البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

الفرد التابع والفرد الرسالي

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 289
 محور:  إسلام العقيدة

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الحشود من التّبع لاتساوي في الفعل قيمة فرد رسالي واحد، واذكر إن أردت آلاف بل ملايين الأتباع والجموع هل أغنت شيئا عن زعمائها حين سجنهم وعن أحزابها حين تفكيكها (تذكر الحركات الاسلامية بالباكستان وببنغلاديش ومصر)، لأنهم كالصوف المنفوش الموهم بالقوة ولا قوة لهم

الفرد التابع يقيّم الواقع من خلال عاطفته ويكون نظره عادة سطحيا وسلوكياته تتمحور حول الحماسة والتحشيد والسبّ ومحورية الأشخاص، كما أنه يتعلق عادة بالمفاهيم أي بظاهر الألفاظ

بينما الفرد الرسالي يقيّم الواقع من خلال عقله ويكون نظره عادة عميقا وسلوكياته مبررة ويقصد بها إنتاج الفعل المؤثر
يتعلق عادة بمعاني المفاهيم، أي أنه يغوص في تفاصيل ما تحت الظاهر من الواقع

الأتباع يعوّل عليهم في التحركات الجماهيرية الحماسية الدعائية التي يؤمنها الزعماء محترفو الحديث المغالط والخطب الرنانة، ولايعوّل عليهم بالمقابل في تغيير الواقع، لأنهم كالقش ظاهرهم منتفخ سريعو الإشتعال والانطفاء
فالفرد التابع لايقوم بالفعل الذي يغير وإنما يوهم بالفعل ولا ينجزه فيبقى تحركه دائما في الهوامش والسطح لايغير واقعا ولايؤثر فيه
لذلك الأتباع لاقيمة لعددهم لأنهم لايفعلون فكثرتهم وقلتهم سواء

بالمقابل الرساليون لايصلحون عادة لخدمة الزعماء ولا يعوّل عليهم كحشود لأنهم يرفضون أن يكونوا مجرد خدم لغيرهم حتى وإن كانوا قادة فإنهم يتعاملون معهم أنهم شركاء في الفعل لا في وَهْم الفعل

الرساليون هم من يغير الواقع لأنهم يتعاملون مع أسسه العميقة ولأنهم يتحركون لما تحت السطح ويستهدفون الهياكل المؤثرة المحركة

لذلك الرسالي هو من يُنْبذ فيعادى لموقفه وهو من يُكاد له لموقفه الرافض للزعماء ولسادة الواقع، والرساليون هم من يسجن وهم من يستشهد

الفاعلية وعدمها لا تعلق لها بالحكم المعياري، أي أن ما كنت أقوله يصح في الرسالي الجيد معياريا والفاسد معياريا
فقدوات السوء ممن يسمون فنانين، فاعلون ورساليون لانهم يؤثرون بأفعالهم لا يغير من هذه الحقيقة كون فعلهم سيئا معياريا، لأنه سيكون في نفس الوقت جيدا معياريا لدى آخرين
كما أن أتباع المشائخ والزعماء الاسلاميين مثلهم مثل أتباع فنان أو راقصة من حيث غياب الفاعلية وتفاهتهم
---------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. الفرد التابع (40): الفرد التابع والفرد الرسالي


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-05-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء