البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

الشخصية المفكرة والشخصية المعرفية: جدلية التأثير في الواقع

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 456
 محور:  مقالات في المعنى

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الناس يختلفون في تناول المعاني، وذلك ينتج اختلافا في مستوى أدوراهم في التعامل مع الواقع وقدرات تغييره

المعاني تتحرك في مساحة واسعة طرفاها المعارف ذات المعاني الثابتة من جهة و الأفكار ذات المعاني المتحركة غير المحسومة من الطرف الثاني (1)

لاعتبارات عديدة يفضل عامة الناس التعامل مع المعارف ومعانيها الواضحة، وينفرون من الأفكار ومعانيها غير النهائية، وقد يكون بعض سبب ذلك أن معاني المعارف تملك إجابات وحلولا، ثم هي حاسمة أي أنها معاني ذات نهايات أكملت مسار النشأة، بينما الأفكار هي معاني في طور التشكل تطرح الاسئلة وتسعى لبناء الجديد ولم تبلغ بعد النهايات
فنحن كأننا إزاء بيت تم بناؤه وأثث في حالة المعارف، مقابل بيت في طور التصميم في حالة الأفكار

----------------
يمكنني لاعتبارات منهجية أن أقول بوجود شخصيتين نسبة للمعاني، فهناك الشخصية المفكرة وهي التي تكون محورية المعاني لديها تدور حول الأفكار ومعانيها، مقابل الشخصية المعرفية التي تكون محورية المعاني لديها تدور حول المعارف

- هذا التقسيم بين الشخصية المعرفية والشخصية المفكرة، يمكنني القول أنه تفريع عن تصورين: التناول المعرفي للواقع والتناول التفكيري للواقع، أي أنه يوجد تصور يفهم الواقع أنه مبني على محورية المعرفة، مقابل تصور يقول أن الواقع مبني على محورية التفكر

- الشخصية المفكرة تنظر للواقع أنه مسارات أفكار ذات خلفية عقدية مؤطرة للواقع بينما الشخصية المعرفية تنظر للواقع في مستواه المادي ولايهمها البُعد العقدي، وتفهم أن الواقع مسارات أفراد كأن الفرد وجد في تلك اللحظة في انقطاع عن أي تأثيرات لان الفرد موجود مادي معروف (معرفة) عكس الفكرة المجردة، الشخصية المفكرة تنظر للفعل أنه مسار زمني وأن لحظة الفعل لها أسباب ثم نتائج بينما الشخصية المعرفية تنظر للفعل في لحظته تلك المعروفة (معرفة) وتعزله عن مساره

- الشخصية المعرفية تتحرك في حقل كمي من المعارف، أي أن المعاني يمكن حصرها والتمكن منها من خلال اختصاص وشهادات علمية أو الاطلاع الحر المباشر

- الشخصية المعرفية تفهم المعاني أنها موجود كمّي، وينتج عن هذا التصور أن التمكن من المعنى له علاقة خطية بدرجة التمكن من الكم المعرفي، فكلما كنت مستوعبا لكمّ كبير من المعارف في ميدان ما كنت عارفا أكثر

- أصحاب محورية التناول المعرفي يقولون أن الواقع يكون الأقدر على فهمه والحديث في مسائله الأكثر تمكنا من المعارف، فيكون أصحاب الشهادات العلمية والمختصون في علوم الدين هم المستدعون للتصدي لمشاكل الواقع

- موقف الشخصية المعرفية أي التي تتحرك بمحورية المعرفة يكون بخلفية الواثق المتمكن من معاني محسومة، فيكون من أثر ذلك أن تقييمه الواقع وأحداثه والآراء عموما تكون صادرة من تصور أفقه اليقين والحسم، لأن المعنى يدور في مجال معلوم وهو مجال معاني المعارف الواضحة المتمكن منها بفعل الاختصاص و الاطلاع عموما

- لأن المعارف هي مساحة معاني ثابتة، فإن الشخصية المعرفية وتقييماتها وتعاملها مع الواقع، تكون تقييمات تعمل على تعطيل بُعد الفكر في الواقع، فتفترض أن كل مساحات الواقع ذات معاني معرفية وترفض المعاني الفكرية فيه، ولا تعترف ببُعد التغير وعدم اليقين الذي تتحرك فيه معاني الأفكار، وتضطر الشخصية المعرفية لاخضاع معاني الفكر لتصوراتها المعرفية، فتقوم باختزال الأفكار نحو المعارف، وتستعمل طريقة موهمة بالفكر وهي أخذ عينات من تاريخ الفكر وتزعم أنه فكر بينما هو معرفة، اذ الفكر هو ما في علاقة بالواقع الحالي في مساحاته غير المحسومة

- يكون من أثر تعامل الشخصية المعرفية مع الواقع أنها تستدعي تاريخ الأفكار وتسقطه على واقعنا، وذلك لعدم قدرتها على التفكير وإنتاج الفكر ورفضها محورية الفكر أساسا، فينتج عن هذا التصور تعطيل الفكر والتفكير ويتعطل تطور المجتمع
يمكن إعطاء نموذجين لأصحاب المعارف حين استدعائهم نماذجا من تاريخ الأفكار التي تحولت لمعارف، بالإصرارا أنها فكر وماهي بفكر

أولا هؤلاء الذين يحملون رايات الإلحاق بالمركزية الغربية ومجالها المفاهيمي، فإنهم يستدعون معارفا من خلال عيناتها التاريخية حيث نشأت في أوربا وظروفها، فهي بتلك الصفة أصبحت معارفا لأنها فكرة تاريخية أنهت مرحلة نشأتها وتحولت لمعرفة، لكن هؤلاء يعتقدون ويصرون أنها أفكار، فهؤلاء يأخذون عينة تاريخية لفكرة ما ويريدون إلزامنا بها، فضلا أنها تدعونا للدوران حول المركزية الغربية المغالبة

ثانيا هؤلاء الذين يتعاملون مع علوم الاسلام بعيناتها التاريخية التي انتجت في واقع غير واقعنا، علوم أنتجت حينما كان الاسلام هو المركزية العقدية الوحيدة الحاكمة للواقع وهو ما لم يعد موجودا الآن بل إنهم يعجزون على استيعاب هذه الحقيقة، لذلك تنتهي معارفهم لكمّ تقني لا قيمة له في التأثير على الواقع فضلا عن تغييره

وأول المشاكل أن تلك المعارف الاسلامية التي يختصون فيها تفترض أن العالم يحكمه الاسلام وأن مشكلتنا فقهية لذلك يكثرون من الحديث في الفقه وعلوم القرآن، ويتسيّد الساحة ويقدّم المتمكنون من معارف الفقه والقرآن وتتحول الجامعات الاسلامية لمقرات تغرق في المعارف التقنية التي لا أثر لها في الواقع، بينما مشاكلنا ليست ضعف الفقه وعلوم القرآن وإنما أسس واقعنا أصلا لم تعد منضبطة بالاسلام بفعل إلحاقنا القهري بالمركزية الغربية منذ أكثر من قرن
وهذا الفهم أمر لايمكن لهؤلاء المكتفين بالمعارف من استيعابه، لأنهم لا يفكرون ولا يتعاملون مع الواقع بمحورية الفكرة التي من خلالها تم إنتاج مفاهيم المركزيات العقدية المغالبة، وإنما يتعاملون بمحورية المعارف الثابتة التي يغرقون فيها من دون أن تقدم أي تأثير في الواقع

----------
- هذا الكلام لا يعني تقليلا من أهمية المعارف، وإنما ما أراه أن المعارف لها أهمية في المعاني التقنية والماديات عموما، بينما الأفكار واللاماديات عموما يجب الفصل فيها بين مستويين، تاريخ الفكر ثم الفكر أي بين المعرفة والفكر

فيكون من أثر ذلك أن التنزيلات التاريخية للفكرة تتحول لمعارف، فندرس نماذج علم الاجتماع وعلم الانسان وغيرها من اللاماديات كمعارف، لكن علينا أن نستوعب أنها مجرد نماذج لأفكار أصبحت معارفا ولكنها لم تعد أفكارا، وأن مشاريع تغيير الواقع يلزمها الفكر كشرط، وهذا يدعونا لوجوب التفكير والتأكد أن المعرفة فقط لا تقود الا للتبعية أي تبعية للفكرة المنتجة لتلك المعرفة التاريخية، وأن وحده الفكر هو من ينتج اتجاهات جديدة وتحريرا من أسر الموجود

------------------
(1) للإطلاع أكثر حول المعنى بين الفكر والمعرفة:

أيّ الكتابة أقدر على تغيير الواقع
https://myportail.com/articles_myportail_facebook.php?id=10806

المعنى بين الفكر والمعرفة
https://myportail.com/articles_myportail_facebook.php?id=10883

المعرفة الفلسفية والفكر الفلسفي
https://myportail.com/articles_myportail_facebook.php?id=10894

*******************
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
الشخصية المفكرة والشخصية المعرفية: جدلية التأثير في الواقع


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 6-07-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء