب واحد. من الدول التي صنفت أنشطة حزب الله بالإرهاب بجناحيه المانيا، بريطانيا، الولايات المتحدة وكندا وهولندا وهندوراس وباراغواي والأرجنتين وكوسوفو، وسلوفينيا ولاتفيا. فيما فرضت ليتوانيا وأستونيا قيودا قوية على دخول عناصر الحزب أراضيها.

واخيرا جاء دور استراليا، فقد ذكرت وزيرة الداخلية الأسترالية (كارين أندروز) أن حزب الله يواصل التهديد بشن هجمات إرهابية، وتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية، ويشكل تهديدا حقيقيا لأستراليا. الحقيقة ان تجارة المخدرات وغسيل الأموال هما رأسمال حزب الله، ونستذكر عملية (كاساندرا) التي كشفتها إدارة مكافحة المخدرات الأميركية، والتي أسفرت عن اعتقال شبكة ارهابية (لحزب الله) تقوم بعمليات تهريب وتجارة مخدرات بملايين الدولارات بهدف تمويل عمليات إرهابية في لبنان وسوريا، وقد شاركت فيها أجهزة أمن من سبع دول على رأسها (فرنسا وبلجيكا وألمانيا وإيطاليا)، كذلك تورط حزب الله بالاتجار بالمخدرات وتبيض الأموال في المكسيك، وشراكته مع بعض المسؤولين في فنزويلا ونشاطه في عمليات إرسال المخدرات من كولومبيا إلى الولايات المتحدة وغرب أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا.

وحسب تقرير أعدّه ونشره (مركز العقوبات والتمويل غير المشروع) الامريكي عام 2017 حول تاريخ حزب الله وضمن فقرة تفصيل وضعه المالي أشار التقرير الى  ان الحزب يواجه صعوبات مادية منذ بدء الحرب السورية  الا انه قادر على الصمود بفضل الدعم الخارجي له الذي توفره ايران  وشبكة أعماله غير الشرعية المنتشرة حول العالم. ولفتت الفقرة الى ان ايران تؤمن له (800) مليون دولار سنويا وهي مصدر تمويله الاساسي وتأتي بعدها الحكومة الفنزويلية التي تسهّل تجارة الحزب بالمخدرات.

حزب الله بدوره لا ينكر زراعة الحشيش والتجارة بالمخدرات، بل يعتبرها ضرورة لتمويل عملياته العسكرية في لبنان وسوريا والعراق واليمن، فقد نشرت (صحيفة لونوفيل) تقريراً تلفزيونيا  عن زراعة الحشيش في لبنان ظهر فيه أحد أكبر تجار المخدرات في لبنان والمدعو (علي نصري شمص) وهو عضو في حزب الله سافر الوجه ومتحديا السلطات بسلاحه خلال لقاء أجراه معه صحفي في الشبكة  وهو يقول " مثلما تصدر أوروبا وأمريكا الإرهاب نحن بالمقابل نبيعهم المخدرات".

كما أشارت شبكة (CNN) الاميركية في تقرير عن تفاصيل عملية دولية أدت الى اعتقال شبكة لحزب الله متورطة في تجارة مخدرات بين القارتين الاميركية والاوروبية بما يصل الى ملايين الدولارات وتقوم بعد عمليات التهريب بتحويل الأموال إلى حزب الله حيث يموّل جماعاته في سوريا دعما للرئيس السوري بشار الأسد. وكشفت صحيفة (واشنطن تايمز) الأميركية عن قيام حزب الله اللبناني بنقل كميات كبيرة من الكوكايين من أمريكا الجنوبية إلى أوروبا بهدف تمويل عملياته ومخططاته. ونقلت الصحيفة عن قائد عمليات مكافحة المخدرات الأمريكية السابق (مايكل براون) قوله إن مخططات عمليات نقل الأموال التي يقوم بها حزب الله باتت أكثر تطوراً من أي وقت مضى.

هذه هي حقيقة حزب الله، ارهاب ومخدرات وغسيل أموال. ومن كان رأسماله بهذا الشكل لابد ان يفلس يوما، وهو يوم قريب، فقد بدأ العد التنازلي لحزب الله داخل لبنان وخارجها.

--------------
ضحى عبد الرحمن
العراق المحتل



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيران، العراق، حزب الله، الشيعة،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 29-11-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في الأدب/1 امثال أوردها عباس العزاوي
  أسئلة مثيرة تدعونا إلى الحيرة
  لبنان قبل وبعد الثورة الاسلامية
  المخدرات الموت القادم الى العراق
  شعوب محترمة وأنظمة سياسية غير محترمة
  أولويات ايران في المفاوضات النووية
  المرجع المسلح وفرقته المدرعة
  منبع الإرهاب ومصبه واحد
  الرئيس بايدن كالغراب ضيع المشيتين
  هل كان ماركس محقا في قوله؟
  بايدن يعصف بهيبة الولايات المتحدة
  الطفل ريان بين سماحته وقداسته
  دموع في عيون وقحة
  الى أنظار وزير الخارجية العراقية
  كيف تمكنت ايران من تصنيع وتطوير الطائرات المسيرة؟
  العرب من وجهة نظر يابانية
  هل بدأ العد التنازلي لحزب الله اللبناني ؟
  لماذا تقدم "بلاسخارات" انتصارات مجانية للميليشيات الولائية؟
  العراق قربان يذبح لوجه الولي الفقيه
  الإنتخابات العراقية كشفت الحقيقة
  المستقلون سيدفعون ثمن التسوية بين الاطراف المتناحرة
  فضيحة الحشد الشعبي في العراق
  العراق.. ذلك العملاق الذي تحول الى قزم
  النفط الايراني المقدس في لبنان
  قيمة الإنسان عندنا وعندهم
  هل الولي الفقيه يقيم إعتبارا للمذهب؟
  حركة طلبان تخلع زيها القديم وتظهر بزي جديد
  عيون الخامنئي تواقة للحج
  الصين وحسن نصر الله ومحور المقاومة
  ألغاز في سلوك الشيطانين الأكبر والأصغر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سيد السباعي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. صلاح عودة الله ، صباح الموسوي ، ضحى عبد الرحمن، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن عثمان، رافع القارصي، العادل السمعلي، خالد الجاف ، صلاح الحريري، إيمى الأشقر، ماهر عدنان قنديل، محمود فاروق سيد شعبان، كريم فارق، د. عادل محمد عايش الأسطل، ياسين أحمد، محمد أحمد عزوز، فتحـي قاره بيبـان، رافد العزاوي، محمود سلطان، د - مصطفى فهمي، إسراء أبو رمان، صالح النعامي ، عبد الله زيدان، د- جابر قميحة، الهيثم زعفان، د- محمود علي عريقات، د - الضاوي خوالدية، علي الكاش، صلاح المختار، د. أحمد بشير، حميدة الطيلوش، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الله الفقير، د. عبد الآله المالكي، مجدى داود، أحمد الحباسي، يزيد بن الحسين، صفاء العربي، أ.د. مصطفى رجب، فهمي شراب، المولدي الفرجاني، فتحي الزغل، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد ملحم، د- هاني ابوالفتوح، د - عادل رضا، محمود طرشوبي، أنس الشابي، الناصر الرقيق، محمد العيادي، علي عبد العال، كريم السليتي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محرر "بوابتي"، صفاء العراقي، محمد الطرابلسي، رحاب اسعد بيوض التميمي، يحيي البوليني، أحمد النعيمي، منجي باكير، عمر غازي، رشيد السيد أحمد، مراد قميزة، رضا الدبّابي، د. مصطفى يوسف اللداوي، عبد الغني مزوز، سعود السبعاني، د. طارق عبد الحليم، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد بوادي، أشرف إبراهيم حجاج، طلال قسومي، إياد محمود حسين ، سلوى المغربي، مصطفى منيغ، جاسم الرصيف، سلام الشماع، حاتم الصولي، د - محمد بن موسى الشريف ، سليمان أحمد أبو ستة، عراق المطيري، سامر أبو رمان ، مصطفي زهران، محمد الياسين، د- محمد رحال، رمضان حينوني، د. خالد الطراولي ، نادية سعد، محمد عمر غرس الله، وائل بنجدو، عواطف منصور، محمد شمام ، د - محمد بنيعيش، د - شاكر الحوكي ، عبد الرزاق قيراط ، د.محمد فتحي عبد العال، فتحي العابد، خبَّاب بن مروان الحمد، د - المنجي الكعبي، سفيان عبد الكافي، فوزي مسعود ، الهادي المثلوثي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حسن الطرابلسي، تونسي، أبو سمية، د. أحمد محمد سليمان، سامح لطف الله، عزيز العرباوي، د - صالح المازقي،
أحدث الردود
تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة