البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

القول بتغييب الايديولوجيا، ايديولوجيا

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 572
 محور:  إسلام العقيدة

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الايديولوجيا هي الفكرة العقدية التي تؤطر أبعاد الواقع، ولأنه لايمكن أن يوجد واقع عقلاء من دون إطار عقدي يضبطه مباشرة أو ضمنيا، فإنه يستحيل تغييب الفكرة الضابطة أي الايديولوجيا

لايمكن أن يوجد مجتمع عاقل من دون ايديولوجيا
من يقول بغياب الايديولوجبا أو يسعى لتغييبها يمارس وينطلق من ايديولوجيا أخرى بطريقة ضمنية، فالقول باستبعاد العقيدة، دافعه عقيدة مقابلة

وهذا يصح على واقعنا الحالي الدائر قهرا في أفق المركزية العقدية الغربية ومجالها المفاهيمي، أي أن واقعنا خاضع للايديولوجيا الغربية بصيغتها الفرنسية

ومن يسعى لاستبعاد تناول الواقع من خلال المجال المفاهيمي ذي الظلال الاسلامية بزعم استبعاد التناول الايديولوجي، إنما يريد عمليا الابقاء على الربط الايديولوجي الحالي مع المركزية الغربية، فرفضه للايديولوجيا دافعه ايديولوجيا مضادة، بقطع النظر عن ادراكه لهذا من عدمه

------------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود
. القول بتغييب الايديولوجيا، ايديولوجيا


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 17-06-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء