البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

مثقفو ومفكرو السلطة

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 333
 محور:  مختلفات

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


السلطة السياسية تتحرك كما تتحرك خلايا السرطان، فهي لاتريد ترك مساحة خارج نطاقها من دون أن تستوعبها وتلتهمها وتجعلها دائرة في فلكها خادمة لها

نعرف أن السلطة السياسية افتكت المجال الديني وصيّرته تابعا لها، وحولت بذلك الإسلام لحكر لها ولفيلق منتسبيها من هؤلاء الذين يتحدثون في شؤونه، بدءا من أساتذة الجامعات المعنية بتدريس الدين ثم لمتحدثي إذاعات القرآن التي تمولها السلطة وتعين موظفيها وفقهاءها، مروروا بكبار محتكري الحديث في الدين الذي يرضي الحاكم، ذلك الذي يسمى مفتى وعضو هيئة كبار العلماء أو المجلس الاسلامي، وصولا لهؤلاء الذين يرتزقون بالحديث دوريا في الدين من صغار الموظفين والذين يقال لهم خطباء الجمعة

لكن السلطة لاتوظف المتحدثين بالدين فقط، إنها توظف كذلك المتحدثين في الثقافة والفكر

ومثلما تجد الذي يرتزق بالحديث في شؤون الإسلام، فإنك تجد من يرتزق بالحديث في شؤون الثقافة والفكر، وخطر الارتزاق ليس بالحديث في الفكر والثقافة كمجالات نظر، وإنما بتطويع الفكر والثقافة لمصالح من بالسلطة

مثقف ومفكر السلطة يكتب لتبرير فعل الحاكم ويكتب ليوجد بناء تنظيريا يؤطر توجهات الحاكم وأفعاله، يكتب ليقول أن قرار الزعيم نَظر فكري ذو بُعد فلسفي

مثقف ومفكر السلطة ينبش بأدواته في قرارات السلطة ليزعم أن بها عمقا تاريخيا وأبعادا استشرافية
ومثقف السلطة ومفكرها يصطنع أبعادا لامادية إبداعية لممارسات الزعيم

ومثقف السلطة ومفكرها قد يفعل ما هو أخطر من ذلك وأخبثه، فقد يتغاضى عن سيئات السلطة ويتجاهلها من دون أن يشكرها أو يذكرها بخير، فيكون ذلك تبريرا ضمنيا لتلك السيئات وإقناعا بها لدى الناس

مثقف ومفكر السلطة يوجد مايشبه العلاقة التجارية التعاقدية مع أجهزة الحكم، فهو يقدم لها خدمات لامادية تبريرية وهي تقابل ذلك بخدمات يسعى لها ذلك المثقف والمفكر المرتزق

تقدم السلطة لمثقفيها خدمات إشهاره وإبرازه وجعله عَلَما وعالما، وقد تسهل له الحصول على الشهادات العلمية التي قد يراكمها بمختلف أنواعها، وهي تجعل إعلامها تحت تصرفه، فيقع استدعاؤه ضيفا مبجلا كل حين، وهي تجعل مهرجاناتها الثقافية ودور نشرها ومقراتها الثقافية تحت تصرفه، وهي تجعله مسؤولا على مراكزها الثقافية ومؤسساتها العلمية، وهي تتكفل بنشر أعماله أو تيسرها في أقل الحالات

لذلك ترى أن الساحة الثقافية والفكرية يتسيدها حصرا رموز يشاد بهم كل حين بغير سبب موضوعي يدعو لتلك الاشادات المسرفة في تكرارها وتوصيفها

ويكون من نتيحة هذا الوضع غير السوي أن نجد أنفسنا ازاء مشهد مصطنع وازاء ساحة تتحرك في زَعم الفكر ووَهم الرموز الفكرية من دون أثر حقيقي لهؤلاء في إنتاج المعنى، وإن كثرت كتبهم

وسيتحول هذا المجال الفكري والثقافي المصطنع معطلا كبيرا لإنتاج الثقافة والفكر، لانه سيكون عائقا يوجب التحرر منه أولا قبل المرور للبناء

وأنا أكتب هذا الكلام، لأني أرى أسماء تتداول على ساحة الفكر والثقافة بمناسبة معرض الكتاب، أذكر أني سمعت بها منذ عهد بن علي تتداول على المسؤوليات ويشاد بتميزها، ثم إني لا أعرف أن لأي من هؤلاء شيئا ذا قيمة من ثقافة أو فكر، رغم كثرة كتبهم المنشورة، فهي منشورات تقرب للحشو في أغلبها تعيد نشر ما يقع تدريسه للطلبة في الجامعات، لا جدة فيها ولا إبداع، إلا قليلا

-------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. مثقفو ومفكرو السلطة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-05-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء