البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

"الكيل بمكيالين": نموذج لصيغ الإخضاع الذهني

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 59
 محور:  الفرد التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


حينما يغيب التفكير تعمّ المسلمات السائبة، التي لا يعرف من أنتجها، لكنها صيغ تعبيرية تساهم في حالة البلادة الذهنية والتوجيه نحو عدم النظر في مراجعة الواقع ومفاعيل إخضاعنا

من ضمن الصيغ التعبيرية العائمة الهائمة، تعبير: "أرفض الكيل بمكيالين"، وهو يستعمل كمنطلق للإقناع ضمنيا بتجانس الواقع وعدم وجود مغالبين لك يستدعي رفضهم

أي هي صيغة تستعمل لرفض أمر موجود يدور حول مغالبات في الواقع بين طرفين متضادين عقديا كما هو الحال بتونس بين منتسبي فرنسا ممن يحكمنا منذ عقود وبين باقي التونسيين، فيكون كلام "أرفض الكيل بمكيالين"، طريقة لنصرة طرف ضد الآخر بخلق حالة من التشويش الذهني لدى من يريد أن يقاوم مغالبيه

إذن هذه الصيغة طريقة إخضاع نفسي تستعمل لتفتيت دفاعاتنا في مواجهة منتسبي فرنسا ورد عدوانهم المتواصل ضدنا منذ عقود

---------

الحقيقة أن "الكيل بمكيالين"، لم ينته يوما بل هو أساسا أمر لازم لتواصل الواقع

علينا أن نكيل بمكيالين حين نفرق بين الصديق وبين العدو
ونحن نكيل بمكيالين حين نفرق بين الحق والباطل
ونحن نكيل بمكيالين حين نفرق بين المتّقين والفجار وبين الصالح والطالح وبين المسلم والكافر

الكيل بمكيالين شرط لوجود التفريق بين مجالين غير متجانسين، أي أن أصل التفريق هو عين معنى عدم تماثل طرفين لاماديا في موضوع ذلك التقييم المعياري

فنحن نفرق بين الصديق والعدو وبين الكافر والمسلم وبين الخائن وغيره، لأننا نستعمل مكيالين، فما تقره لصديقك لا تقر به لعدوك وما تمنحه للمسلم لاتمنحه للكافر
وهذا كلام يصح في كل شيىء ولدى كل طرف وليس حكرا علينا نحن في تونس
فالغربي مثلا يحصر أمورا ويمنحها لسكانه ولمن يواليه ويمنعها عن غيره ويعتبر ذلك من الوجود الأصيل للأمور لديه، وقس على ذلك باقي البلدان

لذلك التعامل بمكيالين مكون أصيل في تعاملات الواقع
ومن يدعو لرفضها إنما ينزع عن المغالبات أحد شروط وجودها، فهو طلب غير ممكن الحصول

---------

بالمقابل لايمكن إنهاء الكيل بمكيالين إلا بإنهاء سبب وجوده وهو عدم تجانس المجالات
فالذي لايريد الكيل بمكيالين حين الحديث عن الفواعل السياسية والفكرية والاعلامية بتونس، عليه أن يعمل على إنهاء عدم التجانس في تونس

أي أن من يريد أن ينهي الكيل بمكيالين في تونس، فعليه العمل على تفكيك منظومة فرنسا وإنهاء وجود منتسبي فرنسا وهو المكون غير الأصيل الذي يسبب عدم التجانس لدينا وأنتج الكيل بمكيالين في سياق التصدي لهم والدفاع ضد عدوانهم المتواصل علينا

أما مادام هؤلاء موجودين بل ويستهدفوننا في ديننا وهويتنا ويسعون لجعلنا تُبّعا لفرنسا وللغرب عموما، فسيتواصل الكيل بمكيالين، بل يجب الكيل بمكيالين كشرط للفعل البشري المقاوم

---------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. الكيل بمكيالين: نموذج لصيغ الإخضاع الذهني


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-03-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء