البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

تطور مفهوم تجنيد العملاء: من التصور التقليدي وصولا لمراكز البحوث

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 92
 محور:  المفكر التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


لعل من يتابعني يذكر ما أنشره كل مرة من أثر متابعاتي لبودكاست مختص بأخبار وأرشيف أجهزة المخابرات العالمية، حيث يقع تناول القصص الاستخباراتية ويُستدعى ضباط مخابرات سابقين للحديث عن عملياتهم

ومن ضمن ماذكرت، حوارا مع ضابطة مخابرات أمريكية وكيف أنها جندت أحد قادة طالبان في فترة سعي الأمريكان للقبض على ابن لادن بإفغانستان

وأهم ما قالته الضابطة أن الشيخ الذي جند وقدم المعلومات، لايدرك حتى انتهاء العملية والأرجح لحد الآن، لم يدرك أنه عميل المخابرات الامريكية وخدمها وقدم لها المعلومات، وقد قدمت الضابطة نفسها للشيخ أنها تعمل بإحدى منظمات المجتمع المدني، وقالت أنها كانت تقابله وهي تلبس اللباس المحتشم

بل إن الضابطة الامريكية كانت من زاوية ما تقدر ورع الشيخ وأنه متدين ولذلك حتى لما أرادت أن تقدم له المال مقابل خدماته، لم تقدمه له مباشرة لأنه سيرفض لاعتبار تدينه كما قالت، وانما أوجدت حيلة ما بحيث اعطت المال لابنه بزعم أن الولد في حاجة للدراسة في مدرسة جيدة

-------------

نحن مازلنا نفهم التجنيد من طرف الاجهزة الأجنبية أنه تواطؤ واعي قصدي مع جهة أجنبية أو أنه عملية إسقاط أخلاقي عن طريق الجنس وتصوير أشرطة إباحية

الحقيقة هذا التصور هو مجرد أداة من ضمن طرق يمكن أن تتنوع وتتجدد بتجدد الظروف
علينا أن نتعامل مع فكرة التجنيد لصالح الأجنبي من خلال معناها وليس من خلال أشكالها المتغيرة

يمكن القول أن التجنيد لخدمة الأجنبي يتمحور حول شرط، إن توفر كان الفرد عميلا خادما لصالح جهة أجنبية، بقطع النظر عن الطريقة المستعملة

الشرط هو في صورة أن العمل يقدم خدمة لجهة على علاقة بأجهزة دولة أجنبية، أي ليست جهة خاصة وانما جهة تنتهي شبكة ارتباطاتها لجهة حكومية
ولو نظرنا لوجدنا أن هذا ينطبق على عموم المنظمات التي تقول إنها منظمات مجتمع مدني، حيث ترتبط بالأجهزة الأمنية أو بوزارة الخارجبة أو جهة حكومية ما تتبع لدولة ما

-------------
بهذا المعنى فإن عموم من يتعامل مع منظمات أجنبية يدخل تحت تصنيف متعامل مع أجهزة أجنبية ويجب أن يعامل بهذا المعنى، بقطع النظر عن مكانته ونيته وقصده

يدخل في هذا من يتعامل مع ما يسمى منظمات مجتمع مدني التي تمثل أكبر اختراق لبلادنا ولمجتمعنا
كما أن مايسمى مراكز البحوث الممولة أجنبيا تمثل أيضا اختراقا أمنيا، اذ أن الانخراط في مركز بحوث ممول من الامارات أو من قطر أو من إيران او من فرنسا أو من أمريكا، يجعل أولئك الباحثين بذلك المركز تحت سيف التمويل والجوائز، مما ينتهي بهم للسكوت والتملق طلبا لرضا الممول

فتتحول تلك المراكز االبحثية التي يتدافع على أبوابها الباحثون أساتذة الجامعات، لمقرات تجنيد لصالح الأجنبي ولتحييد الفواعل المفكرة (النخب) التونسية

------------

علينا أن نذكر أن أول وأكثر من استعمل هذا الاسلوب في تحييد الكتاب والرموز الفكرية هم آل سعود، من خلال شراء ذمم كتاب كبار عربيا، واسكاتهم باستكتابهم في منشوراتها الاعلامية وكان هذا منذ الثمانينات

ونحن نذكر أن كبار الكتاب العرب وقع شراء ذممهم في هذا السياق، مثل: فهمي هويدي والطيب صالح وغسان شربل وعشرات كبار الكتاب العرب غيرهم، ممن كانوا موزعين يكتبون في منشورات الامبراطورية الاعلامية السعودية من: مجلة المجلة، مجلة سيدتي، جريدة الشرق الاوسط، جريدة الحياة، وغيرها من المنشورات الاخرى

لذلك لن تجد اي من كبار الكتاب العرب تناول السعودية طيلة العقود الفارطة بسوء، كان المطلوب منهم ضمنيا ان لايذكروا السعودية بسوء وليس بالضرورة أن يمدحوها
وقد وظفت السعودية صورة أولئك الرموز الكبار عربيا، لصناعة مجدها بتحييد نقدهم

-----------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. تطور مفهوم تجنيد العملاء: من التصور التقليدي وصولا لمراكز البحوث


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-02-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء