البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
AccueilEntreprises  |  Annuaire webNous contacter
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

متى يعتزل حزب الله التمثيل على اللبنانيين؟

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 203


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


صرح حسن نصر الله " ازدياد الهجرة المعاكسة في اسرائيل، فقد كشفت نتائج استطلاع الرأي بين الإسرائيليين مؤخرا ان 40|% منهم يفكرون بمغادرة فلسطين، والعودة من حيث أتوا، ونحن ندعوهم الى ذلك، ونبارك لهم ذلك ، وحاضرين ان نساهم بحق بطاقات السفر".

لكن ما فات حسن نصر الله ان استطلاعات الرأي العام لا تعبر الا عن رأي عينات وليس الرأي العام، ولو اجرى حسن نصر الله استطلاع رأي عن الطرف الذي دمر لبنان وعصف بكل مقدراته، لتفاجأ بالنتيجة، ننصحه ان يجرب حظ حزبه.

ما فات حسن نصر الله ايضا ان هجرة اللبنانيين من وطنهم زادت بنسبة 346%، واشارت المصادر بأن عدد المهاجرين اللبنانيين عام 2021 بلغ (78000) فرد، مقابل (17700) عام 2020.
اليس من الأفضل لحسن نصر الله ان يفكر بهجرة مواطنية قبل الإشارة الى هجرة الإسرائيليين؟

وبدلا من دعمه الإسرائيليين المهاجرين ببطاقات السفر، لماذا لا يدعم اللبنانيين المهاجرين بسبب القرف من حزب الله، او على أقل تقدير مساعدة الفقراء من الشعب اللبناني ممن لا يستطيعوا ان يوفروا قوتهم اليومي، او حليبا لأطفالهم الرضع؟ من الأولى بالمساعدة ايها الوطني للنخاع!!!
ما فات حسن نصر الله كذلك الحقيقة المؤلمة التالية" أظهر استطلاع أجراه (المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي ومقره بيت ساحور في الضفة الغربية) في منتصف شهر حزيران/يونيو أن 52 بالمائة من الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس الشرقية الخاضعة للحكم الإسرائيلي يفضلون أن يكونوا مواطنين لدولة إسرائيل مع التمتع بحقوق متساوية - مقارنة بنسبة 42 بالمائة فقط يفضلون أن يكونوا مواطنين للدولة الفلسطينية. وفي استطلاع مماثل أُجري في أيلول/سبتمبر 2010، فضّل ثلث المواطنين في القدس الشرقية الجنسية الإسرائيلية على الجنسية الفلسطينية؛ وبحلول أيلول/سبتمبر 2011، ارتفعت هذه النسبة لتصل إلى 40 بالمائة؛ كما ارتفعت في الوقت الحالي لتزيد قليلاً عن النصف. وتختلف هذه النتيجة اختلافاً كبيراً عن النتائج في الضفة الغربية أو قطاع غزة".

اطرف ما جاء في تصريحات حسن نصر الله خلال احتفاله بيوم الثورة الايرانية عام 1979، وكان احتفالا مهيبا، لم تشهده غير ايران ولبنان في المنطقة، حتى ذيول ايران في سوريا والعراق واليمن وغزة لم يحتفلوا بإنتصار الثورة الإيرانية، واعتبر الذيل الأطول ان الثورة الايرانية من أيام الله!! فقد صرح" الإنتصار في تلك الايام سنة 1979، حقيقة هي من أروع، واعظم مصاديق أيام الله عندما نتحدث عن ايام الله، هذا يوم من ايام الله العظيمة". بمعنى ان يوم الثورة الايرانية لا يقل عن ليلة القدر في عقلية نصر الله.

الحقيقة ان هذه الإحتفالية من الشواذ، فليس من المعقول ان يحتفل بلد ما بثورة تحدث في بلد آخر، إذا استثنينا بالطبع ثورة اكتوبر الشيوعية عام 1917، واحتفال الشيوعيين في العالم بيوم الثورة الروسية. فلم نجد لبنان مثلا احتفل بالثورة المصرية او الجزائرية او غيرها.
الحقيقة ان إحتفال حزب الله بذكرى الثورة الإيرانية في منتهى الوقاحة في خضم الأزمات الكارثية التي يعيشها الشعب اللبناني، لكن المشكل ان هذا الذي يدعي لبنانيته ووطنيته لا يعرف شيئا عن تأريخ لبنان!
فقد ذكر وهو يتمعلج ببصاقه في ذكرى عيد الإستقلال في لبنان" في عيد الإستقلال نبارك لجميع اللبنانيين هذه المناسبة، لاشك ان لبنان دخل عام 1948 في مرحلة جديدة، بالنسبة له كدولة مستقلة، وبلد مستقل".
الحقيقة ان يوم الإستقلال في لبنان كان عام 1943 وليس كما ذكر حسن نصر!
صوروا يا ذوي الألباب حسن نصر الله يعرف تأريخ الثورة الإيرانية ولا يعرف إستقلال لبنان، يا خيبة الخيبات!!! لكن هذا هو حال العملاء والخونة.
ان كان المرشد يهدف الى تحقيق مصلحة ايران، فلماذا يعمل حسن نصر الله على تحقيق مصالح ايران بدلا من لبنان؟ بل تصل به الوقاحة الى قاع الضحالة عندما يُدخل لبنان في اي حرب قادمة تخوضها ايران بقوله " عندما تُشن حرب على ايران، لن تكون لوحدها على الإطلاق". وهذا يعني بكل وضوح الحرب بالنيابة، فالغرض من دعم حزب الله من قبل ايران، لأنها ستكون خط دفاعها الأول مع اسرائيل، وهذا الموقف نفسه سبق ان صرح به اسماعيل هنية في لقاء تلفازي.

استفيقوا يرحمكم الله
أيتها الشعوب العربية الخاضة لسيطرة ميليشيات الولي الفقيه إستفيقوا، فأنتم في الهاوية وليس على حافتها كما تظنوا.
لقد آن الأوان لتستفيقوا من غفوتكم وتصحوا على أنفسكم، فلم يبق غير الثورة الشاملة لتصحيح المسار الأعوج، والا فمصيركم الجحيم دنيا وآخرة..
إستفيقوا يرحمكم الله! كفاكم مذلة وهوان! إخلعوا ثوب الخوف والتردد الذي يحرمكم من رؤية نور الحقيقة، وإرتدِوا ثوب الشجاعة والتحدي لتجددوا عزا تالدا وتُعبدوا طريقا عادلا.
إستفيقوا يرحمكم الله بنهوضكم ينهض الوطن من وهاد المذلة والخمود، ليستنشق نسمات الحرية وإثبات الوجود. وأعلموا بإن صلاح الحكومة من صلاح الإمة، وفسادها من فساد الأمة. قُبح الحاكم في جبروته وطغيانه، وقُبح الشعب في وإستسلامه وهوانه.
إستفيقوا يرحمكم الله! ليس فينا آمالا متضاربة كما يصوروا اعداء الوطن، وإن إفتعلوها! فأن هناك أمل واحد يجمعنا وهو حب الوطن وبغض أعدائه، ولابد من كنسهم ورميهم في مكب نفايات التأريخ.
لاتكونوا كمن يبحث في طيات الوجود عن مجد ضائع يستعيض به عن سوء واقع لبناء صرح من خيال، كظل طير طائر.
إستفيقوا يرحمكم الله! فقد بلغ السيل الزبى. لقد أزفت ساعة الخلاص، فهلموا وإنفضوا عنكم غبار الخزي العار. إدركوا من ثم إستدركوا وتحركوا. فما نيل المطالب بالتمني وإنما تؤخذ الدنيا غلابا".
إستفيقوا يرحمكم الله! وأعلموا أن الحقيقة تحب الغالب وتزدري المغلوب، تحب القوي وتحتقر الضعيف. والخيار خياركم يا أصحاب الخيار، والعقل الرشيد.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

لبنان، حزب الله، الشيعة، حسن نصر الله، إيران،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 23-02-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مراوغة الثعلب الإيراني مكلفة جدا
  الجميع يترقب مصداقية ردود إيران ضد إسرائيل
  تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/19
  نظرة سريعة على قانون حظر التطبيع مع الكيان الصهيوني
  رسالة من أب مهاجر إلى وطنه الغادر
  مفاوضات فيينا تتأرجح بين القبعة والعمامة
  بمناسبة عيد الفطر الأغر كل عام وشعوبنا منهوبة
  المسرحية الأخيرة لوزارة الدبلوماسيين الدمج
  التابع والمتبوع في العلاقة بين العراق وإيران
  ومن الجهل ما قتل وهدم يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
  ذكرى فاجعة الغزو الامريكي للعراق
  إيران تدين نفسها بنفسها
  عرفتك مناضلا وليس زبوكا يا رجل
  مفتاح باب خلاص ايران بيد مجاهدي خلق
  من المسؤل عن الفساد في العراق؟
  متى يعتزل حزب الله التمثيل على اللبنانيين؟
  تغريدات جديدة من العراق الديمقراطي/18
  الولايات المتحدة والحوثيون: تناقض المواقف
  مهزلة مراكز الدراسات والبحوث في العراق
  مسجد براثا وديمومة الخطاب التحريضي والفتنة الطائفية
  محطة من محطات الغزو الامريكي للعراق
  المساجلات الكلامية بين الفنان والمعمم
  وصية الخامنئي الى غلمانه زعماء الميليشات الولائية
  المخدرات لا تقل خطورة عن الارهاب يا أولي الألباب
  غروب التشيع العربي في العراق
  يا ذيول الولي الفقيه قد صدأت أبواقكم
  من كسر شوكة الشعب العراقي، مرجعية النجف أم أبناؤها؟
  المقارنة تتطلب الرؤية الصحيحة يا وزارة التخطيط
  كشف أوراق أبناء المرجعية
  المالكي وعودة القتال بين جيشي يزيد والحسين

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عواطف منصور، مصطفى منيغ، أ.د. مصطفى رجب، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود طرشوبي، صباح الموسوي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صفاء العربي، صلاح المختار، د. خالد الطراولي ، فتحي الزغل، ماهر عدنان قنديل، أشرف إبراهيم حجاج، د.محمد فتحي عبد العال، نادية سعد، منجي باكير، رضا الدبّابي، علي الكاش، سلوى المغربي، إيمى الأشقر، د- محمود علي عريقات، فتحـي قاره بيبـان، د. أحمد بشير، مصطفي زهران، رحاب اسعد بيوض التميمي، عبد الغني مزوز، عراق المطيري، يحيي البوليني، د. طارق عبد الحليم، حاتم الصولي، د - شاكر الحوكي ، ياسين أحمد، علي عبد العال، د - الضاوي خوالدية، طلال قسومي، وائل بنجدو، د. أحمد محمد سليمان، مراد قميزة، سلام الشماع، رشيد السيد أحمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، إسراء أبو رمان، فتحي العابد، د - عادل رضا، صلاح الحريري، محمود فاروق سيد شعبان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، ضحى عبد الرحمن، د - مصطفى فهمي، د- محمد رحال، عبد الرزاق قيراط ، الهيثم زعفان، محمود سلطان، كريم السليتي، د - محمد بنيعيش، أحمد ملحم، د. صلاح عودة الله ، محمد اسعد بيوض التميمي، محرر "بوابتي"، العادل السمعلي، عزيز العرباوي، عبد الله زيدان، محمد عمر غرس الله، صفاء العراقي، د - صالح المازقي، د. عادل محمد عايش الأسطل، كريم فارق، أحمد بوادي، سامر أبو رمان ، عبد الله الفقير، الناصر الرقيق، سامح لطف الله، حميدة الطيلوش، سعود السبعاني، د- جابر قميحة، أحمد الحباسي، محمد الطرابلسي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، سليمان أحمد أبو ستة، محمد الياسين، تونسي، د - محمد بن موسى الشريف ، المولدي الفرجاني، فوزي مسعود ، سيد السباعي، رافد العزاوي، محمد أحمد عزوز، سفيان عبد الكافي، حسن عثمان، عمر غازي، د. عبد الآله المالكي، يزيد بن الحسين، جاسم الرصيف، رافع القارصي، أبو سمية، فهمي شراب، د. كاظم عبد الحسين عباس ، إياد محمود حسين ، د- هاني ابوالفتوح، الهادي المثلوثي، خالد الجاف ، محمد شمام ، د. مصطفى يوسف اللداوي، مجدى داود، رمضان حينوني، صالح النعامي ، محمد العيادي، أحمد النعيمي، حسن الطرابلسي، أنس الشابي، د - المنجي الكعبي،
أحدث الردود
تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة