البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
AccueilEntreprises  |  Annuaire webNous contacter
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

وقد ضاق عليه الخناق.. قيس سعيد يخرج عن السيطرة

كاتب المقال بحري العرفاوي - تونس   
 المشاهدات: 76



شخصية قيس سعيد "عنيدة" لا تقبل تنازلا ولا تراجعا ولا اعترافا بخطأ، وهي أيضا شخصية صِدامية لا تتردد في مهاجمة الجميع في نفس الوقت وفي كيل التهم وإطلاق الشتائم والسباب، حتى بلغ به الأمر قذف قاضيات محصنات في شرفهن لتبرير إقدامه على عزل 57 قاضيا دفعة واحدة، دون ملفات ولا أحكام قضائية ولا إعطاء فرصة لضحاياه كي يدافعوا عن أنفسهم.

هذه الشخصية العنيدة الصدامية، نفر منها الجميع وتبرأ منها كثير ممن كانوا مساندين لها ليلة الانقلاب، وهو الآن يخوض "حوارا" مع من لا تمثيلية شعبية لهم ولا رمزية تاريخية أو نضالية أو معنوية. ولعل أكبر ضربة تلقاها الانقلاب بعد موقف الرئيس الجزائري وتقرير لجنة البندقية، هي مقاطعة الشغل لأي حوار ينطلق من مسلّمات ونتائج مسبقة. وقد عبر أمين عام الاتحاد نور الدين الطبوبي عن موقف مبدئي قوي وشجاع، وأعلن بوضوح عن استعداد منظمة حشاد لخوض معركة مع من يريد إخضاعه وإذلاله.

جبهة الخلاص الوطني بقيادة المناضل نجيب الشابي تخوض تحركات ميدانية في الجهات، خمسة أحزاب يسارية أعلنت عن تكوين جبهة لمنع استفتاء مغشوش يريده قيس سعيد لصناعة امر واقع وتمرير "مشروعه" الهلامي الشعبوي، القضاة يستعدون لإضراب لأسبوع في مختلف محاكم البلاد مع إمكانية التمديد وملوحين باعتصامات في مقرات هياكلهم، حركة النهضة (أكبر حزب سياسي) بدأت سلسلة تحركات ميدانية في الجهات.. كل هذه المواقف والتحركات الداخلية متظافرة مع مواقف خارجية، آخرها موقف الخارجية الأمريكية، تجعل قيس سعيد يشعر بأن عزلته تشتد وبأن الخناق يضيّق عليه، وهي وضعية تتطلب -منطقيا- وقفة تأمل وعملية مراجعة للخطوات السابقة بغاية تجاوز الأخطاء والبحث عن مسالك للخروج من الأزمة، غير أن البنية النفسية والذهنية لشخصية قيس سعيد لا تتيح ذلك، بل تجعله يهرب إلى الأمام باتجاه مزيد التأزيم والتعقيد.

مراقبون للمشهد ينتظرون أن "يأذن" قيس سعيد باعتقال قادة سياسيين من الصف الاول -كما عبر عنه الأستاذ نجيب الشابي في آخر ندوة صحفية- والمقصود طبعا هم قادة من حركة النهضة تحديدا، وقد تكون التهمة كيدية متعلقة بالاغتيالات السياسية وبما يعرف إعلاميا بـ"الجهاز السري".

اجتماع سعيد عدة مرات بوزيرة العدل ووزير الداخلية كان للضغط عليهما كي يقوما باعتقالات ضد خصومه، وحين لم يجد الاستجابة لأهوائه ذهب خطوة إلى الأمام بعزل قضاة رفضوا أن يكونوا أنيابا ومخالب للانقلاب، وهو إذ يحاول تخويف القضاة فإنما يريد جعلهم ينقادون إلى رغباته فيصدرون أحكاما ضد من يعتبرهم خصوما وأعداء، ولكنه يُصدم بأن الجسم القضائي في غالبيته معافى شريف يرفض أن يكون أداة بيد سلطة ليس لها أفق ولا حظوظ بقاء.

إذا عجز قيس سعيد عن تحقيق أهدافه الخاصة بالطرائق الناعمة المتخفية بالقانون والشرعية والمشروعية وإرادة الشعب، فليس مستبعدا لجوؤه الى أساليب سيئة لتغفين المشهد وإدخال البلاد في منطقة الفوضى، حيث تكون أساليب العنف "مبررة"، وحيث يكون سعيد "منتصرا" أو "شهيدا" وهو ما يردده دائما.

"الانتصار" و"الشهادة" مفردتان من قاموس المعارك والحروب، حيث يقف صاحبها في وضعية قتالية قبالة عدو حقيقي أو متخيّل، وحيث لا يكون حوار ولا سلام ولا اعتراف بل قاتل وقتيل.

منع انزلاق سعيد بالبلاد منزلقات كارثية هو أولوية وطنية تتحملها القوى السياسية والثقافية والنقابية والاعلامية والقضائية، حتى لا تأخذنا "شهوة فرد" نحو "هاوية للجميع".


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إنقلاب قيس سعيد، تونس، الإنقلاب في تونس، حركة النهضة،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 7-06-2022   المصدر: عربي 21

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فهمي شراب، نادية سعد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عمر غازي، د. أحمد بشير، محمد الياسين، د. مصطفى يوسف اللداوي، عبد الغني مزوز، أ.د. مصطفى رجب، عراق المطيري، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - المنجي الكعبي، أحمد بوادي، سيد السباعي، د - محمد بنيعيش، محمد الطرابلسي، د. صلاح عودة الله ، د- هاني ابوالفتوح، د. عادل محمد عايش الأسطل، حسني إبراهيم عبد العظيم، سلام الشماع، سفيان عبد الكافي، سعود السبعاني، د- جابر قميحة، وائل بنجدو، عزيز العرباوي، طلال قسومي، خالد الجاف ، محمد اسعد بيوض التميمي، إسراء أبو رمان، د. خالد الطراولي ، د. طارق عبد الحليم، عبد الرزاق قيراط ، علي الكاش، د - مصطفى فهمي، أنس الشابي، ياسين أحمد، أحمد ملحم، د- محمد رحال، حميدة الطيلوش، حاتم الصولي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، ماهر عدنان قنديل، أبو سمية، د.محمد فتحي عبد العال، صالح النعامي ، مصطفى منيغ، إيمى الأشقر، محمد أحمد عزوز، علي عبد العال، مراد قميزة، رافد العزاوي، فتحي العابد، كريم فارق، سامح لطف الله، حسن عثمان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عبد الله زيدان، د - محمد بن موسى الشريف ، صلاح الحريري، محمود سلطان، يحيي البوليني، د. كاظم عبد الحسين عباس ، صباح الموسوي ، صفاء العربي، فتحـي قاره بيبـان، مجدى داود، صلاح المختار، إياد محمود حسين ، جاسم الرصيف، العادل السمعلي، محمد العيادي، فتحي الزغل، تونسي، خبَّاب بن مروان الحمد، مصطفي زهران، محمد عمر غرس الله، رمضان حينوني، محمود فاروق سيد شعبان، الهادي المثلوثي، عواطف منصور، د - شاكر الحوكي ، يزيد بن الحسين، محمد شمام ، أحمد الحباسي، رشيد السيد أحمد، منجي باكير، د. أحمد محمد سليمان، صفاء العراقي، كريم السليتي، سامر أبو رمان ، المولدي الفرجاني، ضحى عبد الرحمن، رافع القارصي، حسن الطرابلسي، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد النعيمي، عبد الله الفقير، محمود طرشوبي، فوزي مسعود ، سلوى المغربي، الناصر الرقيق، د - عادل رضا، د- محمود علي عريقات، سليمان أحمد أبو ستة، د. عبد الآله المالكي، د - صالح المازقي، رضا الدبّابي، محرر "بوابتي"، د - الضاوي خوالدية، الهيثم زعفان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ،
أحدث الردود
لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة