البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مقامة: ثوار على خطى الشهداء

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 412


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


المجاهد فارس فداء لا يكبو، وحسام فضل لا ينبو،، لا يشق له في الفداء غبار، في مضمار الأولياء والاخيار. يتسع باب الجهاد، لهدم قلاع الفساد. المجاهدون شمس الكمال بين الأنام، فاق نورها بدور التمام. تفجرت ينابيع الحكم والمواعظ على لسانهم، وفاضت عيون الحقائق بمحاسنهم، وزادت في علو الهمم والعزم، ونفثت فيهم روح البطولة والحزم. عرفوا فضل الجهاد فتمسكوا بأسبابه، وتعلقوا بعلو همة بأهدابه.

أيها المجاهد
الفرق بينك وبين اعدائك شاسع، نعم بأيدهم سلاح رادع، ولكن في رأسك فكر واسع، وسلاحك علامة نصر بالأصابع. تنام بضمير مرتاح وناصع، وعدوك تؤرقه كوابيس المضاجع، صادق في وعدك وموفِ بعهدك الرائع، عالماان عدوك ثعلب مخادع، تجاهد بالروح في سبيل شعبك، وعدوم ينتهك حرمة الشرائع. لكن مهما طال الوقت فمصيرهم المواجع. عندما تتغير الأحوال، ستشيد ببطولتك الأجيال. سيرتك احتوت مكارم الشمائل والأخلاق، واستوى قلبك على عرش البطولة وفاق، لك عزة نفس تتجاوز الآفاق.

الى أمهات الشهدء
صبرا جميلا إلتمستن فيه الأجرا، فالله يعلم السريرة والجهرا، يثكل المرء ويستنزف العمرا، بفقدان الأحبة واسكناهم القبرا، الأمر ليس بأيدينا بل قهرا، هو قضاء الله والقدرا، اسمحن لعيونكن ان تفيض بالعبرا، واخزنن بقلبكن الجرح دهرا، واعلمن في الموت لا ينفع اللوم والزجرا، فأتقين الله في زهراء شهيدة وعبير عبرا، وهل لمن يبكي شهيدة في الجنة عذرا؟ ليت خاتمتنا كخاتمتها يوم الحشرا. نقابل الله بوجه أبيض حرا. يخجل من عطائكن ووصفكن الشعر، تذكرن ياشذى الورد والعطر، تذكرن يا أمهات الأبرار لولا الظلام ما استمتعنا برؤية الأقمار. ابشرن سيداتي بقرب فرج، ينهي حالة الهرج والمرج.

الى أب شهيد بطل
صرت كئيبا ملهوف القلب مفجعا، بعد أن رماك الدهر بقوسه فأوجعا، لكن القدر ماض ليس له مرجعا، فعليك الصبر وما غيره تصنعا، ان حضر صوت الحق فاسمعا، ولا تعترض لأمر ليس ينفعا. كن ثابت الخطى ولا تتزعزعا، مهما طال الزمان مع الشهيد ستجتمعا. دع يا متوجع اليأس والندم والحرج، وأعلم ان الصبر مفتاح الفرج.
لنترك الزمان يخطأ ويصيب، ان اصاب فخير قريب، وان اخطأ فأمر مريب، فالقريب ليس بعيدا، والبعيد ليس بقريب، والشهيد البطل اللبيب هو الأقرب عند المولى الرقيب، يظهر البطل في الوقت العصيب. يكيفيك فخرا انك أب لشهيد بطل، أنقى من الزلال وألذ من العسل، لا تسأل عن حسب ونسب لا تسأل، دعها لغيرك، لمن خاب وفشل. قد أذنت شمس الشهيد بالزوال، وغربت بالروح بطلوع مشرق الإقبال. ملكت القلوب بصبرك لأنك فاضل مفضال. لا مناص من ان الوسيلة الوحيدة للخلاص، من اصحاب النفوذ والخواص، هو تنفيذ أقصى حدود القصاص، في العملاء وقوى الظلام، فهؤلاء لا يفهموا سوى لغة الحسام.

الشهيد
لا تخشَ على العراق بعد اليوم ضياع، غدا تقوده الاسود وتفر الضباع، فنم مطمئنا شهدينا الشجاع، للشهيد روح تراقبنا وأن زف الوداع.، قد ضمن الله لهم نصر اليراع، فدم الشهيد لا يعرف له ضياع، لثأرهم عند المولى إستجابة وسماع. احمد الله علي أي حال، وان صعبت الأحوال.
عندما تطول البلوى وتقرع بابك الشكوى، متوسلة الأمل بوجود حل، فقد تلاشى الصبر، وضاق بنا الصدر، نمد يد الرجاء لله مبتهلا، ان تكون في رياض الجنة مخلدا. ايها الشهيد تبكيك المكارم والمعالي، يامن سقيت وطنك بدمك الغالي، ان تاهت المكارم في طريقها يا اصيل، كنت لها مرشدا ودليل. قد رسمت الطريق المستقيم، وطريق الحق خاتمته نعيم.
هبت عليك المكارم كلها فياهناك، مهنأة بفخر نلته وكفاك، قرة عيون أمك بشهادتك فأنت للثوار ملاك، تجود بالنفس بترحاب وثغرك ضحاك، اي مجد نلته وما أبقيت لسواك؟ وصلت قمة المجد بعلاك، يخشون الموت وتسخر من الهلاك، لله درك ما أنقاك!
سأقول عبارة واحدة ولا أزيد، قال المجد ما علاني أحد إلا شهيد، زدت تأريخنا حسنا وجمالا، ولك في النفوس ذكر مستطابا. سيق الى دار الاخرة اغتيالا، وما دروا ستصنع له الأجيال تمثالا، فاتهم ان الموت شامل، ومن مات شهيدا ليس كمن مات طبيعبا لا لا. أن تقاس التضحيات بما قدمه الشهيد محالا. كيف اصفك يا أحد اخيار العباد، يا من سقيت بدمك شجرة حرية البلاد، كأن الأرض بشهادتك توشحت السواد، وغيوم السماء تلبدت كأنها في حداد.



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

المقاومة، الشهداء،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 8-03-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  إشكال الصدر على الله تعالى يثير الحيرة
  الحيرة بين عيد الغدير ورزية الخميس
  العراق قبل وبعد الاحتلال الأمريكي عام 2003 دراسة مقارنة بحياد تام 2ـ 2
  العراق قبل وبعد الاحتلال الأمريكي عام 2003 دراسة مقارنة 1ـ 2
  كيف تفكك مجتمعا ما وتدمر حاضره ومستقبله؟
  نفس الطاس، نفس الحمام التعاون مع الاحتلال
  لماذا لا توجد مراسم عاشوراء وغيرها من الطقوس في بلاد فارس؟
  عمر الفاروق في عيون الشرق والغرب 2 ـ 2
  عمر الفاروق في عيون الشرق والغرب 1 ـ 2
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/13 الأخيرة
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/12 ما قبل الأخيرة
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/11
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/10
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/9
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/8
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/7
  الجسد يقصف الروح في أربيل
  ­النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/6
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/5
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/4
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/3
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/2
  النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/1
  هادي العامري واوهام المدمنين
  شيعة العراق وأزمة المواطنة
  مجموعة (يقودنا حمير) البريطانية من أولى بهذه التسمية؟
  يا محور المقاومة: في القلب غصة
  الفساد سائب الأطراف ولا حدود له
  الى أبطال غزة في غزوة طوفان الأقصى
  خاطرة: الى شهداء عرس الحمدانية والى ذويهم

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حسن الطرابلسي، المولدي الفرجاني، فتحـي قاره بيبـان، صباح الموسوي ، سليمان أحمد أبو ستة، د - مصطفى فهمي، د- محمود علي عريقات، محمد العيادي، رافد العزاوي، يحيي البوليني، محمود فاروق سيد شعبان، صلاح المختار، حسن عثمان، نادية سعد، جاسم الرصيف، ياسين أحمد، صالح النعامي ، محمد الطرابلسي، حميدة الطيلوش، د - الضاوي خوالدية، الناصر الرقيق، ماهر عدنان قنديل، عبد الله الفقير، حسني إبراهيم عبد العظيم، فتحي الزغل، أحمد النعيمي، فوزي مسعود ، علي عبد العال، سفيان عبد الكافي، إياد محمود حسين ، عراق المطيري، د - محمد بنيعيش، صفاء العربي، عبد الرزاق قيراط ، أحمد بوادي، د - عادل رضا، رحاب اسعد بيوض التميمي، سامح لطف الله، عمر غازي، رضا الدبّابي، د. صلاح عودة الله ، وائل بنجدو، محرر "بوابتي"، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عواطف منصور، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، العادل السمعلي، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد عمر غرس الله، د. عادل محمد عايش الأسطل، خبَّاب بن مروان الحمد، د. طارق عبد الحليم، د. خالد الطراولي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد ملحم، مراد قميزة، د. أحمد بشير، حاتم الصولي، أبو سمية، د - صالح المازقي، عبد الغني مزوز، يزيد بن الحسين، رافع القارصي، أحمد الحباسي، منجي باكير، كريم السليتي، إيمى الأشقر، مصطفي زهران، محمد يحي، طلال قسومي، سعود السبعاني، د - محمد بن موسى الشريف ، الهادي المثلوثي، د - شاكر الحوكي ، علي الكاش، فهمي شراب، د- محمد رحال، محمود سلطان، سلام الشماع، صلاح الحريري، د. عبد الآله المالكي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد أحمد عزوز، ضحى عبد الرحمن، د- جابر قميحة، د- هاني ابوالفتوح، د.محمد فتحي عبد العال، د. أحمد محمد سليمان، خالد الجاف ، محمد الياسين، عزيز العرباوي، أشرف إبراهيم حجاج، عبد الله زيدان، محمد اسعد بيوض التميمي، رشيد السيد أحمد، كريم فارق، أنس الشابي، محمد شمام ، سيد السباعي، الهيثم زعفان، رمضان حينوني، صفاء العراقي، تونسي، د - المنجي الكعبي، أ.د. مصطفى رجب، إسراء أبو رمان، سلوى المغربي، مصطفى منيغ، سامر أبو رمان ، عمار غيلوفي، فتحي العابد، مجدى داود، محمود طرشوبي،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة