البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

أفكار شاردة من هنا وهناك/27
لعام 2023

كاتب المقال بيلسان قيصر - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 319


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


غنت عصفورتي هذه المحاورة:
لا علم لا، تربية لا، تعليم لا * من طين وكرفان عدنا المدارس
ردوا علينا الأمية والجهل من * صارت العصائب للعلم حارس

قالت عصفورتي:
ـ من غرائب الأحزاب الإسلامية الحاكمة في العراق والتي امتعضت من قيام احد عناصرها الولائية بحرق القرآن الكريم في السويد، لكن الدستور العراقي لم يتضمن كلمة القرآن من أول الى أخر مادة دستورية، الاغرب منه انه ورد في المادة/ 10(( العتبات المقدسة والمقامات الدينية في العراق كيانات دينية وحضارية، وتلتزم الدول بتأكيد صيانتها وحرمتها، وضمان ممارسة الشعائر بحرية فيها)).العتبات والشعائر الحسينية أهم من القرآن في الدستور الشيعي ـ الكردي.
ـ عندما يدعي زبابيك ولاية الفقيه ان النظام الإيراني لا يتدخل في شؤون العراق الداخلية، جاء تصريح الناطق السابق باسم الاطار التنسيقي (عائد الهلالي) في 9/8/203 بقوله" أن الخامنئي وجه زعماء الإطار بعد تغيير أعضاء مفوضية الانتخابات لعدم وجود منافس لمكونات الإطار في المحافظات الوسطى والجنوبية". الا لعنة الله على ال زبابيك ومرشدهم.
ـ محور المقاومة ما زال ضد وجود القوات الامريكية في العراق، والدليل انه اسقط حرف الراء من الحرب مع أمريكا فصار الحب.
ـ قدمت القوات الأمنية والحشد الشعبي (700) شهيد وآلاف الجرحى عند تحرير مصفى بيجي، لتأتي قوتان من الحشد الشعبي تتاجر بدماء الشهداء، وتسرق معدات مصفى بيجي.. سبحان الله!
ـ اظرف نكتها سمعتها من الميليشياوي الزبوك حسين مؤنس من كتائب حزب الله التي جرفت وسرقت أراضي العراقيين وآخرها في الكرادة بقوله " لن نسمح للص قطاع الطرق رئيس البرلمان محمد الحلبوسي او غيره التعدي على أملاك الدولة"، ربما يقصد ذيل ايران: ان ميليشيا حزب الله لا تسمح بتجريف الأراضي وسرقتها الا لنفسها!

نصدق من أيها التاير التنسيقي المرقع؟
أكد رئيس مجلس الوزراء الاطاري محمد شياع السوداني في14/8/2023 " الحاجة لاستمرار الحوار بين العراق والولايات المتحدة لتنظيم العلاقة، خصوصاً في المجالين الأمني والعسكري. وذكر المكتب الإعلامي للسوداني، في بيان ، أن الأخير استقبل سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى العراق آلينا رومانوسكي، وجرى خلال اللقاء، البحث في مجمل العلاقات العراقية الأميركية، وسبل تعزيز التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية والتنموية، في ظل اتفاقية الإطار الإستراتيجي، وبما يعود بالنفع على مصالح البلدين الصديقين".
في حين صرح مريض الزهايمر النائب في الإطار التنسيقي(كريم عليوي) أن " المفاوضات العسكرية العراقية – الامريكية، التي حصلت مؤخراً في واشنطن، بانها تندرج ضمن خطط الإطار بزعامة الإمام خامنئي لإنهاء التواجد الأجنبي. وان هناك جدية لدى حكومة الإطار برئاسة السوداني بشأن إنهاء أي التواجد العسكري الأجنبي في العراق" .لا عجب، دينهم وديدنهم الكذب.

الإيرانيون يكرمون الزوار العراقيين باختطافهم
ردا على جميل الأحزاب الشيعية في العراق تجاه الزوار الإيرانيين في موسم اصطياف عاشوراء، حتى وصل الام الى ان المنام والاكل والشرب والنقل مجانا على حساب الشعب العراقي كله وليس الشيعة فقط على اعتبار انها أموال الشعب كله، وليس الشيعة فقط، وصل الامر الى نوع من السفالة لا يمكن تصوره من خلال تنظيف اقدام واحذية الزوار الإيرانيين من قبل قطعات من الجيش العراق الذي اذاقهم السم، فأذاقوه غبار احذيتهم، يقوم الإيرانيون باختطاف الزوار العراقيين لمشهد الرضا، والمطالبة بفدية لقاء اطلاق سراحهم، ويزم بوق وزارة الخارجية أحمد الصحاف أن " الجهات الأمنية المختصة في العراق وإيران والسفارة العراقية في طهران تتابع هذه الحالات لتحجيمها خاصة وان الخاطفين يقومون بعمليات نصب واحتيال للحصول على الأموال". كالعادة كذب الصحاف بدليل قول الشيخ مهدي البو مساعد أحد أقارب المختطفين قوله أن أحد الشباب من أبناء عشيرته وبعد يومين من انقطاع الاتصال به أرسل أفراد عصابة مقاطع مصورة له وهو تحت التعذيب وطالبوا بفدية مالية مقابل وأكد أنه تم تحويل 10 آلاف دولار إلى حسابات بنكية في تركيا لصالح العصابة لكن الاتصال انقطع بهم بعد ذلك ومضى 30 يوماً عفى ذلك ولم يعرف لحد الان شيئا عنه. وانه قام بإبلاغ السلطات العراقية لكنها لم تحرك ساكناً ثم ذهب إلى إيران وإلى السفارة العراقية في طهران طلباً للمساعدة ولم يجد تعاوناً من الجانبين.
الغريب ان ذيول ايران اتهموا إقليم كردستان بخطف العراقيين، لكن السؤال المهم: لماذا صرح القنصلان الايرانيان في بغداد والبصرة بأن قوات الامن الايرانية حررت المختطفين؟ ولماذا طالب المختطفون ذويهم بإرسال الفدية الى طهران؟ فعلا زبابيك الاطار التنسيقي فضيحة العصر.

سلوان موميكا تربية ميليشيات الحشد الشيعي
في فيلم ظهر مؤخرا قام احد العراقيين في مدينة مالمو السويدية بلكم سلوان عدة لكمات، وكان يلبس قفازات ملاكمة، وبعد ركلات ولكمات للوجه القبيح هرب سلوان ليأتي بقطعة حديدية، انفض النزاع، ولكن المسألة ليست هنا، فقد تفوه الكلب العقور بكامة بذيئة لا علاقة لها بالخصام، وهي ( أني.. أمكم عائشة) يقصد زوجة الرسول المصطفى، لم استغرب الجملة لأنها صادرة من عنصر ميليشيات إرهابي، ولكن جملته باعتباره نصراني تعكس كلام غالبا ما نسمعه من عوام الشيعة، أعني شتم ولعن أم المؤمنين وسيدة نساء المسلمين، وهو ركن أساسي في تربية عناصر الحشد الشيعي، فقد وزعت عليهم هيئة الحشد كتاب ( الفاحشة.. الوجه الآخر لعائشة) مجانا، وهو من تأليف ياسر الخسيس، لذا ليس من الغرابة ان تجد خنازير مثل سلوان موميكا ترعى في حظيرة الحشد الشعبي.

تصرح لأحد العارات الولائيين
كشف القيادي في تحالف الفتح، الإيراني الجنسية عائد الهلالي بتأريخ13/8/2023 " ان الولايات المتحدة الأمريكية ابتزت العراق بملف التسليح العسكري والجوي مقابل تفكيك الحشد الشعبي. وإن الأمريكان لغاية الان لم يعرفوا ان الحشد الشعبي المرتبط بالأمام المهدي من خلال الإمام خامنئي فوق العراق وأمنه وسيادته ولن يحل إلا بأمر من الإمام خامنئي حصرا، وان العراق سيشتري الاسلحة الإيرانية ولا حاجة لنا بالأسلحة الأمريكية ".
لكن من شكل الحشد الشعبي هو علي السيستاني ونوري المالكي، وليس المهدي، لذا فحله بيد السيستاني والمالكي كما يفترض، لـم من أشعل النيران يطفئها.

عندما ينصح المجنون حكيما
بعد الأحداث الدامية التي عاشتها فرنسا بسبب قتل الشاب الجزائري نائل من قبل رجل شرطة عن مخالفة مرورية، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني" المطلوب هو قيام الحكومة الفرنسية باحترام مبادئي الكرامة الإنسانية وحرية التعبير وحق الاحتجاج السّلمي للمواطنين، ووقف التعامل التعسّفي مع مواطنيها". الكلام جميل، وصحيح بما لا يقبل الشك، لكن ان يصدر من دولة معروف عنها القمع وانتهاك حقوق الانسان واستخدام العنف ضد المتظاهرين، وتشجع الإرهاب والميليشيات وتتدخل في شؤون بقية الدول، وتحتل اعلى المراتب في اعدام مواطنيها، فهنا العجب، يا كنعاني: العراق وايران وسوريا هم آخر من يقدم النصائح للدول.


----------
بيلسان قيصر
آب 2023


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، الفساد، الفساد السياسي،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-08-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
صلاح المختار، الهادي المثلوثي، محمد شمام ، د - المنجي الكعبي، المولدي الفرجاني، سيد السباعي، فهمي شراب، صفاء العراقي، عمار غيلوفي، أ.د. مصطفى رجب، علي الكاش، إياد محمود حسين ، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد الحباسي، حميدة الطيلوش، أحمد النعيمي، د - الضاوي خوالدية، سامر أبو رمان ، صالح النعامي ، د - شاكر الحوكي ، د. طارق عبد الحليم، عبد الله زيدان، سليمان أحمد أبو ستة، د- محمد رحال، رافد العزاوي، عبد الغني مزوز، صباح الموسوي ، محمد الطرابلسي، عمر غازي، محمد اسعد بيوض التميمي، د- هاني ابوالفتوح، يزيد بن الحسين، إسراء أبو رمان، الهيثم زعفان، الناصر الرقيق، د - محمد بنيعيش، أشرف إبراهيم حجاج، د. أحمد بشير، صلاح الحريري، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد بوادي، العادل السمعلي، طلال قسومي، د. صلاح عودة الله ، رشيد السيد أحمد، حاتم الصولي، علي عبد العال، عبد الرزاق قيراط ، محمد يحي، نادية سعد، د. عادل محمد عايش الأسطل، عزيز العرباوي، صفاء العربي، ياسين أحمد، د - عادل رضا، د. خالد الطراولي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حسن الطرابلسي، د. أحمد محمد سليمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد عمر غرس الله، مراد قميزة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمود سلطان، سلوى المغربي، د - صالح المازقي، محمد أحمد عزوز، محمد العيادي، إيمى الأشقر، محمد الياسين، مصطفى منيغ، كريم فارق، أحمد ملحم، سفيان عبد الكافي، د- جابر قميحة، جاسم الرصيف، مجدى داود، كريم السليتي، د - محمد بن موسى الشريف ، محرر "بوابتي"، د. عبد الآله المالكي، رضا الدبّابي، عواطف منصور، فتحي العابد، عراق المطيري، عبد الله الفقير، رافع القارصي، ضحى عبد الرحمن، أنس الشابي، فتحـي قاره بيبـان، مصطفي زهران، د- محمود علي عريقات، منجي باكير، وائل بنجدو، رمضان حينوني، سعود السبعاني، ماهر عدنان قنديل، د. ضرغام عبد الله الدباغ، خالد الجاف ، فتحي الزغل، سامح لطف الله، فوزي مسعود ، تونسي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن عثمان، سلام الشماع، يحيي البوليني، د - مصطفى فهمي، أبو سمية، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمود فاروق سيد شعبان، محمود طرشوبي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د.محمد فتحي عبد العال،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة