البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

التضاد في المصطلحات: "على مسؤوليتي"، "إسلام التسامح"

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 155
 محور:  الفرد التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يوجد في اللغة العربية مصطلح "التضاد اللغوي" وهو أن تحمل دلالة اللفظ معنيين متضادين، لا يفرق بينهما عادة الا بالسياق (*)

في واقعنا الحالي، تحولت بعض المصطلحات لحمّالة معاني متضادة، مما يمكن أن نطلق عليه "التضاد الاصطلاحي"
وهذا المنحى يقصد به استعمال لفظ بدلالتين، حيث أن الدلالة الظاهرة والمروجة هي دلالته اللغوية ابتداء، لكنه ينقل حقيقة دلالة أخرى، بل ينقل تحديدا الدلالة المضادة للدلالة اللغوية

وهذا التضاد الاصطلاحي، يتميز بكونه لا يعترف بمستواه الثاني المضاد، وإنما هي دلالة مضللة خفية تفهم من السياق
ويمكن القول أنه استعمال لايهدف لنقل المعنى المباشر بقدر ماهو يستعمل للمغالطة، لذلك يغلب أن يستعمل هذا التضاد الاصطلاحي كأسلوب في سياق الأعمال الدعائية وعمليات التشكيل الذهني التي تتحايل على الناس

هناك نموذجان للتضاد الاصطلاحي يتم استعمالهما كثيرا في المساحة السياسية بدرجة أولى ثم باقي منظومات الضبط الذهني من إعلام وتثقيف، وهما: "إسلام التسامح" و"على مسؤوليتي"

--------------

1- إسلام التسامح
يمكن من خلال استقراء سياقات ورود مصطلح إسلام التسامح، أنه استعمال يتميز بالتالي:
- أن هذا المصطلح يُستدعى من طرف عموم من لهم عداء مع الإسلام، أي من عموم منتسبي فرنسا الدائرين حول المركزية الغربية والمروجين لعلويتها وللقيم الكونية، وهم بالمقابل رافضون لفكرة المركزية الاسلامية أو لمجرد فكرة أن يتجاوز الاسلام مساحة الثقافة والهوية من أعياد دينية و "زَرَد" ولباس تقليدي

- أن هذا المصطلح يستدعى من الفواعل السياسية ثم الإعلامية كطريقة دفاعية استباقية رفضا لتهم قد تطالهم حول عدائهم للإسلام
أي أن هذا المصطلح يستعمل كعملية دفاع ضد المجهودات التي تتصدى تحديدا لأعمالهم التي يرفضهما الإسلام مثل: إشاعة الفاحشة في المجال العام من خلال وسائل الإعلام والمهرجانات، تشريع الدعارة، العلب الليلية، السماح بالتسيب الأخلاقي في المعاهد والجامعات

ولأنهم يدركون فساد أفعالهم، فهم يستبقون الرفض بتقديم دفاعاتهم أن ما ستعيروننا وتحاسبوننا عليه، يمكن قبوله من طرف الاسلام حينما نتناوله من زاوية ما، زاوية التسامح

- أي هذا المصطلح هو في الحقيقة يستعمل لتمرير ما يغالب الإسلام ويعاديه، فهو كلام ظاهره قبول بمسطرة الإسلام، بينما هو مصطلح يوظف لمعاداته وتمرير أفعال استبعاده من ساحة الفعل، فهو يظهر دلالة ويستعمل واقعا دلالتها المضادة

-----------------
2- على مسؤوليتي

يكثر استعمال مصطلح "على مسؤوليتي" أو "أتحمل مسؤوليتي" خاصة من طرف الفواعل السياسية
ما يمكن ملاحظته في هذا الموضوع هو التالي:

-حينما يستعمل هذا المصطلح بصيغة: "أتحمل مسؤوليتي"، فهو يراد به الإيحاء بأن المتحدث سيتحمل المسؤولية، في ما سيقوله أو يفعله
لكن ما نعرفه أن عموم من يكثر من استعمال هذه المصطلحات بل وغيرهم، لا يتحملون مسولياتهم، فهو مصطلح يروج للدلالة المضادة مباشرة للدلالة اللغوية

- حينما يستعمل بصيغة "نحمل ذلك الطرف المسؤولية"، فهو يكاد يتحول لمصطلح لا قيمة له، لأنه عمليا لا توجد طريقة متفق عليها توضح ماذا يقصد بالتركيب اللغوي: "أن تتحمل جهما المسؤولية"، يعني ما هو المقصود بجمل من نوع:
نحمل جامعة الدول العربية المسوؤلية، نحمّل حزب كذا المسوؤلية، نحمّل اسرائيل المسؤولية...
هذا كلام يستعمل إذن لإخلاء المسوؤلية الفردية ورميها على الطرف الآخر، في سياق عجز المتحدث عن الفعل

------------------
(*) بعض امثلة ذلك:
السجود: للانحناء والانتصاب.
الرجاء: يستعمل بمعنى الشك، واليقين.
اشترى: أي أعطى الثمن وقبضه.
عسعس الليل: أي أقبـل وأدبـر.
فــزع: أي أغـاث، واستغاث.
قَسـَـطَ: أي عــدل وظــلم.
وَلـّـى: أي أدبــر، وأقبـل.
الشَـرْف: الارتـفاع والانحدار.
الصَّارِخ: المستغيث، والمغيث.
الشَعب: الافتراق، والاجتماع.
الناهل: العطشان وكذلك الذي قد شرب حتى ارتوى.
الظن: الشك واليقين.
بِعْتُهُ: اشتريته وبعته

المرجع: التضاد.. من عجائب اللغة وغرائبها
https://2u.pw/1OZeinF
-------------------------------------

فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
التضاد في المصطلحات: "على مسؤوليتي"، "إسلام التسامح"


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 13-03-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء