البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أعياد الميلاد وما يرافقها من إحتفالات

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 85


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تهنئة من القلب الى القلب
بمناسبة قرب حلول أعياد رأس السنة الميلادية نتقدم بأزكى التهاني والتبريكات لإخواننا المسيحيين في العراق وفي كل مكان في العالم، متمنيمن لهم السعادة والخير، ونسأل الله تعالى ان يرفع عن مسيحي العراق، العراقيين الأصلاء محنتهم ويعودوا الى ديارهم ليعيشوا بسلام كما كانوا قبل الإحتلال الغاشم، عراق بلا مسيحيين ولا أقليات لا طعم له.

المقدمة
تحتفل الدول الأوربية والعالم المسيحي بأعياد الميلاد ويتبادلوا التهاني عبر اللقاءات الشخصية او كارتات التهنئة، كما يتبادلوا الهدايا، وغالبا ما تكون باقات من الزهور او علب شكولاتة او عطور بين الكبار، او ما يحبه الطرف الآخر في حال معرفته، اما الأطفال فتكون الهدايا العاب او هواتف وغيرها. وهدايا العشاق محددة بما يحبه الطرف الآخر، ويفرح بتلقيه، وتضم ما يعبر عن المشاعر العاطفية بين الطرفين.
من المعروف ان السيد المسيح وجميع الأنبياء والرسل جاءوا من أجل الناس جميعا، وليس فئة واحدة، فالنبي محمد (ع) والسيد المسيح (ع) وموسى (ع) هم رسل للإنسانية ولا يجوز ان يحدد واجبهم السماوي بواقع جغرافي وفئوي وقبلي. إنهم رحمة للعاملين وليس للمجتمعات التي عاشوا فيها، وإلا كيف نفسر انتشار هذه الأديان في جميع قارات العالم؟ لذلك فإن إحتفالنا بمولودهم وبعثهم أمر جميل، ولا يدخل في مجال البدعة، لأن جميع مظاهر الحياة الحالية هي بدعة، كيف نحترم رأي رجل دين يمنعنا من الإحتفال بمولد النبي محمد وعيسى لأنها بدعة؟ وهو يبلس ساعة سويسرية ويركب سيارة اجنبية، وجميع ملابسه من العمامة الصينية الى الحذاء الفرنسي وهي جميعها بدع وفق مفهومه بالطبع وليس مفهومي.
كما القرآن الكريم تحدث عن السيد المسيح وموسى عليهما السماء أكثر مما تحدث عن النبي محمد (ص). وهذا ما يقال عن السيدة مريم (ع). فقد جاء إسم النبي محمد (ص) اربع مرات بهذا الإسم الصريح، ومرة بإسم أحمد. فقد ورد في في سورة آل عمران/144((ومَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ))، وفي سورة الأحزاب/40((مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ)). وفي سورة الفتح/29((مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ)). وفي سورة محمد/2((وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ)). كما ذكر بإسم أحمد مرة واحدة في سورة الصف/6(( وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُبِينٌ)). في حين ورد إسم السيد المسيح (ع) في القرآن الكريم (35) مرة، وذكرت السيدة العذراء (ع) (24) مرة، وهذا بالطبع لا يعني التفاضل بين الأنبياء، معاذ الله فهو تعالى وحده بيده التفاضل، ولكن أجرينا المقارنة لغرض معرفة أهمية السيد المسيح في القرآن الكريم وعند المسلمين. لذا الخلاصة هي ان الأنبياء والرسل جاءوا الى البشرية جميعا وليس الى قوم محددين، وهذا ما بينه القرآن الكريم. قال تعالى في سورة الأنبياء/107((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ)). فسر الطبري" ( ((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ )): يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: وما أرسلناك يا محمد إلى خلقنا إلا رحمة لمن أرسلناك إليه من خلقي. ثم اختلف أهل التأويل في معنى هذه الآية ، أجميع العالم الذي أرسل إليهم محمد أريد بها مؤمنهم وكافرهم؟ أم أريد بها أهل الإيمان خاصة دون أهل الكفر؟ فقال بعضهم: عني بها جميع العالم المؤمن والكافر". (تفسير الطبري). وجاء فى الحديث الشريف" إنما أنا رحمة مهداة". (سنن الدارمي/ الحديث/15). (هداية الرواة/5737).
مع الأسف إن بعض المتشددين من رجال الدين الإسلامي يحرمواعلينا الفرح، متناسين ان الدين جاء من أجل سعادة البشر وليس من أجل تعاستهم ونكدهم، وان المحرمات في القرآن الكريم واضحة، ولا يجوز لا لنبي ولا أي مرجع ديني ان يحرم ما لم يحرمه الله، او يحل ما حرمه الله. وربما ما زاد من غيضهم أقصد مراجع الدين، ان المسلمين يحتفلوا مع اخوانهم النصاري في عيد ميلاد السيد المسيح، كأن النبي عيسى (ع) بُعث الى النصارى فقط وليس للعالمين جمعاء. مع هذا فأن الكثير من المسلمين يشاركوا إخوانهم المسيحيين رغم أنف المراجع في أعيادهم ويتبادلوا معهم التهاني والهدايا، ويضعون أشجار الميلاد المزينة بالمصابيح في بيوتهم إحتفاءا بهذه المناسبة الجميلة.
الحقيقة لا اعرف هل هناك ضرر في هذا الأمر؟ القاعدة الإسلامية الرئيسة هي كل شيء مباح الا ما حرمه الله تعالى، والقاعدة الأهم لا ضرر ولا ضرار، ان إبتسامة الأطفال وسعاتهم بهذه المناسبة تطيح بعمامة أكبر مرجع ديني، وتقول له: لا تهرجوا بإسم الدين، دعونا نفرح قليلا، فقد جعلتم من حياتنا جحيما بفتواكم. في أعياد ميلاد رأس السنة عام 2021 خرج بعض المعمميمن من الشيعة وأهل السنة بخطابات حرموا فيها الإحتفاء بهذه المناسبة بإعتبارها بدعة، داعين أتباعهم الى العزوف عن أي مظهر إحتفالي، سيما في كربلاء والنجف، ولكن ما حدث هو العكس تماما فقد احتفل العراقيون بهذه المناسبة ليس في بيوتهم بل في الشوارع والساحات العامة والمولات، ضاربين بخطابات وفتاوى رجال الدين عرض الحائط، فأحسنوا بصنيعهم هذا
لذا من حق البشرية أجمعين أن تحتفل بولادة جميع الأنبياء الذين نعرف تواريخ ميلادهم، وليس من آمنوا بهم فقط، صحيح ان المسيحيين لا يحتفلوا رسميا بولادة النبي محمد (ص) ولكن هذا لا يعني ان نقتدي بهم، بل إن احتفالنا بميلاد السيد المسيح سيجعلهم يحذوا حذونا، وهذا ما شهدنا عند القلة منهم، ونأمل أن تتوسع الظاهرة، ولا ننسى ان شيعة العراق وايران وسوريا ولبنان واليمن لا يحتفلوا بولادة النبي (ص) فعلام نلوم المسيحيين إذا لم يحتفلوا به.

هل الإحتفاء بعيد الميلاد وليد السنوات الأخيرة؟
سنرجع الى بعض النصوص التأريخية والأشعار القديمة لنؤكد بأن المسلمين كانوا يحتفلون بهذه المناسبة المباركة، وهي ليست وليدة العهود الماضية القريبة.
ألف السيوطي رسالة جميلة أسماها (وصول الأماني بأصول التهاني)، فذكر فيها التهاني بالفضائل العلمية، والمناقب الدينية، والتهنئة بالتوبة، وبالعافية، وبتمام الحج، وكذلك سائر العبادات، والتهنئة بالقدوم من الحج، ومن الغزو، وبالنكاح، وبالمولود، وبدخول الحمام، وبشهر رمضان، وبسائر الأشهر، وبالعيد، وبالثوب الجديد، وبالصباح، والمساء، وذكر أدلة ذلك من الحديث والآثار.
ن مميزات هذه الليلة انها طويلة، كأنما اريد ان يتمتع بها الناس لفترة أطول.
قال أبو نواس:
ليلة كاد يلتقي طرفاها قصرا وهي ليلة الميلاد
وذلك لما تلاقي فيها المطلوقة من التعب، وقيل هي الليلة التي ولد فيها عيسى بن مريم". ( ربيع الأبرار1/69). وقال الثعالبي" لَيْلَة الميلاد: هى اللَّيْلَة الَّتِى ولد فِيهَا عِيسَى عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام، يضْرب بهَا الْمثل فى الطول.
قَالَ أَبُو نواس أيضا:
يَا لَيْلَة الميلاد هَل عرفت أسهر منى عَاشِقًا مذ كنت
ألم أصابرك فَمَا صبرت حَتَّى بَدَت غرَّة يَوْم السبت
وَقَالَ عبيد الله بن عبد الله بن طَاهِر:
مَضَت لَيْلَة الميلاد أطول لَيْلَــة وأقصرها هَذَانِ مُخْتَلِفَانِ
فطالت بِمَعْنى وَاحِد وتقاصرت بِقرب حبيب واجتماع معَان
وَقَالَ ابْن بسام:
يَا مقيتا يصور الْيَوْم حولا سَاعَة مِنْهُ لَيْلَة الميلاد
خل عَنَّا فأنمــــــا أَنْت فِينَا وَاو عَمْرو أَو كالحديث الْمعَاد
من مظاهر الإحتفال برأس السنة ان يصبغ الأهل وجوه أطفالهم ببعض الأصباغ الزيتية الخاصة، وتقوم الصالونات والأحزاب السياسية ـ لأغراض دعائية ـ بإقامة خيم ومساطب لصبغ وجوه الأطفال مجانا ليظهوروا الأطفال بوجوه القط والأسد والنمر والجوكر والبهلوان وغيرها، ومن الطريف اننا وجدنا لهذا العمل شبيها في تراثنا.
قال ابن ظافر الأزدي" وبرز أمر الملك العزيز رحمه الله تعالى إلى وزيره الأجل نجم الدين أن يصنع غزلا في جارية صنعت على خدها بالمسك صورة حية وعقرب، فصنع أبقاه الله بديها:
فديتها من غادةٍ مخلوقة من طرب
سألتها في قبلـةٍ في خدها المذهب
فجاوبت معجبه بكفها المخضب:
وابأبى! وا بأبـــــــىً من عظم هذا المطلب
وليس هـــــــذا ممكناً على ممر الحقب
روضة خدي حرست بحيةٍ وعقرب
من رام أن يلثمهــــــا فلير قها بالذهب
وليشرب الدرياق من رضاب ثغري الشنب
وقال ايضا:
نقشت حيةً على ورد خد مزخرف
فبدت آية الكليم على وجه يوسف
(بدائع البدائة/151).
يجب ان لا ننسى ان السيد المسيح ولد في أرضنا العربية (بيت لحم) في فلسطين، ونحن أحق من غيرنا بالإحتفال بميلاده الميمون. وشجرة الكرسمس، وهي ذات أصول المانية ولكنها انتشرت في كل دول العالم وهي ترمز الى ديمومة الحياة، ولم تكن تُزين بالمصابيح الصغيرة لكن في عام 1895 ، قام الرئيس (جروفر كليفلاند) بتزيين الشجرة في البيت الأبيض بأضواء كهربائية. وهذه الفكرة الجميلة التي أضفت على الشجرة سحرا مميزا، قلدتها جميع الدول وصارت ملازمة لشجرة الميلاد.
غالبا ما يقوم الأهل بجلب نوع من البلاستيك المطاوع لتشكيل بعض الأثاث والحيوانات وغيرها، وهذا ما وجدنا له أيضا أثر في التراث القديم. قال رضي الدين" الخذروف: طين يعجن ويعمل شبيهاً بالسكر يلعب به الصبيان". (العباب الزاخر1/394).

اعياد الميلاد في الأدب الحديث
أنشد عبد الرزاق عبد الواحد:
ياني لعيدِكِ أضلاعي سأُسرِجُها
شَمعاً، واخشَعُ من رأسي لأقدامي
مُرَتِّلاً.. ساجداً لله.. مُبتَهلاً
أنْ تُصبحي أنتِ أوراقي وأقلامي
ونبضَ قلبي، وأمواجي، وأشرِعَتي
وأن تظلّي قناديلي وأعلامي!
ـ أنشد نزار قباني:
بطاقة من يدها ترتعد
تفدى اليد
تقول : عيدي الأحد ما عمرها؟
لو قلت .. غنى في جبيني العدد
إحدى ثوانيه إذا
أعطت عصورا تلد
وبرهة من عمرها
يكمن فيها .. أبد


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

أعياد الميلاد، المسيحية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 18-12-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  من يعتذر لمن يا عمامة العفن؟
  الحقيقة تسمو على الإفتراء
  ملحمة البطولة والشهادة: صدام حسين
  أعياد الميلاد وما يرافقها من إحتفالات
  السياسة الشرعية بين النظرية والتطبيق/3
  ايها الشهيد نم قرير العين، فالثورة الكبرى قادمة لا محالة!
  السياسة الشرعية بين النظرية والتطبيق/2
  السياسة الشرعية بين النظرية والتطبيق/1
  خاطرة: عبد القادر غير قادر
  سبحان مغير الأحوال!
  هل المرجعيات الدينية راشدة أم قاصر؟
  ملحمة الشهادة البطولية
  مقامة ثورة تشرين  البطلة وشهدائها الميامين
  ايران .. الثورة قادمة بلا شك
  معتقدات عراقية تتجدد: قطارة الإمام علي أنموذجا
  من هو امير المؤمنين اليوم؟
  إعتزال الحائري وصراع المرجعيات
  أكذوبة تحول ماء دجلة إلى ازرق خلال الغزو المغولي
  فالح الفياض: الى قتل أهل السنة دُر!
  كيف نفسر صمت المرجعية عن خزعبلات خطباء المنبر الحسيني؟
  تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/20
  تحول مجلس النواب العراقي الى مجلس حسيني
  حمير السياسة وسياسة الحمير حوار بين حِمار وحَمار
  الجنجلوتية الكبرى لرجال السياسة التملق للمراجع العليا
  مراوغة الثعلب الإيراني مكلفة جدا
  الجميع يترقب مصداقية ردود إيران ضد إسرائيل
  تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/19
  نظرة سريعة على قانون حظر التطبيع مع الكيان الصهيوني
  رسالة من أب مهاجر إلى وطنه الغادر
  مفاوضات فيينا تتأرجح بين القبعة والعمامة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
علي الكاش، د - عادل رضا، محمد عمر غرس الله، عبد الله الفقير، محمد الطرابلسي، ياسين أحمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، طلال قسومي، عواطف منصور، د- هاني ابوالفتوح، فوزي مسعود ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد الياسين، مجدى داود، د - شاكر الحوكي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، إياد محمود حسين ، محمود سلطان، د- جابر قميحة، د. أحمد بشير، صلاح المختار، حسن الطرابلسي، د. أحمد محمد سليمان، عبد الغني مزوز، فتحي العابد، سفيان عبد الكافي، د - صالح المازقي، صفاء العراقي، سلام الشماع، حسن عثمان، رافع القارصي، المولدي الفرجاني، صباح الموسوي ، محمد يحي، محمود طرشوبي، إسراء أبو رمان، كريم السليتي، د. خالد الطراولي ، عراق المطيري، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عبد الله زيدان، محمود فاروق سيد شعبان، يحيي البوليني، مراد قميزة، رحاب اسعد بيوض التميمي، منجي باكير، د - محمد بنيعيش، رضا الدبّابي، أبو سمية، محمد اسعد بيوض التميمي، رشيد السيد أحمد، الهادي المثلوثي، د. عبد الآله المالكي، فتحـي قاره بيبـان، صفاء العربي، سلوى المغربي، أحمد الحباسي، حاتم الصولي، محمد أحمد عزوز، د - المنجي الكعبي، حميدة الطيلوش، د - الضاوي خوالدية، العادل السمعلي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، جاسم الرصيف، أحمد النعيمي، أحمد بوادي، محرر "بوابتي"، مصطفى منيغ، كريم فارق، سامر أبو رمان ، سامح لطف الله، صالح النعامي ، د - محمد بن موسى الشريف ، صلاح الحريري، يزيد بن الحسين، د. مصطفى يوسف اللداوي، سعود السبعاني، د. صلاح عودة الله ، ماهر عدنان قنديل، ضحى عبد الرحمن، رافد العزاوي، فهمي شراب، مصطفي زهران، أشرف إبراهيم حجاج، إيمى الأشقر، أ.د. مصطفى رجب، تونسي، خبَّاب بن مروان الحمد، وائل بنجدو، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - مصطفى فهمي، عمر غازي، عزيز العرباوي، خالد الجاف ، سيد السباعي، رمضان حينوني، علي عبد العال، د- محمد رحال، د. طارق عبد الحليم، الناصر الرقيق، عبد الرزاق قيراط ، الهيثم زعفان، أحمد ملحم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عمار غيلوفي، محمد العيادي، فتحي الزغل، أنس الشابي، د- محمود علي عريقات، سليمان أحمد أبو ستة، د.محمد فتحي عبد العال، محمد شمام ، نادية سعد،
أحدث الردود
مقال ممتاز...>>

لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة