البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
AccueilEntreprises  |  Annuaire webNous contacter
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

كيف تستردّ بلادنا ديمقراطيتها ؟

كاتب المقال نورالدين غيلوفي - تونس   
 المشاهدات: 78


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


لا أتكلم، هنا، لأضع قواعد لأحد ولكنّني أساهم بما استطعت في أن أقول رأيي بعيدا عن أيّ وصاية من جهتي على غيري أو من جهة غيري عليّ.
نحن في سياق معركة تحرير الديمقراطية من الانقلاب.. وتلك هي معركة استقلالنا الثاني.. والعبارة للرئيس الدكتور محمّد المنصف المرزوقي.
الانقلاب زائل لا محالة.. والحديث هنا ليس عن زواله بل عن ضرورة التسريع بالخلاص منه لأنّه عبء ثقيل على الإنسان والحياة لا على السياسة والاقتصاد فقط.
فكيف نستردّ ديمقراطيتنا؟

لا بدّ من أن نسمّيَ الأشياء بأسمائها بعيدا عن المخاتلات التي كان لها دور كبير في التنكيل بالديمقراطية الناشئة. وأن نسميَ الأمور بأسمائها إنّما يعني أن نقول بوضوح ما يلي بعيدا عن كلّ تعمية أو غموض:

1. المنقلب، المتغلّب بقوّة السلاح، لا ينبغي أن يكون طرفا في حوار يهدف إلى استرجاع الدولة لأن الحوار قاعدة من قواعد الديمقراطية وهذا المنقلب عدوّ لدود للديمقراطية ولكلّ حوار.. وعدوّ للدولة التي لا يرى منها غير وجهه والسلاح الذي يرفعه في وجه كلّ من خالفه.. وليت أنّ له رأيًا يُخالَفُ. بل هو عدوّ للإنسان أصلا.. يجيع الناس ويمنع عنهم الدواء لأجل إنفاذ مشروعه الهلاميّ. وهو مستعد لإحراق الشعب لأجل أن يستقرّ له الحكم.. وليرى وجهه في المرآة.

2. اتحاد الشغل كان منذ اليوم الأوّل من الثورة عدوّا لها منحازا إلى المخلوع انحيازا مطلقا لا مراء فيه.. وبعد أن هرب المخلوع اختار أن يكون جزءا من الأزمة فعمل على تعطيل العمل والتنكيل بالحكومات المتعاقبة وتعكير المجال وإفساد السياسة وخلط الأوراق والتفصّي من كلّ المسؤوليات. وما هذا الانقلاب إلّا ثمرة لما زرعه الاتحاد من أزمات بالبلاد. الاتحاد شريك الانقلاب ولا ينبغي أن يكون طرفا في الحوار.

3. الأحزاب المجهرية التي غيّبها الشعب تلك التي حين تركها الناخبون في عتمة المشهد استسلمت لقدرها ولم تتحرّك خطوة واحدة في اتجاه تطوير خطابها وتحسين أدائها لخوض الاستحقاقات اللاحق، وهاهي تنتهز فرصة الانقلاب وتنتظر اختلاط الأوراق ليكون لها، خارج الشرعيّة الانتخابيّة، دور في الكعكة السياسية القادمة إذا سقط الانقلاب في شرّ أعمال المنقلب.

4. حركة الشعب وحزب التيار الديمقراطي كلاهما شريكان للمنقلب عاملان له. هذان الحُزبيان رضيا بأن يكونا خادمين لدى التجمعية الفاشية العائدة لتعفين المناخ السياسي وتهيئة المجال لهذا الانقلاب البغيض الذي لم يحلّ مشكلة واحدة من مشاكل البلاد العالقة بل عمل على مراكمة الأزمات لتعميم الخراب وإيقاع الفوضى حتّى يمهّد لنظامه الجماهيري "الحشد- شعبي" الهلاميّ.. هذانا الحزيبان هما عنوانان من عناوين الأزمة ووجب إخراجهما من المشهد دفعة واحدة ومنعهما من ادّعاء تمثيل الديمقراطية. إلّا أن يعودا بأصوات الناخبين على قاعدة قانون انتخابيّ جديد بعتبة معتبَرة وبالتخلّي عن قانون "آخر البقايا". هذان الحزيبان هما من البقايا، والبقايا مواقعها في العتمة أو خلف المشهد لا في مقدّمته.

5. حركة النهضة هي الحزب الذي عليه تعويل الديمقراطيّة وهو الضامن لصيانتها، بل لا ديمقراطية دون حزب حركة النهضة ولا معنى لحوار لا تكون لها فيه الصدارة. المؤسسات التي كانت في البلاد مؤسسات شرعيّة منتخبة والانقلاب عليها إنّما هو انقلاب على النهضة تحديدا. وكلّ من يقول غير ذلك فهو كاذب أو مراوغ. الانقلاب كان لأجل إبعاد حركة النهضة عن المشهد لاعتبار إيديولوجي استئصالي أو لاعتبار سياسيّ من هؤلاء الذين لا يريدون ديمقراطية حقيقية تحميها أحزاب تدافع عنها وتحتمي بها.. بل ديمقراطية محاصصات. وإذا لم تستقم ديمقراطية السياسة فلا أمل في تحقيق العدالة في المجتمع.

6. العرب لم يعرفوا الديمقراطية.. ويوم أدخلتهم ثورات شعوبهم إلى نادي الدول الديمقراطية وجدوا الحركات الإسلامية في الصدارة. غير أنّ أدعياء للديمقراطية الخطابيّة لم ينجحوا في إخفاء خشيتهم من أن تعرف البلاد العربية نهضتها المؤجَّلة تحت عنوان حركات إسلامية يُعمل على استئصالها منذ عشرات السنين من أنظمة سياسية لا جامع بينها محاربتها بقوّة الدولة وإقامة المعتقلات لأجل إنزال أبنائها بها. كبرياء هؤلاء الديمقراطيين الأدعياء وغرورهم وكسلهم وعجزهم عن تحيين أفكارهم تمنعهم من القبول بديمقراطية يشارك فيها إسلاميون عملوا على استئصالهم فضلا عن ديمقراطية تقوم عليهم.

7. كان يمكن لو احتكم الفرقاء إلى العقل أن يمتحنوا الإسلاميين بالديمقراطية ويحاكموهم إلى صدق الخطاب ونجاعة الإنجاز ويعتمدوهم في صاينة ديمقراطيتهم الخصيبة، لكنّهم بدل ذلك اختاروا قتل الرضيع وأمّه معا حتى ترتدّ البلاد إلى هذا المشهد المروّع الذي يسوقها إليه انقلاب غاشم بقيادة منقلب "غشيم" يعتمد سياسة الأرض المحروقة وذلك كلّ إنجازه. المنقلب مأمور بإحراق الأرض لتغيير صبغتها وزراعتها بما لا علاقة له بانتظارات الشعب من حرية ومن كرامة وطنية.

8. أن يكون الناس منصرفين إلى خبزهم اليوميّ منشغلين بطعام عيالهم لا يعني أنّهم تحوّلوا إلى دوابّ يُستدَرّ غباؤها بتوفير الطعام لها كما لو أنّ الطعام جيء به إليها من ضيعة ورثها المنقلب عن أبيه فهو يتصدّق عليهم منها. الطعام مطلوب والعدالة مبتغى ولكنّ الطعام بلا حرية مذلّة ولا إمكان لعدالة منقطعة عن الديمقراطية.

9. هذا المنقلب خارج كلّ المعادلات: فلا حرية أبقى ولا أمكن من طعام. سلب الحرية والغذاء كليهما ليكون أسوأ منقلب في التاريخ. نافورة فشل مريع.

10. نستردّ ديمقراطيتنا بإنشاء مصالحة بين الأسماء ومسمياتها بعيدا عن المكابرة الغبيّة والعناد القاتل. الديمقراطية نظام سياسيّ يقوم على الاختيار الحر المباشر. الشعب هو الذي يختار من يحكمه. وعلى الجميع التسليم بحكم الشعب ولو واختار الأبالسة ليحكموه. وليس لأحد أن يدّعيَ وصاية على الشعب أو أن يزعم حكمة ليست له. الديمقراطية ليست مدينة فاضلة ولا هي جنة الخلد الموعودة ولذلك قامت على التداول. فإذا أخفق حاكم جاء غيره ليصلح ما أفسده حتّى يستقيم الأمر. ولن يستقيم لبلادنا أمر حتّى يتعاون الناس على إقامة البنيان وأن يتحلّوا بالنضج بعيدا عن عبث الصبيان الذي يمثله المنقلب وأعوانه والميحطون به. هؤلاء يرفضون النضج لأنّهم لا يملكون آلته ولا يصبرون على واجبات الراشدين. الديمقراطية شرطها العقل وجندها العقلاء. والعقل مناط التكليف. والعقلاء، وحدَهم، هم المكلّفون.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إنقلاب قيس سعيد، تونس، الإنقلاب في تونس، الثورة المضادة، إتحاد الشغل، اليسار الوظيفي،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-05-2022  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
يحيي البوليني، محمد عمر غرس الله، حسني إبراهيم عبد العظيم، يزيد بن الحسين، الهادي المثلوثي، محمد اسعد بيوض التميمي، د - الضاوي خوالدية، عبد الله الفقير، د - شاكر الحوكي ، أحمد النعيمي، أنس الشابي، فوزي مسعود ، محرر "بوابتي"، د. طارق عبد الحليم، سامر أبو رمان ، إيمى الأشقر، عبد الله زيدان، صلاح المختار، محمود سلطان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. خالد الطراولي ، علي الكاش، محمود فاروق سيد شعبان، د. أحمد بشير، أ.د. مصطفى رجب، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمود طرشوبي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، العادل السمعلي، منجي باكير، د. أحمد محمد سليمان، محمد أحمد عزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، ضحى عبد الرحمن، نادية سعد، عبد الغني مزوز، خبَّاب بن مروان الحمد، صلاح الحريري، أحمد بوادي، الناصر الرقيق، سامح لطف الله، صالح النعامي ، رافع القارصي، سليمان أحمد أبو ستة، د - مصطفى فهمي، د- محمود علي عريقات، حسن الطرابلسي، فتحي العابد، أحمد الحباسي، كريم السليتي، إياد محمود حسين ، ياسين أحمد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رحاب اسعد بيوض التميمي، عزيز العرباوي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد العيادي، أحمد ملحم، الهيثم زعفان، ماهر عدنان قنديل، د - صالح المازقي، فتحـي قاره بيبـان، د - محمد بن موسى الشريف ، جاسم الرصيف، خالد الجاف ، د- هاني ابوالفتوح، مصطفى منيغ، رشيد السيد أحمد، مجدى داود، صفاء العربي، إسراء أبو رمان، مصطفي زهران، د- محمد رحال، علي عبد العال، كريم فارق، د. عادل محمد عايش الأسطل، وائل بنجدو، تونسي، محمد شمام ، مراد قميزة، المولدي الفرجاني، د. صلاح عودة الله ، د. عبد الآله المالكي، سلوى المغربي، د.محمد فتحي عبد العال، محمد الياسين، د - المنجي الكعبي، د - عادل رضا، سفيان عبد الكافي، د- جابر قميحة، حاتم الصولي، عراق المطيري، فتحي الزغل، رافد العزاوي، عواطف منصور، صفاء العراقي، عبد الرزاق قيراط ، سيد السباعي، فهمي شراب، أبو سمية، د - محمد بنيعيش، صباح الموسوي ، رضا الدبّابي، حسن عثمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، سعود السبعاني، حميدة الطيلوش، طلال قسومي، محمد الطرابلسي، سلام الشماع، رمضان حينوني، عمر غازي،
أحدث الردود
لغويا يجب استعمال لفظ اوثان لتوصيف مانحن بصدده لان الوثن ماعبد من غير المادة، لكني استعمل اصنام عوضها لانها اقرب للاذهان، وهذا في كل مقالاتي التي تتنا...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة