البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

في تكوّن المعنى (6): سطوة الحدث تغير وتنتج المعاني

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 317
 محور:  مقالات في المعنى

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تساهم أحداث الواقع في تغيير معاني المفاهيم لدى الفرد وقد تقوم بإنتاج معاني جديدة (1)

الفرد حينما يقع في مشكلة فإنها تنتهي أحيانا بتبديل معاني بعض المفاهيم لديه، فهو بسبب موت قريب له، يخرج بعد ذلك بمعاني جديدة لمفهوم الموت
وهو بسبب زواجه يخرج بمعاني جديدة لمفهوم الزواج وحينما يرزق بأطفال يخرج بمعاني جديدة لمفهوم الأبوة
وهو حينما ينجح ينتقل لمعنى جديد لمفهوم النجاح
وهو حينما يحضر حادثة قتل فإنه يخرج بمعاني جديدة لمفاهيم القتل والموت والغدر والرحمة وغيرها من متعلقاتها

والفرد حينما يغادر بلاده نحو أخرى تؤطرها سلوكيات لم يعهدها، تنتهي به حاله الجديدة لتغير معاني مفاهيم لديه، كمفهوم الحرية والمرأة والانضباط والدين وغيرها، فتصبح مفاهيما بمعاني على غير ماكان يعرفها بها

والناس حينما يظلّهم نظام حكم جديد يسبّ الذي قبله، يتداولون ثم يستوعبون معاني جديدة لمفاهيم الحرية والحقوق وغيرها من شؤون السياسة والعامة، فتتحول أفاقهم نحو معاني جديدة لمفاهيم يعرفونها من قبل لكن بغير المحتوى الذي يقصدونه الان

------------

هذه كلها نماذج لأحداث يعيشها الفرد تساهم في تغيير معاني مفاهيم يعرفها من قبل وقد تصل لانتاج معاني جديدة لم يعهدها بل إنتاج مفاهيم مستحدثة
مالذي يقع بالتفصيل

- معاني المفاهيم هي مجردات وتصورات تلقاها الفرد ابتداء من محيطه، لكن تلك التصورات يقع ربطها ذهنيا بموجودات ونماذج لاستيعابها، إذن المجردات تلك ليست مستقلة لوحدها من حيث تبينها ولا تمتلك أسباب وجودها من ذاتها، فهي تعتمد على الغير أولا في طريقة نقلها إليه إذ لولا الغير ما وصلت تلك المعاني للفرد وهي ثانيا تعتمد على الموجودات كطريقة لتأكيدها
بغرض استيعاب هذه الفكرة تصور معاني مفاهيم الحرية أو الكرامة أو الرجولة أو غيرها من المفاهيم، فأنت في كل حالة لاشك استوعبت معاني تلك المفاهيم من الغير، ثم أنت تستحضر نماذجا من الواقع كل مرة لتحديد تلك المعاني

إذن المعاني حتى في مستوى التجريد مرتبطة بالواقع، للتذكير هذه الملاحظة لا تنطبق على المجردات المطلقة أي المفهوم كوعاء (الحرية، الصداقة...) أي التصور من دون المصداق الواقعي والذي يمكن تمثله من دون الحاجة لعناصر الواقع، لكن نحن نتحدث عن تغير المعاني أي محتوى ومصاديق المفهوم

هذا يؤدي لكون تغير المعاني من طرف الواقع أمر لاغرابة فيه، لأنه أساسا ناشىء في علاقة بذلك الواقع

- الحدث نسبة للفرد ينتج تأثيرا لديه وحينما يكون ذلك التأثير قويا لدرجة معينة فإن الفرد يصبح منفعلا به في مستواه اللامادي

حينما تكون تفاصيل الحدث ومعانيه أكبر من أن يمكن تفسيرها بالمعاني التي يحوزها الفرد حول نفس ذلك المفهوم (مثلا الموت، وضعية المرأة، ..)، فإنه يجد نفسه أمام احتمالين:
أولا احتمال تبني المعاني الجديدة التي أتى بها ذلك الحدث، كأن تصبح لديه معاني جديدة لمفهوم الموت، أو معاني جديدة لمعاني الصداقة والخيانة بعد تجربة مريرة، أو معاني جديدة لمفهوم الشرف بعد أن يجد نفسه دخل عالما من الانحرافات، أو معاني جديدة للغرب بعد أن يدخل في علاقات معهم ويستفيد منهم....

ثانيا احتمال رفض الحدث وعدم القبول بالمعاني الجديدة التي يقترحها ذلك الواقع الجديد، وهذا يعني رفض ذلك الواقع
لكن الاحتمال الثاني ليس متاحا دائما للفرد إما لعدم الامكانية المادية الواقعية وإما لعدم الإمكانية الذهنية لدى عامة الناس ممن لايملك فهم أسباب هذا الرفض المحتمل للمعاني الجديدة للمفهوم، فهي لديه كلها ممكنات لذلك المفهوم ومادام الواقع الجديد اخذ بالمعنى الجديد فذلك دليل جدارتها وصوابيتها

- تغير المعنى المحتمل يمكن أن يكون بطرق عديدة
1- يمكن أن يكون الحدث أضاف عمقا لمعاني المفهوم، خاصة في المعاني الوجدانية، كحدث الموت فإنه يضيف عمقا لمعاني مفاهيم الحزن والفقد واليتم لايمكن نقلها بالتعريفات الأولية لتلك المفاهيم
نفس الشيئ يقال عن معاني مفاهيم الحب والصداقة والخيانة، فإن الاحداث تعمق معانيها

2- يمكن أن يتغير معنى المفهوم بزيادة أبعاد لتلك الموجودة، مثلا يمكن لأحدهم شاهد قدوته شيخا أو فنانا أو خالط بيئة جديدة، فخرج بمعاني جديدة لمفهوم موجود تقول مثلا أن من الرجولة أن تعين زوجتك وأن تكنس البيت، فهذا بعد جديد لمفهوم سابق
وقد يتعلم بالعكس من ذلك أن من أبعاد مفهوم الرجولة أن لا تكثر الفذلكة مع زوجتك وتضحك معها، هذه كلها امكانيات لإحداث مساحات لمفهوم جديد

3- يمكن أن يقع هدم وإضافة جديدة للفمهوم، فأحدهم بعد تجارب مرت به، قد يصل لكون شرف المرأة لا يقيّم بوجود علاقة جنسية خارج الزواج من عدمها، فهنا وقع إدخال معاني جديدة وهدم أخرى موجودة في مفهوم الشرف

- إذن تغير المعنى عبارة عن مقابلة ومفاضلة بين محتويين لمعاني مفهوم ما في نقطتين زمنيتين سابقة ولاحقة، وهي عملية لا غرابة فيها من حيث وقوعها باعتبارها تدخل في مسار تطور معنى ذلك المفهوم

هذا يؤدي لكون تقييم تغير المعاني لايكون إلا معياريا، أي أن الحكم بأن المعنى الجديد لايصح أو فاسد أو أقل جدارة كلها تقييمات معيارية تعتمد مراجعا فكرية تقيم المعنى الجديد ويمكن أن تحكم عليه نسبة للمجال المفاهيمي المعتمد المشتق بدوره من مركزية عقدية ما

----------
(1) يستحسن الرجوع للحقات السابقة من هذا البحث في تكون المعنى، وتجدونها بموقع بوابتي محور: مقالات في المعنى

***********
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود
#تأملات_فوزي_مسعود
#مقالات_في_المعنى

الرابط على فايسبوك
في تكوّن المعنى (6): سطوة الحدث تغير وتنتج المعاني


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 17-03-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء