البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

للعقلاء: هل هناك فائدة من وجود حركة النهضة

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 662
 محور:  مختلفات

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الجسم الفاسد الذي يسد الطريق لماذا لايُزال
هل قدمت النهضة خدمة ذات قيمة للمشروع الإسلامي أو لل"ثورة"، أم أنها قدمت خدمات للعدو وساهمت في مزيد توطين المشروع الإلحاقي التغريبي في تونس ومكنت له

تنظيم ليس فيهم رجل رشيد ينطق ويقول لا للخور الحاصل منذ سنوات داخل هيكل ورث أمجاد الحركة الاسلامية فأساء التصرف فيه، بل باع ذلك الرصيد الثمين المعبق بدماء الطيبين الصادقين، كقربان لدى منتسبي منظومة فرنسا الذين كان بعض قادة النهضة مهمومين بإرضائهم

النهضة التي عمل بعض قادتها على تمييع المشروع الاسلامي وحولوه أداة لتكريس التبعية للغرب ولمزيد من التمدد الفرنسي

النهضة التي قبلت توظيفها لضرب الاسلام كدين في هذه البلاد من خلال قوانين ضيق بأثرها على عشرات الألاف ممن زج بهم في السجون أو منعوا من التنقل، في نفس الوقت الذي عملت فيه نفس النهضة على إشاعة الفاحشة مباشرة أو ضمنا، والاعلاء من رموزها بقوانين أخرى

النهضة التي ساهمت في اجهاض فرصة الثورة ورأت الانقلاب يتقدم ثم تجاهلته

النهضة التي تملك الطاقات البشرية ويمكنها لو أرادت اسقاط الانقلاب في أي وقت، لكنها لاتريد

أي فائدة من مثل هذا التنظيم لتونس وللثورة وللاسلام وللمشروع الاسلامي

-----------
أنا أخاطب في هذه التدوينة، العقلاء وليس الخفاف المراهقين

من يريد أن يقفز لسبي فليعلم أن سبه وحتى شكره، لايعني لي أي شيء، ثم لتعلم أنني الأرجح أكبرك عمرا، حيث تجاوزت نصف قرن بسنوات، كنت فيها منتسبا للاتجاه الإسلامي منذ فترة التلمذة ومررت بعدها بمراحل مختلفة
فكلامي ونقدي إذن مصدره إدراك وحرص ونضج وتأمل من زوايا معينة، وليس غير ذلك مما قد يدفعك للصدّ الغريزي البدائي

إنها دعوة للتعقل وللخروج من حالة الجسم الكسيح الذي يتناهشه الاعداء من كل الجهات، ثم لا تجد رغم ذلك أي اعتراض حتى في مستوياته البسيطة

--------------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. للعقلاء: هل هناك فائدة من وجود حركة النهضة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-07-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء