البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

حول "سيّد قطب" باختصار شديد

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 51
 محور:  المفكر التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الشهيد سيّد قطب لا يمكن تناوله في مقال خفيف، لكني أكتب رغم كل شيء مايلي بعض نقاط ك"رؤوس أقلام" في تعلّق بالمواضيع التي أكتب فيها وموقع سيد قطب من كل ذلك، أو بالدقة موقع ما أكتب من سيد قطب

- سيد قطب يمثل أول من رفض الدوران حول المركزية الغربية وأول من أسس لفكرة المركزية الاسلامية المستقلة والمغالبة للمركزية الغربية، بينما تقول التيارات الوسطية الاسلامية الأخرى بالقبول بالتأسيسات الموجودة والدوران ضمنيا حول المركزية الغربية كتوابع، ربما بفعل ضبابية فكرية لديهم، لذلك يقول الإخوان ومن اشتق منهم في بلدان شمال افريقيا، انهم حركات اصلاحية أي عدم المس من البناء الاولي الذي غيرته المركزية الغربية في بلداننا منذ عقود

- صحيح أن سيد قطب لم يستعمل مصطلحَيْ المركزية الاسلامية ولا المركزية الغربية ولا مصطلح المجال المفاهيمي وهي المصطلحات التي استحدثتها واستعملها، لكن سيد قطب يستعمل تقريبا نفس الدلالات، ربما لأنه لم يكن مهتما بالتأصيل الفكري قدر همّه بنقل المعاني

أي أني حينما استعمل تلك المصطلحات، فكأني أنقل أفكار سيد قطب في مستواها التجريدي الأعلى أي مستوى الضبط الأعلى للواقع أي فكرة المركزية العقدية الفكرية ثم المجال المفاهيمي، وإنما حرصت على نمذجتها وجعلها أكثر ترتيبا منهجيا
علينا أن ندرك أن سيد قطب كتب كذلك في المستوى التفصيلي التقني حول كيفية تنزيل ذلك ومنها فكرة التعالي الإيماني وهي فكرة أوافقه عليها، لكن هذا موضوع أنا لم أكتب فيه

- سيد قطب كان سابقا لعصره وأخصَّ ذلك سابقا فكريا للمجموعات التي ينتمي إليها وهي مساحة الإسلاميين أي الاخوان المسلمون والجماعة الاسلامية بالباكستان وللمفكرين الاسلاميين الذين ردوا عليه

- صحيح أن سيد قطب أنتج مصطلحات غير واضحة وحولها جدل، لكن الردود عليها من داخل صف الاسلاميين كانت ردودا عنيفة تنفي صوابيته الفكرية أي مشروعه الفكري ككل، ولاترد فقط على بعض المفاهيم التي أتى بها

- أشد من حارب سيد قطب وفكره جهات تشتغل بالاسلاميات، وهما:
أولا العلماء ممن يدور حول السلطات كفيالق علماء آل سعود وعموم علماء السلطات
لكن الطرف الثاني الذي كان رده أكثر فعالية في تتفيه سيد قطب لدى الراي العام، كان متأتيا ممن يفترض أنه منهم، وهي ردود بعض رموز وقيادات فكرية بالاخوان المسلمين
سبب خطرها أنها ردود "تدس السمّ في العسل"، وأخطر من فعل ذلك القرضاوي الذي ألّف في تتفيه السيد قطب بطريقة خبيثة
حيث كتب كلاما بظاهِر يوحي باحترام سيد قطب على اخلاصه والتزامه لكنه يستدرك أن ذلك الاخلاص لم يمنع من أن ينتج مواقفا غير سوية بفعل العذابات التي كان سيد قطب ضحية لها
أي أنه يريد أن يقول أن لا أساس فكري لما يقوله سيد قطب بحيث يكون موضوع نقاش، وإنما حسب رأيه هو حالة نفسية عصبية علينا التعامل معها بالتعاطف والدعاء له بالأجر والثواب في الآخرة

فقد قال القرضاوي في إحدى كتبه (نسيت عنوانه، لكن لديه كتاب في هذا المعنى) أن سيد قطب بفعل العذابات في السجون خرج ناقما على المجتمع فكانت أفكارة فاسدة سوداوية ومظلمة
فجعل آراء سيد قطب مجرد أهواء نفس بفعل التعذيب ولاتملك قيمة فكرية فضلا أن تؤسس لمنظومة ولمشروع فكري إسلامي
وهذا التمهيد الدعائي ساهم في تكوين الرأي النمطي أن سيد قطب متطرف عُصابي لايقول بكلامه إلا المتطرفون

------------

فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. حول "سيّد قطب" باختصار شديد


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-02-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء