البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

المعرفة ك "سلاح"

كاتب المقال د.عادل رضا - الكويت    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 310


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


المعرفة التفصيلية عن المجتمعات هي ساحة عمل حالية و كذلك مستقبلية لاستخدامها ك" سلاح" غير عسكري ضمن أدوات المعلومات و لها استخدامات على مستويات أخرى منها الاقتصادي من خلال دراسة السلوك الاستهلاكي للأفراد و كيفية الترويج لهذه السلعة او تلك البضاعة من خلال تحليل بيانات السلوك البشري و المعلومات المتراكمة عن طريق دراسة أنماط السلوك من خلال المعلومات و البيانات و التحركات المتراكمة المتواجدة في تطبيقات الأجهزة الذكية و مواقع الانترنت التي تطلب السماح بالحصول على تلك البيانات و التفاصيل و التي تجمع تلك البيانات للمستخدمين و تعيد بيعها لمن يدفع لاستخدامها من خلال التحليل الاحصائي و دراستها بواسطة علم الاجتماع.

لقد خرج الى العالم وحش غير قابل للسيطرة وتجارة جديدة تتعلق خاصة ب “دراسة بيانات البشر وتحليلها” لأعادة توجيهها لمن يدفع أكثر؟ لشركات تجارية تبيع سلع استهلاكية كالسيارات او أدوات التجميل او أنواع الاكل…الخ او أجهزة استخبارات ودول لديها مصالح لصناعة نفوذ من هنا او إيصال مرشح لموقع رئاسي من هناك او تدمير بلد من هنالك.

ان "وحش” الذكاء الاصطناعي الموجود بالشركات التقنية العابرة للقارات حاليا اخذت تضرب بقصد و بدون قصد بأسس المجتمعات الغربية التي انطلقت منها و تأثيرات ذلك واضحة على الافراد من حيث العزلة الاجتماعية و التوحد الشخصي و الانغلاق على الذات و صناعة فقاعات “عزل” اجتماعي و خلق أوهام “لجمال شخصي” مستحيل الحدوث بالواقع يتم مشاهدته بالواقع الافتراضي , و زيادة مرتفعة بازدياد لحالات انتحار الأطفال و المراهقين و كذلك صناعة مجتمعات بشرية ضخمة افتراضية بمجموعات التواصل الاجتماعي تضم شواذ الفكر و غريبي الاطوار و المرضى الاجتماعيين و أصحاب أفكار الكراهية و القتل على الهوية العرقية او الدينية , وعلى العالم ان لا ينسى “داعش” و عليه ان لا ينسى قاتل نيوزيلاندا و بثه المباشر لمتابعيه و عليه ان لا ينسى فيديوهات قطع الرقاب , ولا الترويج للتصفية الدينية ضد المسلمين بميانمار.

يمكن بسهولة تجميع شذاذ الافاق بمجموعة واحدة لتمثل كتلة بشرية مركزة ويمكن أيضا ترشيح كتل بشرية محايدة يمكن التأثير عليها الكترونيا بوسائل التواصل الاجتماعي من خلال الدعايات او توصيات المشاهدة و المتابعة و طلبات الانضمام للمجموعات لتقوية الكتل البشرية و من هنا يتم الترويج لأفكار او لمرشحين او لعادات استهلاكية تخدم حالة تجارية مالية , و من هنا من يدفع ماليا للشركات التحليلية للبيانات او الشركات المالكة للبيانات الشخصية هو من يملك السلطة الغير مباشرة و من يصنع التغيير بالقرار الفردي و التوجه المجتمعي و صناعة جبهات الرأي العام و صناعة تركيز الرأي و أيضا الترويج للدعايات و الاخبار المزيفة التضليلية السريعة الانتشار و العاطفية التأثير النفسي.

رأينا تأثير ذلك على انتخاب الرئيس الأمريكي ترامب ورأينا ذلك على نتائج استفتاء الخروج البريطاني من الاتحاد الأوربي وامتد ذلك على انتخابات الدومينكان والفلبين وماليزيا البرازيل وهي دول ليست استعمارية قديمة ولا امبراطوريات سيطرة حديثة.

فاذا كان تأثير وحش التأثير التكنولوجي قد ضرب في عمق اساسيات بلدان السيطرة والتحكم الإمبراطورية العالمية فما بالك بما سيحدثه هذا الاستحمار الجديد المستحدث بنظم ومجتمعات عالمنا العربي من إثر وتأثير وسيطرة وصناعة قناعات جديدة واسقاط قناعات قديمة وصناعة أجيال "الية التوجيه" من خلال دراسة قاعدة بياناتها المخزونة عند مؤسسات التطبيقات الحديثة ومواقع الانترنت.

------------
د.عادل رضا
طبيب باطنية وغدد صماء وسكري
كاتب كويتي في الشئون العربية والاسلامية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

المعرفة، العلم، الثقافة، النظر، التأمل،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 5-01-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  خلف كواليس كربلاء
  12 عام من رحيل السيد: تقييم حركة ومواجهة خناجر في ظهر الاسلام
  سوريا والمخطط النيوليبرالي
  أوكرانيا... نقطة تفجير لصناعة التغيير
  الصهيونية "عدو" يفكر
  المعرفة ك "سلاح"
  حاكمية القران والعروبة
  الخزعبلات في خطاب الأمين
  بيان تونس العزيزة
  المستقبل العربي في ظل صراع الأقطاب؟
  البنزين و"خطاب الأمين!؟"
  ذكرى فضل الله: سقوط هيكل الدولة والحركة
  الاستمرار هو طريق التحرير...فلا يخدعوكم
  دولة فلسطين المحتلة أسباب القوة وطريق التحرير... قراءة كاشفة لواقع الحرب الاخيرة
  كشف الاستحمار في صراعات الأقطاب.. قراءة في الصراع الاذري الارمني؟
  فضل الله...عبقرية الخطاب القرآني الحركي
  بيان في ذكرى غزو العراق الجريح تاريخ يعود وثورة متجددة
  "الحموضة الكيتونية السكرية" في زمان الكوفيد !؟
  محمد سلمان غانم....والحوار “الحقيقي"
  ميانمار.... المحطة الأولى في صراع الأقطاب
  الإمبراطورية الساقطة والأقطاب القادمة
  السمنة نظرة طبية وطريق المتابعة
  إدارة بايدن وهم الشارع العربي وحقيقة الواقع
  أستاذنا المطهري والمجتمع المعاصر فكر إسلامي متحدي امام واقع جديد
  الاغراب يجب ان يرحلوا
  منبر الشيطان
  تناقضات الطاغوت الربوي وتداخلات الصهاينة صراعات الامريكان وسط سقوط النموذج
  الكويت المشهد السياسي
  رسالة الكويتيين بعد انتخابات البرلمان
  الجمهورية الإسلامية: التآمر المتواصل والتعامل المضاد

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
إيمى الأشقر، أحمد النعيمي، د - الضاوي خوالدية، سامر أبو رمان ، د- محمود علي عريقات، د. طارق عبد الحليم، صلاح المختار، محمد شمام ، أشرف إبراهيم حجاج، يحيي البوليني، أحمد بوادي، خالد الجاف ، علي الكاش، د - شاكر الحوكي ، عمر غازي، د. عادل محمد عايش الأسطل، فتحـي قاره بيبـان، المولدي الفرجاني، د. أحمد بشير، إسراء أبو رمان، حسن عثمان، سلام الشماع، سعود السبعاني، عزيز العرباوي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د.محمد فتحي عبد العال، د - المنجي الكعبي، خبَّاب بن مروان الحمد، رافد العزاوي، سفيان عبد الكافي، د - عادل رضا، مصطفي زهران، يزيد بن الحسين، سامح لطف الله، د - مصطفى فهمي، كريم فارق، محرر "بوابتي"، سليمان أحمد أبو ستة، د- هاني ابوالفتوح، حسني إبراهيم عبد العظيم، حاتم الصولي، منجي باكير، فتحي العابد، العادل السمعلي، علي عبد العال، فهمي شراب، صفاء العربي، جاسم الرصيف، د- محمد رحال، فوزي مسعود ، د. عبد الآله المالكي، وائل بنجدو، حسن الطرابلسي، د - محمد بن موسى الشريف ، د- جابر قميحة، د. خالد الطراولي ، د - صالح المازقي، مصطفى منيغ، أحمد ملحم، عبد الله زيدان، محمود طرشوبي، عبد الغني مزوز، ضحى عبد الرحمن، الناصر الرقيق، عبد الرزاق قيراط ، د. مصطفى يوسف اللداوي، تونسي، د. صلاح عودة الله ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، طلال قسومي، محمد عمر غرس الله، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رمضان حينوني، محمود سلطان، حميدة الطيلوش، صباح الموسوي ، سيد السباعي، نادية سعد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مراد قميزة، مجدى داود، صالح النعامي ، صلاح الحريري، د. أحمد محمد سليمان، أنس الشابي، سلوى المغربي، أحمد الحباسي، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد أحمد عزوز، الهيثم زعفان، محمد الياسين، فتحي الزغل، أبو سمية، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رشيد السيد أحمد، محمد اسعد بيوض التميمي، إياد محمود حسين ، ياسين أحمد، كريم السليتي، محمود فاروق سيد شعبان، محمد الطرابلسي، أ.د. مصطفى رجب، الهادي المثلوثي، عواطف منصور، عراق المطيري، عبد الله الفقير، محمد العيادي، ماهر عدنان قنديل، صفاء العراقي، رضا الدبّابي، رافع القارصي، د - محمد بنيعيش،
أحدث الردود
مقال ممتاز...>>

لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة