البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أراض ومزارع ومصانع.. كيف تستثمر دول الخليج في أمنها الغذائي حول العالم؟

كاتب المقال  كلارا غالتييه   
 المشاهدات: 114



هل ستندلع معركة على الموارد المائية بين سكان داكار ودول الخليج؟ يتم تزويد عاصمة السنغال بنصف ما تحتاجه من إمدادات المياه العذبة من الاحتياطي الوحيد في الإقليم، وهي بحيرة “دي جوير” التي تقع على بعد 260 كيلومترًا. وتكمن المشكلة في أن مياه هذه البحيرة تُستخدم أيضًا لريّ حقول قش البرسيم التابعة لشركة الزراعة الإفريقية التي تخطط لزيادة إنتاجها من أجل شحن 70 بالمئة منه إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وذلك حسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ. في المقابل، يندّد السكان والجمعيات بهذا النهب المحض لمواردهم المائية لصالح قوى أجنبية.

يقف وراء هذا الخلاف مسألة الأمن الغذائي للممالك النفطية، التي تحتاج إلى البرسيم لتغذية مواشيها في ظل نقص الإنتاج المحلي. تمتلك دول الخليج أراضي غير ملائمة للزراعة حيث ترتفع درجات الحرارة ما بين 40 و50 درجة مئوية، فضلا عن أن احتياطيات المياه منخفضة للغاية، وفقط القليل من هذه الأراضي صالحة للزراعة – ما يعادل 1.6 بالمئة من مساحة السعودية، و0.4 بالمئة من مساحة الإمارات، و1.1 بالمئة من مساحة قطر. ويؤكد رئيس مؤسسة “فارم” ماتيو برون أن “ريّ هكتار واحد من الأرض يتطلب في المتوسط كمية مياه من مرتين إلى ثلاث مرات أكثر من الكمية المعتمدة للري في المناطق المعتدلة”.

اعتماد كامل تقريبًا
حظرت السعودية زراعة البرسيم المروي بعد أن دعمت لسنوات البنية التحتية لضخّ المياه الجوفية، التي استنفدت مواردها المائية تقريبًا. ومن الصعب أن نتصور اليوم أن المملكة، التي تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي، كانت حتى أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين مصدرًا رئيسيًا للقمح قبل أن تقلّص إنتاجها تدريجيًا.

حسب سيباستيان أبيس، المدير العام لنادي التفكير في الزراعة “ديميتر”، “بات يتوجّب على هذه البلدان إطعام المزيد والمزيد من السكان مع تزايد التنويع الغذائي بسبب تحسّن مستويات المعيشة في المنطقة خلال الخمسين سنة الماضية”.

كما أدى وجود العمال الأجانب وتدفق السياح إلى تزايد الاحتياجات. وتعتمد كل من الرياض وأبوظبي والدوحة على الواردات الأجنبية لإطعام سكانها بنسبة تتراوح بين 70 و90 بالمئة. وأصبحت الحاجة الملحة للحصول على الاستقلال الغذائي أكثر إلحاحًا بعد الأزمة الغذائية لسنة 2008، نتيجة تضخّم أسعار المنتجات الزراعية وأعمال الشغب بسبب الجوع في جميع أنحاء العالم.

البترودولار في سهول أوكرانيا
في مواجهة التضخّم ومخاطر العجز، استثمرت الأنظمة الملكية النفطية بشكل كبير في الأراضي والمشاريع الزراعية في الخارج. وقد أوضح ماتيو برون أن هذه الاستراتيجية تهدف إلى “إعادة توطين مصادر اكتفائهم الذاتي الغذائي لتأمين إمداداتهم”، مع الحفاظ على السيطرة على الإنتاج. وفي المملكة العربية السعودية، اتخذ الملك عبد الله سلسلة من التدابير في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين لتحفيز الاستثمار. وكثر استثمار البترودولار في السودان، وإثيوبيا، والفلبين، وفي المزارع في كاليفورنيا، والأرجنتين، وحقول القمح في أوكرانيا وبولندا.

جنون الشراء والتوتّرات المحلية
في دولة الإمارات العربية المتحدة، تنتج شركة جنان العامة للاستثمار الزراعي في الخارج الأعلاف المخصصة للحيوانات، كما استحوذت على أراضي في مصر وباكستان وموزمبيق. وفي قطر، يدير الصندوق السيادي، جهاز قطر للاستثمار، جميع الاستثمارات الأجنبية تقريبا عبر شركة “حصاد” الغذائية (برأس مال قدره مليار دولار). وتمتلك الشركة 13 مزرعة كبيرة في أستراليا (مخصصة لتربية الأغنام وإنتاج القمح)، و100 ألف هكتار في السودان، و40 ألف هكتار في كينيا.

لكن تنفيذ هذه السياسات شابته الإخفاقات. أوضح ماتيو برون أن “العديد من مشاريع الأراضي لم تر النور في نهاية المطاف”. وقد واجه جنون الشراء هذا في الخارج احتجاجات محلية، خاصة في شرق أفريقيا. ووفقا لبرون، يعود ذلك إلى “الصراعات الإقليمية، والافتقار إلى البنية التحتية والقوى العاملة، وتكاليف المعاملات المرتفعة للغاية …”.

كما هو الحال في السنغال، سُلطت الأضواء على مسألة استعانة دول الخليج بمصادر خارجية للإنتاج الزراعي حيث يتم اتهامها باحتكار الموارد. ومؤخرًا، تم إلغاء تصريح تشغيل لمزرعة ترفع العلم السعودي في ولاية أريزونا (الولايات المتحدة) لأنها كانت تستخدم المياه الجوفية في الولاية لإنتاج البرسيم. وتعد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة المستوردان الرئيسيان للبرسيم الأمريكي بعد الصين.

الاستراتيجية المالية
يبدو أن حجم احتياجات الخليج يؤثّر بالأسواق. وحسب مارك ديبي، رئيس مكتب الأبحاث المخصص للعالم الزراعي، “كان لتطورات هذه السياسات عواقب ملموسة من خلال تعريض القطاعات الزراعية في بعض الأحيان للخطر، وخاصة صغار المنتجين في المناطق دون الإقليمية”. وفي سنة 2016، نتج عن توقف زراعة البرسيم في السعودية زيادة الطلب، مما أدى إلى ارتفاع سعره إلى ثلاثة أضعاف ما منع منتجي الحليب، خاصة في مصر، من الحصول على الإمدادات.

في مواجهة الصعوبات، اعتمدت الأنظمة الملكية النفطية استراتيجيات أخرى. عموما، تستحوذ الصناديق السيادية بشكل متزايد على حصص في الشركات الزراعية الأجنبية على طول سلسلة القيمة. بالنسبة لقطر، تستثمر شركة “حصاد” الغذائية في جميع أنحاء العالم في صناعة الأغذية الزراعية وفي البنية التحتية للتصدير. في سنة 2022، استحوذت الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني (سالك) على 35 بالمئة من شركة “أولام” الزراعية، الفرع الزراعي والغذائي لمجموعة “أولام”، عملاق التجارة الدولية ومقرّها في سنغافورة. وفي سنة 2020، استحوذت شركة أبوظبي القابضة على 45 بالمئة من شركة “لويس دريفوس”، إحدى الشركات الرائدة في العالم في مجال الزراعة وتجارة الحبوب.

ومن جهتها، تعتمد الإمارات على التكنولوجيا لتطوير إنتاجها الوطني. وقد استثمرت أبوظبي، من خلال حاضنة أعمال، أكثر من 150 مليون دولار في شركات التكنولوجيا الزراعية الناشئة، على غرار مشروع مشترك بين شركة الإمارات لتموين الطائرات وشركة “كروب وان” الأمريكية لإنشاء مزرعة بوستانيكا، أكبر مزرعة عمودية في العالم التي تقع بالقرب من مطار دبي.

-------------
صحفية متخصصة في الاقتصاد الدولي لدى صحيفة لوفيغارو
ترجمة وتحرير: نون بوست


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

اقتصاد، دول الخليج، الفلاحة، الصناعة، الجوع،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 29-12-2023   المصدر: نون بوست

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - شاكر الحوكي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، حميدة الطيلوش، محمد عمر غرس الله، الناصر الرقيق، د. صلاح عودة الله ، كريم فارق، سلام الشماع، خالد الجاف ، خبَّاب بن مروان الحمد، د - عادل رضا، جاسم الرصيف، يزيد بن الحسين، د.محمد فتحي عبد العال، د- هاني ابوالفتوح، د- محمد رحال، عراق المطيري، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد النعيمي، عبد الغني مزوز، أحمد بوادي، مجدى داود، إيمى الأشقر، فتحي الزغل، محمد العيادي، رافد العزاوي، سامر أبو رمان ، صلاح الحريري، كريم السليتي، المولدي الفرجاني، سيد السباعي، د. أحمد محمد سليمان، محمد شمام ، عبد الله الفقير، الهادي المثلوثي، منجي باكير، محمود سلطان، أحمد ملحم، د. أحمد بشير، د - الضاوي خوالدية، الهيثم زعفان، مصطفى منيغ، د - مصطفى فهمي، ياسين أحمد، وائل بنجدو، عزيز العرباوي، العادل السمعلي، إسراء أبو رمان، عواطف منصور، طلال قسومي، محمود طرشوبي، د. عبد الآله المالكي، د. طارق عبد الحليم، سليمان أحمد أبو ستة، عمر غازي، أشرف إبراهيم حجاج، إياد محمود حسين ، فوزي مسعود ، د- محمود علي عريقات، رمضان حينوني، رضا الدبّابي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد الطرابلسي، سامح لطف الله، مصطفي زهران، سفيان عبد الكافي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فهمي شراب، محمد اسعد بيوض التميمي، نادية سعد، عبد الله زيدان، سلوى المغربي، صلاح المختار، رشيد السيد أحمد، أ.د. مصطفى رجب، تونسي، حسن الطرابلسي، ماهر عدنان قنديل، رافع القارصي، حسن عثمان، علي عبد العال، عبد الرزاق قيراط ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - المنجي الكعبي، محمد أحمد عزوز، محرر "بوابتي"، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - محمد بنيعيش، صباح الموسوي ، د - صالح المازقي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فتحي العابد، أنس الشابي، أحمد الحباسي، عمار غيلوفي، محمد الياسين، أبو سمية، د. خالد الطراولي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- جابر قميحة، يحيي البوليني، مراد قميزة، د - محمد بن موسى الشريف ، فتحـي قاره بيبـان، محمد يحي، صفاء العراقي، سعود السبعاني، حسني إبراهيم عبد العظيم، صفاء العربي، حاتم الصولي، صالح النعامي ، علي الكاش، ضحى عبد الرحمن،
أحدث الردود
حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة