البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

"ماذا نفعل" عوض كيف نفكر: سؤال يؤشر على فساد التناول

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 234
 محور:  المفكر التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يفهم الناس المواقف أنها الفعل مباشرة، لذلك حينما تواجههم وضعية صعبة أو مشكل يسألون: طيب ماذا نفعل؟

يمكن تناول هذه المسألة في النقاط التالية:

- بغرض توضيح الفكرة، سأقدم صورة تقريبية، وهي أن الفرد البسيط يُقدم على بناء بيته من دون المرور بتصميم مهندس إنشاءات، فيكون بناء ذا مشاكل متعددة يعمد بعد ذلك لإصالحه وترقيعه بالهدم والإضافة
سبب ذلك أنه لضعف مستواه الذهني لم يدرك أن الفعل المادي لايكون مباشرة وإنما يجب أن يكون لاحقا عن تصميم سابق

- الذي يعتبر أن المطلوب في التعامل مع الواقع هو الفعل ابتداء، يفهم أن التأثير في الواقع هو بمعناه المادي وأن الفعل المادي سائب من دون تأسيس تصوري، وهذا فهم بدائي غير سليم حول إنتاج التأثير وحول الفعل

- الحقيقة أن الفعل بدلالته التي يقصدها عامة الناس، هو المستوى المادي من مسار تصوري، أي أن إنجاز الفعل هو مجرد حدث زمني صغير ونقطة، بينما الفعل في مستواه التصوري يتحرك في مسار أطول يبدأ من عوامل تتعلق بأسبابه وعوامل اختيار منفذه وعوامل لاحقة عنه تتعلق بنتائجه
وقبل هذا وبعده فإن الفعل يتحرك في سياق مفهومي يعطيه الصوابية أي أنه يأخذ شرعيته من مركزية عقدية

- الفعل العاقل (أي الذي يقوم به البشر) يكون بالضرورة مندرجا في سياق تصوري سابق، وكلما تحكم الفرد وأثّر في المستوى التصوري المتعلق بفعله كان أكثر تحكما في فعله وجعله أكثر ايجابية
بالمقابل كلما ضعفت المساهمة التصورية للفرد في مساحة فعله، كان لا يملك من فعله ذلك إلا مستوى التنفيذ

- إذن لما كان الفعل بالضرورة لاحقا عن مسار تصوري، فإن عدم مساهمتك في المساحة التصورية، تجعلك عون تنفيذ لأفعال دفعك الغير لها من دون أن تساهم في تصميمها
بالتالي لكي يكون الفرد متمكنا من أفعاله فعليه أن يساهم في التفكير في مسارها وإيجادها وتصميمها
وهذا لايكون إلا بالتوقف عند مرحلة التفكير في الفعل قبل إنجازه واقعا

- أفعالنا علينا تصميمها والتفكير فيها، هذا يكون بالتناول التصوري لمجال الفعل قبل المرور لتنفيذه
علينا النظر في المركزية العقدية الغربية التي تؤطرنا ثم المجال المفاهيمي المشتق منها ثم في مفاعيل أدوات التشكيل الذهني من تعليم وتثقيف وإعلام، ثم ننظر في التأسيسات الأولى لتونس الحديثة التي لم نساهم فيها، كل هذا عوض النظر في الأفعال مباشرة

علينا بالمقابل الكفّ عن عادة التنادي للفعل مباشرة لأن ذلك يجعلك عون تنفيذ دورك انجاز ما سطره وصممه غيرك

- علينا إدراك أن مشاكلنا لم تكن يوما ضعف العمل أو قلة الإنجاز والتضحية، لكنها كانت مشاكلا بسبب غياب الفكرة المؤطرة لأفعالنا

تاريخنا الحديث والبعيد يثبت أننا كنا كل مرة نقدم الأفعال ذات الثمن الكبير تصل للتضحية بالنفس وآخر دليل ذلك قوافل الآلاف من أبناء التيار الإسلامي بين معتقل وشهيد، لكنها أفعال لم تأت بنتيجة، وسبب ذلك أنها أفعال غاب فيها التأطير الفكري السليم أو ضعف

لعل بعض من روج مغالطة أن مشكلتنا غياب الفعل، وزرع عادة تناول الفعل مباشرة، هي كتابات بعض رموز فكرية كانت تقول في ما معناه: نحن أمة كلام ولسنا أمة أفعال، وأننا نتكلم ولا نفعل، وأننا نظّرنا كثيرا ولم نفعل
وكل هذا كلام فاسد، لأننا لم نكن أمة تخلت عن الفعل يوما بل نحن أمة التضحيات، ولم نكن أمة كلام من دون فعل ولم نكن ممن قدم تنظيرات فضلا أن نصفها بالكثيرة

إذن اسألتنا يجب أن تكون من نوع كيف نفكر وفي ماذا نفكر عوض ماذا نفعل

--------------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. "ماذا نفعل" عوض كيف نفكر: سؤال يؤشر على فساد التناول


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-01-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء