البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أفكار شاردة من هنا وهناك/11
لعام 2023

كاتب المقال بيلسان قيصر - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 325


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


غنت عصفورتي:
جاوبنا يا ابن شياع بلا حرج ** حكومتك هاي لو سوق الهرج
من اللي هرب قاتل الهاشمي ** لا حصل الركاع من ديرة عفج

وقالت عصفورتي:
ـ اسعار عملات دول محور المقاومة تتناسب مع أدائهم.
سعرالليرة السورية 7575 مقابل الدولار
سعرالليرة اللبنانية 100000 مقابل الدولار
سعر الدينار العراقي 1558 مقابل الدولار
سعر الريال اليمني 547 مقابل الدولار
سعر الريال الايراني 236971 مقابل الدولار
ـ هذه جملة مفيدة مرسلة من الكاتب الروسي ديسستوفسكي الى السياسيين العراقيين " إطمئنوا يا سادة فالجحيم يتسعكم جميعا، لذا فالأمر لا يستحق منافساتكم الشديدة على من يكون الأسوأ فيكم". وأضيف ان مكانكم محجوز في جهنم، فإبشروا جميعا.
ـ جاء في تقرير لمنظمة اليونسيف ان (59%) من العراقيين الفئة العمرية 15 ـ 24 سنة لا يعرفوا إستخدام الحاسوب، وان (85%) من الشباب لا تتوفر عندهم أية مهارات حرفية او دراسية في سوق العمل، وان (68%) من الشباب يعتبرون التمويل هي مشكلتهم الاساسية، وجاء ايضا في احصائية أن إنتاجية الموظف العراق يوميا هي (10) دقائق. أقول: قرة عين الأحزاب الاسلامية على هذه النتائج الباهرة.

الإسترشاد برأي المرجعية في مهب الريح
كان الزعماء الشيعة بلا استثناء هم والزبابك المنطوين تحت جناحهم الذليل لا يتحدثوا بمسألة سياسية او غير سياسية الا واسمعونا الاسطوانة المشروخة (الإسترشاد برأي المرجعية)، ولكن منذ تسلم الأطار التنسيقي دفة الحكم بعطية مقتدى الصدر وبتوجيه من الولي الفقيه، لم يعد أي من الزعماء الشيعة والزبابيك يرددوا هذه الاسطوانة، بل انهم تحدوا المرجعية تحديا سافرا بالعودة الى قانون إنتخابات (سانت ليغو) ، وخرج ابن المرجعية عمار الحكيم ليدعي بأنه لعب دورا بارزا في العودة الى سانت ليغو، وهذا يعني:
ـ انهم تمردوا على مرجعية النجف بكل وقاحة وهي التي زكتهم في دورتي الإنتخابات الاولى والثانية.
ـ تنهم كشفوا الحقيقة بأن مرجعينهم الخامنئي وليس السيستاني صاحب فتوى الجهاد الكفائي.
ـ انهم يعلموا ان السيستاني ميت، والموجود ـ المختفي عن الأنظار ـ هو بديل عنه ولا قيمة له.

السيستاني وين البابا وين؟
نقل البابا فرنسيس (86 عاما) يوم 29/4/2023 إلى مستشفى جيميلي في روما بعد أن شكا من صعوبات في التنفس، والتهابات في الشعب الهوائية، وأجريت له عملية حقن بمضادات حيوية وعاد إلى مقر إقامته بالفاتيكان بعد أربعة أيام ليترأس قداس أحد الشعانين في ساحة القديس بطرس، إيذانا ببدء احتفالات عيد الفصح، وتجول في الساحة، قبل أن يترأس القداس بمشاركة 30 ألف شخص. ودخل راكبا في المقعد الخلفي لسيارة مكشوفة مرت بين الحشود قبل أن يترجل ويبدأ القداس من موقعه تحت مسلة مصرية عتيقة.
السؤال: هل يسمع المرجع السيستاني ماذا يفعل نظيره المسيحي في العيد، سيارة مكشوفة ويترجل أمام أتباعه بحرية، ويقيم القداس بينهم. لا نريد من السيستاني أي من هذا الفعاليات، بل نريده يوما أن يخطب او يؤم أتباعه في صلاة فقط. ليس فارق السن بين بابا الفاتيكان وبابا النجف كثيرا، نقول: حسبنا الله ونعم الوكيل.

جريمة اغتيال الشهيد الهاشمي تفضح وزارتي العدل والداخلية والقضاء العراقي
الكثير من العراقيين تساءلوا لماذا يؤجل القضاء (10) مرات محاكمة الملازم أحمد عويد اللكناني الضابط في وزارة الداخلية والمتتنمي الى حزب اللله العراقي (التنظيم الإرهابي) وهو قاتل هاشم الهاشمي، دون أن يوضح القضاء الأسباب الموجبة، علما ان هذا الارهابي الكناني أعترف أمام الشاشة بأنه اغتال هاشم الهاشمي مع ثلاثة اعوان من وزارة الداخلية تم تهريبهم الى ايران من قبل حزب الله العراقي، ثم لماذا (10) جلسات منذ عام 2021 ولحد الآن ولم يبت في مصيره؟ ولماذا لم يفصح القضاء العراق ورئيس الوزراء السابق الكاظمي (ولي الدم كما صرح) واللاحق السوداني، ووزارة الداخلية على اعتبار ان الملازم الإرهابي من منتسبيها، ولو لم تتدخل النائبة نداء الكريطي وتفضح الموضوع، لتم التغطية عليه، في رسالتها الى وزير العدل حيث أبلغ وزير العدل خالد شواني مجلس النواب العراقي بعدم وجود المتهم الرئيسي باغتيال المحلل السياسي هشام الهاشمي في سجون الوزارة.
هذا هو القضاء العراقي لمن يدافع عنه، وشكرا لوزارة الداخلية التي تضم ضباط ارهابيين، وشكر مضاعف لولي الدم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، والف شكر لمحمد شياع السوداني على مهمة الإصلاح المزعوم. ضاع دم الهاشمي كما ضاعت دماء ثوار تموز في العهد الديمقراطي.
المحكمة الوحيدة في العالم التي لا يحضر المتهم الى المحاكمة، وهو معتقل في السجن، وفي (10) جلسات لم يحضر المتهم بل محاموه فقط منذ اعتقاله في 16 تموز 2021. لا أحد يعرف اي سجن قد أوقف به المتهم، وأي دائرة أمنية مسؤوله عنه. وتشير المصادر الى انه هرب من معتقله ثلاث مرات خلال حكم مصطفى الكاظمي وألقت السلطات الأمنية عليه القبض وأعيد الى المعتقل. المعلوم انه الهاشمي تخصص في دراسة الإرهاب والميليشيات الإرهابية بشكل معمق، وكتب سلسلة بحوث عن الميليشيات المرتبطة بولاية الفقيه، وذكر بأن خلية تتكون من الميليشيات الولائية هي من اوعزت بقتل ثوار تشرين (800) شهيد و(26000) معوق وجريح. عندما نشر الدراسة صدر عن ابو علي العسكري الناطق بإسم حزب الله تغريدة قال فيها للهاشمي" سأقتلك في منزلك". ولم ينكر العسكري تغريدته ويتبرأ منها. المجرم الحقيقي هو ابو العسكري، والقاتل الهارب أحمد الكناني عبارة عن أداة تنفيذ.

المعمم الشيعي الابراهي وراء القضبان
كالعادة المستحبة عند خطباء المنبر الحسيني تكفير الصحابة وشتم أم المؤمنين على منابر الشر الحسيني، مع ترحيب من قبل أتباعهم واسطوانتهم المفضلة (اللهم صلي على محمد وآل محمد) لا أفهم كيف يصلي الله تعالى على محمد طالما ان زوجته كافرة وزانية حسب الدين الشيعي؟ في الاسبوع الثالث من شهر آذار، وقبل رمضان بيومين ظهر صاحب العمامة الشيطانية العفنة جواد حسن حرجان، وهو يشتم بصوت غنائي، ولاقى سبه للصحابة رضا وتصفيق أتباعه المستحمرين، ونشر الفديو على مواقع التواصل الاجتماعي مما أحرج وزارة الداخلية العراقية فإضطرت لإلقاء القبض عليه، مع ان له العشرات من الخطابات التي تحمل نفس المحتوى الهابط ومرت بسلام من قبل وزارة الداخلية، ولا مناص سيخرج من السجن خلال أيام في ظل الحكومة الشيعية، وربما يقدم له الإعتذار، لو طبقت وزارة الداخلية ما يسمى بالمحتوى الهابط على خطباء المنبر الحسيني لكان غالبيتهم في السجن اليوم.
السؤال المهم: أين حامي المذهب وناصره من أصحاب العمائم العفنة، على قول الأغنية (لا حس ولا خبر).

-------
بيلسان قيصر
كاتبة عراقية
نيسان2023


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، الفساد، الفساد السياسي،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-04-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
يحيي البوليني، د - محمد بنيعيش، د - شاكر الحوكي ، علي عبد العال، فتحي الزغل، فوزي مسعود ، رمضان حينوني، فتحي العابد، خبَّاب بن مروان الحمد، صباح الموسوي ، نادية سعد، مصطفي زهران، محرر "بوابتي"، محمد الياسين، د - الضاوي خوالدية، د. صلاح عودة الله ، د- هاني ابوالفتوح، إسراء أبو رمان، فهمي شراب، سيد السباعي، محمود سلطان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبد الغني مزوز، حسن عثمان، طلال قسومي، أشرف إبراهيم حجاج، ياسين أحمد، د. أحمد بشير، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، صلاح المختار، محمد أحمد عزوز، خالد الجاف ، أحمد ملحم، الهادي المثلوثي، الناصر الرقيق، حسن الطرابلسي، سامح لطف الله، عبد الرزاق قيراط ، كريم فارق، مصطفى منيغ، سعود السبعاني، سامر أبو رمان ، كريم السليتي، د - محمد بن موسى الشريف ، د. عبد الآله المالكي، د- محمود علي عريقات، المولدي الفرجاني، رافع القارصي، محمود فاروق سيد شعبان، عمر غازي، صالح النعامي ، علي الكاش، حسني إبراهيم عبد العظيم، حاتم الصولي، د.محمد فتحي عبد العال، عراق المطيري، العادل السمعلي، محمد الطرابلسي، أحمد الحباسي، أنس الشابي، د - عادل رضا، رافد العزاوي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فتحـي قاره بيبـان، محمد يحي، إيمى الأشقر، ماهر عدنان قنديل، د- جابر قميحة، يزيد بن الحسين، سلوى المغربي، سلام الشماع، محمد العيادي، إياد محمود حسين ، محمد عمر غرس الله، د. خالد الطراولي ، صلاح الحريري، مجدى داود، د. مصطفى يوسف اللداوي، سفيان عبد الكافي، أحمد النعيمي، سليمان أحمد أبو ستة، أبو سمية، د - مصطفى فهمي، صفاء العربي، محمود طرشوبي، مراد قميزة، د- محمد رحال، عبد الله زيدان، د. طارق عبد الحليم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صفاء العراقي، عزيز العرباوي، أ.د. مصطفى رجب، أحمد بوادي، عواطف منصور، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد اسعد بيوض التميمي، حميدة الطيلوش، ضحى عبد الرحمن، د - صالح المازقي، تونسي، عبد الله الفقير، د. أحمد محمد سليمان، الهيثم زعفان، جاسم الرصيف، رضا الدبّابي، رشيد السيد أحمد، د - المنجي الكعبي، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد شمام ، رحاب اسعد بيوض التميمي، منجي باكير، وائل بنجدو، عمار غيلوفي،
أحدث الردود
مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة