البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أفكار شاردة من هنا وهناك/40

كاتب المقال بيلسان قيصر - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 133


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


غنت عصفورتي:
عذبني هذا الرئيس بجبنه وكذبه * اقسم برب البيت جل جلاله
بسوء الطبع يا اخوان ما كو مثاله * شابع من الحشد يوميه رزاله

قالت عصفورتي:
ـ ان عاصفة طوفان الأقصى أسقطت ورقة التوت عن عورة محور المقاومة، وانتهى عهد الدجل والكذب لمحور المقاولة.
ـ يقال ان الاحمق هو الذي لا يتعظ من الخطأ، وهذا ما ينطبق على ميليشيات محور المقاومة في العراق، لقد تخلى نظام الملالي في طهران عن حماس بسبب التهديدات الامريكية، وسيتخلى عنكم كما فعل مع حماس، فأرفعوا قبعة الغباء من فوق رؤوسكم واتعظوا.
ـ لا أظن توجد صفعة أقوى واقسى من تلك التي وجهها الرئيس الأمريكي السابق ترامب الى وجه الولي الفقيه، عندما صرح بأن النظام الإيراني استسمحه بالرد على مقتل المقبور قاسم سليماني بصواريخ اشبه بالمفرقعات لكي يرفع عنه الحرج امام محور المقاومة، وانه سوف لا تترتب أية خسائر من تلك الصواريخ.
ـ كثرت المقدسات في العراق، كربلاء والنجف والكاظم وعتبة سامراء والمرجع الأعلى والحشد الشعبي، وآخر المقدسات الإيراني عندما يزور العراق فهو غير مقدس في ايران، لكنه مقدس في العراق، لا أحد يجرؤ على محاسبته مهما كان جرمه، وحبل المقدسات عتد الشيعة لا نهاية له.
ـ من فوائد المطر الكثيف في العراق انه يُحي الأنهار والبحيرات بالماء، ويساعد الفلاحين في زراعتهم، وينظف الجو البيئة من التلوث، ويطهر الأرض من الاملاح (بزل) وأخيرا انه يكتسح ويمزق صور ولافتات واعلانات المرشحين للانتخابات القادمة في العراق.

كيف يسعى لإقناعهم وهو يدعي عدم معرفتهم؟
قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في كلمةٍ افتتاحية له في الاجتماع الرابع لـمنتدى السلام والأمن في الشرق الأوسط في 20/11/2023 والذي تستضيفه الجامعة الأميركية في كُردستان العراق/ مدينة دهوك أن " الحكومة العراقية؛ وبخاصة السيد السوداني، تسّعى لإقناع الفصائل التي تؤمن بأن هناك ربطًا بين التواجد الأجنبي في العراق والحرب على غزة، من أن بعض العمليات هي ليست بصالح الاستقرار في العراق، وليس بصالح الوضع الأمني في العراق، وهناك أخطار كبيرة".

اخطر ما في الجاهل انه يجهل بأنه جاهل
في لقاء الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد ـ الذي لا يعرفه غالبية العراقيين او لم يسمعوا باسمه ـ لأنه أشبه بدمية العرائس يحركها الولي الفقيه في طهران، أشار الرئيس النكرة الى أن العراق" يمتلك علاقات جيدة مع دول الجوار والعالم كونها تعتمد على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة"، على اعتبار ان العلاقات مع تركيا تتلخص بوجود قواعد عسكرية شمال العراق، وايران لها قاعدة عسكرية في جرف الصخر، ومسيطرة على السلطات الثلاث، ومع الكويت مشاكل منها خور عبد الله التميمي واستيلاءها على آبار وأراضي عراقية، والأردن تتواجد على حدودها مع العراق ميليشيات إيرانية بحجة الدفاع عن غزة، والسعودية تتعرض الى الكثير من المضايقات من قبل الحكومة الشيعية التي تبغض المملكة الشقيقة وفقا للرؤية الإيرانية، وسوريا كما وصفها نوري المالكي رئيس مجلس الوزراء السابق بأنها مصدر الارهاب في العراق.
لا بد من ايقاظ رئيس الجمهورية من سباته العميق، وعدم ايفاده حتى الى جزر القمر، فهذا فضيحة، واصبح مثارا للسخرية، لكن والحق يقال انه متوافق مع الحكومة الهزيلة.

الحشد الشعبي وليس فصال مسلحة وراء الهجومات
ذكر السفير والممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة أمير سعيد إيرواني، في رسالة إلى (أنتونيو غوتيريش)، الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: " هذه الرسالة هي رد على الرسالة المؤرخة 30 أكتوبر 2023، للممثل الدائم للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة الموجهة إلى رئيس مجلس الأمن (S/2023/813) والذي ساق فيها ادعاءات غير مثبتة ولا أساس لها من الصحة ضد جمهورية إيران الإسلامية، جميع الادعاءات المذكورة في الرسالة أعلاه لا أساس لها من الصحة ومرفوضة بشكل قاطع، ولم تتدخل جمهورية إيران الإسلامية مطلقًا في أي عمل أو هجوم ضد القوات العسكرية الأمريكية في سوريا والعراق بل الحشد الشعبي هو المسؤول عن ذلك".

من عجائب العراق المحتل
بعد تهديد الرئيس بايدن لميليشيات الحشد الشعبي من مغبة الاستمرار في قصف القواعد الامريكية (مجرد تهديدات فارغة)، وتبلغ رئيس مجلس الوزراء بتحذير امريكي شديد اللهجة من استمرار دعم ولاية الفقيه لأذرعها في المنطقة، سارع ساعي البريد السوداني الى طهران حاملا البريد الامريكي ومتوسلا الولي الفقيه والرئيس روحاني بالضغط على ميليشيات الاطار التنسيقي (الذي اختارته لرئاسة الحكومة) لاحترامه واحترام حكومته بعدم قصف القواعد الامريكية في العراق. لكن عاد بخفي حنين.

انا عصاك التي لا تعصاك
هذه العبارة تعتبر أهم مرتكزات نصب رئيس البرلمان في العراق، فهي العبارة التي قالها رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي للمقبور قاسم سليماني، فقد أقسم بالولاء لإيران قبل ان يؤدي القسم في البرلمان، وقد أعادها الحلبوسي خلال لقائه مع رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، لذا ليس من المتوقع ان تبقى العصا سليمة طوال الوقت، فقد استبدل الولي الفقيه العصا الحلبوسية بعد بدأت تتآكل بعصا جديدة يمكن ان يستند عليها في مسيرته لتدمير العراق.
من الآن ستبدأ مسيرة ذيول ولاية الفقيه الى السفير الإيراني في العراق لإداء القسم والولاء لإيران، وعلى السفير الإيرانيان يهيأ زريبته لاستقبال الدواب من أهل السنة لتولي منصب رئيس البرلمان.

صار فاسدا عندما اعلن اسلامه
رئيس المحكمة الاتحادية المدعو ( جاسم محمد العميري) من المشمولين باجتثاث البعث، لكن في زمن رئيس مجلس الوزراء السابق نوري المالكي أدى فروض الطاعة امام المقبور قاسم سليماني بحضور المالكي، فتم استثنائه من اجتثاث البعث وفقا لقانون الاجتثاث الذي يعطي الصلاحية ي الاستثناء الى رئيس مجلس الوزراء حصريا وفقا للحاجة والظروف، وعرف عن هذا الذيل قوله أمام سليماني" أنا لم اغير مذهبي، لكني أعلن إسلامي أمامكم".
الحقيقة ان الذيل الولائي تبرأ من الإسلام وانتمى الى المذهب الصفوي.

عجيب أمور، غريب قضية
الموقف الأمريكي من استثناء العراق لواحد وعشرين مرة بتسديد ديون ايران من استيراداته من الغاز والكهرباء تثير الحيرة، وتفسر العلاقة الحميمة ـ في الدهاليز) بين إدارة واشنطن وولاية الفقيه، وزود العراق ولاية الفقيه بما قدره (42) مليار دولار لتلك الفترة، وهي مبالغ تمكن العراق من تأسيس شبكات تؤمن الاكتفاء من الغاز والكهرباء بل وتصدير الفائض منه.. أين الحقيقة مما يجري؟

-----------
بيلسان قيصر
كاتبة عراقية
كانون أول 2023


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، الفساد، الفساد السياسي،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 28-11-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عبد الله الفقير، أحمد بوادي، حاتم الصولي، مجدى داود، محمود سلطان، صالح النعامي ، الهيثم زعفان، أبو سمية، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود طرشوبي، سيد السباعي، رضا الدبّابي، علي الكاش، رافع القارصي، عبد الله زيدان، يحيي البوليني، أ.د. مصطفى رجب، حسن الطرابلسي، سليمان أحمد أبو ستة، حسن عثمان، الناصر الرقيق، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد ملحم، رمضان حينوني، العادل السمعلي، يزيد بن الحسين، د - مصطفى فهمي، صفاء العراقي، محمد شمام ، د. أحمد محمد سليمان، محمد الطرابلسي، فهمي شراب، محمد عمر غرس الله، المولدي الفرجاني، إسراء أبو رمان، عراق المطيري، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عواطف منصور، عمر غازي، صلاح المختار، عمار غيلوفي، محمد أحمد عزوز، محمد العيادي، حسني إبراهيم عبد العظيم، مراد قميزة، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد اسعد بيوض التميمي، سلام الشماع، وائل بنجدو، ياسين أحمد، د. صلاح عودة الله ، تونسي، سعود السبعاني، أحمد الحباسي، عبد الغني مزوز، إياد محمود حسين ، د.محمد فتحي عبد العال، علي عبد العال، سامح لطف الله، د- جابر قميحة، د- هاني ابوالفتوح، أنس الشابي، محمد الياسين، أشرف إبراهيم حجاج، محمود فاروق سيد شعبان، حميدة الطيلوش، جاسم الرصيف، نادية سعد، محرر "بوابتي"، كريم السليتي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فوزي مسعود ، الهادي المثلوثي، طلال قسومي، د. خالد الطراولي ، عبد الرزاق قيراط ، منجي باكير، د - المنجي الكعبي، د - الضاوي خوالدية، د - عادل رضا، فتحـي قاره بيبـان، أحمد النعيمي، فتحي الزغل، فتحي العابد، سلوى المغربي، د- محمود علي عريقات، رشيد السيد أحمد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- محمد رحال، ضحى عبد الرحمن، د. طارق عبد الحليم، د. عبد الآله المالكي، سفيان عبد الكافي، د. أحمد بشير، خبَّاب بن مروان الحمد، كريم فارق، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - شاكر الحوكي ، خالد الجاف ، د - صالح المازقي، سامر أبو رمان ، د - محمد بنيعيش، عزيز العرباوي، محمد يحي، مصطفى منيغ، صباح الموسوي ، صفاء العربي، ماهر عدنان قنديل، مصطفي زهران، رافد العزاوي، صلاح الحريري، رحاب اسعد بيوض التميمي، إيمى الأشقر،
أحدث الردود
حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة